وزير التعليم العالي يأمر رؤساء مؤسساته بترشيد النفقات وتخفيض الاعتمادات    منع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    نشاط “نفطال” يتراجع بنسبة 50 بالمائة بسبب فيروس “كورونا”    الجزائر تضاعف طلباتها على القمح تفاديا لأية ندرة بالموازاة مع استمرار تفشي “كورونا”    حماية الإنسان أولى من المنافسة والألقاب    451 عائلة تستفيد من مواد غذائية بورڤلة    الأنشطة الثقافية وتجاوز الملل في الحجر    185 حالة إصابة مؤكدة و22 حالة وفاة جديدة خلال ال24 ساعة الأخيرة بالجزائر    تخصيص فنادق عمومية وخاصة لاستقبال الرعايا الجزائريين المرحلين من تركيا    المئات يغادرون الحجر بالفنادق والمركبات السياحية بالعاصمة وبومرداس    توقيف 2508 مضارب عبر الوطن في ظرف أسبوع    وزارة التربية تتبنى “خطة طوارئ” بسبب فيروس “كورونا”    "خفض أوبك+ للإنتاج لن يكفي "    وهران: قتيل وثلاثة جرحى في حادث مرور ببلدية بئر الجير    تفكيك شبكة وطنية مختصة في ترويج المهلوسات بعين تموشنت    “الكلوروكين” فعال مع المصابين بفيروس “كورونا” في الجزائر    عنتر يحيى مناجرا في إتحاد العاصمة الموسم المقبل    الفرقة الجنائية بأمن ولاية الأغواط تطيح بسارقي السيارات    الجزائر (فيروس كورونا) الحساب الخاص للتضامن: رابطة كرة القدم المحترفة تتبرع ب 10 مليون دج    دولور ينضم لقائمة اللاعبين المناهضين للطبيب الفرنسي العنصري    بريد الجزائر يعلن عن إجراءات جديدة لدفع أجور مستخدمي الوظيف العمومي    هزة ارتدادية بقوة 3,2 درجة بولاية باتنة    حجز 50 قنطار من المخدرات خلال الثلاثي الأول ل2020    الطاهر صالحي واحد من بين الضحايا الذين لايحصون للهمجية الفرنسية    التوعية بخطر الألغام: حقول الموت المغربية تواصل حصد أرواح الصحراويين العزل    الجزائر تقدم تقريرا حول الألغام الفرنسية المزروعة بترابها للأمم المتحدة    أمل حجازي تدعو للطواف حول بيوت الفقراء    مساعدات مالية للفنانين    وزيرة الثقافة تعين الناقد محمد بوكراس مديرا للمعهد العالي لمهن فنون العرض    دار الثقافة “مالك حدد” تطلق الدورة الثانية من مسابقة الصحفي الصغير    مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد في موعده أكتوبر المقبل    تنصيب الدكتور مختار مزراق مديرا جديدا لجامعة الجزائر 3    ألغام مضادة للأفراد: 7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    الرئيس تبون يسقط “الرشوة” من قاموس الهدايا بين المسؤولين    تسجيل 1169 وفاة بفيروس كورونا خلال 24ساعة في الولايات المتحدة الامريكية    جمع أزيد من 100 كيس من الدم بتبسة    “كريستيانو رونالدو” اول ملياردير في عالم كرة القدم قريبا    ارتفاع فى اسعار النفط الى 31 دولار للبرميل    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    المحبة من شروط لا إله إلا الله    ممنوع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    الحكومة الفلسطينية تطالب إسرائيل بالإفراج الفوري عن وزير شؤون القدس    “السياربي” تتبرع باجهزة متطورة لمكافحة فيروس كورونا    صور مضيئة من تاريخ العرب المجيد    إسبانيا تتخطى إيطاليا    وزير التعليم العالي يامر بترشيد النفقات و تخفيض الاعتمادات    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    الارصاد الجوية:امطار رعدية على المناطق الوسطى و الشرقية    ايطاليا تعجز عن حرق العدد الهاهل لجثامين وباء كورونا    مدوار : “لو يتطلب الأمر نتبرع بكل أموال الرابطة لمواجهة فيروس كورونا”    جوائز مالية قيمة في السعودية للباقين في منازلهم    بيولوجيا طبية: ضرورة انشاء شبكة وطنية للمخابر المعتمدة    السعوديون ينتقدون بلايلي: “لم يظهر بثلث مستواه مع الأهلي” !    غرداية : عمال شركة سكود فيتال يشرعون في تعقيم المستشفيات و العيادات الجوارية    رئيس الوزراء التونسي: نحن في الطريق الصحيح في مواجهة وباء كورونا    الإتحاد الأوروبي يعتذر لإيطاليا!    وزارة الشؤون الدينية: “جواز التعجيل” بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول للمساعدة على تجاوز صعوبات الحجر الصحي    اللجنة الوزارية للفتوى تؤكد:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكومة علاوي: تأخر تشكيل الحكومة في العراق بين "المحاصصة" و"تقسيم المغانم"
نشر في الخبر يوم 20 - 02 - 2020


Getty Images
ناقش كتاب في صحف عربية، ورقية وإلكترونية، تشكيل الحكومة العراقية الجديدة بقيادة رئيس مجلس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي.
وأنجز علاوي تشكيلة وزارية الأربعاء 19 فبراير/شباط، داعياً مجلس النواب إلى التصويت على منح الثقة للحكومة يوم الاثنين المقبل.
وتساءل كتاب عن مدى نجاح علاوي في تمرير تشكيلته الوزارية وماذا سيحدث حال رفضَها البرلمان، وحذر البعض من أن يواجه العراق "فراغا دستوريا".
