التحوّل الطاقوي يحتاج لإرادة "24 فيفري" جديدة    ضرورة الإرتقاء إلى مستوى الامتياز في التعاون الاقتصادي الثنائي    رئيس المجلس الدستوري يؤدي اليمين أمام الرئيس بوتفليقة    كان بحوزتهم 19 كيلوغراما من الكيف المعالج    الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك يؤكد :    في جميع رحلات الخطوط الجوية الجزائرية إلى الخارج    عمالة الأطفال بالجزائر لا تتعدى 0,5 بالمائة    اتحاد الإذاعات العربية يكرم الرئيس بوتفليقة    الجزائر ضامن للاستقرار والأمن الإقليميين    الفلسطينيون يفتحون باب الرحمة بالمسجد الأقصى بعد 16 سنة من غلقه    المجالس المهنية مطالَبة برفع قدرات إنتاج البذور    الجزائر ترفض عبور نتنياهو أجواءها نحو المغرب    مدنيون يغادرون آخر جيب ل «داعش» الإرهابي في سوريا    280 عارضا في الصالون الدولي للسياحة بوهران    قتيلان في انقلاب سيارة بتيبازة    تعديل قانون المحروقات والتوجه للبحث العلمي أكثر من ضرورة    المحروسة تلتفت لتاريخها    الإعلام مطالب بالترويج للأدب الجزائري    مساهل يتحادث مع نظيره الهولندي بلاهاي    أويحيى يستقبل وزير التجارة الخارجية الكوبي    إصابة 97 شخصا بتسمّم ببلدية عمال ببومرداس    مساع صينية لحظر الواجبات المدرسية الذكية    السياسي مرشح لتجاوز عقبة الاسماعيلي    صالون الطالب والآفاق الجديدة خطوة : إقبال واسع للجمهور بورقلة    إقبال متزايد للأطفال على ورشات القراءة    صورة تعطل دماغك لمدة 15 جزءا من الثانية    سُنَّة توقير الصحابة    يا معشر النساء    فضل التقوى وعظم قدرها    بعد فظائع 4 عقود السجن 15 عاما ل ملكة العاج    التعفنات الصدرية البكتيرية تفتك بالأطفال    قواعد لتعميق العلاقات الأسرية    تكريم خاص لعائلة المرحوم المناضل أدريسي عبد القادر    معوقات لا تشجّع على الاستثمار في الصيد البحري بتلمسان    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    وثائق تاريخية وإصدارات تُوجه غدا نحو جامعتي باتنة وخنشلة و مركز الأرشيف    قصائد شعرية على أنغام الموسيقى التراثية بمستغانم    الفوز أمام غليزان للبقاء في «البوديوم»    والي غليزان تمهل 5 أشهر لتسليم المشروع    المطالبة بفتح مصانع تحويل لامتصاص فائض البرتقال    مباراة الموسم    ممنوع الخسارة للحمراوة في ملعب 5 جويلية    المشكلة ليست في النصوص القانونية و إنما في الخلل المجتمعي    والي مستغانم يعد «بلجيلالي خيرة «ذات 100 سنة بمنحها جواز الحج    إصدار أكثر من 127 ألف تأشيرة عمرة بالجزائر منذ انطلاق الموسم    قرعيش يأخذ مهمة البقاء بجدية    آلان ميشال يضبط برنامج التحضيرات في تربص البليدة    علامات يوم القيامة الكبرى التي تحققت    حطاب يعطي إشارة الانطلاق    ربط 43 حيا جديدا بالألياف البصرية في 2019    3,4 ملايير سنتيم لإصلاح قنوات الصرف الصحي    متعة قد تتحوّل إلى فاجعة    الإعلام شريك في التعريف بالمؤسسات وهيئاتها    في الثامنة تنقذ والدها من موت محقق    ابتكار لعبة تكشف الكذب    النمسا ترحل بلبلا    الشيخ شمس الدين : يجوز الكذب في بعض الحالات    شباب قسنطينة: الإصابات تورّط لافان والتنقل إلى القاهرة هذا الخميس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قوة لوجيستيكية متطورة بكفاءات شابة
" المساء" تزور الوحدة الجوية للأمن الوطني بالدار البيضاء
نشر في المساء يوم 04 - 03 - 2015

تساهم الوحدة الجوية للأمن الوطني منذ إنشائها سنة 2003، في مكافحة شتى أنواع الجريمة، وتحولت هذه المؤسسة خلال السنوات الأخيرة إلى حصن جوي منيع وعيون تسهر على أمن وسلامة المحروسة، وقد وقفت "المساء" على التطور الكبير الذي طرأ على هذه الوحدة من حيث الإمكانيات المادية والبشرية التي عرفت تحديثا وتشبيبا، سيعملان لا محالة على التصدي للجريمة التي تطورت هي الأخرى من جريمة بسيطة إلى جريمة منظمة تستدعي تجندا أرضيا وجويا لضمان تدخل سريع وفعال ودحر كل تهديد.
