موسى فقي يدعو الجزائريين إلى حل توافقي تفاديا للفوضى    قطاع السياحة يشارك في الطبعة 52 لمعرض الجزائر الدولي    محرز: ” إختيار قطر كان من أجل العود على الطقس في مصر”    الطارف : توقيف شقيقين يراودان الفتيات بالطريق العمومي ويقومان بسرقتهن ببوحجار    فيلم «بين بحرين» يحصد جائزتين في مهرجان بروكلين السينمائي    مليكة بلباي أحسن ممثلة في مهرجان وجدة السينمائي    إحالة ملف أويحيى ويوسفي وجودي في قضية سوفاك إلى النائب العام    فيلود مدربا لشبيبة القبائل بعقد يمتد لثلاث سنوات    صورة.. سوداني في أثينا    بوزيدي مدربا جديدا لمولودية بجاية    المباراة أمام الإكوادور كانت قوية    آخر أجل لدفع الإشتراك السنوي يوم 30 جوان الجاري    الاستثمار في البراءة المبكرة وقاية لها    إطلاق برنامج مطابقة قواعد المنافسة    البعثة الأممية ترحب بمبادرة حكومة الوفاق    الجزائر تمكنت من القضاء على أمراض فتاكة بفضل التلقيح    بالصور.. اكتشاف مخبأ للأسلحة والذخيرة بإن أميناس    فيديو هدف آندي ديلور ضد مالي    بعثة المنتخب الجزائري تطير مساء هذا الثلاثاء إلى العاصمة المصرية    مستوطنون يخطون شعارات عنصرية على جدران مسجد    امتحانات البكالوريا.. الرياضيات تبكي مترشحي الشعب العلمية    الفريق قايد صالح: “الخروج من الأزمة يمر عبر الحوار والتعجيل بتنظيم الانتخابات”    عنابة : درك البوني يحجز 1.5 قنطار من اللحوم الفاسدة    وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي    مسابقة لتوظيف 1700 عونا في سلك الحماية المدنية    استئناف خدمة خط النقل البحري بين وهران وعين الترك أواخر شهر جوان    نفايات على جدار مسجد!    هواوي تعترف رسميا: خسارتنا 30 مليار دولار    مظاهرات الغضب المليونية تتواصل بهونغ كونغ    الحفاظ الصغار    الجنة تعرف على صفة أهلها في سنّهم وخَلقهم وخُلقهم    بشرى الله للمتقين في الدنيا والآخرة    الخضر يغيرون موعد التنقل إلى القاهرة    البرج: الحرائق تتلف مساحات واسعة من غابة بومرقد و محاصيل زراعية    5 غرقى بالشواطئ والمجمعات المائية خلال ال24 ساعة الأخيرة    فيما طرح الفلاحون مشكلة التخزين وتهيئة المسالك الريفية: ارتفاع إنتاج الحبوب بنحو 200 ألف قنطار بتبسة    المدينة الجديدة ماسينيسا: توقيف 3 مسبوقين اتهموا بترويج المخدرات    النيابة العامة لتلمسان تستدعي خليدة تومي والوالي السابق عبد الوهاب نوري    6 أشهر حبس نافذة ضد رجل الأعمال علي حداد    قاضي التحقيق بالمحكمة العليا يأمر بوضع عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية    من إنتاج للمسرح الجهوي‮ ‬لوهران    الجيش الإيراني : في حال قررنا إغلاق مضيق هرمز فسنقوم بذلك بشكل علني    العدالة تمنع اللواء هامل من السفر    «لابد من وضع برنامج استعجالي برغماتي لبناء الجمهورية الثانية»    4 وزارات لمراقبة وتقييم نشاط زراعة الحبوب    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    بعد انتهاء مدة الإستئناف المحددة بأسبوع    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    بعض الصدى    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مراكز غسيل الكلى.. بوّابة العدوى بالتهاب الكبد الفيروسي
وزارة الصحة تحصي إصابة ثلث المرضى به
نشر في الخبر يوم 01 - 12 - 2012

لا يجد مرضى القصور الكلوي إلى من يوجهون أصابع الاتهام بالتسبب في إصابتهم بالتهاب الكبد الفيروسي سوى مراكز تصفية الدم ووزارة الصحة، لعدم التجاوب مع شكاويهم العديدة، مؤكدين أن النظافة في هذه المراكز متدنية والأجهزة غير نظيفة.
في حديثه عن تسبب عدد كبير من مراكز تصفية الدم في نقل داء التهاب الكبد الفيروسي لمرضى القصور الكلوي، أكد لنا السيد بوعلاف عبد الحميد، رئيس الشبكة الوطنية لجمعيات الأمراض المزمنة، أن عدم احترام مقاييس تنظيف آلات تصفية الدم وراء إصابة قرابة نصف مرضى القصور الكلوي بالداء.
