بالصور.. تحضيرات “الخضر” ب”ليل” إستعدادًا لودية كولوبيا    يوسف الشاهد يهنئ قيس سعيد على فوزه في الرئاسيات    تركيا: سنواجه الجيش السوري إذا وقف في طريقنا    مضاربة في الأدوية    حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني    بوزيد يدشن مشاريع جامعية بوهران    من أجل ضمان أمنها الطاقوي و مداخيلها    بتكلفة تفوق 2 مليار دولار سنويا    أول رحلة قطار على خط تقرت - الجزائر العاصمة    العجز المالي يتراوح ما بين 68 إلى 70 مليار دولار    أمام مجلس الوزراء و يخص المستخدمين العسكريين    أحد رموز ثورة نوفمبر بالأوراس خدم الوطن بتفان    دورة تربص للحائزين على شهادة الكفاءة المهنية    بسبب قطع الأنترنت عن المركز و عن القنصلية    بهدف محاربة الفساد وكافة أشكال الإجرام وتبديد المال العام    لاعبو «الزي الأحمر والأسود» يجمدون نشاطهم    توقيف رئيسي بلديتي بني مسوس وجسر قسنطينة    ببلدية سيدي لحسن بسيدي ببلعباس    السلطة الوطنية في سباق ضد الساعة من أجل الاستحقاق الرئاسي    وزير الداخلية والجماعات المحلية ، صلاح الدين دحمون    دورة دولية حول الأمراض الحشرات    هذه الأهداف المتوخاة من المراجعة القانونية لنظام المحروقات    مجلس الوزراء يصادق على 5 مشاريع مراسيم رئاسية متعلقة بقطاع المحروقات    نائب فرنسي يدعو إلى مواصلة التنديد بصمت الفاعلين الدوليين    النساء اللواتي يرضعن أطفالهن أقل عرضة لسرطان الثدي    إبراز المواهب الموسيقية يعتمد على طبيعة التّكوين    عودة زرواطي إلى رئاسة النّادي    تطورات جديدة بخصوص ودية "الخضر" أمام المنتخب الفرنسي    “الدولة أوفت بإلتزاماتها فيما يخص تمكين الشعب من إختيار رئيسه بكل حرية”    تسجيل 9 حالات إصابة ببعوض النمر ببومرداس    المنتخب الأرجنتيني يكتسح الإكوادور بغياب نجمه    البليدة: النيابة العامة تفتح تحقيقا في وفاة موقوف    مسرحية “رحلة سندباد” قريبا بمسرح وهران    هذه هي أهم محاور مشروع قانون المحروقات الجديد    إرهاب الطرقات يقتل 7 أشخاص خلال 24 ساعة الأخيرة    تيارت: تفكيك شبكة وطنية للمتاجرة بالمخدرات وحجز أزيد من 11 كلغ من الكيف المعالج    اليونايتد يتوصل لاتفاق شفهي مع هذا المهاجم    انطلاق المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية بالجزائر    نشرية خاصة : امطار مصحوبة برعود ورياح قوية ستمس ابتداء من اليوم الاحد ولايتي بشار وتندوف    الدعوة إلى المحافظة على التراث المعماري والثقافي المميز لكل منطقة    أحاديث قدسية    في رحاب آية    “وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى”    الداخلية التونسية: العملية الانتخابية انطلقت في أجواء أمنية مستقرة    فن تشكيلي: افتتاح معرض جماعي "لقاء هنا وهناك"    الرابطة المحترفة الثانية: النتائج الجزئية والهدافون    "الأفسيو" لن يساند أي مترشح لرئاسيات 12 ديسمبر    أجانب‮ ‬يحجزون تحسباً‮ ‬لرأس السنة‮ ‬    الجزائر تدين العدوان على أراضيها وتؤكد‮:‬    إنجاز 3 مراكز ثقافية إسلامية جديدة    استرجاع 400 مليون ذهب مسروق    رسائل تربوية في قالب موسيقي فكاهي    الباهية تستعد لاحتضان مهرجان الفيلم الجامعي في طبعته الثانية    أدوية محظورة أوروبيا مروّجة وطنيا    عمارة لخوص يعود ب "طير الليل"    11 صورة تنبض جمالا فنيا وطبيعيا    محمد رغيس يعلن انفصاله عن زوجته ويوجه رسالة مؤثرة لابنته    قُل: يا حافظ.. ولا تَقُل: يا سِتّير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جمعية الشلف... الحرب النفسية تشتد على الجمعية وسعدي يكثّف الاجتماعات
نشر في الهداف يوم 06 - 04 - 2012

قبل يومين فقط عن لقاء العودة من رابطة أبطال إفريقيا، والذي سيجمع ممثل الجزائر وبطل الرابطة المحترفة الموسم الماضي جمعية الشلف بنادي فيتا كلوب الكونغولي يوم الأحد القادم،
بدأت الحرب النفسية تشتد على "أسود الونشريس"، ونلمس عند عدد من اللاعبين الخوف من تعثر يدخلهم في نفق مظلم مليء بالمشاكل لا يطيقون تحمله، وهذا ما دفع بالتقني الشلفي نور الدين سعدي إلى برمجة اجتماعات دورية قبل كل حصة تدريبية وبعدها، محاولا رفع معنويات لاعبيه وتوعيتهم بحجم المسؤولية التي تنتظرهم الأحد القادم.
