مقاربة جديدة لتسوية النزاعات «خدمة للعامل والمؤسسة»    ثمار سياسية أسست لميلاد الجزائر الجديدة    المجلس الشعبي الوطني يثمن قرار إعلان 22 فبراير يوما وطنيا    ألمانيا تحذر من تهديد أمني من اليمين المتطرف    مدوار:« الأندية لن تقاطع الجولة المقبلة للرابطة الثانية»    قسنطينة.. 9 جرحى في إصطدام مركبتين    الإعلامي والكاتب عياش يحياوي يُوارى الثرى بعين الخضراء    رزيق يلتقي مهنيين من مختلف الشُعب الإنتاجية    شكيب قايد أمينا عاما لوزارة الشؤون الخارجية    تحويل عقار «البنايات الهشّة» لمشاريع «عدل»    وزارة الخارجية تستدعي سفير الجزائر بأبيدجان للتشاور    كورونا: الصحة العالمية تحذر من "مشكلة خطيرة" ووزيرة أكرانية في الحجر الصحي    قمة واعدة بالألوان والفرجة الفنية.. وذكريات تعود إلى الأذهان    المنتخب الجزائري يستقر في المركز ال35    تراجع فاتورة استيراد الجزائر للمواد الغذائية بأكثر من 501 مليون دولار    الإفراج عن مشروع القانون المتعلق بالإشهار قبل نهاية 2020    زيادات مفاجئة في سعر زيت المائدة    تهمة استغلال العقار بطريقة غير قانونية تلاحق نائبين عن الآفلان    “إير آلجيري” تستأنف رحلاتها الدولية والداخلية    الإمارات تتكفل بإجلاء رعايا عرب من ووهان الصينية    "نرجس ع" وثائقي عن الحراك الجزائري في برلينالي 2020    تحسيس الشباب بالتسامح والتعايش اللغوي والأخوة    عرض شرفي لمسرحية «رصيف الأزهارماجاوبش»بعنابة    الوزير رزيق "يعتذر" لسكان 400 بلدية "مظلومة"    توقيف 7 مروجين للمهلوسات بباتنة    التحقيق مع مدير التربية بسكيكدة ورئيسا مصلحتين لتورطهما في قضايا فساد    تنصيب فريق عمل لتطوير البنية التحتية للجودة في مجال الطاقة الشمسية والفعالية الطاقوية    عماري يمهل إطارات الفلاحة شهرا واحدا لرصد انشغالات الساكنة    جزائريان يفوزان بالجائزة الكبرى للمعرض الدولي للاختراعات في الشرق الأوسط    انطلاق فعاليات اليوم الدولي للغة الأم    يوسف شقرة يشارك في اجتماع رؤساء اتحاد الكتاب العرب بالشارقة    لبنان : تسجيل أول حالة إصابة ب”كورونا”    عازف البيانو سيمون غرايشي يحيي حفلا بالجزائر العاصمة    دولور يرد بقوة على فرنسي سخر منه..    فيغولي يوجه رسالة مشفرة لمنتقديه قبل داربي “اسطنبول”    الأمم المتحدة: استئناف محادثات جنيف لوقف إطلاق النار في ليبيا    الجزائريون يُحيون الذكرى الأولى لانتفاضة ال 22 فيفري    “القصة السرية” للرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة    ويل لكل أفاك أثيم    جنوب أفريقيا: "سنواصل حث المغرب على الوفاء بقرارات الأمم المتحدة بشأن الصحراء الغربية"    ترامب يعلن عن طاقم مبادرة “ازدهار إفريقيا”    مدوار يشرح سبب تأجيل الداربي، ويكشف موعد نهائي السوبر    هزة أرضية بشدة 4.3 بجيجل    الصين: إقالة مسؤولين بسبب انتشار فيروس "كورونا" داخل سجون    حجز 300 كيلوغرام من اللحوم الحمراء في المسيلة    أمريكا وطالبان تتفقان على الحد من أعمال العنف في أفغانستان    إنخفاض أسعار النفط    وزير الداخلية: 80 ألف محقق لتغطية عملية الإحصاء العام للسكان    حجز أكثر من 14 قنطار من لحم الدجاج الآتي من الذبح غير الشرعي بعنابة    مدوار يفتح النار على عبدوش بسبب "الحمراوة"    مدوار يكشف موعد نهائي كأس السوبر بين الإتحاد وشباب بلوزداد!    