أسعار النفط تُسجل مستويات قياسية جديدة    مقتل شخصيين وجرح آخرين في حادث اصطدام سيارتين بقرية عين جربوع    عرض حكواتي ثوري لفائدة الأطفال إحياء ليوم الهجرة بالعاصمة    الاتحاد الوطني للصحفيين والاعلاميين الجزائريين يندد بإشادة وكالة الأنباء الفرنسية بحركة "الماك" الارهابية    اللعنة تلاحق فرنسا الاستعمارية على مجازرها الوحشية    الجزائر تفنّد التمويل المزعوم لميليشيات في مالي    استغلال أبحاث المخابر لفائدة الصالح العام    مستعدون للمساهمة في تلبية احتياجات أشقائنا الأفارقة من لقاح كورونا    فتح مكتب خاص لتلقي الانشغالات    المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر لن تنجح في تغيير موقفها الداعم لقضيتنا    مجازر أكتوبر ذكرى لمن اعتبر    المجلس الشعبي الوطني يكرم الرياضيين المتوجين    النسور لحسم تأشيرة التأهل قبل لقاء العودة    تشكيلة آيت جودي في آخر اختبار ودي اليوم    رحم الله الشهيد و الشفاء لرفيقيه العريف الأول زبيري و العريف سفاري    مزيد من الردع لفرملة الجرم    توزيع أزيد من 1800 مسكن اجتماعي قبل نهاية السنة    « معالجة 2.5 مليون حالة مساس بحقوق القُصَر »    14 عارضا بمعرض الفنون التشكيلية    السعيد بوطاجين ضيف ندوة «المثقف والعمل الإنساني»    «أُحضّر لشريط وثائقي ترويجي بعنوان «باب وهران»    في قلوبهم مرض    الجزائر نموذج للاحترافية في تسيير أزمة "كوفيد 19"    لقاء وطني قبل نهاية السنة لتجسيد قانون الصحة الجديد    طيف الحرب الأهلية يخيم على المشهد اللبناني    3 وفيات،، 101 إصابة جديدة و75 حالة شفاء    قضية "أغنية فيروز" .. الإذاعة العمومية تخرج عن صمتها    إعلام فرنسا يواصل التكالب على الجزائر    محمد بلحسين مفوضا للتعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار    عودة قوية للدبلوماسية الجزائرية    استشهاد عسكري وإصابة اثنين آخرين    تأمين السكنات.. 6 % فقط!    الشباب يسعى لاقتطاع نصف التّأشيرة    أسعار النّفط تقفز إلى أكثر من 3 %    إيداع المتهمين الحبس المؤقت بباتنة    الجزائر في خدمة إفريقيا    إحباط ترويج 4282 وحدة مفرقعات    مهلوسات بحوزة مطلوب من العدالة    كشف 3560 قرص مهلوس    وفد روسي في رحلة استكشافية إلى تمنراست وجانت    تاسفاوت يرفض التعليق على إنجاز سليماني التاريخي    ما قام به ديلور هو "نكتة السنة"    انتخاب حماد في المكتب التنفيذي    الإعلان عن قائمة الفائزين    منحتُ المهاجرين صوتا يعبّر عن إنسانيتهم    احتفالية بالمولد النبوي    سليمان طيابي أمين عام    صور من حفظ الله للنبي صلى الله عليه وسلم في صغره    محطات بارزة ارتبطت بمولد النبي صلى الله عليه وسلم    أحداث سبقت مولد النبي صلى الله عليه وسلم    تثمين ومقترحات جديدة..    أسبوع للطاقة..    تعزيز الشراكة الاقتصادية    تموين الأسواق الوطنية بكميات معتبرة من البطاطا    هل يدخل محرز عالم السينما؟    تونس تعلن تخفيف شروط دخول الجزائريين    وزارة التربية تدعو إلى إحياء ذكرى المولد النبوي في المدارس    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في الخبر يوم 31 - 05 - 2021

دعت سلطة ضبط السمعي-البصري، في بيان لها اليوم الثلاثاء، وسائل الإعلام إلى "عدم التركيز المفرط على الأخبار السلبية" التي يتسبب فيها فيروس كورونا، لتفادي بث الذعر واليأس في أوساط المجتمع"، مع "التحلي بالتوازن و الموضوعية" في تغطياتها.
فبعد أن سجلت "بارتياح" المجهودات التي تبذلها وسائل الإعلام السمعية البصرية ضمن البرامج التوعوية الرامية إلى الحد من انتشار كوفيد-19، أهابت سلطة ضبط السمعي-البصري بمتعهدي القنوات التلفزيونية "الاضطلاع بمسؤولياتهم الاجتماعية تجاه المشاهد وعدم التركيز المفرط على الأخبار السلبية والقصص الإخبارية المأساوية التي يتسبب فيها".
وعللت السلطة ذلك بكون هذا النوع من الأخبار "يؤدي بالضرورة إلى بث الذعر والخوف واليأس في أوساط المجتمع، الأمر الذي يصعب من معالجة الوضع".
فحسب السلطة، فإنه "حقيقة، تمر البلاد بظروف صحية استثنائية على غرار باقي بلدان العالم، لكن إغفال حالات التشافي وما تحققه الأطقم الطبية من نتائج في مكافحة الوفاء قد يمس بمعنويات المواطن ويضر بها".
وعليه، شددت ذات الهيئة على ضرورة "الامتثال للقواعد المهنية والتحلي بالتوازن والموضوعية في التغطية، والدقة في تحري الأخبار والصور قبل نشرها"، خاصة مع اعتماد شبكات التواصل الإجتماعي لها كمصدر رئيسي للمعلومة، مع التنبيه إلى "خطورة إعادة نشرها من دون التأكد من المصدر".
كما تدعو أيضا جميع القائمين على نشرات الأخبار والحصص الإخبارية إلى "تفادي خطابات التهويل والترويع"، مركزة بالمقابل على "ضرورة تبني مبادئ صحافة الحلول، التي تقوم أساسا على قاعدة تقديم الحلول للمشاهد، بطريقة علمية تساعده في حماية نفسه والحد من انشار الجائحة".
وأخيرا، تذكر سلطة الضبط السمعي-البصري بأن هذا الوباء هو عالمي وبأن "التحديات التي يفرضها علينا تجعلنا كفاعلين في القطاع السمعي-البصري أمام مسؤولية تاريخية، لما للصورة والصوت من وقع قوي ومباشر على وعي المواطن".
وفي ذات الإطار، طالبت الجميع ب "تكثيف الجهود التوعوية وبعث روح التضامن الوطني، من أجل الانتصار على الفيروس والحفاظ على الأمن الصحي للبلاد"، يضيف المصدر ذاته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.