وأضاف بوعلاف قائلا، في حديث له مع ''الخبر''، إن السبب الرئيسي وراء تفاقم ما وصفه ب''التسيّب'' الذي تعرفه كثير من مراكز تصفية الدم، خاصة التابعة منها للخواص كون المراكز العمومية تحظى برقابة، حسبه، ممثل في انعدام الرقابة، والتي من المفروض أن تتولاها مديريات الصحة على مستوى ولايات الوطن ''وإلا، كيف نفسر عدم التزام هذه المراكز بالمقاييس المتفق عليها في صيانة وتنظيف آلات تصفية الدم'' يضيف بوعلاف، مؤكدا على افتقار ذات المراكز لأشخاص مكوّنين في مجال صيانة وتنظيف العتاد الطبي.
وعن نسبة انتقال عدوى التهاب الكبد الفيروسي ''ب '' و''ج'' لمرضى القصور الكلوي، أشار بوعلاق إلى أن نتائج تحقيق وطني بادرت به وزارة الصحة وإصلاح المستشفيات منذ سنوات على عيّنة مكونة من 7000 مريض ممثلة لمرضى القصور الكلوي، وعددهم 15 ألف مريض على مستوى الوطن، أثبتت أن أكثر من 33 بالمائة من مرضى الداء أصيبوا بالتهاب الكبد الفيروسي خلال حصص تصفية الدم التي يخضعون لها، وهو ما يعني انتقال العدوى لهم عبر آلات تصفية الدم التي لا تخضع لتنظيف خاص أثناء فترات الغسيل بين مريض وآخر، ومن بين هؤلاء سليم، 48 سنة، أصيب بالتهاب الكبد الفيروسي ''ج'' بعد خضوعه لتصفية الدم لعلاج قصوره الكلوي، وصف لنا معاناته قائلا إنها مزدوجة، ناهيك عن استجابته السريعة لمختلف الأمراض التي تجعله طريح الفراش لفترات طويلة، حتى أن زكاما بسيطا، على حد قوله، ينهك قواه نظرا لمناعته الضعيفة جدا.
من جهتها، تحسرّت السيدة جوهر، 52 سنة، التي كانت تجلس على كرسي متحرك، على حالتها، مشيرة إلى أن إعاقتها هي إحدى مضاعفات قصورها الكلوي الذي انجرّ عنه إصابتها بالتهاب الكبد الفيروسي، وهو ما قضى على كل مقوّمات المناعة بجسمها النحيل.
انعدام اللقاح المضاد يرشح ارتفاع الإصابات
عن ذات المشكل، أكد لنا البروفيسور حدّوم فريد، رئيس جمعية أمراض الكلى وتصفيتها وزرعها، أن الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي يعدّ أحد أخطر مضاعفات القصور الكلوي، وأن علاج المصاب والتحاليل الخاصة بدلك مكلفة جدا، ناهيك عن إمكانية عدم تحمّل المريض للمضاعفات الثانوية الحادة، مشيرا إلى أنه في حال عدم شروع الجزائر في توسيع زرع الكلى، سيمس داء التهاب الكبد الفيروسي، بعد 10 سنوات، 80 بالمائة من مرضى القصور الكلوي.
أما عن نسبة الإصابة بالداء في أوساط مرضى القصور الكلوي، أضاف محدثنا أنها تتباين بين المراكز القديمة والجديدة. ففي مراكز التصفية القديمة، وعددها أكثر من 50 مركزا بالجزائر، يتم انتقال عدوى التهاب الكبد الفيروسي إلى ما بين 40 و60 بالمائة من المرضى، ليشير إلى أن الأمر يتعلق خاصة بالتهاب الكبد الفيروسي ''ج'' الخطير على حد وصفه، والذي لم يوجد له لحد الساعة لقاح مضاد، خلافا للنوع ''ب'' الذي بات لقاحه متوفرا، بل وإلزاميا على كل مرضى القصور الكلوي والفريق الطبي وشبه الطبي العامل بمراكز التصفية. وأضاف أن ذات النسبة تنخفض حتى 10 إلى 15 بالمائة داخل المراكز الجديدة، مشيرا إلى أنه في ظل استمرار الوضع على حاله وسط انعدام اللقاح المضاد للنوع ''ج''، إلى جانب استمرار انخفاض نسبة عمليات زرع الكلى ومواصلة المريض للتصفية، نتوقع بعد ال10 سنوات المقبلة، إصابة 80 بالمائة من مرضى القصور الكلوي بالتهاب الكبد الفيروسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.