يتابعون في‮ ‬قضايا تتعلق بشبهات فساد    جلاب‮ ‬يرد على المشككين    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    قايد صالح يحذّر من اختراق المسيرات..    بالفيديو.. “محرز”:مقارنتي بصلاح لا تزعجني ولم أكن أعرفه”    استعراض تدابير تنظيم الحوار وبعث المسار الانتخابي    انطلاق الحملة التدريبية "صيف 2019"    دور استثنائي للجالية الصحراوية في خدمة الكفاح التحرري    مقتل 41 شخصا وإصابة آخرين    إنتاج 200 ألف طن من الحديد والبحث عن الأسواق    خليدة تومي في قلب فضيحة تضخيم الفواتير في تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية        تخرّج الدفعة الثامنة عشر للطلبة الضباط العاملين    عشرة نجوم تحت الأضواء في كأس إفريقيا    حجز 12 كلغ من المخدرات    مقتل طالب بسيدي بلعباس    استئناف التموين بالغاز ل700 مشترك    ضبط 7 مركبات محل نشرة بحث دولية    الجزائر تُحصي أملاكها في الخارج    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    6 خطوات لتجاوز الانسداد السياسي في الجزائر    بالفيديو.. خطوات حجز تذكرة سفر للحاج إلكترونيا إلى البقاع المقدسة    الصين تدفئ مواطنيها بمفاعل نووي صغير    محاولات الغش رافقت اليوم الرابع من باك 2019    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    3 محطات كبرى لضخ المياه تدخل الخدمة قريبا    المنتخب الوطني في مصر بهدف نيل التاج    الغموض سيد الموقف    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    إعدام زبانة وصمة عار على فرنسا ونقلة تحول في مسار الثورة التحريرية    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    شرح دعاء اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك    توفير كل الشروط الكفيلة بتنظيم جيد    ثلاثون ألف طن وتصدير كميات هامة إلى ليبيا    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    أرض الفراعنة تتزين بألوان إفريقيا وتحتضن العرس القاري    استعمال تقنية الفيديو ابتداء من ربع النهائي    مجلس الإدارة يرسّم شريف الوزاني مديرا عاما للشركة الرياضية    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    80 مليار سنتيم قيمة الحبوب المسلمة ل"سيالاس"    أردوغان: سنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية على قتله لمرسي    مقص جراحي داخل معدة امرأة    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    كولومبيا تدخل "غينيس" بأضخم فنجان قهوة    تأجيل محاكمة اطارات بقطاع الصحة ببلعباس في قضايا فساد إلى 3 جويلية القادم    برنامج دعم حماية وتثمين التراث الثقافي بالجزائر    افتتحه رئيس الدولة    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    رسالة في حق الدكتور الرئيس الشهيد محمد مرسي رحمة الله عليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ش. بلوزداد – ا. الجزائر ... "بلوزداد... الإتحاد فرحونا يا لولاد "
نشر في الهداف يوم 18 - 02 - 2012

سيكون شباب بلوزداد على موعد مع أول "داربي" عاصمي له في مرحلة الإياب، أمام اتحاد العاصمة في ملعب 5 جويلية في تمام الساعة الثالثة بعد الزوال لحساب الجولة 20.
ويعول الشباب على الفوز بالنقاط الثلاث من أجل وضع حد للتعثرين السابقين، بعد تعادله أمام وداد تلمسان وخسارته أمام مولودية وهران واستعادة نغمة الانتصارات والبقاء في سباق البطولة. ولا يختلف الهدف بالنسبة لاتحاد العاصمة الذي يريد الفوز للاقتراب من رائد الترتيب وفاق سطيف، وهو ما يعني أننا اليوم سنشاهد مباراة مثيرة على أرضية الميدان قد تكون منعرج سباق البطولة بين الفريقين.
الشباب بشعار لا بديل عن الانتصار
وسيدخل النادي البلوزدادي المباراة بشعار لا بديل عن الفوز ب"الداربي"، من أجل البقاء في سباق البطولة وتقليص الفارق عن رائد الترتيب وفاق سطيف، الذي اتسع إلى خمس نقاط بعد تعادل الوفاق مع جمعية الشلف في مباراة متقدمة. ويدرك البلوزداديون أنه لا بديل لهم عن الفوز إذا أرادوا البقاء في سباق البطولة، والمباراة لا تقبل نقاطها القسمة على اثنين وهو ما اعترف به المدرب جمال مناد ولاعبوه، خاصة أن الجولة 21 سيكون فيها الشباب الفريق الوحيد من كوكبة المقدمة الذي سيلعب خارج الديار. حيث يدرك أبناء العقيبة أن الجولة بمثابة منعرج سباق البطولة وتعثر جديد سيعجل بخروجهم من التنافس وهو السيناريو الذي يعول الجميع على تفاديه.
