كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    سعر سلة خامات أوبك يصل الى 47ر72 دولارا للبرميل    الوزير الأول النيجيري: “الجزائر والنيجر ملتزمتان بمواجهة التحديات الأمنية في منطقة الساحل”    هذا مصير ملاك هواتف هواوي بعد "حظر غوغل"    مدرب دفاع تاجنانت بوغرارة للنصر: مجبرون على هزم السنافر    وداد تلمسان يلجا للمحكمة الرياضية    مدرب الموب آلان ميشال للنصر: تنتظرنا معركة كروية وسنضحي لكسبها    الشيخ شمس الدين” الإحتجام للصائم جائز شرعا”    فيما يثير مشكل التخزين مخاوف الفلاحين: زيادة ب200 بالمئة في إنتاج الشعير بالوادي    المجموعة البرلمانية ل”الأفلان” تُعلق نشاطاتها لغاية انسحاب بوشارب    اصابة 4 أشخاص في حادثي مرور منفصلين بتبسة    فيما سيتم توزيع حصص بعدة مواقع هذا العام بقسنطينة    فيما تم استرجاع 50 ألف هكتار من أراض استفاد منها بالبيض    76 راغب في الترشح لانتخابات 4 جويلية    منفذ مجزرة نيوزيلندا يواجه 92 اتهاما بالقتل والإرهاب    ضبط بحوزة مسافر متوجه إلى برشلونة    إنشاء ديوان الخدمات المدرسية للتكفل بالنقل والإطعام    تتواجد في الحبس منذ 9 ماي: المحكمة العسكرية ترفض طلب الإفراج المؤقت عن لويزة حنون    على الشعب أن يتحلى بيقظة "شديدة" وأن يضع يده في يد جيشه    الصيام عبادة أخلاقية مقصدها الأسمى تقويم السلوك    كأس الجزائر لكرة السلة للسيدات    تجمع المهنيين السودانيين يدعو لإضراب سياسي عام    تحديد زكاة الفطر عن شهر رمضان لهذه السنة ب 120 دج    "كان" 2019: البرنامج التحضيري ل"الخضر"    إرتفاع ب 3 بالمائة في حوادث المرور والقتلى والجرحى خلال رمضان    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    بلايلي لاعب الشهر في تونس    ديلور يكشف عن خطته المستقبلية !    بن فليس:" نريد أمة جزائرية موحدة لا مفتتة الجسم ومشلولة الأوصال"    أمطار رعدية في 4 ولايات جنوبية    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    بهدف كسر الأسعار    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    خلال السنة الماضية‮ ‬    أُطلقت بمبادرة من الهلال الأحمر الجزائري‮ ‬    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    رمضان شهر الخير    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    9 ملايين زائر لمتحف اللوفر    التراث والهوية بالألوان والرموز    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتفاضة " الراسبين" في البكالوريا
نسبة النجاح تتهاوى

مسؤول من الوزارة ل"الخبر": نتائج هذه السنة حقيقية وليست سياسية أخلطت الاحتجاجات التي قام بها المترشحون الراسبون في شهادة البكالوريا بسبب الغش في مادّتي الفلسفة والأدب العربي، حسابات وزير التربية عبد اللطيف بابا أحمد، فطغت على نسبة النجاح التي هوت إلى أقل من 50%، الأولى من نوعها منذ سنوات، بينما احتلت ولاية تيزي وزو الصدارة في نسبة النجاح. وعقد الوزير اجتماعا مع إطارات الوزارة للتباحث حول الأوضاع غير المتوقعة.
تدخلت مصالح الأمن مساء أمس لتفريق العشرات من التلاميذ الراسبين في شهادة البكالوريا بعدما نظموا اعتصاما أمام مقر الديوان الوطني للمسابقات والامتحانات، وهي العملية التي تسببت في إحداث فوضى دفعت مصالح الأمن إلى إغلاق المقر في وجه التلاميذ وأولياءهم، ليتوجه بعد ذلك المحتجون إلى مديرية التربية الجزائر وسط، قاموا خلالها بغلق الطريق بشارع محمد الخامس، الأمر الذي أدى إلى تدخل مصالح الأمن لتفريقهم، ما تسبب في إحداث فوضى واشتباكات بين الطرفين.
