الحكم بالسجن 17 عاما على رئيس كوريا الجنوبية السابق    فارس يواصل التألق مع "لازيو"    نادي "قطر" يفكر في التراجع عن التعاقد مع "بلايلي" !    تضامن دولي واسع مع المعتصمين واحتجاجاتهم المشروعة بالكركرات    مشروع تعديل الدستور وثيقة مصيرية في مسار التأسيس    دعوة التجار والحرفيين إلى الخروج ب «قوة» للتصويت    مسعود جاري والي وهران يكرم أيقونة الصحافة المكتوبة    كورونا: ألمانيا تغلق المطاعم والمنشآت الترفيهية    تركيا تستدعي القائم بأعمال السفارة الفرنسية    مظاهرات بالعيون بمخيمات اللاجئين الصحراويين تضامنا مع معتصمي الكركرات    نقل الرئيس تبون إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية معمقة    محاضرات حول الانسان والثقافة في فكر مالك بن نبي    "المحمدية" تنتصر    3 قتلى و152 جريح خلال 24 ساعة    عرقاب : مشروع تعديل الدستور "يدعم الاقتصاد والمنتوج والمستثمر الجزائري"    "جامع الجزائر".. عندما تنير "المحمدية" شمال إفريقيا    "ادعاءاتكم حملة مغرضة ولن تزيدني إلا عزما وإصرارا"    10 وفيات.. 320 إصابة جديدة وشفاء 191 مريض    اكتشاف وكر دعارة وتوقيف 13 شخصا بينهم 4 نسوة في برج بوعريريج!    المولد النبوي الشريف : ضمان دوام الوكالات التجارية الرئيسية للاتصالات الجزائر    تعديل الدستور: الفريق شنقريحة يسدي تعليمات لاتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بتأمين مراكز ومكاتب الاستفتاء    تظاهرات في غزة للمطالبة بإنهاء الانقسام الداخلي ومواجهة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية    رمز للسيادة والدين الأقوم    الوزير الأول يكرم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم بجامع الجزائر    متى ينتهي الجدل حول حكم الاحتفال بالمولد النبوي؟    قوراية: معا لنصرة نبينا الكريم يا أمة المليار    انتخاب النائب رحمانية رئيسا للجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان بالبرلمان العربي    لابد من تكوين مختصين في اليد العاملة المحلية    اتخاذ كافة الإجراءات لتأمين مراكز ومكاتب الاستفتاء    رسميا إطلاق قناة "الذاكرة" في شهر نوفمبر    الحارس الدولي السابق سمير حجاوي يعاني في صمت    الثنائي غربي وشتيح يغلقان «الميركاتو»    تكريم أوائل الناجحين في الباكالوريا بمستغانم    مكتتبو عدل يحتجون    إسم يبحث عن رسم    تكريم مجاهدي مغنية    الإذاعة و التلفزيون .. من رهان السيادة إلى تحدي الرقمنة    تأييد الحكم في حق المحتال على 10 بنائين    مساحات خضراء تتحول إلى مفارغ بغليزان    عواد و كوريبة و زرقين أبرز المستقدمين    فاوتشي: بحلول أوائل ديسمبر سنعرف ماذا يمكن أن يفعله لقاح كوفيد19    ورشات للتوعية والتوجيه والإصغاء    عمال مصنع الأجر يحتجون    توقع إنتاج 700 ألف قنطار برسم الحصاد الخريفي    ضبط قائمة المستقدمين وبرنامج التحضيرات    إعارة اللاعب سومانا والحارس معاشو    وزير الصناعة يعطي إشارة اانطلاق قافلة تصدير منتجات عصائر من بجاية إلى ليبيا    وهران: نشوب حريق في مستودع للأغطية والأفرشة بحاسي بونيف    حجز 200 ألف وحدة مفرقعات    كورونا… تسجيل 320 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    احتفلوا بالمولد ولا تلتفتوا إلى الأصوات الناشزة    بركاني: هكذا سيتم تطبيق الحجر الصحي إذا واصلت إصابات كورونا في الارتفاع    تغييرات جذرية في مفهوم الحقوق والحريات بمشروع الدستور    المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية يكشف تفاصيل افتتاح قاعة الصلاة التابعة لجامع الجزائر    تزويد مناطق الظل بالكهرباء والغاز من أولويات رئيس الجمهورية في المجال الطاقوي    تجارة الكترونية: الجزائر تمتلك سوقا قوية ذات امكانات نمو عالية    هزة أرضية بولاية بومرداس    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجيش يعلن حالة استنفار قصوى على الحدود الشرقية
نشر في البلاد أون لاين يوم 02 - 01 - 2018

أفاد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية، العميد خليفة الشيباني، بأن قوات الأمن المشتركة تمكنت من إلقاء القبض على إرهابي جزائري خطير ينتمي إلى تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" ومبحوث عنه منذ 10 سنوات، دون أن يعطي تفاصيل أكثر عن هويته ومكان توقيفه بدقة.
