ضبط 1.82 كلغ من الديناميت ..21 كبسولة تفجير و9 أمتار من الفتيل الصاعق بالجنوب    الأمم المتحدة تثمن المساهمة الفعالة للجزائر في يوم إفريقيا الثاني المنظم بنيويورك    المجلس السيادي السوداني يباشر مهامه اليوم    الأردن يستدعي سفير إسرائيل بسبب الانتهاكات في الأقصى    القنصلية الفرنسية تتحجج بتذبذب الأنترنت في معالجة ملفات “الفيزا”    إسبانيا تسمح بإنزال مهاجرين رفضت إيطاليا استقبالهم    قديورة :” سفيان هني يمثل إضافة كبيرة لنادي الغرافة”    «إضراب اللاعبين لا يخدم مصلحة الفريق»    توقيف شخصين وحجز أزيد من 06 كيلوغرام من الكيف المعالج بالمسيلة    البجاويون يدعون إلى تنظيم حملة تشجير واسعة    السكان يغلقون العيادة متعددة الخدمات بالجلفة    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 19 شخصا    «لدينا رغبة كبيرة لتشريف الجزائر في الألعاب الإفريقية»    زفان على بعد خطوة من ترسيم انتقاله لاسبانيول برشلونة    بن العمري: أعاني من إصابة وكل ما قيل عار من الصحة    شبيبة الساورة.. حتمية الفوز على بركان من جزر القمر    “إسترجاع هيبة الدولة مرهون بالتصدي للفساد وتكريس حق المواطن”    ناصر بوضياف يتهم 4 جينرالات باغتيال والده    تدهور الميزان التجاري للجزائر كان متوقعا    «143 شارع الصحراء» يحصد جائزتين في مهرجان لوكارنو    «كادير « يخطف الاضواء والشيخ الحطاب يرقص الجمهور على الايقاعات الرايوية البدوية    الفيلم الوثائقي «تادلس..» يحكي «مدينة الألفيات»    الحكومة تخصص أزيد من 92 مليار دينار لتهيئة التحصيصات الإجتماعية بالجنوب والهضاب    وصول 600 حاج إلى أرض الوطن اليوم الأحد بعد أدائهم لمناسك الحج    آخر صيحات ال DGSN .. !    “الفرصة ستمنح لكافة فئات المجتمع وسنشرع في التنقل إلى مختلف ولايات قريبا”    النفط ب 10 دولار .. !    شرفتم الجزائر    Ooredoo تُطمئن زبائنها    فنان الأندلسي إبراهيم حاج قاسم والجوق الجهوي لمدينة تلمسان في سهرة تراثية بالعاصمة    إفشال محاولة هجرة ل 26 حراڤا بوهران        الجلفة: مئات من المواطنين ينظمون مسيرة سلمية للمطالبة ببعث مشروع مركز مكافحة مرض السرطان    بريطانيا ستواجه نقصا في الوقود والغذاء والدواء بسبب "بريكست"    آخر ساعة تنشر برنامج رحلات عودة الحجاج عبر مطار رابح بيطاط    تبسة ..إصابة 5 أشخاص في حوادث مرور    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    باريس سان جرمان يشكك في نوايا برشلونة للتعاقد مع نايمار    نحو إقرار يوم وطني ل "عون النظافة"    "غوغل كروم" يتعرض لأكبر عملية اختراق في تاريخه!    ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم استهدف حفل زفاف في كابول    بعد انحسار مخاوف الركود    من بينهم وزير السياحة السابق حسن مرموري    مشروع مهجور منذ عامين    أسباب تقنية وبشرية وراءها سوء التسيير    الحبس لمخمور دهس مسنّا ولاذا بالفرار    أزمة نقل حادة ببلدية الطابية    زمن الحراك.. بعقارب الدخول الاجتماعي    الأولوية اليوم، الرئاسيات في أقرب وقت ممكن    العدالة .. هي العدالة    « تستهويني الصور التي لها علاقة بالأكشن و أفلام الفنون القتالية و الأحصنة »    العثور على آثار حضارة متطورة مجهولة في الصحراء الليبية    الجزائر ضيفة شرف الطبعة ال42    غزويون يقدمون خدمات إلكترونية لتعزيز الثقافة العربية    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    الأخلاق والسلوك عند أهل السنة    «الماء».. ترشيد.. لا تبْذير!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الشورى"
