مجمّعان صناعيان تلاعبا ب60 ألف مليار سنتيم    كورابة يتفقد مشاريعه بميلة ويُشدّد على تسليم المشاريع في وقتها المحدد    البليدة    وفاة رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي    رد قوي على العصابة والمشككين في وحدة الشعب    تسخير كل الإمكانيات لإنجاح عملية توجيه الطلبة الجدد    نحو مراجعة المرسوم التنفيذي الخاص بتكوين المعوقين    مواجهات دامية بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين    بطولة العالم للسباحة    سيوقع على عقده اليوم    كاس أوروبا للجيدو أواسط    نهاية شهر جويلية الجاري    أيام إعلامية حول التسممات الغذائية بقاعات الحفلات    عجز في المرافق الشبانية وجمعيات رياضية تستغيث    بجامعة باتنة الحاج لخضر    تنظم من‮ ‬29جويلية الى‮ ‬3‮ ‬أوت بالجزائر العاصمة    بمدينة المهدية في‮ ‬تونس    «ألجيرينو" يزلزل ركح قاعة قصر المؤتمر بوهران    خمسة أعمال مسرحية جديدة للمسرح الوطني    على مساحة‮ ‬120هكتار في‮ ‬وهران‮ ‬    في‮ ‬عيدها الوطني‮ ‬    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة    طاقة الإيواء لا تزال محتشمة مقارنة بعدد الزوار    خلال الاحتفالات بفوز الجزائر بكأس إفريقيا    الوزير عرقاب: لا يوجد أي توتر في العلاقات بين الجزائر وإيران    استمعت لكل من‮ ‬غول‮..‬خنفار و بوكرابيلة‮ ‬    وزير الطاقة‮ ‬يؤكد من الشلف    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يصرح    اعتداءات عنصرية ضد الجزائريين    تسمية رصيف باسم‮ ‬اودان‮ ‬في‮ ‬باريس    ارتياح لدى الأنصار وبوغرارة يقترب    أندية أوربية وآسياوية تتسابق لخطف النجوم الجزائرية    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    جحنيط يجدد عقده لمدة موسمين    5 ناقلي « زطلة « من مغنية إلى سيدي البشير يتوجهون إلى الزنزانة    معاناة لا تصدق ببلدية «مصدق»    18 شهرا حبسا ضد المعتدي على جارته بحي الضاية    «النتائج المحصّل عليها أغلقت أفواه المنتقدين»    «الأورو» يستقر عند عتبة 220دج في ظرف أسبوع    التكنولوجيا، بوابة المستقبل    اكتمال عملية نقل الأنصار الجزائريين من القاهرة    نجوم السنغال يتفاعلون مع استقبالهم الشعبي في داكار    أوبيرت «البردة الجزائريّة» ملحمة شعرية أضافت الكثير للمشهد الإبداعي    انطلاق «مسابقة الشباب الهواة» واشتداد المنافسة بين الفنانين على جائزة بلاوي    « أستمد أفكاري من الجانب النفسي وأركز أكثر على الفن الاستعراضي»    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    المحنة أنتهت    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    قوّتنا في وحدتنا    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحسيس وزرع الثقة أساسيان لجمع الأموال
توصيات بتدريس الزكاة كمادة بالجامعات في الملتقى الدولي حول الإسلام وقضايا المجتمع ببلعباس
نشر في الجمهورية يوم 13 - 11 - 2018

*المقاولة المستحدثة عن طريق أموال الزكاة تساهم في القضاء على الفقر و البطالة وتشجيع المنتوج المحلي
تطرق المشاركون في الملتقى الدولي الثاني حول الإسلام وقضايا المجتمع الذي احتضنته دار الثقافة بسيدي بلعباس على مدار يومين إلى موضوع الزكاة باعتبارها فريضة شرعية وتنمية اجتماعية ودعامة اقتصادية وقد افتتحه الوالي بكلمة أشار فيها إلى أن الزكاة نظام اقتصادي موجه لمعالجة الفقر والإسهام في التنمية ملفتا الانتباه إلى أن صندوق الزكاة الذي احتضنت تجربته الأولى كل من سيدي بلعباس وعنابة في 2003 قبل تعميمه على باقي الولايات يعد أسلوبا ناجعا مافتئ يجلب إليه المزكين من سنة لأخرى. تلاه مأمون القاسمي شيخ زاية الهامل وعضو المجلس الإسلامي الأعلى الذي أشار إلى أن مؤسسة الزكاة مشروع حضاري واعد وأن الصلاة مقرونة بالزكاة في أكثر من 30 أية قرآنية مذكرا بموقف أولئك المسلمين المنبهرين بحضارة الغرب لما كنا ندعو إلى تفعيل دور مؤسسات الزكاة كانوا هم يتشدقون بقولهم : متى كان الإسلام حافزا لتحقيق التنمية و عن أي إقلاع حضاري تتحدثون ؟ وهذا شأن خصوم الإسلام . ونسوا أن الحضارة الإسلامية بخصائصها الارثية هي واقع تاريخي تجسد بأبعاده الاقتصادية الاجتماعية لقرون من الزمن وعليه فان صندوق الزكاة سيكتب له النجاح.هذا وتميزت الجلسة الأولى بإلقاء أربع مداخلات . فلخضر الاخضري من جامعة وهران تحدث عن أثر المقاصد في الاجتهاد في مصارف الزكاة ومواردها وموسى صار عضو في رابطة علماء الساحل من موريتانا تناول موضوع فلسفة في المال في الإسلام وتطرق الشيخ دباغي عبد الكريم من زاوية أدرار إلى الإسلام وقضايا المجتمع بينما الأستاذ بورحلة علال مدير مخبر تسيير المؤسسات بجامعة الجيلالي اليابس فقد بين في مداخلته الكيفية التي تساهم فيها أموال الزكاة في تنمية المقاولة وقال في هذا الخصوص : عندما نوجه بعضا من أموال الزكاة نحو الاستثمار عن طريق إنشاء مقاولة وفقا لشروط محددة وضرورية فإننا بذلك نساهم في محاربة الفقر و التقليص من ظاهرة البطالة التي يعاني منها الشباب وهذا في حد ذاته عمل مكمل لجهود الدولة فضلا عن التوصل إلى صنع منتوجات جزائرية والإسهام في التنويع الاقتصادي وبالتالي التحرر من التبعية .أما الجلسة الثانية فقد تناول الدكتور رديف مصطفى الذي تطرق إلى دور صندوق الزكاة في تحقيق التنمية المحلية فيما تحدث الأستاذ رزيق كمال عن صندوق الرعاية الصحية: الزكاة من جنس العمل ليفسح المجال إلى النقاش الذي كان ثريا ومفيدا . و قد أجاب هنا نور الدين محمدي ممثل وزير الشؤون الدينية والأوقاف على بعض الاستفسارات موضحا بأن تحصيل الزكاة يتحسن مع مرور الوقت عن طريق التحسيس وزرع الثقة ملفتا النظر إلى وجود أناس يخرجون الزكاة بانتظام لكن لا يدفعونها للصندوق ودورنا أن نقنعهم بصبها في الصندوق مشيرا إلى أن الهدف الأول لصندوق الزكاة هو محاربة الفقر مؤكدا بان الاستثمارات المستحدثة عن طريق الزكاة لا تتطلب أموالا كثيرة وفوائدها كبيرة جدا.هذا وتواصل تقديم المداخلات في المساء ثم في اليوم الثاني لتتوج أشغال الملتقى الوطني الثاني بعدة توصيات نذكر منها تنمية وتوسيع المشاريع المصغرة وتدريس مادة الزكاة بالجامعات

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.