وأكد المسؤول التونسي في برنامج بثته إذاعة "شمس آف آم" التونسية، أنه "تم خلال الأسبوع الأخير من العام المنقضي (من 23 ديسمبر إلى 31 ديسمبر 2017) القبض على 41 عنصرا تكفيريا".
وأوضح العميد خليفة الشيباني أنه تم خلال الفترة نفسها القبض على إرهابي خطير جزائري الجنسية كان تابعا لتنظيم القاعدة ثم انفصل عنه وهومحل تفتيش منذ 10 سنوات وكان ينوي الدخول إلى التراب التونسي".
ودفعت التحركات الإرهابية على مستوى المرتفعات الجبلية المشتركة بين البلدين وخاصة بجبال الشعانبي وما جاورها، قوات الجيش إلى اتخاذ مخطط خاص يقضي برفع تعداد أعوان الدرك وتدعيمه بمعدات جديدة دخلت حيز الخدمة العملية مؤخرا من أجل تنفيذ خدمات مراقبة نهارية وليلية.
واطلع وفد عسكري عن سيرورة عمليات التمشيط على طول الشريط الحدودي بما فيها استعمال المراقبة الجوية بطائرات الهيلكوبتر لحماية الحدود من أي تسلل أو اختراقات محتملة من طرف جماعات إرهابية تونسية يحتمل فرارها إلى التراب الجزائري.
وأشارت مصادر "البلاد" إلى أن الجيش الجزائري زاد من وتيرة أعمال المراقبة في اليومين الأخيرين تحسباً لأي تطورات عسكرية، خصوصا مع رصد تحركات مكثفة على طول الخط الممتد من محور ولاية القصرين التونسية حتى مرتفعات ولايتي جندوبة والكاف التونسيتين. وتابعت ذات المصادر أن إجراءات المراقبة غير المسبوقة شملت كل النقاط الحدودية الحساسة، بما فيها النقاط والثغرات التي اعتاد أن يسلكها مهربو الوقود والمخدرات التي قد تلعب الدور اللوجستيكي للجماعات الإرهابية في الضفتين.
وشملت الطلعات الجوية أقصى حدود بلدية عين الكرمة في الطارف، مرورا ببلدية عين قشة في تبسة وانتهاء بأقصى حدود البلديات القريبة من التراب التونسي في ولاية الوادي.
وأفادت مصادر موثوقة ل«البلاد" بأن وزارة الدفاع الوطني وضعت جميع القوات العاملة على الشريط الحدودي مع تونس محل استنفار دائم. ويتوخى القائمون على الجيش الوطني الشعبي الحصول على تقارير ميدانية حول مدى استجابة الوسائل المسخرة للجانب العملياتي في تسيير مخطط الجيش "المستعجل" لمراقبة الحدود، قياسا لتطورات في الجبهة الشرقية على الحدود مع تونس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.