الخروج من الفندق دائما يكون تحت الضغط
من بين أهم ما يركز عليه الجانب الكونغولي في حربه النفسية على عناصر الجمعية، هي دفع الجماهير لشن ضغط رهيب على الشلف للتأثير عليها وبعث القلق والخوف في نفسية الفريق، إلى درجة أنه في كل مرة تخرج البعثة الشلفية من الفندق وتركب الحافلة لتتوجه إلى التدريبات، لا ترى في الطريق سواء نساء، رجالا وأطفالا، بل حتى الدولة ممثلة في عناصر الجيش والشرطة حينما تمر أمامهم الحافلة يحاولون عرقلتها عن السير، وذلك للسماح للجماهير بافتزاز لاعبي الجمعية.
لا ترى كونغوليا واحدا لا يعد بهزيمة 5-0
وما أثار انتباهنا أكثر هو بمجرد أن ترى مواطنا كونغوليا إلا وتلمح يده عالية في السماء مشيرا بأصابع يده وينادي بأعلى صوته "ستهزمون بخمسة لصفر"، إلى درجة أن اللاعبين صاروا يقسمون الأحياء التي يمرون بها، فشارع يستفز بالفوز بخماسية وشارع آخر برباعية والأقل بثلاثية، والاتفاق كله هو أن الشلف لن تتمكن من تسجيل ولا هدف.
رد اللاعبين كان سريعا ويشيرون بتعادل 5-5
حالة الاستفزاز هذه دفعت اللاعبين في أغلب المرات للرد على ما يرون، فمنهم من يردد كلما يرى شخصا يلوح بيده بالقول مازامبي، وهو النادي العدو ل فيتا كلوب، بينما يردد آخرون بلسانهم وبيدهم أن اللقاء سينتهي بالتعادل 5-5، أما عدد قليل فرد: "5 زيرو.. ما عندكم ما أديرو".
غياب كلي لمسيري فيتا كلوب له أكثر من دلالة
إذا كنا قد ذكرنا من قبل أن إدارة "فيتا كلوب" تركت أحد مسيريها إلى جانب الجمعية، فإن حقيقة ما وقفنا عليه هو أن الشخص الذي كلفته بمرافقة الجمعية كشف لنا أنه يحرس باب الملعب، وبفضل معارفه أوكلت له الإدارة مهمة مرافقة الجمعية. أما عن مسيري النادي الحقيقيين، سواء الرئيس أو نائبه أو حتى الأمين العام الذي ظل يتجول في شوارع الشلف ب"الكوستيم" الأصفر، فلم نره إلا صبيحة أمس ولبضع دقائق فقط.
الشلف تجد نفسها دوما تطبق مقولة "أخدم نفسك بنفسك"
وأمام الوضعية التي توجد عليها الجمعية، لم يجد مسيرو الشلف إلا تطبيق المقولة الإنجليزية "أخدم نفسك بنفسك" help your self، وهذا لتجاوز الصعوبات التي تجدها خلال فترة تواجدها في كينشاسا، بدليل أنها درست بشكل جيد المنافس والعراقيل التي قد يضعها لها، وفي كل خطوة تهم بالقيام بها تستشير السفارة أو الجزائريين المقيمين في "كينشاسا".
سعدي يعقد اجتماعات دورية مع اللاعبين
كما لم ينس سعدي المهمة المنوطة له، والخاصة برفع معنويات لاعبيه وتحضيرهم بشكل جيد للمهمة التي تنتظرهم يوم الأحد القادم، ولهذا السبب وبعد أن وقف على حالة الإستفزازات التي يعيشها فريقه كل يوم، قرر أن يبرمج قبل أي حصة تدريبية اجتماعا يحاول من خلاله تحفيز لاعبيه وشحن قوتهم ليكونوا على أتم الإستعداد لما ينتظرهم يوم المباراة.
سعدي: "لم نأت لاكتشاف بلد، بل لمهمة محددة وهي الفوز"
وتعليقا على الظروف التي وجد نفسه وفريقه عليها في كينشاسا، قال المدرب الشلفي نور الدين سعدي: "الشيء الأكيد أننا لم نأت لاكتشاف بلد إفريقي، وإنما المهمة التي تنقلنا من أجلها واضحة ومحددة وهي الفوز وكسب تأشيرة التأهل للمرور إلى الدور القادم من رابطة أبطال إفريقيا، صحيح أن المهمة صعبة لكنها في الوقت نفسه ليست مستحيلة".
"الظروف تحسنت بعض الشيء ولا يمكن المطالبة بالأكثر"
وبخصوص ظروف الإقامة والأجواء التي يوجد عليها الفريق، أضاف سعدي: "صحيح أننا اشتكينا من الغرف في اليوم الأول ولم نكن نبحث عن شيء آخر سوى الراحة، بعد الرحلة الطويلة والشاقة التي كانت لنا من الجزائر إلى كينشاسا مرورا بباريس، إلا أن الظروف حاليا تحسنت بعض الشيء مقارنة بما كانت عليه ولا يمكننا المطالبة بالأكثر، خاصة أننا في بلد إفريقي يعيش أزمة اقتصادية حادة".