وزارة الصحة الإيرانية تعلن وفاة شخصين آخرين بفيروس كورونا    فاتورة إستيراد الأدوية تنخفض عام 2019    ترقية اللغة الأمازيغية : مراجعة القانون الإطار لمنظومة التربية وإدماج تعليم الأمازيغية    ترفع    نبضنا فلسطيني للأبد    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    مسجدان متقابلان لحي واحد!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحراش تكسب معركة الملعب والتاريخ أمام المولودية في انتظار معركة الميدان
نشر في الهداف يوم 29 - 03 - 2010

أثلج قرار الرابطة الوطنية، ببرمجة “الداربي” بين إتحاد الحراش ومولودية الجزائر، غدا الثلاثاء بملعب 20 أوت كثيرا، قلوب أنصار ومسيري “الصفراء” الذين تنفسوا الصعداء بعدما ظلوا يراقبون بأدق التفاصيل أمور هذه القضية التي صنعت الحدث، حيث وضع قرار الرابطة حدا لكل ما تداول حول تأجيل اللقاء ثانية وهو إنتصارا للحراش من الناحية المعنوية على نظرائهم من المولودية الذين خابت آمالهم.
وتبقى النقطة الأبرز في هذه القضية أن إدارة إتحاد الحراش حققت مبتغاها في بادئ الأمر من حيث مكان إجراء “الداربي” الذي تمت برمجته في ملعب 20 أوت بعد نقله من الرويبة، ولم تجد محاولات مسيري المولودية نفعا في التحرك للعب في 5 جويلية مثلما كانوا يأملون، ما يبرز أكثر قيمة الحراش، إذ أن الرابطة ومن أجل إختيار الملعب استشارت الرئيس الحراشي العايب وهي نقطة تحسب له، إذ كان أول من اقترحت عليه ملعب 20 أوت ووافق، ليتنقل إلى لقاء الوالي، ما جعل الإدارة الحراشية توجه صفعة إلى المولودية التي كانت تحلم ببرمجة “الداربي” في 5 جويلية.
برمجة اللقاء ثاني إنتصار
وإضافة إلى الإنتصار الأول بخصوص مكان إجراء “الداربي”، جاءت الصفعة الثانية من الحراش إلى المولودية بداية هذا الأسبوع من خلال تحديد الرابطة موعد اللقاء، فبعد الأخبار التي ترددت عن برمجته غدا الثلاثاء، ثم تأخيره إلى الأربعاء وبعدها إمكانية برمجته يوم 2 أفريل، وأخيرا جاء الخبر الرسمي من خلال تأكيد الرابطة لعب اللقاء غدا الثلاثاء مثلما كانت تريد إدارة “الصفراء” عكس المولودية التي كانت تود التأجيل وتتحجج بضرورة لعب وفاق سطيف لقاءاته المتأخرة عكس الحراش التي لم تحتج وظلت تعلن أنها مستعدة للعب في أي موعد.
الضربة الكبيرة ستكون يوم اللقاء
وأمام هذه المعطيات، تبقى أكبر ضربة يحضرها أبناء الحراش للغريم مولودية الجزائر غدا في ملعب 20 أوت وهي الضربة التي ستكون شديدة بتحقيق الفوز عليهم في الميدان الذي سيكون الفاصل بين الفريقين. ويعوّل لاعبو الحراش على هذه المباراة لتأكيد الحالة الجيدة التي يتواجدون فيها زيادة على أن العديد منهم لم ينس ما حدث في لقاء الذهاب وأنهم لم يخسروا في الميدان وإنما بسبب التحكيم، وعليه فإن “الصفراء” عازمة على الإطاحة بالمولودية بأي حال من الأحوال ومواصلة التألق.
