الرئيس تبون يكشف عن الخطة النهائية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    زعلان: صفقة طحكوت كانت مربحة ل"ايتوزا" وجنبتها خيار يكلفها مرتين مبلغ الكراء    الدورة البرلمانية تُختتم الخميس القادم    توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية بوهران    نجاح مسار تعديل الدستور يستدعي انخراط الجميع في إثرائه    الجزائر اصطادت كامل حصّتها من التّونة الحمراء الحيّة    ملتقى دولي بالجزائر حول الاستثمار نهاية جويلية    المؤسسات الناشئة: التمويل الجماعي سيصبح عمليا عما قريب    اليوان الصيني ينتعش أمام الدولار    توقّع إنتاج ما يقارب 110 آلاف قنطار من الطّماطم بمستغانم    احتجاج لمكتتبي عدل 2 بالعاصمة    إدانة شريف ملال بشهرين حبس نافذ    بن رحمة يواصل التوهج ويسجل مجددا مع برينتفورد    أمن الوادي يوقف 3 مروّجين للسموم        وزيرة الثقافة تُنصب أعضاء لجنة صندوق الفنون والآداب    رحيل مؤلف موسيقى فيلم معركة الجزائر    تجميد عملية ابرام عقود الزواج ببلديات جيجل    سوناطراك تتبرع بحوالي مليار دينار    عودة النشاط الرياضي ليست شأناً سياسياً    البوليساريو تشيد بموقف الاتّحاد الأوروبي    الجنائية الدولية تقبل التّحقيق في جرائم ترهونة وجنوب طرابلس    نياية الجمهورية تأمر بتشريح جثة المحامية طرافي لكشف ملابسات مقتلها    لبنان يمر بوضعية اقتصاديّة غير مسبوقة    الكاف تقرر تأخير «شان» الجزائر إلى الصائفة    «بابيشا» لمونية مدور في مهرجان الفيلم العربي التاسع بسيول    إدارة «الكناري» تقترب من حسم صفقة المهاجم بوشوارب    «كان متفانيا في عمله رغم قلة الإمكانيات»    بوقدوم يشارك في الاجتماع الوزاري التاسع لمنتدى التعاون العربي الصيني    المسيلة: التشديد على الإسراع في تركيب محطة نزع المعادن من مياه الشرب ببلدية حمام الضلعة    مشروع اتفاقية بين وزارتي المجاهدين والتضامن الوطني "قريبا" لتنمية الروح الوطنية لدى الأجيال    كرة القدم/الرابطة الأولى: اتحاد الجزائر يوقع على اتفاقية ثلاثية مع لجنة مراقبة التسيير للفاف و مكتب خبرة    الألعاب المتوسطية : لجنة التنظيم تخصص مليار دج لتجهيز عددا من الهياكل الرياضية    كمال بلجود يعزي عائلة رئيس دائرة الحروش عثمان جفافلية        العثور على طفل كان مفقودا في الأغواط    هكذا تكون رحمة الله بعباده    الفرق بين الصبر والرضا    الحكمة من سنة نفض الفراش قبل النوم    مناسك الحج.. رحلة الذنب المغفور    "الجنائية الدولية" توافق على التحقيق بجرائم حفتر بليبيا    حجر جزئي بداية من اليوم على 18 بلدية بسطيف    شعيرة الذبح قد تساهم في انتشار وباء كورونا    تراجع حوادث المرور خلال الأشهر الخمسة الأولى    حرارة تصل إلى 46 درجة غدا في هذه المناطق!    اجتماع وزراء خارجية مبادرة السلام العربية يؤكد رفضه لضم أي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة    توقيف ترامواي سطيف    صدور العدد التجريبي من مجلة تاريخ الجزائر "ميموريا"    وزير الطاقة يستعرض تطور سوق النفط على المدى القصير    الصحة العالمية تعلّق على تفشي الطاعون الدبلي في الصين    وزير الصناعة : لا يهمنا تاريخ العودة لإستيراد السيارات    استمرار الخلافات التقنية يؤجل التوصل إلى اتفاق نهائي    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حملة فيسبوكية لمقاطعة السردين بعدما بلغ سعره 450دج
محلات بيع الأسماك مغلقة بمستغانم بسبب الندرة
نشر في الجمهورية يوم 17 - 06 - 2019

تتواصل أزمة السمك بأسواق مستغانم و دخلت مرحلة الندرة مع بداية فصل الصيف في سابقة لم تشهدها ولاية مستغانم المعروفة بالصيد الوفير لأسماك السردين على المستوى الوطني .
فقد أغلقت المحلات التجارية المتخصصة في بيع الأسماك منذ عدة أيام بسبب الندرة التي لم يعرف أسبابها ، فالبعض يقول أن الوسطاء يتحكمون في البيع من خلال إقدامهم على شراء كميات معتبرة من الأسماك و بيعها للفنادق أو نقلها إلى الصحراء أين تباع هناك بأسعار جد خيالية و آخرين يقولون بان عملية الصيد قليلة في هذه الفترة ما جعل الأزمة تصيب مختلف أنواع الأسماك بالولاية.
فقد اشتاق أغلب السكان بمستغانم لاسيما منهم متوسطي وضعيفي الدخل، إلى تذوق مختلف أنواع الأسماك، بدءا من السردين الذي كان المقصد الوحيد والبديل لكلّ الطبقات الاجتماعية، من خلال سعره الذي كان في متناول الجميع، لكنّه اليوم انضم إلى قائمة الأسماك الأخرى التي يكتفي المستهلك برؤيتها بالعين المجرّدة لا غير، فقد أصبح ثمنه منذ رمضان الفارط يتجاوز سقف 450 دج، فيما كان في السابق يتراوح ما بين 200 و250 دج للكلغ، أما عن الأيام التي كان يباع فيها ب 50 و100 دج فيبدو أنّها ولّت.أما عن السمك الأبيض بمختلف أنواعه ، فلم يعد المستهلك يتساءل عن أسعاره وبات استهلاكه في هذه الفترة ضربا من الخيال. بل انه غير موجود أصلا في الأسواق و إن توفر فانه يكون بكمية جد قليلة.هذا و أقدم بعد رواد الفايسبوك على تحريض المستهلكين على مقاطعة شراء السردين بسبب أسعاره المرتفعة التي بلغت مستويات قياسية بمستغانم ، حيث أعلنوا عن حملة مضادة لشراء هذا النوع من اللحوم الطرية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.