"متعودون على الضغط وما تقوم به جماهير الكونغو يدخل في الحرب النفسية"
أما عن الضغط الذي يلقاه فريقه كل يوم من الجماهير الكونغولية وما ينتظره "الشلفاوة" في الجزائر، أضاف التقني الشلفي قائلا: "لو نعود إلى الضغط وما نراه في الشوارع هنا، فهذا في نظري عاد لأن الأفارقة لا يملكون شيئا آخر سوى كرة القدم، لذا أعلنوا حربا نفسية للتأثير فينا، أما عنا فأعتقد أننا متعودون على الضغط ولن نترك الفرصة للجماهير أن تؤثر علينا، بل نعد الشلفاوة أننا سنبذل قصارى جهدنا لنعود بتأشيرة التأهل".
---------------------------
الشلف تدفع ثمن تنقلها المبكر إلى كينشاسا..
الجمعية تدربت في "حوش بطاطا" واللاعبون يفهمون أخيرا أساليب الأفارقة
لم تكن الحصة التدريبية الأولى التي أجرتها جمعية الشلف بإحدى الملاعب في العاصمة "كينشاسا"- والتي تطرقنا لها في عدد أمس- عادية على اللاعبين، المدرب سعدي ولا المسيرين، بعدما لاحظوا أن إدارة فيتا كلوب تعمدت وضع الشلف في ملعب يشبه "حوش بطاطا" ولا يصلح حتى مضمارا تتدرب فيه الأحصنة، فكيف يمارس عليه الفريق كرة القدم ويحضر نفسه لموعد هام ومصيري من رابطة أبطال أفريقيا؟.
اللاعبون تفاجؤوا بأرضية الملعب
وقد تفاجأ اللاعبون كثيرا لنوعية أرضية الملعب الأول الذي تدربوا عليها (ولا نقصد هنا ملعب "الشهداء")، فبمجرد توقف الحافلة بدأت التعاليق وسط اللاعبين "جبتونا لحوش بطاطا"... "هذا ملعب أم وطية"، "لو تركتمونا نجري تدريبات خفيفة للاسترجاع في الفندق لكان أحسن"، وهي كلها عبارات أكدت على استياء اللاعبين مما شاهدوه.
سعدي لم يشأ المغامرة وبرمج تمارين خفيفة
ولم يشأ سعدي المغامرة بصحة وسلامة لاعبيه، خاصة أنه توجه بعد نزوله من الحافلة رفقة مساعده بن شوية لمعاينة مضمار الملعب ليبرمج عليه حصة خفيفة، وقد دامت الحصة ساعة إلا ربع ركز خلالها سعدي على الركض حول الملعب مع تمارين خفيفة تخص مد العضلات ليسترجع عناصره لياقتهم، وهذا من دون أن يلمس اللاعبون الكرة.
مشكل التدريبات حل أمس فقط
مضى على تواجد ممثل الجزائر في رابطة أبطال إفريقيا ثلاثة أيام في كينشاسا، ولم تجر لحد الآن سوى حصة تدريبية واحدة يمكن أن نقول عنها أنها جيدة، وهي تلك التي جرت صبيحة أمس، أما الحصة الأولى فقد كانت كارثية واكتشف الفريق على ضوئها الأساليب الإفريقية التي تتعامل بها الأندية مع منافسيها.
فيتا كلوب استفاد من ثلاثة حصص في الملعب الرئيسي
ولو نعود قليلا إلى الوراء ونقوم بعملية مقارنة بين ما عاشه نادي فيتا كلوب حين انتقل إلى الشلف يوم 19 مارس الماضي، فإنه التحق بعاصمة الونشريس قبل خمسة أيام من المباراة وأجرى ثلاث حصص كلها كانت على الملعب الرئيسي لمحمد بومزراڨ، بينما الشلف عاشت أسوأ سيناريو حين وصلت الفندق وختمته بحصة أول أمس في "حوش بطاطا"، قبل أن تعود الأمور إلى نصابها نهار أمس.
الفريق يلقى مشاكل عويصة مع التنقلات
وبالإضافة إلى الملعب، فإن مشكلة أخرى تصادف كل يوم بعثة جمعية الشلف حين تخرج من الفندق لتتجه لإجراء حصة تدريبية، فالطريق على طول الوقت مليء بالإزدحام في السير، بل من الفندق إلى الملعب الرئيسي "الشهداء" يتعين على الفريق قطع المسافة في وقت يتجاوز ساعة كاملة في الطريق، وهذا رغم أن المسافة لا تزيد عن 3 أو 4 كلم بين الفندق والملعب.
الإزدحام وكل شيء مبرمج ضد الشلف
ولما نتحدث عن الإزدحام في الطرقات يظهر الأمر عاديا ولا دخل لإدارة "فيتا كلوب" به، لكن حينما نتحقق أكثر من الأمر نجد أن الأمر مقصود، وهذا ما أوضحه لنا أحد أعضاء السفارة الجزائرية هنا في كينشاسا، فالمسلك بين الفندق والملعب ليس بعيدا، لكن سائق الحافلة كل مرة يأخذ الفريق من طريق غير التي مروا بها من اليوم الأول، ولو كانت الطريق سليمة وجيدة لقلنا "ما عليهش"، لكن المشكلة- حسب عضو السفارة- هي أن الطرقات مهترئة وأغلب المسالك التي تنقلت عبرها الجمعية كانت وسط أحياء شعبية وأسواق فوضوية، ليتضح من خلال كلام أعضاء السفارة أن كل شيء مبرمج ضد الشلف.
