قوراية : يدعو إلى إشراك الشباب في القضايا المصيرية    وزارة التجارة تراقب ولا تحاسب    استبدال العملة الوطنية مزال بعيدا    في خدمة أمن وسلامة المواطنين والمصطافين    بحضور رؤساء دول ووفود رسمية عربية ودولية    في‮ ‬مقال مطول بعنوان‮ ‬آخر مستعمرة‮ ‬في‮ ‬إفريقيا‮ ‬    في‮ ‬مواجهات مع قوات الإحتلال الصهيوني    مدربة منتخب السيدات لكرة القدم نعيمة لعوادي‮:‬    بداية متواضعة للعميد    بحضور الجزائري‮ ‬مصطفي‮ ‬بيراف    بعد انحسار مخاوف الركود    إنهاء مشكل الكهرباء بتعويضها بالطاقة الشمسية‮ ‬    خلال عمليتين متفرقتين بتبسة‮ ‬    منذ بداية شهر جوان المنصرم بالعاصمة‮ ‬    وسط حضور جماهيري‮ ‬متميز    تحتضنه تونس الشهر الحالي    من بينهم وزير السياحة السابق حسن مرموري    في‮ ‬عمليتين منفصلتين لحراس السواحل    بالحدود الجنوبية للبلاد‮ ‬    قال أن قيادات أحزاب الموالاة مقصية من الحوار    وزير الشؤون الدينية‮ ‬ينفي‮ ‬الإشاعات ويرد‭: ‬    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 18 شخصا    مشروع مهجور منذ عامين    16 قتيلا و25 جريحا في يومين    الأرندي: لا حل للجزائر إلا بضم كل الفرقاء والشركاء    أسباب تقنية وبشرية وراءها سوء التسيير    لقاء وزاري ثان حول ملف المدن الجديدة    قانونا الأنشطة النّووية والفضائية يدخلان حيز التنفيذ    السودان يدشن رسميا المرحلة الانتقالية واحتفالات شعبية تعم أنحاء البلاد    توافد 1.4 مليون جزائري على تونس من جانفي الى جويلية الماضي    السداسي الوطني في مهمة الحفاظ على اللقب    أزمة نقل حادة ببلدية الطابية    زمن الحراك.. بعقارب الدخول الاجتماعي    اللاعبون يوقفون الإضراب ويستعدون لبوسعادة    الحبس لمخمور دهس مسنّا ولاذا بالفرار    عادة تقاوم الاندثار لدى نساء "تازقاغت"    فوائد العسل للصغار    بوزيدي مرتاح بعد الفوز على أقبو وديا    61 رياضيا جزائريا في تربص تحضيري ببودابست    « تستهويني الصور التي لها علاقة بالأكشن و أفلام الفنون القتالية و الأحصنة »    إرث ديني وتاريخي عريق    المفتش الطاهر    جمعية وهران محرومة من خدمات لاعبيها الجدد    الأولوية اليوم، الرئاسيات في أقرب وقت ممكن    العدالة .. هي العدالة    غزويون يقدمون خدمات إلكترونية لتعزيز الثقافة العربية    بوزقان تتذكر ابنها الشهيد حماش محند    العثور على آثار حضارة متطورة مجهولة في الصحراء الليبية    الجزائر ضيفة شرف الطبعة ال42    واشنطن تأمر بمصادرة ناقلة النفط الإيرانية “غريس1”    وزارة التعليم العالي تحذر من فيروس” فدية ” يهدد الأنظمة المعلوماتية    ندرة وارتفاع في أسعار أدوية الأطفال و مرضى السرطان    فيما لا‮ ‬يزال البحث جاريا عن‮ ‬3‮ ‬حجاج تائهين    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    الأخلاق والسلوك عند أهل السنة    «الماء».. ترشيد.. لا تبْذير!!    الملك سلمان يوجه رسالة لحجاج بيت الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أقبية عمارات حي 1100 مسكن بعاصمة الولاية خطر على السكان
نشر في البلاد أون لاين يوم 28 - 12 - 2014

حياة صعبة يعيشها سكان حي 1100 مسكن بعاصمة الولاية منذ عقود من الزمن بسبب انبعاث الروائح الكريهة من أقبية العمارات التي يتشكل البعض منها من 8 طوابق جراء تجمع مياه الأمطار والمياه المستعملة في هذه الأقبية.
ومن خلال الجولة التي قادتنا الى إحدى العمارات بنفس الحي صدمنا بكمية المياه المتجمعة في قبوها والتي فاق عمقها 3 أمتار ناهيك عن الروائح الكريهة المنبعثة منها وانتشار كل أنواع الحشرات والزواحف الخطيرة وحتى الجرذان التي أصبحت تشكل خطرا بفلذات أكباد هؤلاء السكان. والغريب في القضية هوأن هذه المشكلة قائمة منذ أزيد من 20 سنة حيث اكد السكان انهم سبق لهم وأن تنقلوا الى ديوان الترقية والتسيير العقاري من أجل إيجاد حل لمياه أقبية العمارات لكن لا جديد ظهر الى حد الآن.
وقد ابدى السكان تخوفا من المياه الراكدة منذ سنوات والتي تسببت في تساقط كمية معتبرة من الإسمنت داخل الأقبية وأثرت على صلابة حديد أعمدة جدران البناية جراء الصدأ الناتج عن الرطوبة والمياه الأمر الذي أصبح يهدد سلامة سكانها خاصة أن الولاية تشهد من وقت لآخر هزات أرضية قد تؤثر على هذه البنايات التي أصبح أساسها هشا، ناهيك عن الأمراض التي أصبحت منتشرة بكثرة وسط سكان العمارة بسبب الأوساخ والروائح الكريهة ولسعات الحشرات الناقلة للأمراض المعدية.
وبالرغم من استفادة عدد كبير من عمارات هذا الحي من مشروع اعادة التهيئة وتنظيف الأقبية بغلاف مالي قدره 5 ملايير و500 مليون سنتيم خلال شهر مارس الأخير والذي تضمن إخراج كل المياه القذرة وكذا الأوساخ وإعادة تصليح القنوات المتضررة إلا أنه تم إقصاء عمارات لأسباب تبقى مجهولة. وقد أكد والي الولاية، ناصر معسكري، ليومية "البلاد" أنه سيتم التكفل بباقي العمارات في القريب العاجل ليتم القضاء نهائيا على مياه الأقبية. هذا في الوقت الذي يبقى فيه سكان حي 500 مسكن ببلدية عين بسام الواقعة على بعد حوالي 25 كلم غرب عاصمة الولاية يعيشون الخطر نفسه بسبب تجمع مياه الصرف الصحي داخل أقبية العمارات التي يقطنون بها الأمر الذي جعل صحتهم على المحك ودفعهم للمطالبة بضرورة التدخل العاجل لوضع حد لهذا الخطر الذي أصبح يهدد صحتهم خاصة ونحن نعيش اجواء فصل الشتاء مما زاد في تجمع المياه وانتشار الحشرات وانبعاث الروائح الكريهة ليتفاقم المشكل أكثر فأكثر جراء عدم ربط قنوات الصرف الصحي بالقناة الرئيسية مما ادى الى تجمع هذه المياه بأقبية العمارات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.