نصف مليون مكالمة عبر الرقمين الأخضر وشرطة النجدة        مايقارب 200عون حماية مدنية يتبرعون بالدم    "احتكار السلع ورفع أسعارها من الكبائر"    وزارة الصحة تدعو المدراء الولائيين لمرافقة المصابين بكورونا نفسيا    “أستبعد أن يتطور فيروس كورونا في الجزائر ولدي امل بان ينحصر الوباء”    طرف فاعل في المعادلة    الرئيس تبون يبعث برسالة مواساة وتعاطف لرئيس الوزراء البريطاني    القطاع ضاعف من مجهودات ضمان وفرة المواد الطاقوية    رئيس الكاف أحمد أحمد:    العميد عبد الغاني راشدي ينصّب نائبا للمدير العام للأمن الداخلي    العصابة الإجرامية الخطيرة في قبضة الدرك الوطني    إقتراح ضمان دخل لعمال القطاع الخاص المتأثرين بالأزمة    كورونا: البنوك تمدد آجال تسديد القروض    كورونا في الجزائر.. حالات الإصابات بالفيروس عبر ولايات الوطن    أعضاء المجلس البلدي لباتنة يتبرعون براتب شهر كامل    عالم ما بعد الكورونا    المسرح الوطني يستقبل المشاريع المسرحية الجديدة    مخطط لتمديد عقد مبابي    إطارات المجلس الإسلامي الأعلى يتبرعون بشهر من راتبهم لصندوق مواجهة “كورونا”    بلمداح للحوار : طائرات شحن لنقل جثامين الجزائريين بالخارج    عدة مخابر تدخل حيز الخدمة لتشخيص فيروس “كورونا”    تكليف موظف بالمؤسسات التربوية بسحب رواتب زملائه    إيداع مروج إشاعة غلق محطات الوقود بالعاصمة الحبس المؤقت    الأزمة تدق أبواب متعاملي الهاتف النقال في الجزائر    المرتبة الأولى لمحمد علوان بالأيام الافتراضية للفيلم القصير    وزارة الشباب والرياضة تضع هياكلها بالعاصمة للاستعمال كمراكز للحجز العلاجي    الوزير خالدي يعزي عائلة لعسلوني في وفاة الإبن رسيم    قوات حفتر تقصف لليوم الثاني مستشفى لمصابي كورونا بطرابلس    أزيد من 3.5 مليون مشترك في الأنترنت الثابت خلال الثلاثي الرابع من 2019    جرائم الاحتلال بحق «الطفولة الفلسطينية»    بالفيديو: رونالدينيو يغادر السجن ويبقى قيد الإقامة الجبرية    توقيف شخص وحجز 2418 كمامة وآلة خياطة بالدار البيضاء    الشلف : توزيع 100 طرد غذائي الى سكان مناطق النائية…    الدرك الوطني يوقف شخصين في قضية قذف وتشهير ودعاية كاذبة بالبليدة .    مقتل 5 مدنيين بتركيا بعد انفجار عبوة ناسفة    محمد عرقاب: لن يكون هناك إنقطاع في الكهرباء.    الدبلوماسية والحرب    أفغير الله أبتغي حكما وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلا    تقوى الأنبياء عليهم السلام    تلفزيون إل جي “أوليد” يفوز بالجائزة الفخرية المرموقة للمرة الثانية    افتتاح ندوات تفاعلية حول التراث الثقافي في الجزائر    اليوم العالمي للصحة:الرئيس تبون يوجه تحية تقدير و امتنان للأطباء و أسرة قطاع الصحة    سلطان عمان يصدر عفوا عن 599 سجينا بينهم 336 أجنبيا    العفو الدولية تطالب المغرب الإفراج عن مساجين الرأي بصورة "عاجلة ودون شرط"    وزير النفط الإيراني: لا نوافق على عقد اجتماع “أوبك+” في ظل غياب إقتراح واضح    ملتزمون مع السلطات العمومية للتغلب على الأزمة    مصر تعلّق صلاة التراويح    تدمير ثلاث قنابل وكشف مسدس رشاش ببومرداس والجلفة    «سلامتنا أهم من أي بطولة والجزائريون معروفون بالتضامن»    موسوعة علمية تقرأها