مسابقات الالتحاق بالدكتوراه: بن زيان يؤكد تعذر إضافة مناصب بيداغوجية    غلق الطريق الوطني رقم 5 في العاصمة    محكمة سيدي امحمد.. التحقيق مع غول وزعلان في قضايا فساد    أسعار النفط في ارتفاع    صب المنحة التحفيزية لعمال البريد اليوم    هزة أرضية ارتدادية بشدة 3.2 بولاية بجاية    دوري أبطال أوروبا.. محرز يحلم بنصف النهائي وريال مدريد بمن حضر !    8 ضحايا في حادث مرور ببلدية باب الزوار    إنقطاع الماء الشروب على 4 بلديات في تيبازة اليوم    صيدال.. شركة "سانوفي" تريد إنشاء مصنع لانتاج "Levothyrox"    ندوة حول الهيدروجين الأخضر في الجزائر يوم 28 أفريل    تنصيب لجنة وزارية مكلفة بالتوجيه والإشراف على النظام المدمج لتسيير الميزانية    أزمة دبلوماسية بين كينيا والمغرب بسبب "تصريحات كاذبة" حول الصحراء الغربية    أمطار غزيرة وزوابع رملية عبر هذه الولايات    وزارة التعليم العالي تأمر مسؤولي القطاع بإجراءات إحترازية لحماية البيانات    بلحيمر: هناك من يستعمل ما يسمى بالحراك الجديد للإضرار بالجزائر    في بيان للسفارة الفرنسية بالجزائر السفير لا يتدخل في الحياة السياسية    تنصيب اللجنة الوزارية المكلفة بالتوجيه والإشراف على النظام المدمج لتسيير الميزانية    صبري بوقدوم: الجزائر ستستمر في العمل من خلال كل الآليات اللازمة    رغم الوفرة الخضر والفواكه تلتهب عشية الشهر الفضيل المواطنون يشتكون ارتفاع الأسعار في اليوم الأول من رمضان    الحرية لا تصنع الديمقراطية ..!؟    وسط إجراءات إحترازية صارمة.. آلاف المعتمرين يطوفون حول الكعبة أوّل رمضان    فيروس كورونا : تسجيل 154 إصابة و109 تماثل للشفاء و 3 وفيات خلال 24 ساعة الأخيرة    الخروج من التبعية للمحروقات محور مباحثات بوقدوم مع سامي عقلي    غزال: "أريد لعب دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل"    صباح الجزائري وعباس النوري يهاجمان باب الحارة 11.. "سندويش بفلافل بايتة"    وزارة الطاقة تنظم يوما للهيدروجين الأخضر ب19 أفريل    إطلاق مسابقة لأفضل جدارية قريبا    توقيف 5 أشخاص وحجز 1087 قرصا مهلوسا    رفع التجميد عن أنشطة تجارة الجملة عبر الولايات الحدودية بالجنوب    تيارت: الفنان العربي بومدين يقدم على حرق مساره الفني    صوت المواطن في تطبيق السياسات العمومية    ضرورة تسريع وتيرة التلقيح للتغلب على "كوفيد- 19"    الجزائر الجديدة تبرز ثقل الدولة على المستوى الدولي    خطوة حزب الرئيس ماكرون انتهاك لإرادة الأفارقة    نظام الرباط "سلطوي مضطهد للحريات"    أمن بومرداس يحشد طاقاته للحد من مآسي الطريق    اغتيال رئيس تنسيقية الأزواد الموقعة على اتفاق الجزائر    استحضار مسيرة لم يطمسها النسيان    قضايا من عمق المجتمع    نقص المنشآت في المؤسسات التربوية يعرقل تطور الممارسة    أوبوكو إضافة للفريق وما أثيرَ بخصوص بعوش إشاعاتٌ    مباراة العصر.. إنجلترا 3 المجر 6 سنة 1953.. المجريون يحدثون ثورة في كرة القدم    تنويه خاص ب "جميلة في زمن الحراك"    المفاوضات في الطريق الصحيح    فنانون يترقبون الحدث بلهفة ...    