تطهير قطاع الإشهار ووضعه على مسار الشفافية    التعبئة عن بعد لبطاقات الوقود    إنشاء الهيأة الشرعية للإفتاء للصناعة المالية الإسلامية    إطارات الجيش يتبرعون براتب شهر    الرئيس تبون يحيي أفراد طاقمي الطائرتين العسكريتين العائدتين من الصين    روني يصف ضغوط خفض رواتب اللاعبين ب"المخجلة"    الجزائر العاصمة : خلية متابعة لمساعدة البحارة المتأثرين بإجراءات مكافحة فيروس كورونا    توسيع الحجر الصحي: شركات التأمين تقرر العمل بدوام جزئي لضمان خدماتها    وزير الاتصال : مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي    الصين ترفع حجم استثماراتها في بلدان الحزام والطريق    مكاتب بريد متنقلة لتوزيع المرتبات    أبي بشرايا يحذر من دفع الأوضاع باتجاه منزلق خطير    مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي    بشار: وضع حد لنشاط مروِّج للمؤثرات العقلية    الأزمة تلد الهمة    التكوين الرقمي حل لاستباق ومواجهة الأزمات    المواطنون يستنجدون بالعيادات الخاصة للعلاج    حرفيو أنصار الوداد يبادرون بصناعة الواقيات والألبسة الطبية    حراس المرمى يجدون صعوبات في تطبيق برامج التدريبات    إدارة اتحاد العاصمة تتبرع ب5 ملايير سنتيم    مشري يرفض فكرة الموسم الأبيض    وفاة والدة مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بفيروس كورونا    أسرة البروفيسور الراحل سي أحمد مهدي توجه رسالة لرئيس لجمهورية وللجزائريين    عام حبسا لشاب طعن صديقه ببوشية بحي سامبيار    مروّج 350 غرام من "الكيف" ب«سانتوجان» مهدّد ب 7 سنوات حبسا    الأولوية لمنعدمي الدخل في الحصول على المساعدات    حجز لحوم مذبوحة بطريقة غير شرعية    ضبط 1372 كمامة في ورشة سرية    توقيفات بالجملة لمضاربين    الترخيص للخواص بإنجاز أسواق للجملة مستقبلا    عروض بهلوانية وإرشادات وقائية    «أقضي وقتي في ممارسة الرياضة والرسم»    فتح باب الترشح أمام السينمائيين الهواة    تثمين قوي للخطوة، مع تسجيل بعض التحفظ    الساعي المعتمد لسحب أجور المستخدمين    الأندية تعود للتدريبات وسط شروط قاسية    صِدامٌ مرتقبٌ بين الأندية المحترفة و لاعبي النخبة    رفع الحجر الصحي عن 61 شخصا    وصول 350 جزائريا إلى فندق خاص    تأخر تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية “يدفع بالأمور نحو المنزلق”    بلحيمر: مهنيو الصحافة معنيون بالحجر الصحي ونتعامل بمرونة مع الحالات الإستثنائية    قافلة تضامنية من سطيف لسكان مدينة البليدة    عربيان يتوجان بجائزة الشبكة الأوروبية للدراما    أبو الغيط يحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا    سيكولوجية النزاعات الداخلية في المجتمعات العربية    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وهران مدينة متوسطية بامتياز
هواري عوينات العائد إلى الباهية بعد ربع قرن من الغياب:
نشر في المساء يوم 09 - 09 - 2015

عاد هذه الصائفة، مطرب اللون الغنائي المغربي هواري عوينات إلى وهران، مسقط رأسه، بعد غياب في فرنسا فاق ال15 سنة، حيث شارك في إحياء حفلات فنية بدعوة من بلدية وهران، في إطار إحياء سهرات صيف الباهية، وبمناسبة نيل وهران شرف احتضان ألعاب البحر الأبيض المتوسط سنة 2021. التقينا به فكان لنا معه هذا الحوار.
❊ غادرت وهران منذ 15 سنة وأنت في قمة شهرتك، لتقرر العودة إليها هذه الصائفة؟
❊❊— نعم قررت الهجرة خارج الوطن مرغما، ففي سنة 2001 تعرضت للتهديد، في وقت كانت تعيش بلادنا ظروفا صعبة، واستقر بي المقام في مدينة بوردو الفرنسية، حيث واصلت نشاطي الفني والحمد لله وجدت جمهورا قويا من الجالية المغاربية والعربية، احتضنني وشجعني، لكنني بقيت دائما أحن إلى مدينتي الباهية وجاء اليوم الذي كتب الله لي العودة إليها.
