كشف 12 مخبأ للجماعات الإرهابية بالمدية    إيداع بوجمعة طلعي الحبس المؤقت بالحراش    طلب سحب الجنسية المصرية من محمد علي    إرتفاع حصيلة التسمم الغذائي بوهران إلى 198 حالة    BRI أم البواقي توقف 3 أشخاص وتحجز 689 غراما من الكيف المعالج    فرقة التفويضات توقف 3 أشخاص محل بحث وأمر بالقبض في تبسة    إطلاق البكالوريا المهنية قريبا    “سوناطراك” تستعجل صياغة قانون جديد للمحروقات    “كاسنوس” يدعو منتسبيه لتسديد اشتراكاتهم قبل 30 سبتمبر الجاري تجنبا للغرامات    الجزائري الذي أبهر العالم .. !    حجز 2338 قرصا مهلوسا بغليزان    عريوات يعود إلى حضن ENTV    أزمة بوشار وباتيلي من المخطئ المدرب أمام اللاعب ؟    التصويت على رفع الحصانة عن طليبة وبن حمادي هذا الأربعاء    بلعمري يشارك في إحتفالات اليوم الوطني السعودي        تأجيل المحاكمة وتحويلها إلى القضاء المدني    الجراد الأصفر والعقارب خاوة خاوة    محرز في تشكيلة المثالية للبروميرليغ    “الباك” تلاقي “أسود الونشريس” في لقاء الهروب من ذيل الترتيب    39 راغبا في الترشح يسحبون الاستمارات    تيسمسيلت : حملة تحسيسية للوقاية من خطر الفيضانات    النائب عن "الأفافاس" سليمة غزالي تستقيل من البرلمان    كاس إفريقيا للأمم (شبلات): فوز الجزائر على النيجر ب (30/20)    العرض المسرحي” الكوخ المهجور” يمتع أطفال وتلاميذ المدارس بخنشلة    أردوغان يؤكد مواصلة بلاده البحث في قضيتي “خاشقجي” و”مرسي”    الصحافة الفرنسية تمدح ثلاثي نيس الجزائري    أسعار النفط تنتعش    35 شاعرا في المهرجان الوطني للشعر الملحون بمستغانم    تنظيم تظاهرة "ستارت أب ويكند" لترقية المقاولاتية النسوية بمستغانم    بن بيتور يقاطع الانتخابات الرئاسية    الجزائر تجدد عقودها الغازية طويلة المدى مع عدة دول    دول الساحل تجتمع. لتشخيص وضع المنطقة    إحالة الشرطي المتسبب في حادث «واد أرهيو» الحبس المؤقت    غولام يحقق حلم طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة    تأجيل محاكمة «البوشي» و 12 متهما إلى ال 6 من أكتوبر القادم    عقب افتتاح الجمعية العامة للغرفة الوطنية للفلاحة،شريف عماري    أول معبد يهودي في الإمارات    التّحذير من عودة أسباب "الحرڤة"..    احتضنتها الجامعة الدولية بكامبالا    من جهة باب المغاربة    بقرار من مجلس الأمن الدولي    برسم الدخول المهني‮ ‬المقبل بميلة    الأمر تسبّب في‮ ‬رهن صحة المرضى    خبير اقتصادي‮ ‬يكشف المستور‮:‬    آيت علجت‮ ‬يختم‮ ‬شرح الموطأ أنس بن مالك‮ ‬    أتطلع إلى إنجاز أكبر عرض غنائي للأطفال    أزمة الاقتباس ونقل السرد الرّوائي إلى البنية المسرحية !.    طيف غريب    بين اللغة الأفق وروح القصيدة    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تشديد الإجراءات الأمنية تنفيذا لتعليمات الوزارة
طلبة مستاؤون من دخول الغرباء إلى الإقامات و الإدارة تجزم بتوفير أجهزة المراقبة
نشر في الجمهورية يوم 20 - 02 - 2019

أكد وزير التعليم العالي و البحث العلمي» الطاهر حجار « خلال لقائه مع مدراء الخدمات الجامعية أول أمس الاثنين على ضرورة تفعيل مخططات الأمن الداخلي على مستوى الأحياء الجامعية وتوفير الوسائل البشرية والتقنية لضمان أمن الطلبة وشدد على احترام التعليمات المتعلقة بمنع دخول الأجانب للإقامات .
