الرئيس تبون يحل بإسطنبول في إطار زيارته إلى تركيا    "البعد الإنساني الذي أخذته ثورة التحرير هزم غطرسة الاحتلال الفرنسي"    حكومة مالي: إحباط محاولة انقلاب ليلة 11 إلى 12 ماي    حوادث المرور: وفاة 46 شخصا وإصابة 1535 آخرين خلال أسبوع    معرض الصناعة الصيدلانية "جزائر هالث كاير" 70مخبرا صيدلانيا بدكار    المفتش المركزي بوزارة التربية: " إستحالة تسريب مواضيع امتحانات"الباك" و"البيام"    مؤسسات ثقافية واعلامية عربية تستحدث جوائز باسم الراحلة "شيرين أبو عاقلة"    ضرورة انخراط الجمعيات في تسيير دور الشباب لبعث الفعل الشباني    أسعار النفط تواصل الارتفاع    تعليمات لمتابعة المشاريع الثقافية على مستوى البلديات المستحدثة    "قارئ الفنجان" تتوج بجائزة أفضل عرض في مهرجان قرطاج الدولي للمونودراما    حرائق الغابات : مشروع أرضية جزائرية-كندية لصناعة الطائرات، قيد المناقشة    قريبا: تشغيل ترامواي مستغانم بعد 10سنوات من الانتظار    مهرجان كان السينمائي 2022 : ازدحام النجوم والانترنت !    الفريق السعيد شنقريحة يؤكد: فهم التهديدات المتعلقة بالمياه أكثر من ضروري    في ظل استقرار الوضع الصحي بعد 3 سنوات من تفشي كورونا: توقع إنزال 6 ملايين سائح على المناطق الساحلية    الجزائر- تركيا: محادثات واتفاقيات لمزيد من الديناميكية في العلاقات الثنائية    زعلاني يذكر بوقوفها وراء تقرير مصير الكثير من الشعوب: الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي وحقوق الإنسان    الخبير في العلاقات الدولية فريد بن يحيى يؤكد: الجزائر وتركيا أمام فرصة لدفع العلاقات الاقتصادية    مديرية الصحة طلبت سحبه من الصيدليات: تحقيقات إثر تسويق دواء مغشوش من شركة وهمية بقسنطينة    مجموعة "رونو جروب" الفرنسية اعتزام بيع فروعها في روسيا    مجلس أعلى للصحافة هو الحل..!؟    سطيف: لجنة مختلطة لمنح الاعتماد ل 100 صيدلي    بعد أربعة أيام من النشاط والمنافسة بين عديد الأفلام والوجوه مهرجان إيمدغاسن السينمائي الدولي يختتم فعاليته الفنية بباتنة    في اختتام الطبعة الثانية من مهرجان إمدغاسن    ميلة    مونديال الملاكمة للسيدات بتركيا    من أجل تعزيز قدراتها لمكافحة حرائق الغابات    أولاد رحمون في قسنطينة    سنرفع حجم الاستثمارات بين الجزائر وتركيا لتصل إلى 10 ملايير دولار    بوريل يجدد موقف الاتحاد الأوروبي من القضية الصحراوية    عودة النشاط الدبلوماسي إلى طبيعته بين البلدين    إجماع على ضرورة مراجعة قانون العزل الحراري    مالي تنسحب من جميع هيئات مجموعة دول الساحل الخمس    اتحاد العاصمة يحسم الكلاسيكو    الأهلي الليبي يشن هجوما على الحكم باكاري غاساما    الموقف الأوروبي ثابت يدعم الحل الأممي بالصّحراء الغربية    مصر وإيران تتوَّجان مناصفة    محطات تفصح عن الثراء الفني لأبي الطوابع الجزائرية    المطربة بهيجة رحال تحيي حفلا في باريس    أفلا ينظرون..    حلّ غير مشروط للقضيتين الصّحراوية والفلسطينية    روسيا تحذّر من العواقب بعيدة المدى للقرار    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بن ناصر يقترب من التتويج باللقب مع ميلان    الدرك يسترجع 41 قنطارا من النحاس المسروق    10 أشخاص محل أوامر بالقبض    القبض على سارقي دراجة نارية    تسلُّم المركّب الصناعي الجديد نهاية السنة    خرجات ميدانية للوقوف على جاهزية الفنادق    محرز "الاستثنائي" سيسجل وسنقدم كل شيء للفوز باللقب    نحضّر بشكل جِدي ل "الشان"    إعطاء الأولوية للإنتاج الصيدلاني الافريقي لتغطية احتياجات القارة    كورونا: ثلاث إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    بشرى..    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فيروس كورونا: السفينة السياحية "المنبوذة" ترسو أخيرا بعد رفض خمس دول استقبالها
نشر في الخبر يوم 13 - 02 - 2020


AFP السفينة السياحية "إمس إس ويستردام"
سُمح لسفينة سياحية كانت عالقة في البحر، بسبب قلق عدد من الموانئ بشأن احتمال إصابة ركابها بفيروس كورونا، بأن ترسو أخيرا في كمبوديا، بعد أن رفضت خمس دول استقبالها.