الحراش تعمل لنفسها وليس للفرق الأخرى
من جانب آخر تفاجأ أنصار “الصفراء” من تصريحات أنصار المولودية بأن الحراش تعمل لصالح وفاق سطيف لهذا تريد الإطاحة بفريقهم، وقال العديد من “الكواسر” الذين التقينا بهم إنه من غير المعقول التفكير بهذه الطريقة لأن الحراش لا تهمها الفرق الأخرى ولا تخدم مصلحة أحد لأن الفوز على المولودية يجعل الفريق يرتقي إلى المركز الثاني ويهدد الغريم أكثر في صدارته لترتيب البطولة الوطنية. وعاد أنصار الحراش بالذاكرة إلى الموسم الماضي عندما تعرّض الفريق للاتهامات نفسها عندما كان الصراع بين شبيبة القبائل ووفاق سطيف على اللقب موضحين أن هذا الكلام لن يثني عزيمة الفريق في بلوغ المراتب الأولى.
--------------------------------
المفاوضات حول تحويل جابو إلى الخارج تتأجل إلى ما بعد “الداربي“
نقلت مصادر حسنة الاطلاع ل “الهدّاف“ أن المفاوضات بشأن تحويل صانع ألعاب اتحاد الحراش عبد المؤمن جابو للإحتراف في أوروبا وبالضبط في لوريون الفرنسي تأجلت إلى ما بعد “الداربي“ بين “الصفراء“ ومولودية الجزائر المقرر غدا بملعب 20 أوت، وحسب آخر الأخبار التي وصلتنا، فإن المناجير الفرانكو- جزائري اتصل بزميله من الجزائر وأبلغه بأن مجيئه إلى الجزائر سيتأجل إلى الأسبوع المقبل.
معاينته في “الداربي” واردة
وحسب ما علمناه فإن هذا المناجير الذي تربطه علاقات كذلك مع أندية برتغالية يمكن أن يعاين جابو في “الداربي“ أمام مولودية الجزائر باعتبار أنه طلب العديد من الأشرطة حول اللاعب وقد يستغل هذا “الداربي“ من أجل حسم موقفه خاصة أن الأخبار التي وصلته أكدت أن جابو قادر على اللعب في فرنسا وأنه متحمس جدا للفكرة ويريد الوقوف على إمكانات اللاعب جيدا قبل بدء التحركات.
غربي حاضر أمام المولودية
تأكدت مشاركة لاعب وسط الميدان الحراشي غربي في “الداربي“ أمام مولودية الجزائر بعد أن أكدت نتائج الفحوصات الأخيرة تعافيه من الإصابة التي كان يعاني منها، وتأتي عودة غربي في الوقت المناسب في ظل عقوبة هندو.
الإجتماع الفني اليوم
يتنقل صبيحة اليوم رئيس اتحاد الحراش محمد العايب ورئيس لجنة الأنصار مصطفى الدومي إلى بلدية بلوزداد من أجل حضور الاجتماع الفني التحضيري للقاء الغد حيث سيتم فيه حسم كل النقاط التحضيرية بهذا “الداربي“.
أصاغر الحراش يُتوّجون بلقب الوسط
تمكن أصاغر اتحاد الحراش من ضمان لقب بطولة الوسط لصالحهم رغم أن الموسم لم ينته بعد، وذلك بعد العودة بتعادل من بجاية الأسبوع الماضي وإبقاء فارق 10 نقاط الذي يفصلهم عن الفرق الملاحقة 3 جولات قبل نهاية الموسم.