معنويات اللاعبين مرتفعة والجميع متفائل
وتسود الشباب معنويات مرتفعة في الأيام التي سبقت "الداربي" العاصمي، وهو ما وقفنا عليه في التدريبات بعد أن عاد الهدوء من جديد إلى الفريق، بعد والانتقادات اللاذعة التي وجهها اللاعبون للإدارة، طالبوا فيها بمزيد من التحفيزات المادية والمعنوية. ويعول المدرب البلوزدادي على استغلال المعنويات المرتفعة للاعبيه من أجل إحراز الفوز الذي سيبقي فريقه في سباق المقدمة. ويرى مناد أن العامل الذي سيصنع الفارق اليوم هو الجانب النفسي والإرادة، ما جعله يركز على هذا العامل من أجل تحضير لاعبيه للمباراة التي يتوقع أن يسودها ضغط شديد من المدرجات والنتيجة نفسها.
الجميع يعول على رد الاعتبار من خسارة الذهاب
وتعد المباراة فرصة من أجل رد الاعتبار لأنفسهم من خسارة الذهاب (2-0)، التي لم يهضمها البلوزداديون بعدما كانوا الأفضل على أرضية الميدان وسيطروا على مجريات الأمور في معظم أطوار المباراة، قبل أن يسجل الإتحاد من كرة ثابتة ويضيف هدفا ثانيا من لقطة وحيدة قام بها وهو ما لم ينسه الشباب. ويعول رفقاء عمور على الإطاحة باتحاد العاصمة من أجل رد الاعتبار لأنفسهم والظفر بالنقاط الثلاث، التي ستبقي الشباب في مطاردة وفاق سيطف في سباق البطولة، مستغلين مجيء مزيان إيغيل للإشراف على العارضة الفنية للإتحاد، التي قد تكون لصالح الشباب بما أن إيغيل سوف يبقي على طريقة اللعب نفسها ولا يمكنه تغييرها بسبب ضيق الوقت.
مناد قلق من الجانب البدني ويعول على عودة المصابين
ويخشى مناد من الجانب البدني أن يؤثر في أداء لاعبيه، بسبب توقف البطولة أسبوعين على خلفية تأجيل "الداربي" بسبب سوء الأحوال الجوية، ما أثر أيضا في تحضيرات الشباب بعدما أعاقت وصول اللاعبين الذين يقطنون خارج العاصمة، إضافة إلى اللاعبين الذين عادوا من الإصابة. لكن مناد متفائل قبل "الداربي" بعودة جل اللاعبين المصابين باستثناء أكساس، كما أكد معمري، مكحوت، عمور وبن عبد الرحمان جاهزيتهم للعب "الداربي" وهو ما يريح مناد كثيرا، ويراهن عليهم للإطاحة بالإتحاد مثلما فعلها مع مولودية الجزائر وشبيبة القبائل أيضا.
آخر فوز في ملعب 5 جويلية كان في 2004-2005
وبالحديث عن مباريات الشباب أمام اتحاد العاصمة، فإن المنافس يسطر على النتائج في السنوات الأربع الأخيرة ويعود آخر فوز للاتحاد على شباب بلوزداد إلى موسم 2007-2008، في مباراة الإياب التي جرت في ملعب 20 أوت وانتهت بهدف لصفر من تسجيل بلال حنيدر. بينما يعود آخر فوز للشباب على اتحاد العاصمة في ملعب 5 جويلية في 2004-2005 بهدف دون رد من تسجيل عزيز روايغية، بعدها لم يتمكن الشباب من الفوز على اتحاد العاصمة. ويرى الشباب أن مباراة اليوم فرصة لوضع حد لسيطرة الإتحاد بعدما أنهت سيطرة مولودية الجزائر.
"سوسطارة" تعتبره لقاء الموسم
من جانبه، سيكون اتحاد العاصمة على موعد مع العودة إلى المنافسة الرسمية بعد توقف الأسبوع الماضي، ويسعى للعودة إلى الواجهة من خلال الفوز على الجار شباب بلوزداد، فهو يريد ضرب عصفورين بحجر واحد، فالفوز سيمكنه من إزاحة أحد المنافسين على اللقب من الطريق ولو مؤقتا، وفي نفس الوقت سيواصل مطاردة بقية المنافسين، وعليه فإن الكل يعتبرونه لقاء الموسم، لأن التعثر في هذا "الداربي" سيجعله يفقد الكثير من الأمل في التنافس على اللقب.
الوصول إلى المركز الثاني يمر عبر الفوز
ويسعى نادي "سوسطارة" للوصول إلى المركز الثاني، وهذا يمر عبر النقاط الثلاث التي ستمكنه من تجاوز جمعية الشلف، حيث أن الاتحاد بحوزته 33 نقطة وجمعية الشلف بحوزتها 35، وبما أنه لعب لقاء هذه الجولة السبت الماضي، فإن النقاط الثلاث ستكون إضافية للاتحاد لكي ينفرد بالمركز الثالث.