مشكلة الإيواء محضرة من البداية
وفيما يخص المشكلة التي وقفت عليها "الهداف" في اليوم الأول من وصول بعثة جمعية الشلف إلى "كينشاسا"، والتي كما ذكرنا تطلبت تدخل روراوة ورئيس الإتحادية الكونغولية لفكها وتخص الفندق، يتضح هنا- حسب ما فهمناه من أحد الجزائريين المقيمين في "كينشاسا"- أن مشكلة الإيواء كانت محضرة من البداية ليتعب اللاعبون نفسيا ولا يفكرون إطلاقا في المباراة، بقدر ما يفكرون في العودة إلى بلادهم.
اللعب على الجانب النفسي أثر كثيرا في اللاعبين
سوء الإستقبال في مطار كينشاسا والوضعية الصعبة التي وجد عليها الفريق نفسه حين وصل الفندق، إضافة إلى أرضية الملعب السيئة في اليوم الأول والتنقل وسط الأحياء الشعبية بدل أخذ الطريق الرئيسي وتفادي الإزدحام، كلها أمور تظهر عادية حين تصل وتكون في انتظارك مباراة إفريقية، لكن هذا الأمر يفهمه لاعبون مثل زاوي، زازو، عشيو وعبد السلام، لكن آخرون أمثال غالم، ملولي والشبان ليست لديهم خبرة ولا يعلمون بهذا، لذا كان تأثرهم واضحا من الجانب النفسي للظروف التي وجدوا أنفسهم عليها في كينشاسا.
بن شوية: "اليوم فهمت لماذا كل الأندية والمنتخبات لا تحقق نتائج كبيرة في إفريقيا"
أعرب المدرب المساعد محمد بن شوية عن أسفه للأوضاع التي وجد الفريق نفسه عليها في "كينشاسا"، خاصة من حيث الإيواء، التنقل والملعب، وقال في هذا الخصوص: "عندما كنت أسمع نتائج الأندية الأخرى في المنافسات الإفريقية أو حتى المنتخبات الكبيرة تنهزم في إفريقيا، أقول أن مستوى الكرة الأفريقية تطور، لكن عندما ترى الظروف التي تسبق أي مباراة وما نعيشه حاليا تفهم ما هو سبب هزائم وتعثرات المنتخبات والأندية، خاصة من شمال إفريقيا، في أدغال القارة السمراء".
علي حاجي: "الأجواء وسط الفريق جيدة ولا يهمنا ما يدور من حولنا"
أما ابن مدينة الشلف ومهاجم الجمعية كريم علي حاجي، فقال عن الأجواء والظروف التي تحيط بالفريق: "بالنسبة لنا فإن المهمة التي تنقلنا من أجلها هي العودة بتأشيرة التأهل إلى الدور القادم من رابطة أبطال إفريقيا، أما عن الظروف المحيطة بنا فلا تهمنا، خاصة أن المهمة كما قلت هي واضحة لنا، وشيء واحد أركز عليه وأطمئن به أنصارنا هو القول أن الأجواء وسط الفريق هي جيدة".
زاوش: "لن نسمح بأن تؤثر علينا "ميزيرية" إفريقيا"
من جانبه، علق محمد زاوش على الأجواء قائلا: "ليس لدي أي تعليق فيما يخص الظروف التي نعيشها في إفريقيا، لأنها كلها على بعضها سوء في سوء إلى درجة لا يمكنك أن تعزل شيئا عن آخر لتنتقده أو تعلق عليه، لهذا السبب كل ما يمكنني قوله هو أننا تنقلنا إلى كينشاسا وسط "الميزيرية" التي نحن عليها ولا يجب علينا أن نتركها تؤثر فينا، بل سنرفع التحدي ونعود بورقة التأهل بحول الله".
---------------------------
مسعود تغلب على زاوي بثلاثية
برمج التقني الشلفي في نهاية الحصة التدريبية التي برمجها صبيحة أمس مباراة تطبيقية بين اللاعبين، إذ قسم فيها الفريق على مجموعتين مع تفوق زملاء مسعود في العدد، إذ لعبوا بتسعة عناصر مقابل ثمانية مع زاوي. وقد انتهى اللقاء لصالح رفقاء مسعود بنتيجة 3-0 سجلها مسعود، زاوش وعلي حاجي.
تشكيلة المباراة التطبيقية:
فريق زاوي: قوادري، عبد السلام، بن طوشة، زاوي، سلامة، عشيو، سنوسي، حميدي.
فريق مسعود: غالم، ملولي، مسعود، بوحافر، معمر، زاوش، غربي، زازو، علي حاجي.
---------------------------
فيتا كلوب أغلقت كل الأبواب على "الهدّاف"
بعد وصولنا مع البعثة الشلفية إلى ملعب "الشهداء" لتغطية تدريبات الفريق صبيحة أمس، التقينا بالأمين العام لنادي "فيتا كلوب" وحاولنا أن نتعرف على تدريبات فريقه لنتنقل ونجري حوار مع المدرب واللاعبين ونجس نبض منافس الجمعية حول تحضيراته، إلا أن الأمين العام رفض طلبنا وأغلق في وجهنا كل الأبواب، بدليل أنه قال لنا أن الفريق تدرب على الساعة السادسة صباحا ولا يجري أي حصة تدريبية في النهار، وهذا ما أثار استغرابنا وسألناه كيف يتدرب صباحا وموعد اللقاء عند الثالثة والنصف، فقال أن الملعب يعرفونه جيدا، ولهذا فضل المدرب إجراء التدريبات في وقت مبكر من الصباح.
