البرلمانية دومة نجية تُفارق الحياة    اطلاق الشبكة الإفريقية للتصدير هذا الأحد… عمليات تصدير كبرى بداية من شهر سبتمبر المقبل    بن عبد الرحمان: استيرادً 160 ألف لتر من الأوكسجين و57 مكثّفًا إضافيًا للأوكسجين اليوم الجمعة    تونس تبحث عن مصدر آخر للأكسجين بعد ايقاف الجزائر تصدير هذه المادة    رئيس اتحاد الأطباء الجزائريين: يجبُ إعلان حالة الطوارئ الصحية    محكمة إسبانية "تسقط التهم" عن الرئيس غالي وتوجه صفعة جديدة للمخزن المغربي    الفريق سعيد شنقريحة يشرف على تخرج الدفعة ال14 بالمدرسة العليا للحربية    رئيس المجلس الرئاسي الليبي ينهى زيارته الرسمية الى الجزائر    انخفاض في أسعار النفط    لقاء دولي في الصين حول لقاحات كورونا في 5 أوت القادم    وزير الصناعة لمسؤولي مجمع "إيميتال": "ضرورة الاعتماد على الكفاءات الجزائرية"    لعمامرة ينهي زيارته إلى إثيوبيا بلقاءات ثنائية    "الفاف": يوم 10 أوت لمعرفة ممثلي الجزائر في المنافسات الإفريقية    محطة تحلية مياه البحر "شاطئ النخيل" تدخل حيز الاستغلال الأحد المقبل    لعمامرة يلتقي نائبة رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي    إثيوبيا تدعو الجزائر إلى التوسط في أزمة سد النهضة    بطولة الرابطة المحترفة    وزارة الصحة تعلن عن منظومة صحية للتكفل النفسي بالمصابين بكوفيد-19    المصارعة عسلة تطمح لتجاوز الدور الأول: بوراس وبريش يتذيلان منافسة الشراع ومليح تُقصى    ستتيح مرافقة المشاريع الابتكارية والمؤسسات الناشئة لتسجيلها: منح علامة حاضنة أعمال لجامعة عبد الحميد مهري بقسنطينة    نشرية خاصة: موجة حر شديدة في بعض ولايات شرق الوطن ابتداء من اليوم    العداء بلال ثابتي للنصر: كورونا بخرت أحلامي وقدر الله ما شاء فعل    "سياكو" أكدت أن بئرا ارتوازية جديدة ستُسخّر لحل المشكلة: مستفيدون من سكنات عدل بالرتبة يعانون من تذبذب في توزيع المياه    فيما رفع بائعون أسعار الكمامات: مواطنون يتهافتون على اقتناء مكملات العلاج من الإصابة بكورونا    مصادر إعلامية: المشيشي تعرض للضرب داخل القصر الرئاسي    واشنطن مُتخوفة من برنامج التجسس الإسرائيلي "بيغاسوس"    أسعار النفط ترتفع مع تراجع المخزونات الأمريكية    الرابر الجزائري "ديدين كانون" يعتزلُ الغناء نهائيًا    هل تحقق الجزائر 4 مليار دولار صادرات خارج المحروقات؟    بحث الشراكة بين البلدين    الرئيس تبون يوافق على إيفاد وفد وزاري لإيجاد حلول    رهانات خاسرة    مسابقة للقضاة..    حنكة الجزائر الدبلوماسية    "موبيليس" تحافظ على ريادتها أمام "جيزي" و"أوريدو"    دعوة إلى عدم التركيز المفرط على الأخبار السلبية الخاصة ب"كوفيد 19"    حجز أكثر من 1650 وحدة من المشروبات الكحولية    "أنفوكوم" بومرداس تطلق المهرجان الوطني الافتراضي للفيلم القصير جدا    توازنات ما بعد حرب غزة    أولمبي الشلف يكرم المرحوم عميد شرطة خلاص محمد    الثورة الرقمية هل تؤدي إلى ثورة في الأدب؟    نصب للفيلسوف أبوليوس بالمجر    تنظيف المنبع الأثري الروماني "عين البلد"    جدة تفوز بملكة جمال الكبار    توقيف شخصين فارين محل بحث بسبب حادث مرور    أجهزة التبريد تلهب جيوب المواطنين    345 شخص مخالف لإجراءات الحجر الصحي    المكرة ترفض الاستسلام وتعود من سكيكدة بالنقاط الثلاث    ثمانية لاعبين يعذرون الإدارة قبل اللجوء إلى لجنة المنازعات    «سئمنا من أسطوانة نقص الإمكانيات لكنه واقع معاش»    فضائل الذكر    صوت حفّز على الجهاد وحمّس لخدمة الأرض    المجر تحتفي ب "الفيلسوف الجزائري أبوليوس" صاحب أول رواية في العالم    وغليسي يفصل في قضية "السرقة العلمية" بين اليمني والجزائري    لا تقف موقف المتفرّج فتغرق السفينة!    آداب الجنازة والتعزية    الرسول يودع جيش مؤتة    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مساهل: ''التكفل بالتنمية باب لمعالجة المسائل المتعلقة بالهجرة"
نشر في الحوار يوم 02 - 06 - 2009

أكد أمس الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية و الإفريقية عبد القادر مساهل أن الحل الأمثل لمواجهة ظاهرة الهجرة يكمن في تنمية البلدان التي تعاني من هذه المعضلة . وركز مساهل خلال تنشطه ندوة صحفية مشتركة مع المدير العام للمنظمة العالمية للهجرة وليام لاسي سوينغ على أهمية عامل التنمية في تسوية المسائل المتعلقة بالهجرة، مشيرا إلى ما تبذله الجزائر بخصوص تكثيف التعاون مع دول أخرى لمواجهة هذه الظاهرة.
