ملف الذاكرة أولوية وهناك إرادة إيجابية من الرئيس الفرنسي لتسويته"    خبراء يؤكدون عبر "الحوار":الأوراق المالية الجديدة ليست حلا لاسترجاع الكتلة النقدية    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3% وارتفاع أسعار الواردات ب 1.3% في الثلاثي الأول من 2020    إحياء آيا صوفيا بشارة حرية للمسجد الأقصى    وفاة المجاهد عبد الله يلس آخر شهود عيان مجازر 8 ماي 1945 بقالمة    إقالة رجراج من شباب قسنطينة    رواق محمد راسم يفتح أبوابه بعد 3 أشهر من الغلق    باتنة في الصدارة متبوعة ببسكرة وتزايد المصابين في 19 ولاية    الرئيس تبون يترأس الأحد مجلسا للوزراء يخصص للخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والإجتماعي    تبون يترأس غدا مجلس الوزراء لبحث خطة الإنعاش الاقتصادي    الأمم المتحدة: الوضع في لبنان يخرج بسرعة عن السيطرة    أي تهديد خارجي لأمن ليبيا يستهدف أمن الجزائر    نادي شالكه يُقرّر بيع بن طالب    عبد الناصر ألماس جاهزون لكل الاحتمالات    بوالصوف يقطع أولى خطواته نحو مانشستر سيتي    من داخل سجن الحراش…حلفاية يصاب بكورونا    تيسمسيلت: حريق يتلف أكثر من 5 هكتار من الأشجار الغابية ببني لحسن    سكيكدة: هلاك شخص بعد وقوعه في بئر وإنقاذ آخر في عرض البحر    حجز أزيد من 3600 قارورة خمر و2200 قرص مهلوس بباتنة    أمن تلاغ بسيدي بلعباس يسترجع 300 مليون سنتيم مسروقة من محل تجاري    العاصمة:أوامر بغلق نقاط بيع المواشي في 5 بلديات    رزيق يجتمع بإطاراته لهذا السبب    مطرب الأغنية القبائلية بلخير محمد أكلي في ذمة الله    تشييد أضخم بوابة في الحرم المكي (صور)    10 خصائص تُميّز الأيام العشر الأول من ذي الحجة    في رفقك بالحيوان أجر عظيم    من رحمة النبي بالحجيج    إيداع 7 مسؤولين بديوان الحبوب بتنس في الشلف الحبس المؤقت    تنصيب شاقور محمد رئيسا لأمن ولاية الجزائر    الوضعية الحالية مقلقة جدا وعلينا الاستعداد لأي طارئ    تيبازة: إلتزام شبه تام بالبلديات المعنية بالحجر الصحي المنزلي    وزير الإتصال يستقبل سفيرة ألمانيا بالجزائر    لا قانون مرور في مستغانم .. !    وزارة الطاقة تحضّر لورقة طريق    تحصل 2795 فنان على مساعدة مالية من طرف "الأوندا"    وزارة التجارة: فتح فضاء تواصلي لفائدة المستثمرين الوطنيين    السكة الحديدية ، مطار ، الترامواي ، مستشفى جامعي… حلم السكان فهل يتحقق البعض منها في زيارة الوزير الأول إلى ولاية خنشلة    حرب عالمية باردة فوق بطون جياع سوريا    استلام ومعالجة ملفات تعويض المتعاملين الاقتصاديين لسنة 2020 بداية من اليوم    التقارب الجزائري الفرنسي بخطى متسارعة    بوقادوم: "الجزائر لن تنسى ملف الذاكرة والرئيس الفرنسي يملك النية للتسوية"    وزير الصحة في زيارة إلى الصيدلية المركزية    لا تأكلوا الشُّوك بفم العلم !    