من أخلاق المسلم
نشر في الاتحاد يوم 28 - 08 - 2013


ما هي الشورى؟
الشورى هي أن يأخذ الإنسان برأي أصحاب العقول الراجحة والأفكار الصائبة، ويستشيرهم حتى يتبين له الصواب فيتبعه، ويتضح له الخطأ فيجتنبه، والحكم في الإسلام يقوم على ثلاثة أركان أساسية، هي: العدل والمساواة والشورى، مما يبين أن الشورى لها مكانة عظيمة في ديننا الإسلامي، وقد سمى الله -تعالى- سورة في القرآن الكريم باسم الشورى،وأمر الله -تعالى- نبيه صلى الله عليه وسلم بأن يشاور المسلمين، ويأخذ آراءهم، فقال سبحانه: {فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر}،وجعل الله -تعالى- الشورى صفة من صفات المسلمين، وجعلها في منزلة الصلاة والإنفاق، قال تعالى: {والذين استجابوا لربهم وأقاموا الصلاة وأمرهم شورى بينهم ومما رزقناهم ينفقون} ،والشورى في الإسلام تكون في الأمور التي ليس فيها أمر من الله، أو أمر من الرسول صلى الله عليه وسلم، إذ إنه لا شورى مع وجود نص شرعي، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم دائم المشاورة لأصحابه في كل أمر يقدم عليه ما لم ينزل فيه قرآن، فإذا كان هناك وحي من الله طبقه الرسول صلى الله عليه وسلم دون تأخير،و قال أبو هريرة -رضي الله عنه-: ما رَأَيْتُ أحدًا قَطُّ كان أكثر مشورة لأصحابه من رسول الله صلى الله عليه وسلم.
عظيم فضل الشورى ..
الذي يستشير الناس لا يندم أبدًا، والله -سبحانه- يوفقه للخير، ويهديه إلى الصواب. قال الله صلى الله عليه وسلم: (من أراد أمرًا، فشاور فيه امرءًا مسلمًا وفقه الله لأرشد أموره) [الطبراني]. والمشاورة هي عين الهداية، وهي دليل على الحزم وحسن التصرف والتدبير. وبالشورى يستفيد الإنسان من تجارب غيره، ويشاركهم في عقولهم، وبذلك يتجنب الخطأ والضرر، ويصبح دائمًا على صواب.
الشورى في الإسلام..
قبل معركة بدر، استشار النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه في الخروج للقتال فشجعوه، حتى إن المقداد بن الأسود -رضي الله عنه- قال: يا رسول الله، إنا لا نقول لك كما قالت بنو إسرائيل لموسى: اذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون، ولكن امض ونحن معك. فانشرح صدر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأمرهم بالخروج للقتال،وفي الطريق إلى مكان المعركة، نزل الجيش في مكان قريب من بئر بدر، فقال الحُباب بن المنذر -رضي الله عنه-: يا رسول الله، أهذا منزل أَنْزَلَكَهُ الله، فليس لنا أن نتقدم عنه ولا نتأخر، أم هو الرأي والحرب والمكيدة؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (بل هو الرأي والحرب والمكيدة)،فقال الحباب: يا رسول الله، فإن هذا ليس بمنزل. وأشار الحباب على النبي صلى الله عليه وسلم أن يعسكر الجيش عند بئر بدر، فيشرب منه المسلمون ويمنعوا منه الكفار، فرضي النبي صلى الله عليه وسلم برأيه وعمل به. وبعد أن انتهت المعركة، وانتصر المسلمون انتصارًا رائعًا، ووقع في الأسر سبعون رجلا من المشركين، طلب النبي صلى الله عليه وسلم مشورة أصحابه فيم يصنع بهؤلاء الأسرى؟فكان رأي أبي بكر الصديق -رضي الله عنه- أن يعفو عنهم ويطلب منهم الفداء، وكان رأي عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- أن تُضرب أعناقهم ويقَتَّلُوا، فاختار الرسول صلى الله عليه وسلم رأي أبي بكر الصديق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.