إيغيل يبحث عن فوز معنوي
بالمقابل، يبحث المدرب الجديد لنادي "سوسطارة" مزيان إيغيل عن الفوز والهدف هو استعادة الفريق للثقة التي فقدها عقب النتيجتين السلبيتين في الجولتين 17 و18 أمام كل من اتحاد الحراش وجمعية الخروب، قبل أن يستعيد جزءا من الثقة في النفس أمام مولودية العمة بفوز صعب ولكن هذا لا يجعل التعثر أمام بلوزداد مسموحا، بل زاد من الإصرار على الفوز لأنه سيعيد الفريق إلى سكة التنافس على اللقب.
يحضر خطة محكمة لمخادعة الشباب من البداية
ويحضر المدرب السابق لشبيبة القبائل خطة محكمة من أجل الوصول إلى الهدف المسطر وهو التسجيل من البداية حتى يتمكن اللاعبون من أخذ الثقة في النفس، والوصول إلى الهدف المسطر وهو الفوز بالنقاط الثلاث، وأحسن سيناريو يتمناه الطاقم الفني لنادي "سوسطارة" هو ما حدث في لقاء الذهاب حين أنهى الاتحاد المرحلة الأولى متقدما بهدف، ليضيف ثانيا في المرحلة الثانية.
لقاء بست نقاط والخاسر "راحت عليه"
ويعتبر اللقاء بست نقاط، وهو تعبير مجازي على أن النقاط الثلاث سيكون تأثيرها وكأنها ستا، لأن الفائز يكون قد فاز بثلاث ونزع أخرى من المنافس، وهو الأمر الذي يجعل الكل يبحث عن الفوز في هذه المباراة، نظرا لأهميتها من كل النواحي، وخاصة الجانب المعنوي الذي سيفتح الأبواب للتنافس مجددا على المراكز الأولى.
تصريحات مناد تؤكد تخوفه
من جانب آخر، جاءت تصريحات المدرب مناد لتؤكد مدى تخوف الشباب من هذا "الداربي"، خاصة وأنهم هم المستقبلون على الورق، فالمدرب مناد أكد أن اتحاد العاصمة يملك إمكانات كبيرة سواء المادية أو البشرية التي تجعله يشكل خطرا، وفي نفس الوقت سيجعله أحد أكبر المتنافسين على اللقب، لكنه بالمقابل قال إن فريقه له إرادة قوية على الفوز أمام الاتحاد، ولكن من خلاله كلامه أبدى تخوفا من تسجيل تعثر ثالث عقب التعادل في 20 أوت أمام وداد تلمسان وبعدها خسارة وهران أمام المولودية المحلية.
-----------------------
مناد لن يحدث تغييرات كثيرة في التشكيلة الأساسية ويشدد على الفوز
من المنتظر أن يدخل شباب بلوزداد بالتشكيلة الأساسية التي اعتمد عليها في المباراة الأخيرة أمام مولودية وهران تقريبا، فبالرغم من خسارة أمام مولودية وهران إلا أن مناد يريد تجديد الثقة في جل الأسماء، على غرار رباعي الدفاع معمري، بوكرية، عبدات وبن عبد الرحمان، إضافة إلى العائد بوقجان عقب استنفاده العقوبة. وسيستفيد مناد من عودة مكحوت أيضا بعد تماثله للشفاء وقد يلعب بجواره بن علجية الذي قدم أداء في المستوى أمام مولودية وهران، على أن يتقدم عمار عمور إلى الأمام بصفته صانع ألعاب الفريق. وسيشكل الهجوم من هداف الفريق إسلام سليماني وبوبكر ربيح.
يريد التفوق على مزيان إيغيل من جديد
وستكون مباراة اليوم خاصة بالنسبة لكرسي احتياط الفريقين، لأنها الأولى لمدرب اتحاد العاصمة مزيان إيغيل الذي أقالته الخسارة أمام الشباب نفسه قبل ثلاثة أسابيع في ملعب أول نوفمبر بتيزي. وسيلعب أول مباراته اليوم مع الإتحاد أمام الشباب الذي كان آخر فوز له أمام الشبيبة وتعادل أمام وداد تلمسان وخسارة في وهران. ويسعى مناد إلى الإطاحة بإيغيل للمرة الثانية على التوالي للبقاء في سباق المقدمة، وسيستغل عدم تعود إيغيل مع لاعبيه وتفاديه إجراء تغييرات في التشكيلة، وهو ما أكده مزيان إيغيل أمس بأنه لن يقوم بالتغييرات في هذا "الداربي".
