على الحكومة حذف صفر من العملة الجزائرية وهذه فوائد العملية    الإمارات ومصر تنتقدان قرار تحويل آيا صوفيا إلى مسجد    محرز يُساهم في فوز ساحق لِمانشستر سيتي    الحرائق تثير الرعب وتجبر السكان على قضاء ليلة بيضاء ببجاية    غلق جميع نقاط بيع الأضاحي بالمقاطعة الإدارية للدار البيضاء    أميتاب باتشن يعلن إصابته بفيروس كورونا    عدد المصابين في إفريقيا تجاوز 556 ألف حالة    مسؤولة أممية تؤكد:    وسط استمرار تباين المواقف    آخر الشهود العيان عن مجازر 8 ماي 1945    توقيت جديد لعمل وكالات اتصالات الجزائر في البلديات المعنية بتشديد الحجر        وزارة الطاقة تعرض المحاور الأساسية لخطة تطوير القطاع    براقي يتطرق إلى توسيع التعاون والشراكة مع سفير البرتغال    حجز قرابة 1500 قارورة خمر في مدخل قصر الشلالة بتيارت    تعليمات الوزير رزيق بخصوص الولايات ال29 بالمعنية بتشديد الحجر    بلحيمر يستقبل سفيرة ألمانيا بالجزائر    في إطار دعم المتضررين من كورونا    تراخيص للصحفيين وعمال الصحافة العمومية للتنقل بين الولايات    الجزائر لن تتدخل عسكريا في ليبيا إلا لحماية أمنها القومي    وزير الصحة: إصابة حوالي 2000 طبيب بفيروس كورونا    مناقشة خطة وطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي    موقف الجزائر من القضيّة الفلسطينيّة ثابت    وفاة المغني بلخير محند أكلي    بن رحمة يبلغ هدفه 17 ويحطم رقم حركوك    استرجاع الجماجم بداية لعلاقات مبنية على الاحترام المتبادل    رزيق: متابعة وضمان التموين بالسلع والبضائع ضرورة    يوم مفتوح للتعبئة والتحسيس ضد جائحة «كوفيد-19»    بوصوف يتعاقد مع مجمع غالاكسي سيتي فوتبول لمدة 5 سنوات    الشرطة تحرر فتاة تعرضت للاختطاف والاغتصاب بمدينة خنشلة    تنصيب شاقور محمد رئيسا لأمن ولاية الجزائر    خطة الإنعاش الاقتصادي والاجتماعي في مجلس للوزراء    في الثلاثي الأول من 2020: انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3 بالمائة وارتفاع أسعار الواردات ب 1.3 بالمائة    هذا ما فعله الماريشال بيجو بالجزائريين    رواق محمد راسم يفتح أبوابه بعد 3 أشهر من الغلق    إنهاء مهام رجراج من إدارة شباب قسنطينة    سكيكدة: هلاك شخص بعد وقوعه في بئر وإنقاذ آخر في عرض البحر    تشييد أضخم بوابة في الحرم المكي (صور)    10 خصائص تُميّز الأيام العشر الأول من ذي الحجة    في رفقك بالحيوان أجر عظيم    من رحمة النبي بالحجيج    رزيق يجتمع بإطاراته لهذا السبب    بوقدوم: تحسن العلاقات مع فرنسا مرتبط بمعالجة نهائية و"مقبولة" للذاكرة    عبد الناصر ألماس جاهزون لكل الاحتمالات    الأمم المتحدة: الوضع في لبنان يخرج بسرعة عن السيطرة    لا قانون مرور في مستغانم .. !    الاتحادية الجزائرية للريغبي: "نأمل في عودة النشاط الرياضي في سبتمبر بموافقة الوزارة"    التقارب الجزائري الفرنسي بخطى متسارعة    استلام ومعالجة ملفات تعويض المتعاملين الاقتصاديين لسنة 2020 بداية من اليوم    وزير الصحة: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا "عائلية"    بوقادوم: "الجزائر لن تنسى ملف الذاكرة والرئيس الفرنسي يملك النية للتسوية"    لا تأكلوا الشُّوك بفم العلم !    تساقط أمطار رعدية على المناطق الداخلية الشرقية اليوم    استرجاع رفات شهداء المقاومة خطوة نحو اعتراف فرنسا بجرائمها في الجزائر    أصيب بفيروس الكورونا    تنصيب لجنة تقييم الأعمال المرشحة برئاسة عبد الحليم بوشراكي    نغماتي الموسيقية رافقت خالد ،عاصي الحلاني و نجوم عالميين    معالم سياحية مهددة بالاندثار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مولودية العلمة... ‘'كومندوس'' مالك يعدّ الأسلحة ل ‘'معركة'' البطولة
نشر في الهداف يوم 04 - 08 - 2010

تعرف تحضيرات مولودية العلمة في «حمام بورقيبة» حيوية كبيرة من طرف الجميع، سواء من اللاعبين أو من أعضاء الطاقم الفني،
حيث تحدو الجميع عزيمة قوية للقيام باستعدادات طيبة لضمان انطلاقة قوية في البطولة. وما يجب الإشارة إليه أن المجموعة متجانسة ومتفقة كثيرا فيما بينها، والدليل على ذلك أننا لم نسجل ولو احتجاجا واحدا من اللاعبين على الطاقم الفني أو مشادات كلامية، عكس ما كان يحصل سابقا أو ما هو حاصل حاليا في الفرق المتربصة بعين الدراهم،بل بالعكس فقد أبان الجميع رغبة لا مثيل لها في العمل، و هو ما ساعد الطاقم الفني بقيادة مالك على تطبيق البرنامج الموضوع على أحسن ما يرام. والأكيد أن الإدارة هذا الموسم نجحت في القيام بانتدابات نوعية مع طاقم فني شاب عرف كيف يكسب اللاعبين إلى جانبه بطريقة رائعة.
