توقيف شخصين وحجز 9000 كبسولة من المؤثرات العقلية    انقطاع المياه في 8 بلديات بالعاصمة إلى غاية يوم الأربعاء    علماء يدرسون كيفية "نشأة مرض" السرطان بهدف العلاج المبكر    أمطار رعدية مرتقبة على 5 ولايات    النظام العام و محاربة الجريمة يمران عبر استراتيجية إعلامية وقائية    3 راغبين في الترشح يحجزون مواعيد إيداع الملفات    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح يجري حركة في سلك الرؤساء و محافظي الدولة بالمحاكم الإدارية    «إعداد برنامج إقتصادي حقيقي مرهون بقاعدة معطيات محينة»    لا عذر لمن يرفض المشورة    نقل 100 ألف من "الروهينغيا" إلى جزيرة نائية    استهدفا مسجداً‮ ‬بولاية ننكرهار    بسبب المعاملة السيئة للأنصار    الجولة التاسعة من الرابطة المحترفة الثانية    لمخرجه نور الدين زروقي‮ ‬    خلال المهرجان الوطني‮ ‬للشعر النسوي‮ ‬    تضم جميع مناطق شرق الفرات    تحديد رزنامة العطل المدرسية    الجيش‮ ‬يوقف تاجري‮ ‬مخدرات بعدة مناطق    دخلت‮ ‬يومها الرابع أمس‮ ‬    خلال السنوات الأخيرة    خلال الحملة الوطنية‮ ‬شهر دون بلاستيك‮ ‬    المحامون‮ ‬يراسلون البرلمان حول قانون المالية‮ ‬2020‮ ‬    أكدت مرافقتها في‮ ‬جهودها التنموية‮ ‬    خلال الملتقى الدولي‮ ‬السياسة العثمانية بالمنطقة المغاربية‮ ‬المنظم بالأغواط‮ ‬    بعد قرار اللجنة القانونية لمجلس الأمة‮ ‬    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    القطاع الخاص جزء من المنظومة الوطنية    استقطاب الاستثمار والحفاظ على القاعدة 51/49 وحق الشفعة    القيمة الحقيقية للجزائر في تاريخها    دعوة الشريك الأمريكي للمساهمة في رفع صادرات الجزائر    "النهضة" تؤكد على قيادة الحكومة القادمة    احتقان في أعلى هرم السلطة اللبنانية    عرض آخر تقنيات العمل والتثمين    المتظاهرون يشدّدون الخناق على حكومة الحريري    نقطة سوداء ومشهد كارثيّ    الجزائر في مجموعة المغرب    الحمام التركي    المحروقات "أحرقت" الفلاحة    ستة و ستون سنة بعد صدور «الدرجة الصفر في الكتابة» لرولان بارث    البحر    صباح الرَّمادة    متابعات قضائية لاسترجاع الأوعية العقارية بغليزان    إيغيل يثير الاستغراب بإصراره على الحارس برفان    الفوز بالأداء والنتيجة    اجماع على تعيين راجع مديرا عاما    مروج يبرر حيازته للكوكايين بإصابته بداء الصرع    ضرورة إنشاء تعاونيات وتكوين الفلاحين    باريس تحولت إلى صندوق قمامة    عندما تغذّي مواقع التواصل الاجتماعي الإشاعة    الظواهر الاتصالية الجديدة محور ملتقى    "الرضيع الشفاف" ينجو من الموت    “وصلنا للمسقي .. !”    وزارة الصحة تتدارك تأخر إنطلاق العملية‮ ‬    وزارة الصحة تضرب بقوة    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بطاقات مغناطيسية في الإقامات الجامعية لمنع دخول المقيمين غير الشرعيين
بهدف القضاء على الطوابير في المطاعم
نشر في النهار الجديد يوم 05 - 10 - 2010

شرعت عدة إقامات جامعية، عبر الوطن مع الدخول الجامعي الحالي، في استعمال البطاقات المغناطيسية في مداخل الأحياء الجامعية، والمطاعم لضمان الأمن والسير الحسن للخدمات الاجتماعية، فضلا عن أنها ستسمح بمراقبة عملية دخول وخروج الطلبة وضبط العدد الحقيقي للمقيمين، وتفادي دخول الغرباء غير الشرعيين من غير الطلبة إلى الإقامات، والقضاء على الطوابير التي تشهدها المطاعم الجامعية.
وفي هذا الصدد، كشفت مصادر مسؤولة في الخدمات الجامعية عن أن هذا الإجراء سيسمح للطالب بالاستفادة من كل الخدمات التي تقدمها مديريات الخدمات الجامعية، كما ستساهم هذه البطاقات في تسهيل عمل أعوان الأمن في الإقامات، لتفادي دخول الغرباء إلى الأحياء الجامعية، وتعمل هذه البطاقات بطريقة آلية بتقنية السكانير بتوفر أجهزة إعلام آلي، حيث أنه بمجرد إدخال البطاقة ستظهر كل البيانات الخاصة بالطالب مع صورته، وتعتبر هذه البطاقة شخصية ولا يجوز إعارتها لأي كان، ويتم استظهارها أيضا عند أية مراقبة من طرف أعوان الأمن، بالإضافة إلى استخدامها في المطاعم للقضاء على الطوابير، حيث إنها ستغلق المجال أمام أولئك الذين يقومون بالازدواجية في الوجبة، بكشفهم من طرف الجهاز الذي سيقوم بالرنين إذا كان صاحب البطاقة قد تسلم وجبته لذلك اليوم، ويهدف هذا الإجراء في إطار عصرنة قطاع التعليم العالي في جانبه المتعلق بالخدمات الاجتماعية إلى فرض رقابة أكثر على الطلبة وفرض صرامة واحترام للقوانين الداخلية، خاصة ما تعلق بمواقيت الدخول مساء للإقامات الجامعية، ومن بين الإيجابيات التي سيأتي بها النظام الحد من تحركات بعض الطالبات بعد مواقيت الدراسة من خلال إجبارهن على تسجيل الدخول باستعمال البطاقة التي تحفظ في الذاكرة الإلكترونية كل التفاصيل بدقة فيما تعلق بالتاريخ وساعة الدخول، كما تحتفظ الذاكرة بعدد الغيابات وهو إجراء رقابي ووقائي يمكِّن إدارة الإقامات الجامعية من معرفة أدق التفاصيل حول كل طالب.كما سترصد التحركات والسلوكات المشبوهة لبعض الطالبات اللائي يتخلفن عن مواقيت الدخول المحددة قانونا بالتاسعة مساء، حيث يمنع بعدها السماح للطالبة بالدخول. وفي ذات السياق، سبق للمديرية العامة للديوان الوطني للخدمات الجامعية، إرسال تعليمة لمدراء الإقامات الجامعية تقضي بمنع الطلبة من استعمال الهوائيات المقعرة في الإقامات الجامعية، بعد أن شهدت انتشارا واسعا، كما أعطى إشارة انطلاق تزويد مطاعم الإقامات الجامعية بأجهزة مراقبة كاميرات، كما أدرجت عددا من الإجراءات والتدابير حيز التنفيذ، بهدف تحسين وضعية الإقامات.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.