حيث قال '' لقد باشرنا حوارا مع شركائنا في التنمية بالشمال حول إشكالية الهجرة. و يتعلق الأمر بتحديد الصلة بين الهجرة و التنمية''، ومعلوم أن الجزائر قد وقعت اتفاقيات تعاون مع ايطاليا واسبانيا ودول أخرى لمكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية ،كما رفضت التوقيع على اتفاقية مماثلة مع فرنسا التي تريد معالجة هذه الظاهرة من جانب امني وليس من منطلق إنساني اجتماعي. ويرى الوزير أن القضاء على ظاهرة الهجرة التي صارت تؤرق العالم بفئتيه المتخلف والمتقدم يكمن في تنشيط ورفع مستوى التنمية بالدول الفقيرة والواقعة جنوب المعمورة، مبينا أن القضاء على آفة ''الحرقة'' يكون بالقضاء على الأسباب والعوامل المؤدية إليها، ومؤكدا أن مسألة التنمية تكتسي أهمية كبرى في معالجة على ظاهرة الهجرة ، كما أوضح أن ''الأولوية تكمن في جعل التنمية محورا لتسوية مشاكل الهجرة و حلها". وقال مساهل أن الهجرة الداخلية بإفريقيا ''تكتسي أهمية أكبر'' من حركة الهجرة نحو بلدان الشمال''، كون أن '' حوالي 20 مليون إفريقي يهجرون من بلد إلى آخر داخل القارة". و لدى تطرقه إلى ظاهرة '' الحرقة '' ، تأسف مساهل لتركيز وسائل الإعلام على هذه الظاهرة في حين أن '' مشكلة الهجرة بشكل عام أهم بكثير''، حيث قال " لا يجب أن نغفل على الأهم ثم نولي اهتمامنا لأمر يعد الشغل الشاغل بالنسبة لأوروبا'' مضيفا أنه يتعين أن تحصر هذه الظاهرة في إطار ''السياسات التي تقيد عمليات الدخول وتمنعها". وذكر الوزير أن النقاش الذي تم مباشرته مع بلدان الشمال بخصوص حقوق العمال المهاجرين المقيمين بطريقة قانونية يتعلق بصفة خاصة بالوسائل الكفيلة '' بالدفاع عن مصالح'' هؤلاء الأشخاص ، مشددا على ضرورة '' إبراز الجوانب الايجابية للهجرة''، ومعلنا انه قد '' حان الوقت بالنسبة للبلدان المتقدمة وخاصة البلدان المضيفة ''للتصديق على الاتفاقية الدولية حول تسيير العمال المهاجرين و عائلاتهم المصادق عليها منذ أكثر من 17 سنة فقط من طرف حوالي أربعين بلدا منها الجزائر". وبين مساهل أن المحادثات التي أجراها مع سوينغ قد ناقشت مشاكل الهجرة بكل أبعادها و آفاق تدعيم الحضور الجزائري على مستوى المنظمة العالمية للهجرة، معلنا في هذا الشأن عن فتح مكتب لهذه المنظمة قريبا بالجزائر وتأتي زيارة المدير العام للمنظمة العالمية للهجرة التي تدوم ثلاثة أيام بدأها منذ أول أمس الأحد تلبية لدعوة من الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية عبد القادر مساهل،حيث أشار في هذا الشأن بيان لوزارة الشؤون الخارجية أن سوينغ سيجري خلال زيارته جملة من المحادثات مع الطرف الجزائري متعلقة بموضوع التعاون الثنائي وآفاق تعزيزه وإشكالية الهجرة على الصعيد الإقليمي والقاري والدولي. وأكدت وزارة الخارجية أن الجزائر التي تعد بلد عبور واستقبال للمهاجرين تولي اهتماما خاصا لظاهرة الهجرة ،فهي قد دعت خلال عدة لقاءات دولية حول الهجرة لاسيما ببروكسل ببلجيكا عام ,2007 ومانيلا بالفلبين عام 2008 إلى مقاربة شاملة للمشاكل المتعلقة بالهجرة ،والتي من شانها أن تحقق التكفل بالأسباب الكامنة وراء هذه الظاهرة وسبل مواجهتها في إطار التنمية المستدامة لبلدان الجنوب، كما أكدت الوزارة أن الجزائر تناضل من أجل الحقوق الاجتماعية والاقتصادية للعمال المهاجرين المقيمين بصفة قانونية في بلد الاستقبال لاسيما حقهم في التجمع العائلي ،مشيرة إلى أنها دعت كافة البلدان إلى المصادقة على الاتفاقية الدولية حول حماية حقوق كل العمال المهاجرين وأفراد عائلاتهم بغية القضاء على العنصرية وكره الأجانب والتمييز العنصري.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.