الطاقم الفني يلغي مواجهة البليدة
ألغى الطاقم الفني لمولودية العلمة بقيادة حكيم مالك المباراة الودية الأولى التي كان مقرّرا إجراؤها في السادس من أوت المقبل بإحدى ملاعب المركب الرياضي “المرادي” بحمام بورقيبة، وهذا بسبب عدم اتفاقه مع الطاقم الفني لاتحاد البليدة بقيادة المدرب عساس على توقيت المباراة من جهة، ومن جهة ثانية بسبب تخصيص المدرب مالك ذلك اليوم راحة للاعبيه بعد التعب والإرهاق الذي نال منهم، بعد التدريبات البدنية الشاقة التي خضعوا لها في هذا التربص، وهو ما جعل المناجير لفتاحة يعلم وفد البليدة بإلغاء المباراة الودية.
مباراة أمام «الموك» غدا
تنقل المناجير لفتاحة مسعود إلى مدينة عين الدراهم للالتقاء بالمدرب البرازيلي لمولودية قسنطينة “جواو ألفيس” والبحث عن إمكانية إجراء مباراة ودية بين الفريقين، وقد تم الاتفاق رسميا على برمجة لقاء ودي غدا الخميس، وهي المباراة التي ستكون الاختبار الأول لتحضيرات واستعدادات المدرب مالك حكيم، على أن يتم برمجة لقاء ودي آخر بتاريخ العاشر من أوت مع فريق سيعرف في الساعات القليلة المقبلة.
اللقاء سيلعب في “عين الدراهم”
وقد تمّ الاتفاق أيضا بين المناجير لفتاحة والمدرب البرازيلي ل «الموك» على أن تنطلق هذه المواجهة بداية من الساعة الخامسة ونصف بالملعب الرئيسي للمركب الرياضي عين الدراهم. حيث سيكون ملزما على أعضاء وفد “البابية” قطع مسافة تتجاوز 15 كلم من بورقيبة إلى عين الدراهم، وهي مسافة قصيرة وسيتكفل مركب “الرمادي” بتوفير الحافلة لتنقل التشكيلة. وسيسعى المدرب مالك إلى إشراك جميع اللاعبين في هذه المباراة للوقوف إمكاناتهم.
اختبار أول للمدرب مالك
وتعد مواجهة «الموك» الودية الاختبار الأول للتمارين والتدريبات التقنية الفنية التي أخضع لها جميع اللاعبين في الحصص التدريبية الأخيرة المسائية بقيادة المدرب حكيم مالك، لاسيما من جانب المدافعين الذين عليهم التأكيد لمدربهم أنهم استوعبوا الدروس المقدمة لهم، كما أن المهاجمين بولمدايس، قادري، مجاهد، نعمون وغضبان خضعوا لعمل خاص أمسية أول أمس، حيث ينتظر منهم أن يطبّقوا ما قدم لهم سواء في الجلسات التكتيكية أو في التمارين. في حين لن يتم «محاسبة» الطاقم الفني على الحالة البدنية للاعبيه في هذه المباراة، مادام أن رفقاء بن أمقران خضعوا لعمل بدني شاقّ.