مناد: "هدفنا هو الظفر بالنقاط الثلاث"
وأكد مناد أمس عبر أمواج الأثير أن الهدف من المباراة هو الفوز وكسب النقاط الثلاث لكي يبقى في سباق البطولة، مؤكدا في الوقت نفسه على صعوبة المباراة، وقال في هذا الصدد: "التحضيرات كانت متذبذبة بسبب سوء الأحوال الجوية، واضطر اللاعبون إلى تضييع التدريبات ولم يتمكنوا من الحضور إلى العاصمة، لكن في الأيام الأخيرة حضرنا كما ينبغي واللاعبون لديهم ثقة في النفس لأن هدفنا هو الفوز والنقاط الثلاث هي التي تهمنا، من أجل تجاوز المنافس بنقطتين، ونبقى ضمن فرق المقدمة الثلاثة أو الأربعة، والمباراة ستكون صعبة وأتمنى أن تسود الروح الرياضية والمحضر بدنيا ونفسيا هو من سيفوز",
"طلبت من اللاعبين التوقف عن الحديث عن التحفيزات والتعثران لهما سببهما"
وعاد مناد إلى مشكل التحفيزات المالية التي صنعت الحدث في الأيام الماضية، وجدد تأكيده أنه طلب من لاعبيه نسيان المشكل وهو ما سبق أن أشرنا إليه في "الهداف"، وأكد عبر صفحاتها قائلا: "لقد طلبت من اللاعبين نسيان مشكل التحفيزات، فكل الفرق تعاني من هذا المشكل". وتوقف مناد أيضا عند التعثرين الأخيرين أمام وداد تلمسان ومولودية وهران، وقال في هذا الصدد: "لقد توقعت هذين التعثرين من البداية وكنت أعلم بأنه لا يمكننا البقاء في سلسلة الانتصارات، ولا بدا أن يأتي يوم نسقط بسبب التراخي، وهو ما حدث والتعثران لهما أسبابهما سواء الأنانية أو الجانب المعنوي والجانب المادي، ولو أن الفرق كلها تمر بالوضعية نفسها، فعلى سبيل المثال أمام وداد تلمسان كنا الأفضل وخرجنا تحت التصفيقات فعلنا كل شيء لكن الكرة رفضت دخول الشباك، وهو ما تكرر في مباراة مولودية وهران".
"عاينت أرضية الميدان وهي في حالة ممتازة"
وتطرق مناد إلى أرضية ميدان 5 جويلية التي ستحتضن "الداربي" اليوم، وأكد مناد أنها في حالة جيدة بعدما عاينها بنفسه وهو ما أشرنا إليه في عدد سابق، وقال في هذا الصدد: "أقول للأنصار، المسؤولين واللاعبين أن يكونوا مرتاحين لأنني عاينت بنفسي أرضية الميدان، وأؤكد بأنها بحالة جيدة والمباراة يمكن أن تلعب بشكل عادي".
"مجيء إيغيل قد يحدث وثبة نفسية للإتحاد"
وعن تعيين مزيان إيغيل مدربا لاتحاد العاصمة خلفا ل "أولي نيكول" والمباراة الثانية التي ستجمعهما وجها لوجه، بعد التي جمعتهما لما كان مدربا لشبيبة القبائل وتمكن مناد من الفوز عليه وكانت سببا لإقالته من الشبيبة. فقد اعتبر مناد أن إيغيل قد يمنح وثبة نفسية للمنافس لكن هناك سلبيات سيستغلها، وقال: "مجيء إيغيل مزيان إلى اتحاد العاصمة من شأنه أن يمنح الفريق وثبة نفسية، ولكن الأكيد أن الأمور لا يمكن أن تتغير في ظرف وجيز، ومع هذا قد يكون لديهم رد فعل إيجابي".
-----------------------
ربيح: "الداربي بست نقاط وسنفوز على الإتحاد وسنفك عقدتها نهائيا"
كيف هي المعنويات قبل الداربي أمام اتحاد العاصمة ب24 ساعة؟
المعنويات ممتازة والفريق حضر للمباراة مثل كل المباريات الأخرى، ولم نتوقف عن ذلك منذ أسبوعين، ونحن جاهزون وسنعمل كل ما في وسعنا لكي نفوز بها.
ألا تشعرون بالضغط مع اقتراب موعد "الداربي"؟
على العكس لا نشعر بالضغط لأننا نعتبرها مباراة عادية كبقية المباريات ونحضر بصفة عادية، على كل حال من الطبيعي أن يرافق المباراة نوع من الضغط فهي قمة محلية، ولكن لا يعني أن نفرضه على أنفسنا ويجب الحفاظ على تركيزنا كما ينبغي.
الجميع يرى أن "الداربي" سيكون منعرج سباق البطولة، ما قولك؟
ربما سنكون ملزمين بالفوز أكثر من أي وقت مضى، لكي نبقى في سباق المقدمة ونقلص الفارق عن الرائد وتجاوز اتحاد العاصمة، خاصة أننا الفريق الوحيد الذي سيلعب المباراة المقبلة خارج الديار، لكن في اعتقادي الأمور لا تتوقف عند هذا "الداربي" فالمشوار لا يزال طويلا والسباق لم يحسم بعد، ومثلما عدنا بانتصارات من خارج الديار في المباريات المقبلة بإمكاننا أن نفعلها في المباريات المقبلة.