قررت أن تتم محاورة المدرب واللاعبين خلال الندوة الصحفية
كما أشارت إلينا إدارة "فيتا كلوب" على لسان أمينها العام، أن ننتظر إلى غاية يوم غد السبت ليسمح لنا بإجراء حوار مع المدرب واللاعبين، وهذا لن يكون في الملعب أو أثناء تدريبات منافس الجمعية، بل في ندوة صحفية سينشطها المدربين "دينيس غوافيك" ونور الدين سعدي يوم السبت بداية من منتصف النهار.
الجو تحسن وصار معتدلا
شهد نهار أمس تحسنا طفيفا في درجة الحراراة، إذ تراوحت ما بين 20 و22 درجة مع تسجيل رطوبة عالية، وقد كانت الحصة التدريبية للجمعية في ظروف مناخية ممتازة، إذ تمنى اللاعبون أن يستمر الحال على ما هو عليه إلى غاية يوم المباراة حتى لا يتأثروا بالحرارة التي تميز البلاد.
سلامة: "أتمنى أن يبقى المناخ معتدلا رغم الرطوبة العالية"
وتعليقا على الحرارة التي أجروا عليها تدريباتهم صبيحة أمس، قال لاعب الجمعية سلامة: "الجو معتدل اليوم والأمطار تتساقط... شخصيا لم أفهم شيئا، فالحرارة التي أجرينا عليها الحصة التدريبية بدت لي مناسبة لكن الرطوبة عالية، وكل ما أتمناه هو أن تظل الأمور على ما هي عليه إلى غاية نهاية مهمتنا يوم الأحد القادم".
---------------------------
سعدي لم يستقر بعد على التشكيلة وقد يعيد حميدي أساسيا
كشفت الحصة التدريبية الثانية التي أجرتها جمعية الشلف في الملعب الرئيسي "الشهداء" بالعاصمة "كينشاسا"، استعدادا للقاء يوم الأحد لحساب لقاء العودة أمام "فيتا كلوب" الكونغولي، أن التقني الشلفي لم يحدد بعد التشكيلة الأساسية التي سيدخل بها اللقاء بعد يومين، بل ظهر لنا أنه محتار في ضبطها من الآن.
زاوي يعود إلى التشكيلة الأساسية
بعد غياب صخرة دفاع الشلف سمير زاوي على لقاء الذهاب بفعل الإصابة التي كان يعاني منها على مستوى الفخذ الأيسر، سيسجل عودته إلى المنافسة بعدما اتضح لنا ذلك خلال التمرين التطبيقي الذي برمجه سعدي صبيحة أمس، بينما سيكون إلى جانبه في محور الدفاع زميله فريد ملولي.
زاوش أساسي إلى جانب غربي
كما ستعرف المباراة مشاركة زاوش محمد الذي استعاد جزء كبيار من إمكانياته الفنية والبدنية، وصار يمثل قطعة هامة وركيزة لا يمكن الإستغناء عنها في وسط الميدان، بينما سيكون إلى جانبه وبنسبة كبيرة صبري غربي الذي صار يمتع ويتفنن بمستواه العالي في الجولات الأخيرة.
الاعتماد على حدوش أو سوڤار مغامرة
أما على مستوى خط الهجوم، فإن كل المؤشرات توحي أن سعدي لن يغامر أبدا بالمهاجمين حدوش زكرياء ومحمد سوڤار، والسبب هو معاناة اللاعبين من إصابة على مستوى الكاحل، لم تسمح لهما حتى من التدرب مع المجموعة في اليومين الماضيين.
إعادة حميدي ضرورة ملحة
وبما أن سوڤار مصاب وحدوش مصابان، فإن إعادة الشيخ حميدي إلى الهجوم صار ضرورة أكثر من ملحة على التقني الشلفي، خاصة أن هذا الأخير- كما ذكرنا- يفتقد إلى عناصر هجومية في كرسي الإحتياط، وطبعا مشاركة حميدي في لقاء كبير ومصيري في رابطة أبطال إفريقيا تعد مجازفة كبيرة من سعدي، خاصة أنه يعلم أن لاعبه يشتكي من قلة المنافسة والعبء سيكون ثقيلا عليه.
البدائل موجودة إلا في الهجوم
وحينما نذكر العناصر التي تنقلت مع البعثة الشلفية إلى العاصمة الكونغولية "كينشاسا"، نجد أنه في كل المحاور هناك بدائل، سواء في حراسة المرمى، في الدفاع أو الوسط، بينما المشكلة الأكبر تبقى في الهجوم الذي يعرف غياب كل من سوڤار، حدوش وأسالي وقادر الغير مؤهلين إفريقيا.
حميدي: "لم أخش يوما قلة المنافسة وأمام فيتا كلوب سنرفع شعار كن أو لا تكن"
أعرب الشيخ حميدي عن استعداده الكبير للمشاركة أساسيا في لقاء يوم الأحد، إذ قال: "بالنسبة لي أنا جاهز وعلى أتم الإستعداد للمشاركة وبشكل طبيعي، لكن بالنسبة لي أعاني بعض الشيء من قلة المنافسة في الآونة الأخيرة، لكن باستطاعتي أن أؤكد لكم أنني لم أخش يوما هذا الجانب، وفيما يخص منافسنا "فيتا كلوب"، فنحن ندرك جيدا أن اللقاء صعب، لكننا سنرفع التحدي ويوم المباراة إما أن نكون أو لا نكون".