مواجهة ودية أمام النصرية الخميس
من المنتظر أن تخوض تشكيلة الحراش لقاء وديا الخميس المقبل أمام نصر حسين داي وهذا بطلب من مدرب هذا الأخير محمد ميهوبي الذي اتصل ب شارف وعرض عليه خوض لقاء ودي بملعب أول نوفمبر بالمحمدية.
دومي: “أثق كثيرا في أنصارنا وأنهم سيقدمون درسا للجميع“
أوضح رئيس لجنة أنصار اتحاد الحراش مصطفى الدومي أن لجنته تقوم بكل التحضيرات اللازمة قبل “الداربي“ أمام مولودية الجزائر خاصة فيما يخص توعية الأنصار بضرورة التحلي بالروح الرياضية من أجل الوقوف إلى جانب “الصفراء“ في مواجهتها أمام مولودية الجزائر، وقال دومي إنه واثق جدا بأنهم سيعطون درسا في الروح الرياضية والوقوف إلى جانب فريقهم في 20 أوت والتأكيد أنهم جمهور من ذهب وأن العقوبة التي كانت أمام عنابة قاسية وغير مستحقة بدليل أن لا أحد اشتكى من أنصار الحراش هذا الموسم خلال كل التنقلات.
الحراش ستتربص ب “المهدي“
ستقيم التشكيلة الحراشية تربصها بفندق “المهدي“ بسطاولي عشية المباراة المحلية بين إتحاد الحراش ومولودية الجزائر المقررة غدا بملعب 20 أوت، حيث سيجمع المدرب شارف كل اللاعبين في مكان واحد حتى يبقي تركيزهم منصبا على المواجهة المحلية التي لا ينوي التفريط في نقاطها.
العايب قد يجتمع باللاعبين
من المنتظر أن يتنقل العايب عشية الغد إلى مقر إقامة التعداد الحراشي بفندق “المهدي“ وقد يجتمع باللاعبين من أجل تحفيزهم على بذل مجهودات جبارة خلال “الداربي” العاصمي، ومما لاشك فيه أن الرجل الأول في الحراش سيحضر لهم مفاجأة سارة تتمثل في منحة مالية مغرية في حالة فوزهم على “العميد”، وعليه فما على نايلي ورفاقه إلا أن يبذلوا قصارى جهدهم للإطاحة بالمولودية وإهداء الأنصار فوزا جميلا.
آخر حصة تدريبية ب 20 أوت
يختم اليوم إتحاد الحراش استعداده لمواجهة مولودية الجزائر حيث ستقام آخر حصة تدريبية بملعب 20 أوت الذي سيضع فيه المدرب شارف آخر لمساته على التشكيلة الحراشية، وبعد نهاية الحصة سيتوجه الفريق الحراشي مباشرة إلى فندق “المهدي“ لإقامة تربص قصير.
----------------------------
دوخة: “الداربي عادي بالنسبة لي والحراش ستفرض منطقها“
كيف تسير التحضيرات ل “الداربي“ أمام مولودية الجزائر؟
التحضيرات تسير في أحسن الظروف، فقد استأنفنا التدريبات بشكل عادي بداية هذا الأسبوع من أجل التحضير لهذا اللقاء الذي نريد من خلاله تأكيد وضعيتنا الحالية في الترتيب.
ألم تفاجئكم برمجة “الداربي“ هذا الثلاثاء؟
لم نتفاحأ ببرمجة اللقاء هذا الثلاثاء حيث كنا نتابع الوضع جيدا كلاعبين حتى وإن كنا في فترة راحة منحنا إياها المدرب وعند علمنا بأن “الداربي“ هذا الثلاثاء لم نتأثر ونحن بصدد التحضير له.
هذا اللقاء ربما يمثل منعرجا حاسما لكم بالنظر لطبيعته.