خسرتم مباراة الذهاب بسبب كرة ثابتة وفرصة وحيدة للإتحاد، ربما هذه فرصتكم لرد الاعتبار
مباراة الغد بست نقاط ويجب أن نفوز بها واتحاد العاصمة تفوق علينا بسبب كرة ثابتة وفرصة وحيدة في ظرف عشر دقائق، في وقت سيطرنا على مجريات المباراة وكلام كثير قيل بذلك الشأن، وهذه فرصتنا لرد الاعتبار فلدينا فريق قوي ولا نشعر بالقلق، عندما نواجه فرقا تحسن مداعبة كرة القدم نكون دائما أقوى وبإمكاننا حسم الأمور لصالحنا.
الشباب لم يفز منذ أربع سنوات على الإتحاد ومنذ 2005 في ملعب 5 جويلية؟
مثلما فزنا الموسم الماضي على مولودية الجزائر وفككنا "العقدة تاع خمس سنين"، حان الوقت لفك عقدة اتحاد العاصمة وسنبذل كل ما في وسعنا لنقول كلمتنا ونفوز بالمباراة وقادرون على ذلك، أعلم أنه من كلامي أبدو لك متحمسا كثيرا أليس كذلك؟
وهو ما أحاول قوله لك
معنوياتنا مرتفعة لكي نفوز في الموسم الماضي تحدثت معي قبل المباراة وقلت لك سننهي عقدة المولودية، ومنحتك موعدا بعد اللقاء للحديث وتحقق الأمر وهذا ما أكرره لك سيكون لنا حديث بعد "الداربي"، أذكرك بتفاؤلي بالفوز لأننا نملك سلاح الثقة في النفس ومثلما أثق في نفسي أثق في زملائي ولا يوجد فريق يخيفنان وهذا لا يقلل من قيمة اتحاد العاصمة الذي يملك لاعبين ممتازين يلعبون كرة جميلة، إضافة إلى أننا نملك مدربا يعرف "الداربيات" لاعبا ومدربان وسيصنع الفارق وسيجد الحل للفوز، ولهذا فإن المدرب الأجنبي أحيانا تفوته هده أمور خلا "الدارب" ولكن مع مناد الأمر سيكون مغايرا تماما.
لم تستدع إلى المنتخب الوطني ألم تتأثر بهذا الأمر؟
أكيد تأثرت وكنت أعول على استدعائي بعد الكلام الذي قيل بشأني، ولكن الناخب اختار لاعبين آخرين أتمنى أن يوفقوا في غامبيا، وبدوري لم أستسلم وسأعمل لأفرض نفسي وأنال ثقة حليلوزيتش.
كلمة أخيرة...
أطلب من الأنصار التنقل بقوة وأركز على القول بقوة، لأننا بحاجة ماسة لهم وسوف نعمل على أن يغادروا ملعب 5 جويلية فرحانين.
-----------------------
مناد ولاعبوه طلبوا مساندتهم اليوم
أنصار الشباب يحضّرون للتنقل بقوة ومفاجأة كبيرة للمسامعية
لا حديث في الشارع البلوزدادي إلا عن "الداربي" العاصمي، الذي سيجمع شباب بلوزداد اليوم على الساعة الثالثة بعد الزوال باتحاد العاصمة في ملعب 5 جويلية. ويحضر الأنصار للتنقل بقوة مساء اليوم إلى ملعب 5 جويلية، لمساندة فريقهم في مباراة تعد منعرج التنافس على لقب البطولة. وتسود أنصار الشباب معنويات عالية بعدما زال قلقهم حيال نقل "الداربي" إلى البليدة والإبقاء عليه في 5 جويلية، ما جعلهم يؤكدون استجابتهم لنداء المدرب مناد ولاعبيه لهم، بالحضور بقوة والوقوف معهم إلى آخر دقيقة.
"الكاشنيات" حاضرة كما جرت العادة
ومن التحضيرات التي قام بها البلوزداديون هي الأوشحة التي أصبحت علامة مسجلة "لأبناء الحمرا" هذا الموسم، وكما يقال على طريقة "ليفربول" الإنجليزي التي تكررت في كل مباريات الشباب، سواء في ملعب 5 جويلية أو ملعب 20 أوت. ومن المنتظر أن يستقبل الأنصار اللاعبين بالوشاحات الحمراء والبيضاء التي تحمل ألوان الفريق، تحت شعار "وشاح لكل مناصر" من أجل تزيين المدرجات المخصصة للشباب إلى اللونين الأحمر والأبيض.
"الفناتيك رادس" حضروا لوحة بلوزدادية مائة في المائة
وكنا قد أشرنا في عدد سابق فإن "إيلترا" شباب بلوزداد "فناتيك رادس"، حضروا مفاجأة من العيار الثقيل حسب ما أكده لنا القائمون على المجموعة، ودون أن يدخلوا في تفاصيل العملية إلا أنهم أكدوا أنهم قضوا أياما طويلة في تحضير مفاجأة كبيرة لأنصار اتحاد العاصمة وبطريقة حضارية. وكشف المنظمون أن "تيفو" ولوحة بلوزدادية محضة حضروها من أجل رفع معنويات التشكيلة، واعتبروها أفضل رد على ما قام به "المسامعية" في مباراة الذهاب التي اعتبرها الجميع مليئة بالجهوية.