---------------------------
مدوار وصل أمس إلى "كينشاسا"
وصل الرئيس الشلفي مساء أمس إلى "كينشاسا" في الرحلة القادمة من مطار شارل ديڤول باتجاه "نكابو" مطار الكونغو الديمقراطية، وقد وجد مدوار في انتظاره الأمين العام للجمعية إلى جانب ممرض الفريق عابد، ليتم نقل الرئيس إلى فندق "كامبو" ليقيم مع الفريق ويكون حاضرا للوقوف على كل ما يحتاج إليه الفريق.
---------------------------
سعدي غير الحصة التدريبية صباح أمس
اضطر المدرب الشلفي إلى تغير موعد إجراء الحصة التدريبية لنهار أمس إلى الفترة الصباحية، والسبب يعود إلى نوعية الأرضية التي تدربت عليها التشكيلة مساء أول أمس، والتي وصفها سعدي بالكارثية، لذا قرر أن تكون حصة اليوم التالي، أي أمس في الفترة الصباحية وعلى الملعب الرئيسي الذي سيجمع الشلف ب"فيتا كلوب" يوم الأحد.
وهاب وجد نفسه في ورطة واتصل بإدارة "فيتا"
وبما أن سعدي طلب إيجاد أرضية من العشب الاصطناعي للتدرب عليها، فقد توجه بكلامه إلى رئيس البعثة الشلفية عبد القادر وهاب، والذي وجد نفسه في ورطة خاصة أن الوقت كان قد تأخر، ليضطر لإجراء العديد من المكالمات الهاتفية مع بعض مسيري إدارة "فيتا كلوب" لتوفير ملعب من العشب الإصطناعي يسمح لفريقه التدرب عليه.
مسؤولو فيتا كلوب وافقوا دون تعقيدات
ورغم أن طلب سعدي جاء متأخرا، إلا أن مساعي عبد القادر وهاب كللت بالنجاح، إذ لم يجد أي معارضة من مسيري "فيتا كلوب" الذين وافقوا دون فرض تعقيدات أو إيجاد أسباب واهية تزيد في معانات الجمعية.
---------------------------
سوڤار يغيب للمرة الثانية ولم يحضر التدريبات
غاب المهاجم محمد سوڤار للمرة الثانية عن التدريبات مع فريقه رفقة زميله زكرياء حدوش الذي فضل هو الآخر البقاء في الفندق وعدم التنقل لإجراء الحصة التدريبية الصباحية، مع الإشارة أن اللاعبين يعانيان من إصابة على مستوى الكاحل وسيضيعان رسميا- كما قلنا في أعددنا السابقة-
مباراة يوم الأحد.
... و17 لاعبا تدربوا بصفة عادية
وقد شهدت الحصة التدريبية لصبيحة أمس تدرب 17 لاعبا بشكل عاد، بل وسط حيوية منقطعة النظير مع تركيز شديد وسط المجموعة، إذ لمسنا رغبة وإصرار كبيرين على الإستفادة من الحصة التدريبية والتعرف أكثر على الملعب الذي سيواجهون عليه "فيتا كلوب" يوم الأحد.
---------------------------
التدرب في توقيت المباراة اليوم وغدا
إذا كانت الشلف قد وجدت صعوبة في اليوم الأول وبعض العراقيل نهار أمس، إلا أنها ستتخلص كلية من مشكلة الملعب، مادامت إدارة "فيتا كلوب" أكدت على لسان أمينها العام الذي التقيناه في ملعب "الشهداء" صبيحة أمس، على تدرب الشلف حصتين تدريبيتين اليوم وغدا وفي توقيت المباراة، أي على الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال.
ملعب "الشهداء" ب كينشاسا تحفة
من أبرز ما وقفنا عليه في تغطيتنا لتنقل جمعية الشلف إلى كينشاسا هو في الملعب الرئيسي الذي سيحتضن مباريات "فيتا كلوب"، والذي يطلق عليه اسم "الشهداء"، إذ يعتبر الملعب تحفة جميلة يتسع ل 80 ألف متفرج، ومدرجاته تلف حول كل الملعب، فضلا عن التنظيم والصورة الفنية الجميلة للملعب.
أرضية ملعب "الشهداء" من العشب الاصطناعي
وتبقى النقطة السوداء على ملعب "الشهداء" هي أرضية الملعب، فجميع اللاعبين تأسفوا على كون ملعب تحفة وجميل جدا به أرضية من العشب الإصطناعي، بينما البعض اعتبرها أرضية جيدة كونها تخدم الشلف كثيرا ولا يجد اللاعبون سببا للإحتجاج بأرضية الميدان.
تغطية إعلامية كونغولية مميزة لبعثة الشلف
تحظى بعثة جمعية الشلف إلى الكونغو الديمقراطية بتغطية إعلامية مميزة من وسائل الإعلام الكونغولية، إذ تتنقل عدة قنوات تلفزيونية إلى مكان إجراء الشلف تحضيراتها لتأخذ تصريحات اللاعبين والمدرب سعدي، وتتجسس بصفة عادية على طريقة عمل بعثة الجمعية وسير تحضيراتها للقاء الأحد القادم.