وكانت خمس موانئ آسيوية قد رفضت أن تستقبل السفينة "إمس إس ويستردام"، خلال الأيام الأخيرة.
وتوجد سفينة سياحية أخرى في الحجر الصحي في اليابان، وعلى متنها أكثر من 200 حالة إصابة بفيروس كورونا.
لكن السفينة "ويستردام"، التي تقل أكثر من 2000 شخص، لم تسجل أية إصابة بالفيروس حتى الآن.
وحاولت سفينة الرحلات البحرية الثلاثاء الماضي أن ترسو في بانكوك، لكن لم تحصل على إذن بذلك.
واصطحبتها سفينة تابعة للبحرية التايلاندية إلى خارج خليج تايلاند، حيث استعدت للتوجه إلى كمبوديا.
وصباح الخميس، وصلت السفينة أخيرا إلى مدينة "سيهانوكفيل" الساحلية، حيث سُمح لها بالرسو.
وقالت أنجيلا جونز، وهي إحدى الركاب من الولايات المتحدة، لرويترز: "هذا الصباح كانت رؤية الأرض لحظة مثيرة للغاية. لقد فكرت وقلت: 'هل هذا حقيقي؟ '".
وغادرت السفينة "ويستردام"، التابعة لشركة "هولاند أميريكا لاين" ومقرها الولايات المتحدة، هونغ كونغ في أول فبراير/ شباط الجاري، وعلى متنها 1455 مسافرا، و802 شخص هم أفراد طاقمها.
وكان من المقرر أن تستمر الرحلة لمدة أسبوعين، ومع مرور تلك الأيام ال 14، ثارت مخاوف بشأن نفاد الوقود والإمدادات الغذائية.
وبالإضافة إلى تايلاند، رفض استقبال السفينة أيضا من قبل تايوان، والفلبين، واليابان، وجزيرة غوام.
وقالت جونز: "لقد مررنا بالكثير من اللحظات التي ظننا فيها أننا عائدون إلى الوطن، لكن رُفض استقبالنا".
وقال قبطان السفينة، فنسنت سميت، إن السفينة سوف تقف في مرساة خارج مدينة "سيهانوكفيل"، للسماح للسلطات بإجراء فحوصات طبية للركاب على متنها.
Reuters اضطر الركاب لتمضية الوقت والتغلب على الموقف الذي يمرون به
وسيتمكن الركاب بعد ذلك من مغادرة السفينة، والعودة إلى بلدانهم الأصلية من عاصمة البلاد بنوم بنه.
وقالت السفارة الأمريكية في كمبوديا إنها أرسلت فريقا، لمساعدة مواطنيها في التخطيط لرحلتهم الخاصة بالعودة.
وأشادت منظمة الصحة العالمية بقرار كمبوديا استقبال السفينة ويستردام.
وقال المدير العام للمنظمة، تيدروس غيبريسوس، إن قرار كمبوديا "مثال على التضامن الدولي، الذي ندعو إليه باستمرار".
وأجريت فحوصات طبية بانتظام، لجميع الركاب على متن السفينة ويستردام، ولم تظهر أي حالات إصابة لدى أحد منهم حتى الآن.
وتُقل سفينة أخرى تحمل اسم "دياموند برنسيس"، والتي تم عزلها في الحجر الصحي بميناء يوكوهاما في اليابان، أكثر من 200 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس، وهو ما يجعلها أكبر تجمع للمصابين بفيروس كورونا خارج الصين.
ولم يتم فحص جميع الركاب على متنها، وقد يستمر عدد الحالات في الارتفاع، بعد إضافة 44 شخصا آخر إلى قائمة المصابين بالفيروس على متن السفينة صباح اليوم الخميس.
وحُجزت سفينة أخرى في الحجر الصحي لعدة أيام، قبالة سواحل هونغ كونغ، لأنه تم تشخيص إصابة مسافر سابق على متنها بالفيروس. وقد تم الآن السماح لجميع الركاب بمغادرة تلك السفينة.
&


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.