لفتاحة ينتظر ردّ “المنستير”
يبقى رئيس الوفد مسعود لفتاحة ينتظر ردّ الفريق التونسي «المنستير» الذي سقط إلى القسم الثاني من البطولة التونسية في الموسم الأخير، على الطلب الذي تقدّم به ببرمجة لقاء ودي بين الفريقين في اليوم الأخير من تربص «البابية» في تونس المصادف لتاريخ العاشر أوت المقبل. حيث يريد الطاقم الفني أن يبرمج لقاء وديا في صبيحة ذلك اليوم، على أن تكون العودة إلى أرض الوطن في ظهيرة اليوم نفسه.
مواجهة “الموك” ثانية في حال الرفض
وفي حال رفض الفريق التونسي برمجة لقاء ودي مع العلمة بتاريخ العاشر من أوت، فإنه ينتظر أن يتم مواجهة مولودية قسنطينة للمرّة الثانية، لأنه في ذلك التاريخ جميع الفرق الجزائرية مثل اتحاد البليدة، مولودية سعيدة، اتحاد عنابة وحتى أمل بوسعادة المتربصة في برج السدرية تكون قد أنهت تربصاتها وعادت من جديد إلى أرض الوطن، ويبقى فريق واحد فقط لم ينه تربصه في عين الدراهم وهو مولودية قسنطينة الذي ينهي تربصه يوم 11 أوت، حيث يعدّ الفريق الجزائري الأخير الذي سيغادر الأراضي التونسية.
راحة يوم الجمعة
قرّر المدرب حكيم مالك منح لاعبيه صبيحة الجمعة المقبل راحة، وذلك بعد التعب الذي بدا على اللاعبين في اليومين الأخيرين، خاصة أن المجموعة تتدرب بمعدّل ثلاث حصص تدريبية بشكل يومي، وهو ما جعل أغلب اللاعبين يؤكدون أنهم مرهقون كثيرا نظرا للتدريبات الشاقة. ومن المنتظر يخفض الطاقم الفني حجم العمل مباشرة بعد استئناف التدريبات من جديد.
اللاعبون سيستغلون الفرصة لزيارة «طبرقة»
وسيستغل اللاعبون الراحة التي سيمنحها إيّاهم الطاقم الفني صبيحة يوم الجمعة المقبل لزيارة المدينة السياحية «طبرقة» البعيدة عن منطقة حمام بورقيبة بأربعين كيلومترا، وهذا نظرا لجمالية مدينة “طبرقة” الساحلية. في حين ينتظر ألا يتنقل الطاقم الفني مع اللاعبين وهذا لعقد اجتماع تقييمي بين الأعضاء الأربعة للعارضة الفنية.
كلّ اللاعبين في صحة جيّدة
النقطة الإيجابية في تربص “البابية” في حمام بورقيبة هو عدم تعرّض أي لاعب للإصابات، حيث أنهم يتمتعون بحالة صحية جيدة، والطاقم الطبي المكوّن من محمد بوستة ويزيد عيشور تقتصر مهامهما في هذه الأيام على إعداد البرامج الخاصة بالحميات، لاسيما لبن أمقران والحارس بوطريڤ، وهو شيء إيجابي بالنسبة للتشكيلة. حيث يتمنى الجميع أن يتفادى كلّ اللاعبين الإصابات ليكون الجميع على أتم الاستعداد لبداية البطولة.
كعروف: “استعداداتنا تجري في ظروف رائعة”
أكد المدرب المساعد كعروف مراد أن تحضيرات فريقه تسير على أحسن ما يرام، واللاعبون عازمون على إنجاح التربص مهما كانت الظروف. وبخصوص قلة المباريات الودية، أشار كعروف أن هذه النقطة لا تؤثر على استعدادات الفريق، مادام أن بداية البطولة لا يزال يفصل عنها الكثير، وأن الفريق سيجري الكثير من المباريات الودية عند العودة إلى أرض الوطن بداية من تاريخ العاشر من أوت. وبالتالي فإن مالك همّه الأول هو “تعليم” اللاعبين التمارين التكتيكية وإعدادهم بصفة جيّدة من الناحية البدنية، قبل أن يركز عمله عند العودة على الانسجام بين اللاعبين من خلال إجراء عدد معتبر من المواجهات الودية سواء في «زوغار» بالعلمة أو خارجه.