صحيح أن طابع اللقاء المحلي يجعله مثيرا لكنه يبقى كسائر المباريات الأخرى وربما الفرق أنه سيجمعنا برائد الترتيب ومدى أهمية المواجهة في التأثير على بقية المشوار.
مواجهة رائد الترتيب تبقى مثيرة.
أكيد، لكن يجب أن لا ينسى الجميع ان ألحراش تحتل كذلك المركز الثالث ولها كلمة تقولها هذا الموسم فالفوز سيجعلنا نحتل المركز الثاني وهذا يشكل إنجازا مهما خاصة بالنظر للتشكيلة الشابة التي نملكها هذا الموسم.
من جانب آخر هو لقاء خاص لك باعتبار أنك تقمصت ألوان المولودية سابقا.
صحيح لعبت الموسم الماضي لمولودية الجزائر لكن هذا لا يجعله لقاء خاصا بالنسبة لي، أنا حاليا في الحراش وأدافع عن ألوان هذا الفريق ويجب التصرف بطريقة محترفة فاللعب للمولودية أصبح من الماضي وأريد أن أقدّم كل ما لدي ل “الصفراء“.
لكنك ربما تريد الرد على مسيري المولودية بعد الذي حدث لك وخروجك من الباب الضيق.
ليس لدي ما أبرهنه وليست لدي عقلية الانتقام، أنا حاليا مطالب بتقديم أفضل ما لدي مع الحراش والفوز غايتنا جميعا كلاعبين وهذا “الداربي“ يشكل أهمية بالغة فهو يمثل مستقبلنا.
من كلامك يظهر أنكم تسعون لأفضل من البقاء.
لا نريد أن نفرض ضغطا على أنفسنا فالنتائج المحققة لحد الساعة واحتلالنا للمركز الثالث تعد إنجازا في ظل التشكيلة الشابة التي نملكها وقد يعتبرها البعض مفاجأة لكني أرى العكس لأنها ثمار العمل الناجح الذي نقوم به لهذا فنحن نسير البطولة لقاء بلقاء حتى نتفادى أي ضغط .
لكنك تعرف ما الذي يمثله هذا اللقاء لأنصاركم.
أجل وهو ما لمسته لدى أنصارنا من خلال حديثهم عن مواجهة مولودية الجزائر وسنسعى جاهدين لنهديهم الفوز كما نتمنى أن يكون حضورهم قويا ومميزا في 20 أوت لأننا بحاجة إلى دعمهم مثلما كان الحال عليه أمام الخروب في اللقاء السابق
-------------------------------------
بن عمار: “الفوز هدفنا ونحن لا نخدم مصلحة أي فريق”
أكد المدرب المساعد لاتحاد الحراش حسان بن عمار أن برمجة الرابطة الوطنية لكرة القدم ل “الداربي” أمام مولودية الجزائر غدا الثلاثاء لم تشكل أية مفاجأة للطاقم الفني ل “الصفراء” الذي كان يتوقع كل السيناريوهات المحتملة لبرمجة هذا “الداربي” الذي أخذ حيزا أكبر مما يستحق، مؤكدا أن التشكيلة الحراشية على أتم الاستعداد لهذا “الداربي”.
“اللقاء عادي جدا ولا نفهم سبب هذه الضجّة“
وفيما يخص اللقاء أمام مولودية الجزائر فقد اعتبره بن عمار أنه عادي جدا ومثل بقية اللقاءات رغم طابعه المحلي، مبديا دهشته من الإثارة الشديدة التي أثيرت حول هذه المباراة بالذات وما سبقها من كلام وتأجيلها في كل مرة، متمنيا أن يسير في أحسن الظروف من حيث الروح الرياضية بين الفريقين دون أن يخفي أن إرادة اللاعبين والطاقم الفني قوية لأجل تحقيق الإنتصار في
هذا “الداربي”.