التلفزيون الكونغولي أعد حصة خاصة عن الجمعية
وقد بث التلفزيون الكونغولي مساء أول أمس حصة خاصة حول بعثة جمعية الشلف، إذ تطرق إلى وصول الشلف والمكان الذي تقيم فيه، كما أشارت إلى المشكلة التي أحدثتها بعثة الشلف في فندق "كامبو" مقدمة في ذلك تصريحات رئيس بعثة الشلف، كما تطرقت أيضا إلى الموضوع مع مسيري "فيتا كلوب" وبحثت معهم عن المشكلة التي صادفت الشلف.
عدد من القنوات حاورت سعدي واللاعبين
كما قامت عدة عناوين صحفية وقنوات تلفزيونية بإجراء حوارات مع المدرب الشلفي نور الدين سعدي، وهذا على عكس المرة الأولى التي رفض فيها الإدلاء بتصريحات لما وصلت البعثة إلى فندق "كامبو" في اليوم الأول، كما استغلت القنوات التلفزيونية الفرصة لتحاور أيضا عدد من لاعبي الشلف.
---------------------------
صحفي كونغولي أكد أن فيتا كلوب تسيطر على البطولة ب"الڤريڤري"
كشف لنا أحد الصحفيين الكونغوليين- وهو يعتبر مناصر لنادي "تي.بي مازامبي"- أن نادي "فيتا كلوب" يسيطر على البطولة في السنوات الأخيرة ليس بفضل قوة لاعبيه ولا في حنكة مسيري النادي، بل يعود السبب إلى استعمال النادي طرق وأساليب مشبوهة مثل "الڤريڤري" والسحر، وطبعا البلدان الإفريقية يؤمنون كثيرا بهذه الأمور.
... وطلب من المسيرين جلب الماء بالملح أو رقيته
ولم يكتف محدثنا بالكشف عن سر- كما قال- تألق "فيتا كلوب" وبروزها محليا وقاريا، بل طلب من مسيري الجمعية جلب الماء ووضع الملح به، أو التنقل إلى ديار العبادة وأخذ قارورات ماء ليقرأ عليها في طريقة تشبه "الرقية الشرعية"، ويتم قبل انطلاقة المباراة رش الماء على مرمى الفريق.
---------------------------
اللاعبون شاهدوا مباراة "تشلسي - بنفيكا" بدل الريال
تابعت عناصر جمعية الشلف بحماس كبير مباراة العودة من رابطة أبطال أوروبا التي جمعت سهرة أول أمس نادي "تشيلسي" الإنجليزي بنظيره "بنفيكا" البرتغالي، وقد اعتبر أغلب اللاعبين أن المباراة كبيرة وأحسن من تلك التي جمعت الريال بنادي "أبول".

---------------------------
إدارة الشلف تلقت برنامج المواعيد
تلقت نهار أمس إدارة جمعية الشلف المواعيد الخاصة بالتدريبات التي تجريها في ملعب "الشهداء"، بالإضافة إلى توقيت الإجتماع الرسمي الخاص بمباراة يوم الأحد، فضلا عن الأمور التنظيمية الأخرى كموعد إقلاع الحافلة من الفندق إلى الملعب وعودتها، وهي أمور تحسب لإدارة "فيتا كلوب" التي برهنت على تنظيمها الجيد وخبرتها الإفريقية.
الاجتماع الرسمي يوم السبت في الاتحادية
وفيما يخص موعد الاجتماع الرسمي، فقد تقرر أن يكون بداية من الساعة 11 صباحا بمقر الإتحادية الكونغولية، ويحضره ممثلو فريق فيتا كلوب ونظرائهم من الجمعية، والتي ستكون ممثلة ب عبد القادر دلة والعربي ناصف، فضلا عن الأمين العام عبد القادر وهاب.
ندوة صحفية مقررة ليلة المباراة
كما تقرر برمجة ندوة صحفية ستكون مباشرة بعد الإجتماع الرسمي للتقنيين، وهذا بحضور مدرب "فيتا كلوب" الفرنسي "دينيس غوافيك" والتقني الشلفي نور الدين سعدي، وقد يكون هناك لاعب أو لاعبين من كل فريق، وهو الأمر الذي لم نتأكد منه بعد.
---------------------------
مظاهر الإسلام غائبة تماما في كينشاسا
من بين المظاهر التي شدت انتباهنا في كينشاسا هي انعدام المساجد، أو بالأحرى غياب كلي لمظاهر الإسلام في هذا البلد، وحسب ما علمناه من ممثلي السفارة الجزائرية في الكونغو، فإن ما نسبته 80% من سكان الكونغو- وخاصة كينشاسا- يعتنقون الديانة المسيحية.
العاصمة يسكنها 12 مليون نسمة
تعرف عاصمة الكونغو الديمقراطية- الزايير سابقا- اكتظاظا سكانيا كبيرا، إلى درجة أن عدد سكانها يصل- حسب آخر إحصاء كشفته لنا السفارة هنا- إلى أكثر من 12 مليون نسمة، وهي المدينة الأكثر كثافة من حيث السكان في البلاد.
"واد كونغو" وجهة السياح الأجانب
يعد وادي "كونغو"- الذي يفصل بين الدولتين كونغو برازافيل وكونغو كينشاسا- وجهة السياح الأجانب في هذا البلد، خاصة إحدى المناطق التي بقيت إلى حد الآن واجهة تاريخية للحرب الأهلية التي قامت بين البلدين، وقسمت على إثرها الكونغو إلى بلدين.