الأجيال    1971 عائلة تستفيد من صندوق الزكاة بالبويرة    استجيبوا لأمر ربكم واتبعوا التوصيات للنجاة    دار الثقافة بالبيض تنظم مسابقة للطفل على مواقع التواصل الاجتماعي    مسابقة وطنية في ظل الحجر الصحي بالبيض    مسابقات افتراضية للعائلات    استثمار الرقمنة في المسرح المعاصر واقع لا محالة    «تأجيل ألعاب وهران فرصة لإدراج التجديف في البرنامج»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السلامة المرورية تبدأ بالعنصر البشري
حوادث السير ما زالت تحصد المزيد من الأرواح وتلحق الخسائر بالمنشآت :
نشر في الجمهورية يوم 29 - 01 - 2019

يلقى عديد الأشخاص في الجزائر سنويًّا حتفهم على الطرق وتلحق إصابات غير مميتة بعدد يتراوح من 20 إلى 50 شخص أسبوعيا و تعد تصادمات المرور على الطرق وسوء الأحوال الجوية وما ينجم عنها من سوء الرؤية سبب رئيسي للوفاة بين جميع الفئات العمرية والسبب الرئيسي للوفاة بين مَن تتراوح أعمارهم بين 15 و 29 عاماً.
وتوضح التقارير التي تعدها مصالح الأمن و الدرك الوطنيين و الحماية المدنية ، أن الإصابات الناجمة عن حوادث المرور ما زالت مشكلة مهمة تواجه الصحة العمومية ليس في الجزائر فحسب بل عبر العالم . و لتقليل عدد الوفيات والإصابات الناجمة عن المرور على الطرق ، يحتاج الأمر إلى تبني إطار كلي مثل نهج النظام الآمن لضمان إيجاد نقل لجميع مستخدمي الطرق. في حصيلة حديثة للحماية المدنية تسببت حوادث المرور في هلاك 804 أشخاص وجرح ما لا يقل عن ألف خلال السداسي الثاني من السنة 2018 اي بانخفاض محسوس على التوالي ب 69ر7% و61ر7 % مقارنة بنفس الفترة من السنة 2017. و اوضحت إحصائيات حوادث المرور ان الحوادث الجسمانية سجلت كذلك انخفاضا ب 82ر8 %. العدد الأكبر للموتى و الجرحى قد سجل خلال حوادث الاصطدام المباشر و انقلاب المركبات اي بأكثر من 74 % اما عدد الاشخاص الموتى والجرحى الذين تعرضوا للدهس من المركبات فبلغت نسبتهم 21 %. أما نسبة الضحايا المتوفين من جنس ذكر فقد بلغت 76 % في حين بلغت نسبة الضحايا من الاناث 11 % فيما شكل الاطفال نسبة 13 %من الضحايا. ولا يزال المركز الوطني للسلامة المرورية و المختصون يؤكدون على تبني سياسة جادة و صارمة تجاه مستعملي الطرق سواء السائقين أو المارة والاهتمام بالطرق سواء كان طريقاً رئيسياً أو فرعياً، ووسائل السلامة التي يجب على الدولة التأكد منها على الطريق مثل صحة تصميم الطريق وتخطيطه، ومدى مطابقته للمعايير العالمية (...) وتخصيص أماكن لمرور المشاة من ذوي الاحتياجات الخاصة. والتأكد من جودة الطريق وعدم وجود العوائق المرورية ؛ مثل : الحفر، والأتربة، والحجارة، والرمال المتحركة كما هو الشأن في الجنوب و هي ظاهرة تعد من الأسباب الأولى لانقلاب الشاحنات ، وأي أجسام تعيق الرؤية أو تسبب الحوادث و التأكد من وجود إشارات المرور التي تنظم عمليات السير ؛ مثل : الإشارات الضوئية، واللوحات التنظيمية والإرشادية والتحذيرية والعلامات الأرضية . العنصر البشري المقصود به السائق والمشاة مهم في السلامة المرورية حيث على الجميع الإلمام بإتقان أنظمة وتعليمات المرور، والتقيّد بها بشكلٍ تام، وعدم الاستهتار بأيٍّ منها.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.