قوراية: على الجزائرالتدخل لدى فرنسا من أجل الافراج عن المعتقلين    بالفيديو..ريبيري يحتفل بتقدم الجزائر أمام السنغال من ستاد القاهرة    الجزائر تفتتح باب التسجيل باسرع هدف في تاريخ نهائي الكان امام السنغال    أفراح تعم البيوت وتبادل التهاني بين العائلات    تسع طائرات عسكرية تقلع من عدة مطارات بالوطن باتجاه القاهرة    إصابة شخصين في عملية سير وإصابة آخرين في حريق منزل    160 طفل من أبناء الحرس البلدي ومتقاعدي الجيش في رحلة صيفية    منعرج جديد في طريق الخروج من الأزمة    عريقات: نرفض المقترحات الأمريكية لتوطين اللاجئين الفلسطينيين    الجمعة 22 .. الحراك الشعبي والمطالبة ب “الكحلوشة “    42.20٪ نسبة النجاح في خنشلة    وزير الفلاحة يدعو إلى تطوير البقوليات وخفض الاستيراد    لاعبو الخضر يدخلون أرضية الميدان تحت أهازيج “الشعب يريد لاكوب دافريك”    ندوة وطنية في سبتمبر حول منطقة التبادل الحر الإفريقية    موبيليس يهدي 50% رصيد على كل تعبئة    أرضية قطاعية مشتركة لمرافقة الشباب والحد من البطالة    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    بلماضي يُحافظ على نفس التشكيل دائمًا    بالصور..حفل إسدال الستار عن منافسة كأس امم إفريقيا بطريقة عالمية    قناة إيرانية: الحرس الثوري يلقّن ترامب درسا لن ينساه!    اكتشاف قبر روماني بمنطقة عين الحمراء ب«فرجيوة»    06 حفلات ضمن ليالي المدية للطرب الشعبي    إيداع شرطي ومشعوذ الحبس المؤقت ويضع شريكيهما تحت الرقابة القضائية    مردسة تاونزة تتألق مرة أخرى    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    حريق يتلف 8 هكتار من القمح الصلب بتيسمسيلت    منعت الفيميجان والألعاب النارية.. فرنسا في حالة تأهب قصوى لنهائي الكان    إنعقاد دورة اللجنة المركزية العادية ل “الأفلان” الخميس القادم    “اعملوا من أجل الإرتقاء بجيشنا المغوار إلى مصاف جيوش الدول المتقدمة”    الحكومة تتعهد بإيجاد حلول نهائية لمشكل نقص الأطباء الأخصائيين    زطشي : مواجهة السنغال اليوم صعبة    السودان : “نقاط خلافية” تؤجل التوقيع على المرسوم الدستوري    العاصمة : نحو استلام 90 مؤسسة فندقية قيد الإنجاز “تدريجيا”    زلزال قوي يضرب العاصمة اليونانية أثينا    نحو إعداد مخطط توجيهي لتطوير التوزيع التجاري الواسع    بلومي: بلماضي سر نجاح الخضر    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    4 قتلى من عائلة واحدة و 20 جريح في حادث مرور بشرشال    4800 عائلة تستفيد من بشبكتي الكهرباء والغاز الطبيعي بسعيدة    للاشتباه في تورطهما بقضايا فساد    تمديد احتجاز الناقلة النفطية الإيرانية إلى 30 يوما    تقديم 18 شخص من أجل وقائع ذات طابع جزائي أمام محكمة سيدي امحمد    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة        المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    Petrofac‭ ‬يدشن مركزه بالجنوب    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذا ما يغنيه جزائريون في شوارع أوروبا وأمريكا
يروّجون لفيديوهات أغانيهم في "اليوتوب" و"الفايسبوك"

بلغت شهرة بعض الفنانين الجزائريين العالمية، بعد أن انطلقوا من المحلية في صورة الأمير مامي والكينغ خالد، ودوّت أغانيهم بكبرى مسارح العالم في إطار مقنّن ومنظم، لكن يوجد فنانون آخرون يصنعون الشهرة والحدث معا في الشوارع وعلى قارعة الطريق وبمحطات الميترو في البلدان الغربية.. أبرزهم "اليوتوب" و"الفايسبوك" إلى الواجهة.