"معركة علنية"
قالت صحيفة العرب اللندنية: "وضع رئيس الوزراء المكلّف محمد توفيق علاوي الأطراف السياسية المعترضة على أعضاء كابينته (تشكيلته الوزارية) المجهولة حتى الآن، في حرج كبير، عندما طالب البرلمان بالانعقاد الاثنين للتصويت على حكومته وبرنامجه الوزاري، بعد رفضه الانصياع لمطالب الكتل السُنية والكردية".
ونقلت الصحيفة آراء مراقبين سياسيين أشاروا إلى أن علاوي "يريد جرّ الأطراف السياسية المعترضة على خياراته، إلى معركة علنية ساحتها البرلمان، سيخرج منها منتصرا، في حال نالت حكومته الثقة أو فشلت في ذلك. ففي حال نيلها الثقة سيكون قد حقق مراده بحكومة مستقلة عن الأحزاب، وفي حال أسقطه البرلمان، سيبدو أمام الشارع ضحية لرغبات الكتل السياسية المتنفذة".
* مظاهرات العراق: من هو محمد توفيق علاوي المكلف بتشكيل الحكومة العراقية؟
* مظاهرات العراق: هل يلبي رئيس الوزراء العراقي الجديد توفيق علاوي المؤيد للتظاهرات مطالب المحتجين؟
وأشار رافد جبوري في صحيفة الزمان العراقية إلى وجود "سباقين محمومين يجريان حالياً في إطار عملية تشكيل رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد توفيق علاوي لحكومته. السباق الأول هو بين القوى السياسية المسيطرة على العراق والتي تريد الوصول إلى صيغة تضمن لها أكبر المكاسب في عملية تشكيل الحكومة ووزاراتها. أما السباق الثاني فيتعلق بعلاقة العراق مع الولايات المتحدة الأمريكية وتحديداً في مجالي الأمن والاقتصاد".
وحذر الكاتب من أن "السباقين يجريان بطريقة متسارعة لن يدخلهما رئيس الوزراء الجديد إلا متأخرا. لكن أحداث و نتائج هذين السباقين ستحددان مصير حكومته".
أما صحيفة الأخبار اللبنانية فقالت إن "الاجتماعات المكثّفة بين مختلف الأحزاب والقوى السياسية استمرّت حتى ساعة متأخرة من ليل الأربعاء. وعلى الرغم من أن الأمور ليست محسومة بشكل نهائي حتى الآن، إلا أن المخرجات تشي باتفاق الجميع على 'تنظيم الخلاف'، إثر تراجع ملحوظ في الموقف لدى كلّ من القوى 'السنّية' بزعامة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، والقوى 'الكردية' بزعامة مسعود بارزاني".
وأضافت الصحيفة: "تشير المعطيات إلى أنه في حال إصرار القوى 'السُنّية' و'الكردية' على مطالبها، فإن الأطراف الأخرى قد تندفع إلى التصرّف بشكل منفرد ... بتعبير آخر، ستّتحد الغالبية 'الشيعية' مع أطراف 'سنية' متمثلة في 'جبهة الإنقاذ والتنمية' بزعامة أسامة النجيفي، إضافة إلى أطراف 'مسيحية' و'تركمانية'، لتمرير كابينة منقوصة لعلاوي، على أن تُستأنف عملية إكمال الفريق الوزاري بعد التفاهمات مع 'الكرد' و'السنة'".
"عصابات" حاكمة
Getty Images
على الجانب الآخر، انتقد السيد زهرة في أخبار الخليج البحرينية نظام الحكم العراقي إذ قال: "العراق لم يعرف ديمقراطية أو حرية.. والعراق لا يوجد به نظام حكم بالمعنى الذي يعرفه العالم، وإنما توجد عصابات طائفية مجرمة فاسدة".
وأضاف الكاتب: "لا يمكن أن يكون هناك أي خلاص للعراق والعراقيين، ولا يمكن أن يبدأ حتى الطريق نحو ذلك، إلا إذا رحل نظام العصابات الحاكم برمته".
ونقل موقع أخبار العراق تصريحات النائب عن ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي الذي حدد فيها سببين يعرقلان تشكيل الحكومة الجديدة، وهما "المحاصصة وتقسيم المغانم لدى بعض القوى السياسية".
وأوضح البعيجي أن "تأخير حسم أمر الحكومة الجديدة ومنحها الثقة تحت قبة البرلمان هو نتيجة رفض بعض القوى السياسية للحكومة الجديدة بسبب أن اختيارها تم من قبل رئيس الوزراء المكلف وهذا الأمر غير مقبول".
وفي سياقٍ متصل، قالت صحيفة العربي الجديد اللندنية: "كما أنه لا عداوة دائمة بين سكان المنطقة الخضراء في بغداد، نواة العملية السياسية الأولى في العراق، لا توجد تحالفات دائمة، إذ لم يسجل أطول تحالف سياسي أكثر من دورة انتخابية واحدة وقد يكون أقل من ذلك بكثير، فسرعان ما يتحلل التحالف مع أول تقسيم للوزارات والمناصب في الحكومة الجديدة".
واستشهدت الصحيفة بآراء "ساسة عراقيين" أشاروا فيها إلى أن "الجانب الشخصي بين القادة وزعماء التحالفات، والمكاسب فيما يتعلق بحصص كل كتلة من المناصب الحكومية، سبب رئيسي في تفكك تلك التحالفات، متوقعين انفراطاً أكبر لها، بعد مصرع مهندس التحالفات السياسية الأول في العراق زعيم 'فيلق القدس' الإيراني قاسم سليماني بغارة أمريكية، مطلع الشهر الماضي".
&


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.