قادري مُلتزم في الميدان وخارجه
أبان قلب الهجوم المنتدب من وفاق سطيف قادري يونس التزاما كبيرا سواء في أرضية الميدان أو خارجه، وهو ما جعله يحظى بعناية رائعة من طرف جميع زملائه الذين يحترمونه كثيرا في الميدان ويقدمون له النصائح. وينتظر أن يقدّم قادري موسما استثنائيا، لاسيما أنه كان الأحسن في الحصة التدريبية التي جرت أمسية أول أمس، وهي الحصة التدريبية التي خصّصها المدرب مالك لتمارين العمل الهجومي، حيث تم التركيز على وضعية المهاجمين الخمسة: مجاهد، نعمون، قادري، بولمدايس وغضبان.
صحراوي الأفضل في التدريبات
سجلنا في الحصص التدريبية أن المنافسة شديدة بين الحراس الثلاثة وبالخصوص بين صحراوي وبوطريڤ، حيث أن الأول أبان إلى حدّ الآن إمكانات كبيرة جدا وأفضل من إمكانات الحارس بوطريڤ، ويعود ذلك إلى الخفة الرائعة التي يتمتع بها حارس مولودية باتنة السابق نظرا لوزنه الخفيف، في حين يبقى بوطريڤ شيئا ما عن مستواه الذي أظهره في جميع الفرق التي لعب لها، وبالخصوص في وداد بوفاريك واتحاد الحراش. والأكيد أن مدرب الحراس تيفور حليم سيجد صعوبات كبيرة في اختيار الحارس الأساسي في مباريات البطولة.
بوطريڤ: “جئت إلى العلمة لأكون أساسيا”
وبخصوص المنافسة الشرسة بينه وبين زميله صحراوي، قال لنا الحارس بوطريڤ: “وافقت على الالتحاق بالعلمة من أجل أن أكون أساسيا لا أن أكون في كرسي الاحتياط. سأعمل بكل تفانٍ في هذا التربص لاستعادة مستواي الحقيقي، ومن ثم ستشاهدون الوجه الحقيقي ل بوطريڤ”. والأكيد أن فائدة هذه المنافسة ستعود حتما لصالح الفريق ككل، وسيشاهد الأنصار حراسا من الطراز الرفيع مع مدرب يجيد عمله كثيرا، والأكيد أنهم لن يشاهدوا في الموسم الجديد حارسا يتقبل الأهداف من على بعد 35 مترا.
صحراوي: “أقدّم واجبي والاختيار للطاقم الفني”
من جانبه، أكد الحارس صالح صحراوي أن المهمّ عنده أن تكون علاقته بالحارسين بوطريڤ وختالة على أحسن ما يرام، وبأنه يقدّم واجبه لا أكثر ولا أقل، لأنه كما قال: “أنا موظف في فريق العلمة، ويتحتم عليّ القيام بواجبي على أحسن وجه”.
وبخصوص المنافسة بينه وبين الحارس بوطريڤ، أكد صحراوي أن قرار من يكون أساسيا يعود بالدرجة الأولى إلى المدرب تيفور، وبأنه سيعمل بكل قوة حتى يحافظ على مكانته الأساسية في الفريق لرابع موسم على التوالي، وبأن هدفه هذا الموسم هو ضمان مكانة مع المنتخب الوطني للمحليين.
سكان ‘'عين الدراهم'' و''بورڤيبة'' يناصرون الإفريقي
اكتشفنا خلال تجوالنا سواء في مدينة عين الدراهم أو قرية بورڤيبة مناصرة سكان هذين المنطقتين نادي الإفريقي التونسي، حيث يكنّ سكان هذه المنطقة الحدودية احتراما كبيرا لمدرب المنتخب الوطني للمحليين عبد الحق بن شيخة بعد نجاحه في الفوز بلقب البطولة التونسية مع هذا الفريق. ويعتبر سكان «عين الدراهم» النادي الإفريقي فريق “الطبقة المتوسطة والفقيرة”، في حين أن الترجي التونسي هو فريق “الطبقة البورجوازية” في تونس .
قراوي يؤكّد أنه لم يتّفق ماليا مع بوذن
أكد لنا وسط الميدان الدفاعي أمير قراوي عند استفسارنا عن الأخبار التي تحدثت عن عدم اتفاقه إلى حدّ الآن مع الرئيس بوذن حول القيمة المالية الخاصة بمنحة الإمضاء للموسم الجديد: «لم اتفق بعد حول منحة الإمضاء الجديدة. الآن أنا هنا من أجل العمل في التربص، وعند عودتنا إلى أرض الوطن سأرى الموضوع مع الرئيس بوذن». وإن كان قراوي قد أشار إلى أنه سيتصل إلى أرضية اتفاق مع الرئيس بوذن.