اللقاء خصص لموضوع الأمن بالإقامات الجامعية ذكر من خلاله الوزير بالوقوف الشخصي للمدراء على التطبيق الصارم لهذه التعليمات وإحترامها بمنع أي تجاوزات قد تمس بأمن الطلبة و تجعل القطاع في موقع الإتهام في قضايا كحادثة مقتل الطالب أصيل .فرغم أن الإجراءات القانونية و التعليمات السابقة لا تنقص في هذا الإطار غير أن الوزير فضل تذكير مسؤولي الإقامات الجامعية بدورهم الرقابي و مهمتهم غير القابلة للتقصير في فرض تشديد مراقبة تنقلات الطلبة فحتى مع توفر الحواجز الأوتوماتيكية على مستوى أغلب الإقامات الجامعية شرعت المديريات الثلاث للخدمات الجامعية بوهران تنفيذا لتعليمات الوزير عن طريق مراسلات لمدراء هذه الإقامات لتطبيق الشروط الأمنية دون تساهل مع الطلبة و لا مع أعوان الأمن ممن يعتبرون الساهر الأول و المسؤول الرئيسي في تطبيق التعليمات و الإجراءات الأمنية تفاديا لوقوع أي حادث و من تم فإن التعليمة كانت موجهة لهم بالخصوص . في هذا السياق و بخصوص توفر الشروط الأمنية بالإقامات تباينت إجابات الطلبة ممن عملنا معهم بين إقامة و أخرى و حتى بين إقامات الذكور و إقامات الإناث فعكس إجابات الطالبات التي أكدت أن هذه الشروط الأمنية محترمة بالعديد من هذه المؤسسات خاصة مع توفر الحواجز الأوتوماتيكية التي تجعل عون الأمن المسؤول المباشر عن وقوع أي تجاوزات في حال وقوعها ، فيما صرحت لنا طالبات أخريات بأن دخول الغريبات نادر جدا و قد يبدأ أولا بالحصول على رخصة رسمية و بعدها غالبا ما يتساهل أعوان الأمن مع نفس الشخص بترخيص دخوله مرفوقا بمضيفه أو حتى بدونه ما دام الحاجز الأوتوماتيكي يمكن التحكم فيه غير أن ذلك يقع في حالات متباعدة في الزمن و ليس بطريقة دائمة أو دورية فيما صرح لنا العديد من الطلبة الذكور من المقيمين بهذه الإقامات الجامعية بأن الوضع بالمؤسسات المخصصة لهم أكثر تساهلا مع مؤسسات الإناث و إمكانية إستقبالهم لغرباء بغرفهم الجامعية أسهل كون عون الأمن غالبا يكون صديق الطالب أو يعرفه أو سبق و أن رخص له استضافة نفس الشخص و من تم فإن أعوان الأمن قد يتغاضون عن الأمر لاسيما في حال كان الضيف متعودا على الدخول مع الطالب هذا فيما أكد لنا الجميع من خلال الانطباعات التي جمعناها مع الطلبة بأن الإجراءات الأمنية عرفت نوعا من التشديد بعد حادثة الطالب أصيل بالعاصمة حتى أن بعض الكليات هي أيضا فرضت تقديم بطاقة الطالب عند الدخول و منها كلية الطب لوهران . وبهذا الخصوص أكد لنا السيد «حبيب إمام علي»مدير الخدمات الجامعية لوهران شرق بأن مصالحه تشدد في كل مرة على مدراء الإقامات الجامعية بإحترام الشروط الأمنية كما أن إجراء توفير الحواجز الأتوماتيكية و كذا الكاميرات المتوفرة حاليا بكافة الإقامات يندرج في إطار تطبيق هذه التعليمات و التي جدد توجيهها السيد الوزير أول أمس الإثنين كما نفى مدير الخدمات الجامعية لوهران شرق تسجيل أي حادثة تتعلق بنقص الإمن بالإقامات التابعة له و إعتبر أن دخول الغرباء أمر ممنوع و لا يحدث إلا في حال الحصول على رخصة تقدم للطالب يسمح له من خلالها باستقبال ضيف لمدة لا يجب أن تتجاوز اليوم أو يومين كما صرح بأن تطبيق هذه الإجراءات الأمنية يتطلب أن يكون الطالب متعاونا و متفهما لها .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.