والزائر لمقر الوحدة الجوية للأمن الوطني الكائن بالدار البيضاء بالعاصمة، ينجذب للوهلة الأولى إلى التطور الكبير الذي طرأ على كل الوسائل والتقنيات المتطورة التي يستعملها أفراد الأمن، كما يتأكد للزائر مدى الاهتمام الذي توليه المديرية العامة للأمن الوطني لهذه المنشأة الهامة التي استفادت خلال السنوات الأربع الأخيرة من برنامج تطوير واسع مس الوسائل المستعملة، وحتى الجانب البشري الذي يجذبك إليه شبابه وخفّته في الحركة وردة الفعل.
وبغرض تسليط الضوء على هذه الوحدة، نظمت المديرية العامة للأمن الوطني أمس، زيارة ميدانية لفائدة صحافيي وسائل الإعلام الوطنية في خطوة للتعريف بالمهام المنوطة بها في مجال ضمان الأمن والحماية، وبالمناسبة قدم مدير الوحدة مراقب الشرطة جمال يونسي، شروحات للتعريف بمهام الوحدة ودورها في تعزيز فعالية تدخل القوات العاملة في الميدان، كما عرض خلال هذه الزيارة التي تندرج في إطار تنفيذ المخطط الاتصالي للمديرية العامة للأمن الوطني لسنة 2015، شريطا مصورا حول هذه الوحدة تم خلاله التعريف بالمهام الموكلة لها بموجب المرسوم التنفيذي المؤرخ في 2 أفريل 2003، والمتعلق بإنشاء هذه الوحدة.
عين على حركة المرور، التظاهرات والوضع الأمني
وتقوم الوحدة الجوية للأمن الوطني حسب مديرها بعدة مهام من بينها تغطية الأحداث والتظاهرات الرياضية، والحركات الاحتجاجية ومتابعة السيارات المشتبه فيها بالتنسيق مع المصالح العملياتية، وتنظيم حركة الطرقات والزيارات الرسمية، وشكلت الزيارة فرصة للإعلاميين للاطلاع عن قرب على مهام الحوامات التي تستطلع يوميا وعلى مدار الساعة كل كبيرة وصغيرة عن حالة الطرقات والأشخاص بالاستعانة بوسائل جد متطورة تسمح بالتقاط وتتبع أدق التفاصيل.
كما وقف الصحفيون على طرق التكوين النظري والتطبيقي المتخصص للتحكم في الحوامات وصيانتها باستخدام التكنولوجيات الذكية لأداء المهام بكل احترافية، على غرار نظام الرؤية الليلية والكاميرات عالية الدقة، علما أن الوحدة توظف 313 موظفا من بينهم 46 طيارا و11 مختصا في تشغيل الكاميرا المروحية و7 تقنيين في الملاحة الجوية مكلفين بإعداد الحوامات و11 مختصا في المحطة الأرضية مكلفا باستغلال وصيانة نظام المراقبة عن بعد الخاص بالحوامة.