أسهم موقع "اليوتوب" في التعريف بمواهب جزائرية شابة تنشط في مجال الغناء والرقص بالخارج، كهواة اتخذوا من الشوارع في أوروبا والولايات المتحدة منصة فنية للتعبير عن فنّهم وعن آرائهم، بل حولّوا أرصفة الطرقات إلى مسرح للفرجة والمتعة، يسعدون المارة برقصهم وبغنائهم وبعزف فريد من نوعه على آلات موسيقية مختلفة أبرزها الغيتارة.
تخطت شهرتهم حدود بلدانهم، نقلوا الفن الجزائري إلى الخارج، يحصدون "اللايكات" كلّما أطلقوا فيديو على موقع "اليوتوب" ويحظون بالإشادة في تعليقات الكثيرين، لكن الجميل أنّهم يؤدون موسيقاهم في الشارع وسط التفاف الأجانب والسياح عليهم بأعداد كبيرة، لا تزعجهم سلطات ذاك البلد المهاجرين إليه ولا تطلب منهم رخصة عكس ما حدث في الجزائر، حيث يتذكر الجميع ما حدث للفنان دحه محمد المعروف ب"موح فيتا" الذي منع من الغناء في شوارع العاصمة قبل أن تسلّمه بلدية الجزائر الوسطى الرخصة، ليكون بذلك أولّ فنان شارع يعمل بصفة مرخصة.
وبعيدا عن النظرية التي ترى أنّ ممارسة الفن في شوارع ومحطات الميترو والقطار بأوروبا وأمريكا غرضها التسوّل واستعطاف المعجبين للحصول على بضع "دولارات"، يصنع بالمقابل فنانون جزائريون الحدث في الغربة ويقدمون التراث الجزائري سواء في طابع الراي أو الشعبي أو السطايفي على مسامع الأوروبيين.
ومن يتصفح "اليوتوب" تشده أمثلة كثيرة منها عازف الغيتار الجزائري عماد فارس الذي أبهر سكان في عديد الفيديوهات، فعزف لحن الأغنية الشهيرة "يا الرايح وين مسافر" للمرحوم دحمان الحراشي، وعزف رائعة الكينغ خالد "عيشة" وسط تفاعل المارّة بالرقص والغناء على ما قدمه، كما يعزف بين الحين والآخر من خلال ما تبرزه قناته على "اليوتوب" مقاطع عالمية من فن الفلامينكو والبريك دانس وغيرها مع تقديم أحيانا ثنائيات مع عازفي شوارع.
وبدوره لم يجد أحد الجزائريين العازفين على البيانو حرجا من الانضمام لعازف إسباني بإحدى محطات القطار بفرنسا، فقدم الثنائي كوكتالا منوعا جميلا للمسافرين وسط تصفيقات الحضور تعبيرا عن إعجابهم بهذا الثنائي.
أمّا الملقب بشيخ نهاري عرفة فيصنع أفراح عديد عائلات الجالية المغاربية لاسيما في الأعراس والاحتفالات، بأدائه المتميز رفقة فرقته على آلة "القلال" والدربوكة و"البندير"، كما تمكن شاب جزائري بفضل "الدربوكة" من إيقاف شارع بأكمله، حيث استقطب أنظار المارّة الذين توقفوا لمشاهدته وهو يقدم ألحانا جزائرية ومشرقية في إحدى البلدان الأوربية. كما هو الحال في مونتريال بكندا، حيث أبهرت فرقة جزائرية السياح والقاطنة معا، فعزفت مقطوعات غربية وجزائرية.
وبالإضافة إلى هؤلاء هناك الكثير من الجزائريين الذين اختاروا منبرا الشارع لإبراز الفن الجزائري والتعبير عن مواهبهم في الغناء والعزف والرقص أحيانا، لا يملكون رخصة ولكن يملكون الفن، احتضنتهم أوروبا ولو بشوارعها فسوّقوا للأغنية الجزائرية بطريقة مميزة بوابتها "الشارع" وليس مسارح "الأولمبيا" أو "الزينيت" أو أكبر المسارح الأخرى في العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.