استمرار تساقط الأمطار الرعدية في 25 ولاية    بالصور والفيديو.. شباب بلوزداد يُقدم قميصه الجديد    أستاذٌ وكورونا!    الجيش حريص على تجسيد تعهداته للوقوف مع الشعب والوطن    الجزائر تساند على الدوام القضايا العادلة    تطابق في وجهات النظر حول المسائل الدولية والإقليمية    الجزائر الجديدة تقلق الإتحاد الأوروبي    نطالب بترسيم 27 نوفمبر يوما وطنيا للمقاومة    انخفاض حصيلة الإصابات الجديدة    رئيس مجلس الأمة ينتقد الإمارات ويتهمها بزعزعة المواقف العربية    المجموعة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي تندد ب "كل محاولات التدخل السافر" في القرارات السيادية للجزائر    إطلاق عملية إنجاز 13300 وحدة سكنية بسيدي عبد الله    50 % من العمال استفادوا من عطل مدفوعة الأجر خلال الجائحة    الوحدة الوطنية.. رسالة الأمير عبد القادر الخالدة    ضرورة تجاوز مجالات التعاون التقليدي لرفع تحديات كوفيد-19    نحن في مسعى جد حذر لاقتناء اللقاح ضد كورونا    مكتتبو مشروع عدل "ك19" بالرحمانية يحتجون    الانطلاق في تجسيد ميناء الوسط ومشاريع منجمية كبرى بداية 2021    وفاة 7 أشخاص اختناقا بغاز الكربون في 24 ساعة    2124 "جريمة" وتوقيف 2181 متورط خلال نوفمبر    مناقب لا ينكرها إلا جاحد    عطار يرأس الاثنين القادم الاجتماع الوزاري لمنظمة «أوبك»    باحثون يبرزون البعد الإنساني في شخصية الأمير عبد القادر    الجزائريون غير معنيين بالحظر    ملتقى الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي و نائبه    "كوفيد-19 حقائق ووقائع"    20 وفاة.. 1058 إصابة جديدة وشفاء 612 مريض    مكتتبو "آل.بي.بي" يناشدون وزير السكن إنصافهم    الإطاحة بمروّج المشروبات الكحولية    30 سنة من التهميش بجبل الوحش    5 سنوات حبسا ل3 لصوص استدرجوا ضحية وسلبوه مركبته    300 ساكن في انتظار الفرج    لائحة النواب الأوروبيين «غريبة» و«كاذبة»    الرواتب والمعاشات وراء الاكتظاظ بمراكز البريد    القمة في بولوغين والساورة والشلف للعودة غانمين    تدشين معلم تذكاري مكان الالتقاء برؤساء القبائل    الأمير عبد القادر أرسى قواعد القانون الإنساني قبل المجتمع الدولي    الإعلاميون غير معنيون بإجراء تحاليل الكشف عن كورونا    النسور في مهمة الإستثمار في مشاكل الأولمبي    «منصة رقمية» جديدة للزبائن لتفادي التنقل إلى «الوكالات»    ملف 6 آلاف مسكن بالرتبة على طاولة الوزير    عنيدة في الرسم ولا أهتم بالاستنساخ    العميد في مهمة رد الاعتبار على الساحة الإفريقية    تأجيل قدوم المدرب خودة لإمضاء العقد    قمة الجولة الأولى اليوم في بولوغين    بورايو يتناول الآداب الشفوية    أمطار رعدية مرتقبة على عدة ولايات ابتداء من مساء الجمعة    انتخابات مجلس الاتحاد الدولي : الجزائري زطشي يتوقع "منافسة شرسة"    بعد اتهامها بالضلوع في خروقات المغرب.. لودريان يبرئ فرنسا مما يحدث بالصحراء الغربية    مسلسلThe Crown عن العائلة البريطانية المالكة يحقق نجاحا باهرا    عنابة: توقيف 1322 شخصا بسبب مخالفة تدابير الحجر الصحي خلال أسبوع    تحطم طائرة تدريب عسكرية هندية فى سماء بحر العرب    السويد: إصابة الأمير كارل فيليب وزوجته بفيروس كورونا    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«المجال الفني أصبح محتكرا من قبل أطراف معينة تعمل على إقصاء المواهب الشابة»
الفنان المسرحي أمين شناح مؤسس «كوميدي كلوب» بسيدي بلعباس ل « الجمهورية » :
نشر في الجمهورية يوم 12 - 11 - 2019

يعتبر أمين شناح من الفنانين الشباب الذين برزوا بعاصمة المكرة بفضل الأعمال التي قدمها في المجالين المسرحي والكوميدي، وذلك نتيجة المثابرة و الإصرار و الاجتهاد من أجل تحقيق النجاح وتحقيق المبتغى،.. بدأ أمين شناح مساره الفني، و هو طفل في الخامسة من العمر ، حيث جسد دورا في مسرحية «الأقزام» سنة 2001 مع فرقة « البنادق» ، وهو أيضا منظم و مؤسس «كوميدي كلوب» بسيدي بلعباس...ومن أجل التعرف على مساره و أعماله و مشاريعه ، اقتربنا منه وأجرينا اللقاء التالي :
^ الجمهورية : من هو أمين شناح ؟
أمين شناح : أنا فنان مسرحي وكوميدي ابن مدينة سيدي بلعباس ، خريج كلية التكنولوجيا،بدايتي في عالم الفن كانت سنة 2000 ، حينما كان عمري لا يتعدى ال5 سنوات مع أخي الكبير الذي كان ممثلا مسرحيا ، شاركت في عدة أعمال مسرحية فردية و جماعية، انطلاقا من مسرح الطفل إلى مسرح الشارع ، ثم مسرح العرائس، مرورا بالموندرام و « الستاند آب» و الوان مان شو.