يطلبون من الأنصار التوجه إلى "الفيراج" واتباع تعليماتهم
وركز القائمون على التحضيرات على ضرورة التنقل بقوة إلى ملعب5 جويلية، من أجل مساندة الفريق إلى غاية الدقيقة الأخيرة، مطالبين من الأنصار التوجه إلى المنعرج أو "الفيراج" المخصص للشباب، وضرورة ملئه عن آخره من أجل إنجاح المفاجأة التي حضروها وأن يتفادوا سيناريو "داربي" مولودية الجزائر، حين تنقل الأنصار بعدد متوسط وجلسوا في أماكن متفرقة ما أثر فيها سلبا، وطلب المحضرون من الجميع اتباع تعليماتهم من أجل إنجاحها وتفادي القيام بتصرفات قد تفسد المفاجأة.
-----------------------
مسؤول من الرابطة اتصل بإدارة الاتحاد
أي عبارة مسيئة ستجعل اللقاء يلغى والفريقان خاسران معا
كشف لنا مصدر مقرّب أن إدارة اتحاد العاصمة تلقت اتصالا من مسؤولي الرابطة الوطنية، الذين طالبوا الإدارة بضرورة تحذير الأنصار من مغبة استعمال عبارات مسيئة في الملعب بواسطة رايات. وأكد مسؤول الرابطة لمسؤولي الاتحاد، أن أي عبارات مسيئة من جانب واحد أو من الجانبين ستؤدي بمحافظ المباراة إلى أمر الحكم بعدم لعب اللقاء، وإذا اقتضت الضرورة فإن الرابطة ستعتبر الفريقين خاسرين دون خوض المباراة.
الرابطة تخوفت من تكرار ما حدث في الذهاب
وتخوف مسؤولو الرابطة المحترفة من تكرار سيناريو مباراة الذهاب، حين استعمل أنصار الاتحاد راية عملاقة، اعتبرها أنصار بلوزداد بمثابة تعبير عنصري، ليردوا عليهم براية قبيحة جدا، عكرت صفو العلاقة بين أنصار الناديين.
أنصار الاتحاد أكدوا أنهم سيكونون حضاريين
وأكد أنصار الاتحاد أن الراية التي علقوها في لقاء الذهاب لن تعلق ثانية، لكنهم اعتبروها غير مسيئة مقارنة بما كان عليه الحال من أنصار بلوزداد. ولذا فهم يؤكدون أنهم سيكونون هذه المرة رياضيين وسيحضرون رايات تخص ناديهم، ولا تمت بأي صلة للفريق المنافس.
"المسامعية" غاضبون من إدارة ملعب 5 جويلية
وأبدى بعض أنصار نادي سوسطارة غضبهم من تصرف إدارة ملعب 5 جويلية، حيث كانوا يريدون الدخول من أجل وضع معالم على الكراسي وهذا لمساعدة "المسامعية" في إنجاح العملية، لكنهم اصطدموا برفض إدارة الملعب، ولم يتمكنوا من الدخول إلا بعد توسط إدارة الاتحاد لهم. حيث دخلوا وقاموا بوضع معالم في المنعرج الخاص بهم، حتى يتمكنوا من رسم لوحات يوم المباراة بطريقة حضارية.
-----------------------
حناشي حاول اعتراض تأهيل إيغيل في الاتحاد
حاولت إدارة شبيبة القبائل الاعتراض لدى الرابطة الوطنية المحترفة، على تأهيل المدرب مزيان إيغيل في ناديه الجديد اتحاد العاصمة لسبب يبقى مجهولا. حيث تسترت الإدارة القبائلية عن العملية، وكانت تهدف إلى إعاقة تأهيل مدرب فريقها السابق في نادي سوسطارة.
قرباج: "منحنا إجازة لإيغيل رغم أن الشبيبة اعترضت"
وكانت إدارة الاتحاد قد استلمت إجازة المدرب مزيان إيغيل أمسية أول أمس الخميس، وهذا ما سيسمح له بالجلوس على مقعد بدلاء الفريق في مباراة اليوم. وأكد رئيس الرابطة الوطنية أن إدارة الشبيبة قدمت اعتراضا على تأهيل إيغيل في الاتحاد حيث قال: "قمنا بتأهيل إيغيل في فريقه الجديد رغم اعتراض مسؤولي الشبيبة".
"إذا كان لديهم مشكل عليهم اللجوء إلى القضاء"
وتابع قرباج في حديثه لحصة "أستوديو الكرة" على أمواج القناة الأولى قائلا: "لا يمكننا قبول اعتراض مسؤولي الشبيبة على تأهيل إيغيل، لأنه من الناحية الرياضية لا يوجد أي سبب يحول دون تأهيله، وإذا كان مسؤولو الشبيبة لديهم مشكل آخر فما عليهم سوى اللجوء إلى القضاء".