قراءة النصوص الأدبية في ندوة علمية    تبرير الوجود    في استقبال رمضان شهر القرآن    يعمل على تزكية النّفس، إحياء الضّمير وتقوية الإيمان    قبضة حديدية بين بلقروري ومحياوي    استخفاف بتدابير الوقاية بالأسواق والحافلات والمحلات    اختفاء طوابير طلب الإعانات بمستغانم    «لم أعد بشركة وطنية وأنا صاحب غالبية الأسهم بالوثائق »    التلقيح ليلا في حال عدم تسجيل إقبال بالنهار    يا أمة ضحكت من جهلها الأمم…!!!    الجزائر تسجل أطول ساعات الصيام عربيا    شياطين الإنس والجن في رمضان..!؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اعتماد رسالة الرئيس غالي وثيقة رسمية في مجلس الأمن الدولي
نشر في الخبر يوم 05 - 03 - 2021

نبه الرئيس الصحراوي، إبراهيم غالي، الأمين العام للأمم المتحدة "على سبيل الاستعجال الشديد"، في رسالة عممت على أعضاء مجلس الأمن الدولي وتم اعتمادها كوثيقة رسمية من وثائق المجلس، إلى "الحالة الكارثية" في الأراضي الصحراوية المحتلة، لاسيما في أعقاب العدوان المغربي وخرقه وقف إطلاق النار.
وأوضح إبراهيم غالي، في الرسالة الموجهة إلى رئيسة مجلس الأمن الممثلة الدائمة لجنوب إفريقيا لدى الأمم المتحدة، ماتو جوييني، أنه وكما حذر في أعقاب العدوان المغربي الذي نسف وقف إطلاق النار لسنة1991، و"أجبر الشعب الصحراوي على استئناف كفاحه المشروع من أجل التحرر، فقد بدت دولة الاحتلال في ذلك الوقت مصممة على شن عمليات انتقامية واسعة النطاق ضد المدنيين العزل، ونشطاء حقوق الإنسان والصحفيين الصحراويين".
وأضاف "وتحت ذريعة القيود المرتبطة بتفشي جائحة مرض فيروس كورونا (كوفيد-19)، بدأت دولة الاحتلال على الفور في تشديد حصارها على الأراضي الصحراوية المحتلة من أجل مواصلة قمع وترويع المدنيين الصحراويين دون عقاب".
واستنكر الرئيس الصحراوي "تقاعس" الأمانة العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن، و"صمتهما المخزي في مواجهة العمل العدواني الجديد الذي قام به المغرب" وهو الأمر الذي "شجع دولة الاحتلال على الاستمرار في ممارساتها القمعية والترويعية والهمجية في الأراضي الصحراوية المحتلة".
وتوقف إبراهيم غالي، في رسالته، عند ما قامت به سلطات الاحتلال المغربية على مدى الأشهر القليلة الماضية "بمداهمة واقتحام العديد من منازل المدنيين الصحراويين، وأخضعتهم لممارسات قاسية لا إنسانية وغير أخلاقية ومهينة"،
كما أشار غالي إلى حملة الاعتقالات العشوائية التي استهدفت العديد من الصحراويين، ومنهم القصر "الذين تعرضوا إلى جميع أنواع التعذيب الجسدي والنفسي، وحكم على بعضهم بالسجن لمدة 10 أشهر"،
وجدد إبراهيم غالي دعوة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي و"بصورة عاجلة" إلى "تفعيل المسؤولية القانونية والأخلاقية للأمم المتحدة تجاه شعبنا، ولاسيما المدنيين الصحراويين الذين يعيشون في الأراضي الواقعة تحت الاحتلال المغربي غير القانوني"،
وشدد الرئيس الصحراوي على"حق الصحراويين المشروع" في "الرد بقوة وحزم" على أي عمل يمس بأمن وسلامة أي مواطن صحراوي أينما كان، مطالبا مجلس الأمن "مجددا" بتحمل مسؤولياته عن حماية المدنيين الصحراويين وضمان سلامتهم الجسدية والمعنوية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.