^ الجمهورية: حدثنا عن أعمالك الفنية ؟
في سنة 2001 شاركت في مسرحية « الأقزام « ،وفي 2004 شاركت في مسرحية « تحت الحصار» ، وخلال سنة 2007 كان لي دور في مسرحية « عودة أمي « ، وفي 2009 في مسرحية « خطة الهنود « التي أخرجها بلحسين زواوي، و في 2010 كانت مشاركتي في مسرحية « ضمير يحاكي ضمير» ، 2011 مسرحية « صقر و وردة» من اخراج زواوي بلحسين،و في 2012 مونولوج « الحراق»، 2013 وان مان شو «صاحبي « ،وفي 2014 وان مان شو « ساعة من الضحك» ،أما في سنة 2015 شاركت في مسرحية «المفاتيح « من إخراج غانم بوعجاج ، 2018 مسرحية « النسيج « إنتاج المسرح الجهوي باتنة ، و إخراج لحسن شيبة (مسرح الشارع )، و 2017 مونولوج « حنا خاطينا» .
^ الجمهورية: ماذا عن التتويجات؟
قبل أن أتحدث عن الجوائز، أود أن أذكر أيضا أني أنتجت أزيد من 11 وان مان شو بمساعدة الكاتب هشام سكوم بين سنتي 2015 و2019 ،أما عن الجوائز التي حصدتها تحصلت على جائزة أحسن عرض متكامل بمسرحية « خطة الهنود « ،و المرتبة الثانية بالمهرجان الوطني لمسرح الطفل عن مسرحية « صقر و وردة « ،و المرتبة الرابعة ولائيا بمونولوج « الحراق « ،إلى جانب حصولي على المرتبة الثالثة جهويا بمسابقة تحدي المواهب،فضلا عن تتويجي بالمرتبة الأولى و الجائزة الذهبية وطنيا بمهرجان سيرتا شو بقسنطينة ، و المرتبة الثانية وطنيا بمهرجان مستغانم للضحك، بالإضافة لمشاركتي في مسرح العرائس ،كما أنني منظم و مؤسس « كوميدي كلوب « بسيدي بلعباس.
^ الجمهورية: ما هي أفضل تجربة لك في مسارك الفني؟
أفضل تجربة لي هي مسرح الشارع..
^ الجمهورية: ما هي العراقيل التي تواجهك اليوم في مجالك الفني ؟
لقد واجهت سابقا عدة عراقيل أهمها نقص الإمكانيات وانعدام التكوين، فقد كنت أسافر لأكثر من 1000 كلم من أجل التربص من بلعباس إلى قسنطينة أو باتنة أو العاصمة أو قالمة ...ورقم غياب الدعم المعنوي والمادي فقد قمت بتأسيس نادي للكوميديا ، و أجريت منافسة وهذا بصفر دينار لكن للأسف لم يستمر النادي بسبب انعدام الإمكانيات المالية.، ..والأسوأ من كل هذا أنه لا يوجد من يحمي الفنان ، و تلك الهيئات التي تدّعي ذلك ، فهي مجرد حبر على ورق ،ه كما أن المجال الفني أصبح محتكرا من قبل أطراف معينة لوجود مصالح بينهم ، في الوقت الذي يتم فيه إقصاء المواهب الشابة والعزوف عن تأطيرها أو توجيهها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.