-----------------------
لهذه الأسباب يبحث إيغيل عن الفوز
الثأر من الشباب لهزيمة تيزي وزو أولوية
سيكون المدرب مزيان إيغيل على موعد مع العودة إلى المنافسة الرسمية، التي غاب عنها منذ الجولة 17 التي عرفت رحيله عن العارضة الفنية لفريقه السابق شبيبة القبائل، وكان السبب الرئيسي هي الهزيمة أمام شباب بلوزداد، الذي سيجد نفسه على موعد مع مواجهة نفس المدرب بعد جولتين فقط، ولكن على رأس العارضة الفنية للجار اتحاد العاصمة. وعليه فإن المدرب إيغيل سيبحث عن الفوز على الشباب، ليثأر منه وبطبيعة الحال تقصد به الثأر الرياضي وليس شيء آخر.
ثلاث نقاط مهمة معنويا لفريقه
سبب آخر يجعل المدرب الجديد لأصحاب الزي الأحمر والأسود يعمل على تحقيق الفوز، يتمثل في أن اللقاء هو الأول له على رأس الفريق، ومن الطبيعي أن يبحث عن انطلاقة جديدة تمكنه من الوصول إلى المستوى المطلوب من الناحية النفسية. لأن التعثر في أول خرجة سيجعله مهددا بتعثرات جديدة، فيما ستغطي النقاط الثلاث الكثير من العيوب وقد تكون سببا في تألقه مستقبلا.
الطريق نحو اللقب يبدأ بنقاط الداربي
أما السبب الثالث والمهم أكثر فيتمثل في أن رغبة النادي في الحصول على النقاط الثلاث، نابعة من أن هذا اللقاء سيجعل الفريق في وضعية مناسبة للعودة إلى الطريق الصحيح، ومواصلة المسير نحو التتويج باللقب. فالتعثر سيقلص من حظوظه من جهة ومن جهة أخرى سينعكس سلبا على الفريق من الناحية النفسية، لذا يريد أبناء سوسطارة تكرار ما فعلوه في الذهاب، والفوز بالنقاط الثلاث ولم لا بثنائية مماثلة.
-----------------------
إيغيل: "اللاعبون يخطئون وعلينا أن نتعامل معهم كأبناء"
أكد المدرب مزيان إيغيل أن ما كان يحدث في الفريق أمر عاد، لكن الأكيد هو أنه يتعين على الإدارة والطاقم الفني أن يتعاملوا مع الأمور بحكمة حتى تسوء الوضعية حيث قال: "أمر طبيعي أن يخطئ اللاعبون، لكن علينا أن نتعامل معهم كأبناء، فهم أولادنا ويجب علينا مساعدتهم على تفادي الأخطاء".
-----------------------
بن علجية سيعود بعد الداربي
سيعود اللاعب مهدي بن علجية إلى جو التدريبات مع زملائه في حصة الاستئناف التي ستعقب اللقاء، إما غدا الأحد أو الاثنين على أقصى تقدير، وهذا حسب الراحة التي سيمنحها المدرب، حيث استنفد اللاعب العقوبة التي سلطتها عليها الإدارة والمتمثلة في إبعاده عن التدريبات عشرة أيام، وينتظر أن يعاقب ماليا بخصم جزء من مستحقاته. ويأمل الأنصار ألا يقع اللاعب في أخطاء مماثلة مستقبلا، خاصة أنه يشهد له الجميع بإمكانياته الكبيرة ولذا يريدون من الإدارة أن تعفو عنه هذه المرة، شرط ألا يعود لأخطاء أخرى في القادم.
آخر حصة جرت في "الكاتي"
برمجت إدارة اتحاد العاصمة الحصة الأخيرة أمسية أمس بالملعب الصغير في حيدرة، والمعروف باسم "الكاتي" تابع للأمن الوطني، وهو المكان الذي وجده المدرب إيغيل مناسبا لإبعاد اللاعبين عن الضغط قبيل المباراة، حيث جمع اللاعبين في الفندق منتصف النهار، قبل أن يتحوّلوا إلى الملعب بداية من الساعة الرابعة ونصف.
التشكيلة المحتملة:
زماموش، مفتاح، يخلف، العيفاوي، خوالد، لموشية، بومشرة، بوشامة، مكلوش (حميتي)، بوعزة، نڤال.
-----------------------
خوالد: "أول أسبوع مع إيغيل يبشر بالخير وسنهديه النقاط الثلاث"
24 ساعة قبل "الداربي"، أين وصلت تحضيراتكم؟
تدربنا بشكل عادي طيلة الأسبوع، عملنا جاهدين لكي نكون في المستوى الذي يؤهلنا لنكون في الموعد ونصل إلى المستوى الذي يؤهلنا لندخل هذا اللقاء الصعب بقوة ونحقق الفوز الذي يعتبر مهما للغاية، خاصة وأن الفريق عرف عدة تغييرات، لذا علينا أن نكون في الموعد ونحقق الهدف المسطر.