“مرتاحون لإستعادة اللاعبين المصابين”
ولم يخف محدثنا أن الطاقم الفني الحراشي مرتاح جدا لاستعادة اللاعبين المصابين في هذا “الداربي” خاصة بعد تعافي غربي وبوعلام وهي نقطة تعتبر إيجابية في الوقت الراهن، لكنه يؤكد أن ذلك لا يعني الكثير باعتبار أن الفريق يمكن أن يستفيد من خدمات كل لاعبيه الأساسيين لكن يوم اللقاء يكونون خارج الإطار، موضحا أن الغياب سيقتصر على لاعب الوسط هندو بسبب العقوبة، لكن ذلك لن يكون مؤثرا.
“الحراش لا تخدم مصلحة سطيف والفوز سيُحسّن ترتيبنا”
وبدا بن عمار مندهشا من التصريحات التي يسمعها حول سعي الحراش إلى الإطاحة بمولودية الجزائر خدمة لمصلحة وفاق سطيف، وقال إن ذلك تفكير غير منطقي لأن الحراش تريد الفوز لتؤكد حالتها الجيدة هذا الموسم والفوز في هذا “الداربي” سيرقيها إلى المركز الثاني في الترتيب العام، كما أن الحراش لا تعمل لخدمة مصلحة أي فريق سواء وفاق سطيف أو أي فريق آخر، معيدا ما حدث الموسم الماضي والإتهامات التي تعرضت لها “الصفراء” عندما كان التنافس بين الوفاق والقبائل.
-----------------------------
الجميع مُعوّل على دوخة
سيلتقي مجددا حارس إتحاد الحراش دوخة بفريقه السابق مولودية الجزائر، في اللقاء المثير الذي سيحتضنه عشية الغد بملعب 20 أوت، حيث تقمص ألوان “العميد” الموسم الماضي قبل أن يتنقل إلى نادي “سيتوبال“ البرتغالي لخوض تجربة احترافية هناك، غير أن مشاركته مع المولودية لم تكن موفقة حيث راح ضحية خيارات المدرب الذي فضل عليه الحارس بن حمو، ومع ذلك فإن دوخة وجد راحته في الحراش التي احتضنته واستقبلته بصدر رحب، كما منحته فرصة البروز من جديد خاصة أنه يتألق من جولة لأخرى.
عانى التهميش ولم ينل بعض مستحقاته
وكان دوخة قد عانى التهميش في المولودية، ورغم أن الحارس له إمكانات بدنية تسمح له باللعب ضمن التعداد الأساسي، إلا أن بقاءه خارج الحسابات وعدم نيله جزءا من مستحقاته جعله يفضل المغادرة نحو البرتغال لخوض تجربة احترافية في نادي “سيتوبال“، وسيكون دوخة غدا ضمن التشكيلة الأساسية التي ستدخل بها الحراش لمواجهة المولودية، حيث ينتظر منه تقديم أداء في المستوى يرد به على فريقه السابق الذي عاني فيه الأمرين.
سيُساندونه “زكارة” في المولودية
من عادة أنصار الحراش أنهم يقفون إلى جانب لاعبيه معبرين عن تضامنهم لمن يتعرض ل”الحڤرة”، ومثلما حدث مع جابو الذي غادر وفاق سطيف بمعنويات محبطة ليصبح مدلل “الصفراء”، فإن دوخة سيلقى المساندة نفسها من “الكواسر” الذين سيهتفون باسمه طوال المباراة التي ستلعب غدا، خاصة أن دوخة منذ أن منحت له الفرصة أصبح الحارس الأساسي للحراش.
بوعلام سيكتشف أجواء “الداربي”
إذا كان دوخة قد عاش أجواء “الداربي” دون أن يلعبه، فإن ابن وهران بوعلام لم يسبق له أن شارك فيه، حيث ستكون الفرصة لاكتشاف أجواء المباريات المحلية العاصمية وما تحمله من إثارة تختلف عن بقية “الداربيات”، خاصة أن بوعلام يلعب هذا الموسم أول تجربة له مع فريق عاصمي هو إتحاد الحراش، وبالتالي فإن شارف يريده ورقة رابحة رفقة جابو وحنيتسار في الهجوم.
