اشياء مهمة يجب ان تعرفها عن خليفة بوهدبة    الحكومة بحاجة إلى 65 مليار دولار لتغطية ميزانية 2020    روجرز: لم تكن هناك مشاكل مع سليماني ورحيله مفيد لنا وله    معهد “باستور” يستلم أزيد من 6500 عقرب لاستخلاص سم العقارب    بلايلي يخضع لبرنامج خاص رفقة الترجي التونسي    الحكومة تشرع في "مرحلة الجدّ" لوضع نظام الدفع على الطريق السيّار شرق-غرب    رحابي: “السلطة لم تفلح في تنظيم سهرة فنية .. !!    مركب توسيالي : تصدير نحو 22 ألف طن من حديد البناء نحو الولايات المتحدة الأمريكية    دونالد ترامب يردّ على اتهامه ب"ادّعاء النبوة"!    شبيبة الساورة تحيل اللاعبين لحمري وفرحي على مجلس التأديب    شبان القدس يبدعون    بن ناصر ضمن قائمة ميلان لمواجهة أودينيزي    استقالة وزيرة الثقافة مريم مرداسي    الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية    بالفيديو.. شبيبة القبائل ستواجه المريخ على أرضية كارثية    مرابط : اجتماع فعاليات المجتمع المدني مسعى لتقريب الرؤى لبناء حل توافقي للازمة    انتشال جثة غريق ببلدية تنس في الشلف    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    السودان: إرجاء محاكمة البشير إلى السبت المقبل ودفاعه يطلب إطلاق سراحه    العثور على الطفل المختفي بجديوية    تحسبا للدخول المدرسي‮ ‬المقبل    عبر‮ ‬16‮ ‬نقطة بالولاية‮ ‬    وزير الفلاحة‮ ‬يكشف‮:‬    شدد على ضرورة الإستغلال الأمثل للهياكل المستلمة‮.. ‬ميراوي‮:‬    للحفاظ على توازنات صناديق الضمان الاجتماعي    قبل نهاية السنة الجارية‮ ‬    محافظ الغابات لولاية الطارف يكشف….50% من الحرائق بفعل فاعل    حوار الرئيس الصحراوي يكشف "تخابر" مسؤولة مغربية في قناة أمريكية    "إيقاف الحرب في السودان على رأس أجندة المجلس السيادي"    الياس مرابط: لإنجاح الحوار على السلطات الاستجابة لشروط التهدئة    الجزائر تضيف 4 ميداليات جديدة مع رقمين وطنيين    الجزائر العاصمة: حريق بحظيرة "دنيا بارك" دون تسجيل أي خسائر مادية أو بشرية    بلماضي يكشف قائمة المحليين المعنيين بتربص سيدي موسى    إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح رهن الحبس المؤقت بسجن الحراش    «وعي عميق بالجزائر الجديدة»    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 25 شخصا    شدد على ضرورة الإلتزام بأخلاقيات القاضي‮.. ‬زغماتي‮:‬    بدوي‮ ‬يعزي‮ ‬عائلات ضحايا الحفل    بفضل الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة    خمسة قتلى وعشرات الجرحى في‮ ‬حادثة تدافع    إقالات بالجملة بعد كارثة حفل‮ ‬سولكينغ‮ ‬    الحمراوة من أجل التأكيد    شركة الخزف الصحي بالسوافلية على حافة الإفلاس    « المهرجان وُلد من رحم الشعب وهو باق رغم التغيرات والعقبات »    عمال مصانع تركيب السيارات «فولسفاغن» و «سوزوكي» على الأعصاب    الجزائر قطب سياحي بامتياز    جو مكهرب وملفات خلافية    ارتفاع عدد المرشحين لرئاسيات تونس إلى 30    اختياري ضمن رواد موسوعة الشعراء الألف التاريخية، فخر لي    مسابقة التأليف المسرحي الموّجه لأطفال    قرار توسعة موقع طبنة الأثري يثير الجدل    البرك والسدود وجهة مفضّلة للأطفال    20 ألف يورو داخل حفاضتين    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السلامة المرورية تبدأ بالعنصر البشري
حوادث السير ما زالت تحصد المزيد من الأرواح وتلحق الخسائر بالمنشآت :
نشر في الجمهورية يوم 29 - 01 - 2019

يلقى عديد الأشخاص في الجزائر سنويًّا حتفهم على الطرق وتلحق إصابات غير مميتة بعدد يتراوح من 20 إلى 50 شخص أسبوعيا و تعد تصادمات المرور على الطرق وسوء الأحوال الجوية وما ينجم عنها من سوء الرؤية سبب رئيسي للوفاة بين جميع الفئات العمرية والسبب الرئيسي للوفاة بين مَن تتراوح أعمارهم بين 15 و 29 عاماً.
وتوضح التقارير التي تعدها مصالح الأمن و الدرك الوطنيين و الحماية المدنية ، أن الإصابات الناجمة عن حوادث المرور ما زالت مشكلة مهمة تواجه الصحة العمومية ليس في الجزائر فحسب بل عبر العالم . و لتقليل عدد الوفيات والإصابات الناجمة عن المرور على الطرق ، يحتاج الأمر إلى تبني إطار كلي مثل نهج النظام الآمن لضمان إيجاد نقل لجميع مستخدمي الطرق. في حصيلة حديثة للحماية المدنية تسببت حوادث المرور في هلاك 804 أشخاص وجرح ما لا يقل عن ألف خلال السداسي الثاني من السنة 2018 اي بانخفاض محسوس على التوالي ب 69ر7% و61ر7 % مقارنة بنفس الفترة من السنة 2017. و اوضحت إحصائيات حوادث المرور ان الحوادث الجسمانية سجلت كذلك انخفاضا ب 82ر8 %. العدد الأكبر للموتى و الجرحى قد سجل خلال حوادث الاصطدام المباشر و انقلاب المركبات اي بأكثر من 74 % اما عدد الاشخاص الموتى والجرحى الذين تعرضوا للدهس من المركبات فبلغت نسبتهم 21 %. أما نسبة الضحايا المتوفين من جنس ذكر فقد بلغت 76 % في حين بلغت نسبة الضحايا من الاناث 11 % فيما شكل الاطفال نسبة 13 %من الضحايا. ولا يزال المركز الوطني للسلامة المرورية و المختصون يؤكدون على تبني سياسة جادة و صارمة تجاه مستعملي الطرق سواء السائقين أو المارة والاهتمام بالطرق سواء كان طريقاً رئيسياً أو فرعياً، ووسائل السلامة التي يجب على الدولة التأكد منها على الطريق مثل صحة تصميم الطريق وتخطيطه، ومدى مطابقته للمعايير العالمية (...) وتخصيص أماكن لمرور المشاة من ذوي الاحتياجات الخاصة. والتأكد من جودة الطريق وعدم وجود العوائق المرورية ؛ مثل : الحفر، والأتربة، والحجارة، والرمال المتحركة كما هو الشأن في الجنوب و هي ظاهرة تعد من الأسباب الأولى لانقلاب الشاحنات ، وأي أجسام تعيق الرؤية أو تسبب الحوادث و التأكد من وجود إشارات المرور التي تنظم عمليات السير ؛ مثل : الإشارات الضوئية، واللوحات التنظيمية والإرشادية والتحذيرية والعلامات الأرضية . العنصر البشري المقصود به السائق والمشاة مهم في السلامة المرورية حيث على الجميع الإلمام بإتقان أنظمة وتعليمات المرور، والتقيّد بها بشكلٍ تام، وعدم الاستهتار بأيٍّ منها.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.