قضية 2 مليون أورو قريبا أمام القضاء    مقتل 41 شخصا على الأقل في هجومين مسلحين في مالي    الخضر يصلون غلى القاهرة وزطشي يؤكد جاهزيتهم لدخول المنافسة    خباز من بني مسوس يبيع صحيفة السوابق العدلية بألف دينار وبطاقة إقامة بفرنسا ب 8 آلاف!    محرز: واثقون من انتزاع كأس أفريقيا    يفوق ال420‮ ‬ألف قنطار‮ ‬    بالنسبة لحاملي‮ ‬شهادة البكالوريا‮ ‬2019    مصر أعلنت حالة الإستنفار القصوى بعد الواقعة    ضبط الاستهلاك وتحقيق 45 مليار دولار سنويا    الجزائر ليست لقمة سائغة لهواة المغامرات    رهان على مضاعفة الإنتاج الوطني وتحسين نوعيته    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    في‮ ‬إطار مكافحة التصحر    بسبب المحرقة الجهوية للنفايات الطبية    فيما تم تسجيل‮ ‬29‮ ‬ألف حالة حصبة‮ ‬    موظفون أمميون تستروا على جرائم الجيش البرماني    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    اجتماعات لأوبك في جويلية لمواجهة تراجع الأسعار    الشرطة الفرنسية تستجوب بلاتيني    مواضيع الفلسفة والعلوم الطبيعية كانت في‮ ‬المتناول    تقديم 17 متورطا وتحويل ملفات وزراء سابقين إلى مجلس قضاء الجزائر    ثمّنوا دور المؤسسة العسكرية والعدالة‮ ‬    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    البنتاغون يقرر إرسال ألف عسكري إلى منطقة الخليج    بعد‮ ‬48‮ ‬ساعة من انطلاق العملية‮ ‬    شمس الدين‮ ‬يطالب بمحاسبة تومي    دعت لعقد ندوة جامعة لحل الأزمة‮ ‬    المرزوقي‮ ‬ينهار بالبكاء على مرسي    شفافية القضاء ..الطريق المعبّد نحو ثقة الشعب    تأخر انطلاق الحصة الأخيرة لسكنات عدل بمسرغين تثير قلق المكتتبين    متابعة لجميع المتورطين دون تمييز    «هدفنا واحد ومستقبلنا واعد»    عار في «السبيطار»    «المقاولون و «أوبيجيي لا ينفذون تعليمات اللجنة الولائية    وضع لا يبعث على الارتياح    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    جاب الله ينعي محمد مرسي    لجنة التنظيم تفتح ملف التسويق والرعاية    مرشح فوق العادة للتتويج    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    الأمراض المتنقلة عبر الحيوان تهدّد قاصدي مستشفى غليزان    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    سنن يوم الجمعة    الجزائر تلتقي بالسنغال مجددا، كينيا وتنزانيا لخلط الأوراق    علينا تصحيح بعض الأمور    فضائل سور وآيات    معرض صور فنانين ببشير منتوري    مرسي يوارى الثراء بعيدا عن عدسات الكاميرا    الكمبيوتر، القهوة والشكولاطة الأكثر شعبية في الجزائر    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    دليل للإقلاع عن استعمال التبغ قريبا    900معوز يخيّمون بالطارف    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    التأريخ يتحرّر من العباءة الرسمية    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تطرق إلى تفاصيل حادثة إتلاف كمية من منتوجات رويبة بليبيا: عثماني : أطراف تسعى لتشويه صورة المنتجات الجزائرية في الخارج"
نشر في الجزائر الجديدة يوم 19 - 02 - 2019

مضيفبا أن إتلاف كمية كبيرة من علب مشروبات "رويبة" في ليبيا كان مستهدفا وهو ما أضر بالمنتوج الجزائري.وقال الرجل الأول في شركة رويبة خلال ندوة صحفية نظمها بمقر شركته بالعاصمة أن هناك بلدان يزعجها المنتوج الجزائري، المصدر إلى الخارج مضيفا بأن كل منتجات عصائر رويبة مطابقة ليس وفق المعايير الليبية فحسب، بل كذلك كل معايير الأسواق التي تسجل فيها العلامة حضورها، من بينها السوق الإسبانية، الفرنسية والكندية ". عثماني الذي أجاب علي كل أسئلة الصحفيين بطريقة صريحة ومباشرة من شأنها وضع حد لكل التأويلات الممكنة حول مضمون الصور التي راجت مؤخرا، والتي أظهرت بعض منتوجات علامة رويبة وهي ملقاة على الأرض بعد قيام حرس الحدود الليبيين بإتلافها بحجة "عدم تطابقها مع المعايير الليبية للإستهلاك". ولقد خص عدم التطابق هذا كمية الفواكه التي يحتويها فعلا المشروب مقارنة بالقيمة المذكورة على ظهر المنتوج والتي لم تتعد حصة من خمسة آلاف صندوق من مجموع مائة وأربعون ألف صندوق تضمه تلك الحصة والتي كانت القيمة المذكورة عليها مطابقة تماما لتلك المحتواة فعلا في المنتوج والغريب في الأمر أنه مع منتجات رويبة تم إتلاف منتجات أخرى منها ماركات عالمية لكن ما السر وراء التركيز على منتوج رويبة الذي خصص له مصورون محترفون لإضهاره على أنه المنتوج الوحيد الذي أتلف يتسائل عثماني.
وخلال الندوة أكد عثماني أن علامة رويبة كانت ولا تزال مرادفا للجودة والثقة، والقائمون عليها شديدون الحرص على تقديم منتوجات ذات جودة عالية للمستهلكين الجزائريين خاصة وكل أولئك المتواجدين في الأسواق التي تسجل العلامة فيها حضورها. مشروبات مضمونة وذات جودة عالية، مصنوعة من الفواكه ومواد طبيعية أخرى، بدون حافظ وبأقل نسبة سكر في السوق. كما تعتبر شركة رويبة مؤسسة مسؤولة وملتزمة، ساهمت منذ نشأتها في دوران عجلة اقتصاد البلاد كونها إحدى أولى الهيئات الاقتصادية الجزائرية التي تدخل البورصة. كما كانت رويبة من بين الشركات السباقة إلى تصدير منتوجاتها إلى ما وراء البحار، ما جعلها تحصد الجائزة الوطنية لأفضل مصدّر سنة 2015.
علما أن منتوجات شركة رويبة – بصفة خاصة، وكل المنتوجات الجزائرية الموجهة للتصدير عامة، بسمعة جد طيبة لدى مستهلكي الأسواق التي تتوفر عليها. في تحسن دائم ومستمر، تتطابق هذه الأخيرة وفق كل المعايير العالمية للجودة والتعبئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.