ومن المنتظر أن تستقبل الوحدة عشرة طيارين متربصين في طور التكوين التطبيقي على مستوى المدرسة المتخصصة في الحوامات ب عين أرنات ولاية سطيف، والذين سيلتحقون بالوحدة الجوية للأمن الوطني في شهر جوان 2015، كما تقوم بتأهيل الطيارين الجدد على الحوامة ECUREUIL AS355N، ناهيك عن تكوين الطيارين والتقنيين الجدد في اللغة الإنجليزية الخاصة بالطيران.
ويتنوع الرصيد البشري للوحدة بين موظفين ملاحين وهم الطيارون ومشغلو الكاميرا المحمولة، إلى جانب الموظفين التقنيين في العمليات الجوية وهم تقنيو الملاحة الجوية من مشغلي محطة الاستقبال الأرضي، والموظفين التقنيين في الصيانة الجوية وتقنيي الهيكل والمحرك ومهندسين في إلكترونيك أجهزة الحوامات وأعوان للدعم اللوجيستي، أما عن الوسائل المادية فتتوفر الوحدة على شاحنة تزويد بنزين بطاقة 6000 لتر، وشاحنة تزويد بنزين خاصة بكل المسالك بطاقة 3000 لتر وسيارة سريعة ضد الحريق ومولدان كهربائيان خاصان بالحوامات.
كفاءات بشرية لضمان الاستقلالية في الخدمة والصيانة
تعمل الوحدة الجوية للطيران للأمن الوطني على تكوين نخبة من المهندسين الأكفاء لضمان جميع احتياجاتها حتى لا تضطر إلى جلب يد عاملة أجنبية، أو البقاء تابعة لمؤسسات أجنبية، ولأجل ضمان صيانة المروحيات، تمتلك الوحدة الجوية مائة وخمسة وثلاثين موظفا تقنيا (المهندسون، التقنيون السامون، تقنيو الطيران، تقنيو الدعم اللوجيستيكي) موزعين بين 70 تقنيا متخصصا في هيكل المحرك، خمس وأربعون تقنيا متخصصا في إلكترونيك الطيران وعشرون عونا للدعم اللوجيستيكي.
ومن المرتقب حسب شروحات مدير الوحدة أن ينتقل عدد الطيارين خلال هذه السنة الجارية 56 طيارا، مشيرا إلى أن الوحدة الجوية للأمن الوطني تمتلك أربعة عشر مروحية، أربعة منها من إنتاج فرنسي من نوع EUROCOPTER AS 355N، وعشرة من إنتاج إيطالي من نوع AGUSTA A109 LUH وهي مروحيات مزودة بكاميرات محمولة أربع منها موجهة لنقل عناصر التدخل والاتصال، ويضمن نظام كاميرات المراقبة التغطية الجوية في الزمن الآني خاص بالحوامات من نوع EUROCOPTER AS 355N ، كما تدعمت مؤخرا االوحدة الجوية للأمن الوطني بنظام إرسال فيديو رقمي عصري، خاص بالحوامات AGUSTA A109 LUH يضمن التغطية الجوية في الزمن الآني لكافة إقليم الجزائر العاصمة وأجزاء من الولايات المجاورة.
للإشارة، أجرت الوحدة الجوية للأمن الوطني خلال السنوات الأربع الأخيرة 3338 طلعة جوية، بمجموع 3398 ساعة، شملت التغطية الكاملة لجميع الطرقات والمحاور الكبرى ومتابعة التظاهرات الرياضية والثقافية التابعة لإقليم اختصاص الأمن الوطني، بالإضافة إلى المساهمة في تنظيم وتسهيل حركة المرور بالتنسيق مع مراكز العمليات من خلال النقل المباشر لأخطر المخالفات المرورية المرتكبة من طرف السائقين كالتجاوزات والمناورات الخطيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.