... ويتمنى اللعب في السعودية
بعد نهاية الحصة التدريبية للفريق التي تزامنت مع نهاية حصة أواسط فريق الشباب السعودي المتربّص في حمام بورقيبة أيضا، اقترب أمير قراوي من بعض لاعبي ومسيّري هذا الفريق عارضا عليهم خدماته للموسم المقبل، لأنه كما قال لهم أن المملكة العربية السعودية تساعده على تعلم شريعة الدين الإسلامي أكثر، وهذا وسط ضحك شبّان السعودية الذين أكدوا ل أمير تمنيهم هم كذلك أن يتقمص ألوان فريقهم. يذكر أن قراوي وبالرغم من أنه ولد وتعلم وعاش في فرنسا، إلا أنه إنسان محافظ على صلواته بشكل دائم وملتحي، وهو طالب جامعي يدرس تخصّص الطبّ.
حيرش سيحضر إلى “حمام بورڤيبة” في الساعات القادمة
أكد لنا مناجير الفريق مسعود لفتاحة أنه من المنتظر أن يحلّ بتربص الفريق في «حمام بورڤيبة» نائب الرئيس جمال حيرش عوض الرئيس بوذن الذي أخذ عطلة في الأيام الأخيرة، مشيرا إلى أن «الحوورة» منتظر في «حمام بورڤيبة» في غضون الساعات القليلة المقبلة، حيث ينتظر أن يقف على آخر استعدادات المجموعة، كما أنه سيقوم بتسديد مصاريف التربص لإدارة مركب «المرادي». وبالتالي فإن إدارة العلمة ارتأت هذه المرّة أن يتم اختيار «الحوورة» لأول مرة ليكون هو المرافق للفريق في تربصاته الخارجية عوض العضوين جمال ميسي وصالح بوصبع.
حبي: “العلمة رجّالة وأحترمهم كثيرا”
أكد مدرب حراس اتحاد عنابة مراد حبي أنه وبسبب احترامه الكبير لرئيس العلمة بوذن فضّل عدم إبلاغه برفضه الانضمام إلى الطاقم الفني للفريق، حيث قال:» الرئيس بوذن دائما يتصل بي عند كلّ بداية الموسم عارضا عليّ فكرة تدريب حراس فريقه، وهو ما يشرّفني كثيرا خاصة أني أحترمه كثيرا وأحترم جميع سكان العلمة». مضيفا: «كنت على وشك الالتحاق من جديد بالعلمة، إلا أن المكتوب كان له رأي آخر، وقرّرت العمل لموسم آخر في فريقي عنابة. عندي إحساس بأنه سيأتي يوم وسأعود لتدريب حراس البابية».
“هذا الموسم البابية فريق متكامل”
وبخصوص رأيه في الانتدابات التي قامت بها إدارة بوذن لهذا الموسم، أشار حبي أن العلمة نجحت هذا الموسم في انتداب أحسن اللاعبين على المستوى الوطني، حيث قال: «ما أعجبني كثيرا في انتدابات العلمة هو قيام طاقم الإدارة بإقناع أكثر من ثلاثة شبان يتقمصون الألوان الوطنية للأواسط بالإمضاء لصالح فريقها وبعقد طويل المدى، وهو دون شك نقطة ايجابية تحسب على الإدارة. أعتقد أن العلمة ستنجح في تحقيق هدفها في هذا الموسم، وذلك من خلال إنهاء البطولة في مرتبة مع الخمسة الأوائل». وما يجب الإشارة إليه هو أن حبي ركز كثيرا في حديثه على حبّ أنصار «البابية» لفريقهم، مؤكدا أنه يعتبرهم الوحيدين على المستوى الوطني الذين يقدّمون المساعدات المالية لفريقهم في أي وقت، مشيدا بما قام به الأنصار عندما كان الفريق في القسم الثاني حيث جمعوا الأموال قبل المباراة المصيرية أمام مولودية بجاية بملعب الوحدة المغاربية، وهي المباراة التي كانت وراء صعود «البابية» إلى القسم الوطني بعد معاناة دامت أكثر من 72 سنة في الأقسام الجهوية والقسم الثاني.
حديوش، بوجليدة وبقرار يلتقون
تصادف تنقل تشكيلة اتحاد عنابة إلى فندق “نور العين” الذي تقيم فيه تشكيلة مولودية سعيدة، التقاء الثنائي السابق للعلمة بوجليدة - بقرار بقلب هجوم سعيدة حديوش الذي تقمص هو الآخر ألوان «البابية» في الموسم المنقضي. حيث تبادلوا التحية والسلام وبقوا يتحدثون عن ذكريات الموسم الأخير، وعن الصعوبة الكبيرة التي وجدوها لضمان البقاء عند نهاية البطولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.