تساقط أمطار رعدية على المناطق الداخلية الشرقية اليوم    استرجاع رفات شهداء المقاومة خطوة نحو اعتراف فرنسا بجرائمها في الجزائر    خلال اجتماع مجلس الأمن حول ليبيا:    أصيب بفيروس الكورونا    الألعاب المتوسطية وهران-2022    اتفاقية بين التلفزيون ومعهد السمعي البصري    مؤشرات قوية لإنهاء النزاع في الصحراء الغربية    الماريشال بيجو اخترع غرف الغاز وأباد آلاف الجزائريين    شريف الوزاني ينتقد المساهمين ويستثني "بابا"    لالي يعرض تجربة محمد جمال عمرو    المركز الجامعي بالبيض يبتكر جهازا ذكيا لتحديد مواقع المرضى و الأطفال    تأمينات على محاصيل البطاطس والحبوب    معالم سياحية مهددة بالاندثار    تنصيب لجنة تقييم الأعمال المرشحة برئاسة عبد الحليم بوشراكي    نغماتي الموسيقية رافقت خالد ،عاصي الحلاني و نجوم عالميين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرار الحجر يومي العيد سديد
البروفسور للوا صالح رئيس مصلحة علاج "كورونا" بمستشفى أول نوفمبر
نشر في الجمهورية يوم 26 - 05 - 2020

صرح البروفسور صالح للو رئيس مصلحة علاج "كورونا" بالمؤسسة الاستشفائية أول نوفمبر 1954 بإيسطو، أن قرار تمديد الحجر يومي العيد ، والذي اتخذته الوزارة الأولى، إيجابي ويساهم في استقرار حالات الإصابة بفيروس "كورونا"، مشيرا بدوره إلى أنه يمكن التعايش مع الوباء حاليا، لأنه من الصعب القضاء على "كوفيد 19"، ليس في الجزائر وإنما في العالم بأسره، وبالرغم من أن نتائج الحالات يومي عيد الفطر لن تظهر إلا بعد أسبوع على الأقل، إلا أن البروفسور للو، أكد أن الوسائل المتطورة السريعة التي تحتكم عليها المؤسسة أظهرت أن الحالات في تراجع وأننا تجاوزنا الأزمة الصحية بسلام، وحسبه فإن مصلحة علاج "كورونا" بذات المؤسسة، قد سجلت خلال اليوم من عيد الفطر المبارك، حالة واحدة مؤكدة، مع إحصاء صفر حالة وفاة، مشيرا إلى أن الاصابة ب"كوفيد 19" قد شهدت نوعا ما انخفاضا مقارنة بالأيام الأولى، لانتشار الفيروس، علما أن المصلحة، قد سجلت 260 حالة مؤكدة مصابة بالفيروس، منها 110 حالات تماثلت للشفاء وغادرت المستشفى إلى منازلها، لتواصل حياتها بصفة عادية مع التقيد بالإجراءات الوقائية التي أعطيت من قبل الطاقم الطبي المشرف، على مصلحة علاج العدوى، وحسبه فإن الحالات الخطيرة بالفيروس التي كانت تستقبلها المصلحة، سابقا قد تقلصت بفضل بروتوكول العلاج "كلوروكين"، والتكفل السريع من قبل الأطقم الطبية المتواجدة بمختلف مصالح المؤسسة الاستشفائية أول نوفمبر بإيسطو بالحالات المصابة، الوافدة إليها.
وبالموازاة أشار محدثنا إلى أن الوضعية الصحية، لتطور الوباء في استقرار ولا تدعو إلى القلق أو الخوف، وفعلا قد تجاوزنا الأزمة، لاسيما وأننا كنا متخوفين من عدم إقرار الحجر يومي عيد الفطر المبارك، الذي تكثر فيه تبادل الزيارات، وبالتالي الانتقال السريع للعدوى. وحسب البروفسور للو صالح، فإن على المواطنين التحلي باليقظة والحذر في التعامل مستقبلا مع المرض، لأن الخطر لازال قائما ولا يمكن الاستخفاف به، مع إلزامية ارتداء الكمامات الطبية والاستعمال اليومي للمواد المعقمة أو غسل اليدين، وغيرها من التدابير الوقائية، التي من شأنها تجنب الإصابة بالوباء، داعيا المواطنين في الأخير، إلى ضرورة احترام التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، بقوله : لا تصعبوا من مهمة الاطباء الذين فضلوا بقاء في مصالح الاستشفائية للسهر على معالجة المرضى بعيدين عن أسرهم وعائلاتهم في عيد الفطر المبارك.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.