❊ كيف وجدت الساحة الفنية في وهران بعد غيابك؟
❊❊— في الحقيقة، رغم أنني أعيش في فرنسا، إلا أنني بقيت مطلعا على كل ما يحدث في بلدي وبوهران بالذات، لاسيما من الناحية الفنية، وأتأسف كثيرا لما آلت إليه أغنية الراي خلال السنوات الأخيرة من سقوط حر أفقدها احترامها، بعدما راجت الأغاني الهابطة والخادشة للحياء لأذن المستمع، ولجوء بعض المنتجين إلى تسجيل سهرات فناني الراي التي يحيونها في الملاهي الليلية لتنتشر بين العائلات الجزائرية وفي أفراحهم أمام مرأى ومسمع الديوان الوطني لحقوق المؤلف.
❊ مديرية الثقافة حرمتك من المشاركة في مهرجان الأغنية الوهرانية، رغم اقتراحك الغناء مجانا، هل هذا صحيح؟
❊❊— صحيح ففور وصولي إلى وهران وتزامنا مع انطلاق مهرجان الأغنية الوهرانية، اتصلت بمحافظة المهرجان للمشاركة، غير أن المكلفة بالبرمجة أخبرتني أنني تأخرت في الاتصال بالمحافظة. عندها اقترحت الغناء مجانا، فالمهم عندي لقاء جمهوري الذي افتقدته منذ سنوات، لكن طلبي قوبل بالرفض وقد ألمني هذا الرد كثيرا.
❊ هل خدمت الغربة هواري عوينات فنيا؟
❊❊— إلى حد ما، لكن حبي لمدينة وهران التي غادرتها سنوات الجمر مرغما كان يشعل النار في صدري، منحتنى الغربة الإقامة المريحة ماديا، نعم، واشتغلت طيلة سنوات إقامتي في فرنسا مع الجالية المغاربية وحتى العربية التي تعشق الطابع الغنائي الذي أقدمه، والحمد لله، لكني حاليا أفكر في العودة إلى وطني والاستقرار في وهران.
❊ حاليا أنت مقل جدا في إنتاج الأغاني؟
❊❊— هذا صحيح، لكن لا يعني أنني لا أملك الجديد بل عندي 3 ألبومات جاهزة تضم مختلف الطبوع الغنائية من الوهراني والمغربي وطابع الراي، ولأول مرة في مسيرتي الغنائية اخترت إحدى أغاني المرحوم الشاب حسني، رحمه الله، بعنوان "لو كان جات للصح"، لكن لم أحدد الوقت الذي سأطرحها في السوق بسبب الفوضى التى تعيشها حاليا الساحة الفنية في وهران، التي أصبحت تعج بأشباه الفنانين، أغلبهم يقدم فنا هابطا.
❊ هل يعنى أنك ناقم على وضعية الساحة الفنية بوهران؟
❊❊— أغنية الراي الهابطة وجد أصحابها من مغنيين ومنتجين في وهران حرية تامة في نشرها، ضاربين عرض الحائط طبيعة مجتمعنا العربي المسلم والمحافظ، ولا أدري كيف يترك ديوان حماية حقوق المؤلف والحقوق المجاورة الوضع يختلط فيه الحابل بالنابل، أين دور هذه المؤسسة الرقابي والردعي في حماية أذن المستمع الجزائري من الكلام الجارح الذي يتلفظ به مغنو الراي؟ إنها الفوضى التي تخلق مثل هذه الظواهر المشينة.
❊ كيف وجدت وهران بعد غياب طويل عنها؟
❊❊— تغيرت وهران كثيرا منذ أن تركتها، فاجأتني الإنجازات الضخمة التي تجسدت بها وحولتها إلى مدينة متوسطية بامتياز، وهذا أسعدني وأشعرني بالفخر، وإحساسي كان يخبرني أن وهران ستفوز بتنظيم ألعاب البحر المتوسط لسنة 2021 منذ أن وطئت قدماي الجزائر، وأعتقد أن أهلها شاركوني نفس الإحساس، وما علينا الآن إلا العمل، كل في اختصاصه من أجل التحضير الجيد لهذا الحدث الرياضي الهام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.