هل نفهم من كلامك أنكم لن ترضوا بغير الفوز؟
هذا أكيد، فأي نتيجة أخرى غير الفوز تعتبر بمثابة انتكاسة للفريق، فهذا اللقاء هو المنعرج الأخطر في مشوارنا وإذا تجاوزناه بسلام سنكون في الموعد ونحقق فوزا يمكننا من البقاء في السباق نحو اللقب.
هل كنتم تنتظرون هذه التغييرات على مستوى العارضة الفنية خاصة عقب الفوز على العلمة؟
صراحة، لم نكن ننتظر هذا، لكن الإدارة هي التي اتخذت القرار، وما علينا نحن اللاعبين سوى البحث عن الطريقة التي تمكننا من الوصول إلى المستوى المطلوب، حضر مدرب جديد علينا أن نعمل على أن نستفيد من خبرته في الميادين الجزائرية، وهي فرصة مهمة لنا جميعا.
النقاط الثلاث ستكون أحسن هدية تقدم للمدرب الجديد، أليس كذلك؟
بلى، فالنقاط الثلاث مهمة للجميع، ربما سنعتبرها هدية للمدرب الجديد حتى نرحب به كما يجب وهي مهمة لأنفسنا أيضا، فنحن بحاجة ماسة إلى هذا نقاط هذا اللقاء الذي سيكون بمثابة دافع معنوي يعيدنا إلى السكة وإلى السير بخطى ثابتة نحو اللقب.
هل أحسستم بتغييرات في الفريق مع قدوم إيغيل؟
العقلية الجديدة داخل الفريق مع المدرب إيغيل تختلف عن العقلية التي كانت من قبل، لكل مدرب طريقته في العمل وعقليته مع اللاعبين وداخل الميدان أحسسنا بأن هناك فرقا، فكل مدرب وشخصيته وأسلوب تعامله مع الجميع.
هل نفهم من كلامك أن الروح عادت للفريق؟
بالتأكيد، فالعمل الذي قمنا به طيلة الأسبوع الجاري يجعلنا نستبشر خيرا، فالروح المعنوية عادت إلى كل اللاعبين، وما علينا سوى العمل على مواصلة التحضير النفسي الجيّد لكي نكون في الموعد يوم المباراة، ما لاحظته شخصيا خلال هذا الأسبوع جعلني أتفاءل بتحقيق نتيجة إيجابية.
يقال إن "الداربي" هو لقاء اللاعبين، فما مدى صحة هذا الكلام؟
هذا "الداربي" هو لقاؤنا نحن اللاعبين، فالمدرب قام بعمله طيلة الأسبوع الجاري والبقية علينا، فلكي نحضر لقاء تلمسان براحة علينا الفوز ب "الداربي"، ولا نبحث عن أي نتيجة أخرى، فنحن همنا الوحيد هو النقاط الثلاث، ندرك جيّدا أن التعثر لا قدر الله سيعتبر بمثابة خروج عن السباق من الناحية المعنوية، ومن ناحية الواقع الفريق سيقلص آماله في التنافس على اللقب، وحتى التعادل لا يخدمنا معا.
الأنصار سيتنقلون بقوة فماذا تقول لهم؟
كل الظروف مواتية لكي نحقق الفوز، وما علينا سوى البحث عن الطريقة التي تمكننا من الوصول إلى الهدف المسطر وهو إعادة البسمة إلى الأنصار، هم وعدونا بالحضور القوي ونحن نعدهم بالنقاط الثلاث.
-----------------------
معمري: "سألعب الداربي ولكن ..."
أجرى كريم معري فحوصا طبية معمقة أول أمس، أكدت جاهزيته للمشاركة في "الداربي" إلا أن اللاعب لا يزال قلقا حيال الإصابة وهو ما جعله يؤكد قائلا: "أجريت فحوصا طبية أكدت شفائي ولا أشعر بالآلام، وسألعب الداربي لكي أساعد زملائي وسأذل جهدي في هذا الصدد، لكني لا أزال أخشى أن تعاودني الإصابة من جديد بسبب قلة المنافسة".
الشباب أقام في فندق " النسيب"
أقام الشباب أمس في فندق "النسيب بيتش" تحسبا لمباراة اليوم أمام اتحاد العاصمة في ملعب 5 جويلية، حيث التحق تعداد الشباب مباشرة بعد نهاية الحصة التدريبية التي جرت في مركب عين البنيان.
لاعبو الإتحاد التحقوا بالفندق منتصف نهار أمس
التحق لاعبو اتحاد العاصمة بفندق "دار الضياف" منتصف نهار أمس، حيث كانوا على موعد مع وجبة الغداء، وهذا ما يؤكد مدى حرص المدرب الجديد للنادي مزيان إيغيل على إعداد لاعبيه من الناحية المعنوية، إذا أراد أن يدخلهم في اللقاء مبكرا حتى يركزوا جيّدا على المباراة، ومن ثم سيكون هناك كلام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.