منع المترشحون الذين تم إقصائهم من شهادة البكالوريا بسبب ثبوت حالات الغش ضدهم في مادتي الفلسفة والأدب العربي، عمال مديرية التربية لوسط الجزائر من الخروج من مكاتبهم، حيث حاصرهم 200 تلميذ “غشّاش” مطالبين بسحب العقوبة ضدهم والتي تتراوح بين 5 سنوات بالنسبة للمتمدرسين و10 سنوات بالنسبة للأحرار إقصاء من شهادة البكالوريا، بينما انتقلت شرارة الغضب إلى مركز إجراء الامتحان ببلدية سطاوالي، حيث حاصره عدد كبير من المترشحين الذين أقصوا من شهادة البكالوريا بسبب الغش.
وعلمت “الخبر” من مصدر مسؤول أن وزير التربية عبد اللطيف بابا احمد عقد أمس اجتماعا مع رئيس الديوان وإطارات من الوزارة، بسبب الأحداث التي أعقبت الإجراء الذي اتخذه المدير العام للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات والمتمثل في نشر أسماء الغشاشين على الموقع الخاص للاطلاع على النتائج والمكتوب عليها “مقصى بسبب الغش” وهو إجراء جديد لم تقم به الوزارة من قبل.
في المقابل، كشف المسؤول ذاته أن نسبة النجاح هذه السنة حقيقية ولم تكن سياسية، مشيرا إلى أن نشر أسماء الغشاشين هدفه إضفاء مصداقية بدأت “تسرق” من شهادة البكالوريا.
ويأتي هذا في ظل التعتيم الإعلامي الكبير الذي تمارسه مصالح الديوان منذ الشروع في الإعلان عن نتائج شهادة التعليم المتوسط، حيث لم يتم الإعلان لحد الآن عن نسبة النجاح الوطنية ولا عن قائمة الولايات التي حظيت بأعلى نسبة.
وفي وهران تجمع أمس عشرات التلاميذ الراسبين في شهادة البكالوريا شعبة آداب أمام مقر مديرية التربية بوهران، رافضين “اتهامهم الجماعي بمحاولة الغش” كما ورد في نتائج البكالوريا التي اطلعوا عليها نهار أمس في موقع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات.
وتخلل التجمع إغماءات في وسط التلميذات وصراخ التلاميذ وأوليائهم، وقد استبقت مصالح الأمن الحدث عندما حشدت أعدادا كبيرة من الأعوان في محيط مديرية التربية لولاية وهران بدءا من منتصف النهار، وهو التوقيت الذي بدأت فيه النتائج تظهر، وبعدها مباشرة وجه التلاميذ لبعضهم البعض نداءات عبر الإنترنت للتجمع أمام مديرية التربية، وقد طوقت الشرطة كل الطرق التي تؤدي إليها، إلا أنها لم تمنع التلاميذ من تنظيم تجمعهم.
وكان التلاميذ الذين نظموا احتجاج أمس قد أجروا كلهم امتحان البكالوريا في مركز ثانوية ابن باديس في حي المدينة الجديدة والمخصص لشعبة الآداب، والذي انطلقت فيه الأحداث عندما حاولت تلميذة والدها إطار سام في وهران، إلقاء نفسها من الطابق العلوي بمجرد اطلاعها على السؤال. وهو ما تبعه تمرد عام في المركز، ثم خروج التلاميذ إلى الشارع.
من جهة أخرى أعلن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات أنه يمكن لكل الناجحين في امتحان شهادة البكالوريا سحب الشهادات النهائية وكشوف النقاط من المؤسسات التي يدرسون بها ابتداءً من اليوم، فيما يستطيع من لم يسعفهم الحظ في النجاح سحب كشوفاتهم ابتداء من يوم غد عبر موقع الديوان الذي نشرت فيه نتائجهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.