فيتا كلوب كلف ممثلا للبقاء مع الجمعية
كلفت إدارة "فيتا كلوب" أحد ممثليها للبقاء إلى جانب بعثة جمعية الشلف، وهذا للسهر على كامل مطالبها وتقديم كل ما تحتاج إليه الجمعية، طبعا حسب استطاعة "فيتا" وأيضا ما يمليه عليه مسؤولو النادي.
الوجبات مقبولة لكنها غير كافية
مقارنة بالوضعية التي عاشها الفريق في الدور التمهيدي حين واجه "أسفا إينيغا" واشتكى اللاعبون كثيرا من نوعية الوجبات، فإنها في "الكونغو" أحسن وأفضل بكثير حسب ما أكده لنا عدد من اللاعبين، لكن لم تصل حسبهم إلى درجة الإقناع التام والشكوى "فيها فيها".
غربي استغرب غياب الدراجات النارية
استغرب لاعب الوسط صبري غربي من عدم تواجد دراجات نارية في "كينشاسا"، خاصة أن البلدان الإفريقية التي سبق وأن زارها مع الشلف سواء موريتانيا، غينيا كوناكري، بوركينافاسو تجد فيها دراجات نارية إلا كينشاسا، وهذا ما حير غربي كثيرا، بل حير أيضا صديقه سلامة.
---------------------------
النهائي يقام اليوم ابتداء من 16:45 بملعب الدار البيضاء
أصاغر الشلف في رحلة البحث عن كأس الجمهورية أمام "الحمراوة"
بعد تأهل أواسط الجمعية إلى الدور النهائي من كأس الجمهورية إثر تغلبهم على وفاق سطيف، تحوّل الحديث مجددا في الشارع الرياضي هنا في الشلف حول الفئات الشبانية للفريق والتي مازالت تصنع الحدث، خصوصا بعد تأهل الأصاغر إلى نهائي الكأس في هذا الصنف والذي سيلعب اليوم بملعب الدار البيضاء، وجاء تأهل هذه الفئات ليؤكد قوة المدرسة الشلفية التي تعتبر من أقوى المدارس الكروية على الصعيد الوطني.
وكان أصاغر جمعية الشلف (فئة أقل من 15 سنة) قد نالوا فرصة تنشيط نهائي الكأس بعد تغلبهم على إتحاد وهران بهدفين لهدف في ملعب مستغانم، وهو الأمر الذي جعل هؤلاء البراعم يلقون كل الإشادة من الوسط الرياضي في الولاية، نظرا لقيمة الإنجاز الذي حققوه لأنهم تجاوزوا منافسيهم الواحد تلو الأخر، ووصلوا في الأخير إلى النهائي الذي سيلعب اليوم أمام مولودية وهران.
اتهامات اتحاد وهران بالغش ستكون دافعا لإحراز الكأس
ولم تكن مباراة نصف النهائي بين الجمعية وإتحاد وهران عادية خصوصا بعد التصريحات " اللامسؤولة " - حسب إدارة جمعية الشلف- والتي اطلقها مسيرو النادي الوهراني بخصوص إجازات بعض اللاعبين وأنها مزورة، وهو الأمر الذي دفع إدارة الرئيس مدوار إلى إصدار بيان تنفي فيه كل هذه الاتهامات، وفي نفس السياق فقد أكد أصاغر الجمعية أنهم سيردون بطريقتهم الخاصة على هذا الكلام الذي أثر فيهم كثيرا، مؤكدين أنهم لن يرضوا بغير إهداء الولاية لقب كأس الجمهورية في هذا الصنف أمسية اليوم.
الأواسط يتجاوزون عقبة "النسر السطايفي" في نصف النهائي
وعلى غرار الأصاغر فإن أواسط جمعية الشلف تمكنوا أيضا من المرور إلى المباراة النهائية بعد تغلبهم على أواسط الوفاق السطايفي بفضل هدفي نوفيل وبعنون، وهو ما سمح لأبناء المدرب دحماني من تنشيط نهائي الكاس الخاص بهذا الصنف ليكون التأهل الثاني في ظرف أسبوع بالنسبة لشبان فريق جمعية الشلف.
الأصاغر أقاموا بفندق "أدغيغ" ب برج الكيفان
اختارت إدارة جمعية الشلف فندق "أدغيغ" ببرج الكيفان مقرا لإقامة أصاغر الفريق الذين سيلعبون نهائي الكأس بملعب الدار البيضاء، وتأتي هذه الخطوة في إطار سعي إدارة الجمعية إلى وضع هؤلاء البراعم في أفضل الظروف حتى يكونوا في الموعد يوم اللقاء ويعودوا بالتاج إلى الشلف.
عماري ساحلي: "نتمنى من الشلفاوة أن يتوافدوا بقوة لمساندة الأصاغر"
أكد سكرتير الفريق المكلف بالأصاغر عماري ساحلي في اتصال هاتفي معه، أنه يتمنى من الجمهور الشلفاوي أن يكون حاضرا اليوم بقوة في ملعب الدار البيضاء وأوضح أن النهائي أمام "الحمراوة" سيكون فرصة لتأكيد قوة الفريق الذي وصل إلى النهائي بكل جدارة واستحقاق، متمنيا أن يكون النهائي عرسا رياضيا بين مدرستين عريقتين حتى "نعطي صورة جيدة عن الكرة في الجهة الغربية من الوطن" قال ساحلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.