24 ساعة من موعد «الداربي»
شارف يجتمع بلاعبيه، يحذرهم من التهاون ويطالبهم بالفوز
وسط حالة من التفاؤل أدى إتحاد الحراش تدريباته أمس بملعب 20 أوت تأهبا للمباراة الحاسمة التي تنتظر عيساوي ورفاقه عشية الغد أمام مولودية الجزائر في الملعب نفسه، حيث عرفت الحصة التدريبية أجواء حماسية رائعة ميزتها الصرامة في طريقة التحضير التي فرضها مدرب الحراش بوعلام شارف الذي اجتمع بلاعبيه خلال الحصة وحثهم على الظفر بالنقاط الثلاث التي يراها في غاية الأهمية، كما طالبهم بعدم الاستهزاء والوقوع في مغبة التهاون خاصة أن تنقل المولودية غدا سيكون من أجل اقتناص نقاط الفوز وهو الأمر الذي سيصعّب مأمورية أشباله.
الفوز سيضع الحراش في المرتبة الثانية
يمكن القول إن عودة الحراش إلى المراتب الأولى جاء بعد عمل مضن وصرامة في التحضيرات، حيث أكد لنا معظم اللاعبين أن أهدافهم تغيرت بعد أن ضمنوا البقاء في حظيرة القسم الأول وصارت أعينهم موجهة إلى مركز مشرف يؤهلهم للعب منافسة قارية الموسم المقبل، خاصة أنهم يملكون تشكيلة متجانسة تلعب كرة نظيفة وعليه فإن فوز الحراش غدا على مولودية الجزائر سيضعها في المرتبة الثانية بفارق سبع نقاط عن صاحب المركز الأول مولودية الجزائر.
بوعلام ينتظم في التدريبات
عاد أمس صانع لعب الحراش حمية بوعلام إلى أجواء التدريبات بعد أن غاب عن حصة الاستئناف التي جرت أول أمس بملعب الحماية المدنية بالدار البيضاء بسبب بعض الآلام التي كان يشكو منها نتيجة تمزق عضلي تعرض له في مباراة الجولة الأخيرة أمام جمعية الخروب بالمحمدية، وبدا اللاعب في لياقة بدنية جيدة بعد تكثيف العلاج على يد طبيب الفريق وعليه فإن اللاعب سيكون جاهزا للقمة العاصمية المرتقبة عشية الغد.
بورڤبة يستأنف وقد يشارك
وفي السياق ذاته، عاد مهاجم إتحاد الحراش رمزي بورڤبة إلى أجواء التحضيرات بعد أن غاب عن بعض الحصص التدريبية الفارطة بسبب إصابة في العضلة المقربة نظرا لكثافة العمل – حسب ما أكده الطبيب –، لكن اللاعب انضم مباشرة إلى المجموعة وشارك بصفة عادية في التدريبات الجماعية رغم أن الإصابات في العضلة المقربة تلزم اللاعبين بالركض قبل الانضمام إلى المجموعة، وعليه فإنه من المرجح أن يكون «دروڤبا» ضمن القائمة المدعوة للمشاركة في «الداربي» العاصمي.
عيساوي وبن قويدر اكتفيا بالركض
وفي المقابل اكتفى مهاجم الحراش عيساوي ووسط ميدان الأواسط بن قويدر خلال بداية الحصة التدريبية بالركض لأنهما يعانيان من إصابة في العضلة المقربة، حيث لم ينتظما في التدريبات الجماعية إلا بعد أكثر من نصف ساعة من الركض حتى لا تتفاقم إصابتهما، وأمام هذه الوضعية فإن عيساوي سيكون من بين اللاعبين الأساسيين الذي سيشاركون غدا لاسيما أن شارف يرى فيه الورقة الرابحة بعد الأداء الرائع الذي قدمه في الجولة الفارطة أمام جمعية الخروب.
