المؤسسات الناشئة.. "كراود فاندينغ" سيصبح عمليا قريبا    عرض المقاربة الجزائرية في المعالجة السلمية للأزمات    التصدي بقوة للمال الفاسد    مكتب مجلس الأمة يعبر عن امتنانه وعرفانه لرئيس الجمهورية    الجزائر تصطاد كامل حصتها من التونة الحمراء والبالغة 1650 طن    جبهة البوليساريو تشيد بموقف الاتحاد الأوروبي    مصادرة 25 كلغ من الكيف    مَنْ وراء تلويث بحيرة أم غلاس؟    سكان مستغانم يأملون في المزيد من المكاسب    في ظل التفاقم غير المسبوق للأزمة الاقتصادية    عبد الناصر ألماس.. رئيس مجلس إدارة مولودية الجزائر:    تعهدت بإجلائهم    احياء للذكرى 58 لعيدي الاستقلال والشباب    نصب امام دار الثقافة بتيسمسيلت    نيابة الجمهورية توضح بشأن جريمة قتل المحامية طرافي    شددا على أهمية احترام خفض الإنتاج    العدد صفر صدر أمس    نحو إعادة فتح الباب أمام الشركات العمومية    نهاية شهر جويلية الجاري    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بوهران    فلاحون يمتنعون عن دفع منتوج الشعير بتيارت    عدد شروط نجاح مسار تعديل الدستور    رئيس حركة حمس يصرح:    تم الكشف عنها خلال جلسة محاكمته    تعليمات صارمة من أونيسي    توضيح من مؤسسة الجزائرية للمياه وحدة المدية    مواقف دولية محذرة من الخطوة الإسرائيلية،،،    أديس أبابا تقرر الشروع في ملئه رغم الخلافات القائمة    تنسيق الجهود لتنمية الروح الوطنية لدى الأجيال    لهذه الأسباب فرضنا الحجر في 18 بلدية من أصل ال60    وزيرة الثقافة تُنصب أعضاء لجنة صندوق الفنون والآداب    تنديد برفض فرنسا الاعتراف بجرائمها الاستعمارية    غلق المحلات المخالفة لإجراءات الوقاية    لا تسامح في تطبيق تدابير الحجر    «بابيشا» لمونية مدور في مهرجان الفيلم العربي التاسع بسيول    لبنان يمر بوضعية اقتصاديّة غير مسبوقة    أصحاب المقاهي وموزعو المشروبات الغازية يحتجون    الجنائية الدولية تقبل التّحقيق في جرائم ترهونة وجنوب طرابلس    مصير مجهول لأندية الهواة و الاقسام السفلى    «راديوز» تكرّم صناع ملحمة 1984 لغالي معسكر    تأمينات على محاصيل البطاطس والحبوب    7 سنوات من العطش بأحياء البناء الجاهز بوادي الفضة    معلم تاريخي شاهد على جرائم الإستعمار الفرنسي    توزيع 5 آلاف كتاب على المكتبات البلدية في عيدي الإستقلال والشباب    سوق التوابل بمغنية قبلة الجزائريين من كل الولايات    قدماء الكشافة الإسلامية ينظمون حملة للتبرع بالدم    ما جدوى من بطولة بدون تحضيرات    الحجر لم ينفع بسبب التهاون وأرزيو وقديل الأوائل في الإصابات    مواجهة الجائحة مسؤولية مشتركة    الفرق بين الصبر والرضا    الحكمة من سنة نفض الفراش قبل النوم    مناسك الحج.. رحلة الذنب المغفور    عنتر يحيى على قدم وساق لإنجاح مهمته    رامي بن سبعيني ضمن قائمة المرشحين    اللاعبون يريدون حلا لمشكل المستحقات    انطلاق المرحلة الأخيرة من مشروع التهيئة    هكذا تكون رحمة الله بعباده    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العلاج ب «الكلوروكين» حسب وزن كل طفل
البروفيسور بوشطارة أسيا رئيسة مصلحة علاج «كوفيد 19»
نشر في الجمهورية يوم 01 - 06 - 2020

- احموا أبناءكم من العدوى وارتداء الكمامات ضروري للوقاية
كشفت البروفيسور بوشطارة أسيا، رئيسة مصلحة علاج « كوفيد 19 «، بمستشفى الأطفال بكناستيل، أنهم يستخدمون بروتوكول العلاج «كلوروكين» للأطفال حسب الوزن، بمعنى منح كل طفل الجرعة التي تناسب وزنه، وذلك بمعدل 10 ملغ للكيلوغرام الواحد.. وكشفت بوشطارة أسيا، أن منح دواء «كلوروكين» للصغار يتم حسب حالة كل طفل، وهذا بعد دراسة طبية معينة وتحاليل وتشاور بين أعضاء اللجنة الطبية، التي تم تشكيلها، منذ بداية ظهور فيروس «كورونا»، وتضم مديرة المستشفى خلاف أمال، رئيسة مصلحة الأمراض المعدية، بوشطارة أسيا، الأستاذ تاج الدين رئيس مصلحة الطب الوقائي، رئيس مصلحة الأمراض الصدرية، رئيس مصلحة الإنعاش . وأيضا رئيس المجلس الطبي الدكتور عبد الوهاب.. إلخ، مضيفة أن كل ما يتم اتخاذه من إجراءات طبية تتم وفق تعليمات الوزارة الوصية .
وفيما يخص الحالات التي استقبلتها مصلحة علاج «كوفيد 19»، كشفت نفس المتحدثة، أنهم استقبلوا منذ ظهور الوباء 70 حالة مشتبه فيها، ويتعلق الأمر بالأطفال وأمهاتهم، وقد تم التأكد من إصابة 20 حالة، ولحد الآن تعافى الكثير منهم بنسبة ثلاثة أرباع من العدد المسجل، وبقيت حالات تحت المتابعة الطبية، كاشفة أنه تم استقبال أول أمس حالتين مشتبه فيهما، في انتظار صدور التحاليل الطبية ومعرفة فيما إذا كانت سلبية أو ايجابية .. علما أن مصلحة علاج «كورونا»، تستقبل في بعض الأحيان، عائلات مكونة من أم وأطفالها وهو ما يشكل تحديا كبيرا، بالنسبة للطاقم الطبي الساهر على الكشف والتشخيص، حيث أن متابعة حالة الأمهات مهم جدا في عملية العلاج من الوباء، ولحسن الحظ لم تستقبل المصلحة حالات صعبة، وأن الأمهات كلهن يعانين من أعراض بسيطة، لا تستدعي نقلهن إلى مستشفى د. بن زرجب بسيدي البشير «بلاطو سابقا» أو مستشفى أول نوفمبر بإيسطو. وبعد التأكد من شفاء الأم وطفلها يتم تسريحهما من المستشفى . كما أشارت البروفيسور بوشطارة إلى أن بعض الحالات التي تستقبلها المصلحة، لا تظهر عليها أية أعراض، وهي حالات يتم إرسالها من قبل مصالح المؤسستين الاستشفائيتين بسيدي البشير وإيسطو للتأكد من سلامتها، لأن أحد أقربائها مصاب بالعددوى، يعني في إطار إجراءات وقائية لا غير، وفي الأخير دعت بوشطارة أسيا الأولياء، إلى ضرورة حماية أبنائهم من العدوى عن طريق الالتزام بالإجراءات الوقائية وعدم السماح لأطفالهم بالخروج إلى الأماكن العمومية التي تشهد اكتظاظا، مع احترام التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات ووضع المطهرات، والأهم الحفاظ على نظافة المنزل والمحيط .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.