باي الغائب الوحيد
كما ذكرنا أن الحصة التدريبية التي جرت أمس بملعب 20 أوت عرفت حضور جميع اللاعبين باستثناء لاعب وسط الميدان الهجومي ياسين باي الذي عاد إلى مسقط رأسه بسبب مرض والده المتواجد بالمستشفى، وأمام هذه الوضعية فإن حظوظ باي في المشاركة خلال مقابلة «العميد» باتت ضئيلة لأنه لم يحضر التدريبات وبالتالي فإنه لن يكون في لياقة بدنية حسنة.
بوادر الصلح بين «الكواسر» و«الشناوة» ستبعث من بلوزداد
رغم الحساسية التي يتميز بها اللقاء «الداربي» الواعد بين إتحاد الحراش ومولودية الجزائر، إلا أن العقلاء من الحراش لا يزالون يلحون على ضرورة المصالحة بين الفريقين وجمهورهما، حيث ستكون الفرصة متاحة لمسؤولي الحراش و»العميد» لإخماد نار الفتنة وطي صفحات الماضي التي اتسمت بالتعصب حتى لا تتعدى المنافسة حدود المستطيل الأخضر، لاسيما أن الكل شاهد كيف توحّد «الشناوة» و»الكواسر» في أم درمان بمناسبة مباراة المنتخب الجزائري بنظيره المصري.
الحراشية بين مطرقة المصالحة وسندان الفوز
مما لا شك فيه أن مباراة الغد بين الحراش والمولودية ستكون نقاطها في غاية الأهمية بالنسبة للناديين، فأصحاب الأرض يتطلّعون إلى المرتبة الثانية وبالتالي ليس لديهم أي خيار آخر سوى الفوز على «العميد» من أجل تقليص فارق النقاط، أما زملاء بوڤش لا يريدون التفريط في النقاط الثلاث لتعميق الفارق أكثر عن الملاحقين، وأمام هذه الوضعية فإن الحراشية سيكونون بين مطرقة الفوز لإرضاء الأنصار وسندان المصالحة التي تعد ضرورية لطي صفحات الخلاف.
دومي يؤكد أنه لا يوجد مشكل مع المولودية
وخلال تواجدنا في الحصة التدريبية التي جرت أمس بملعب 20 أوت، التقينا رئيس لجنة الأنصار مصطفى دومي الذي أكد لنا على ضرورة إقامة المصالحة بين أنصار الحراش والمولودية، حيث يرى أن مواجهة الغد ستكون فرصة لتوطيد العلاقات بين الفريقين وبناء أواصر الأخوة بين «الكواسر» و»الشناوة». وصرح في هذا الصدد: «سألتقي اليوم بعض الزملاء من مولودية الجزائر لإقامة المصالحة بين الحراش والمولودية لأنهما في نهاية الأمر فريقين جزائريين، وعليه فنحن ملزمون حتى نضع حدا للخلافات التي ميزت الناديين في السنوات الماضية».
أغاني المنتخب الوطني ستكون حاضرة بالملعب
أكد لنا مدير ملعب 20 أوت نور الدين بوفسيو أن أغاني المنتخب الوطني الجزائري ستكون حاضرة خلال العرس الكروي الذي سيحتضنه الملعب، وهذا من أجل إرساء الروح الرياضية بين «الكواسر» و»الشناوة» حتى يدركوا أنهم أبناء بلد واحد ومدينة واحدة. وقال بوفسيو في هذا الصدد: «حضرنا أغاني خاصة بالفريق الوطني الجزائري لإرساء روح المواطنة بين أنصار المولودية والحراش وليدركوا بأنهم ينتمون إلى بلد واحد هو الجزائر، حتى تكون لنا الفرصة متاحة لبعث بوادر الصلح بين الناديين».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.