قبل أقل من شهر عن انقضاء الآجال    سعدان يدافع عن المغتربين و»الفاف» تطعن في إقصاء ولد زميرلي    تسوية رزنامة الرابطة المحترفة الأولى – موبيليس-    مدان يكشف أسباب إلغاء ودية الإمارات    توقيف متهميْن بترويج الكيف و دواء "ليريكا"    دول الاتحاد الأوروبي لن تنقل سفاراتها إلى القدس    ريال مدريد يسمح للاعبه بالرحيل في الميركاتو الشتوي    قرعة دور ال32 بالدوري الأوروبي – المحترفون الجزائريون يتعرفون على منافسيهم    المصري صلاح يفوز بجائزة"بي بي سي"كأفضل لاعب في إفريقيا    جندي روسي يعترض الأسد لمنعه من السير قرب بوتين    توقيف 5 عناصر دعم للجماعات الإرهابية و3 مهربين    مهرجان المسرح المحترف يكرم "بابور أغرق" ويسترجع ذكرى رويشد    موزعة عبر 7 بلديات    مديرية التشغيل بغليزان تفسخ 3849 عقد تشغيل    تكريس سيادة الدولة على المنشآت القاعدية    تمارين بحرية مشتركة بين الجزائر وإسبانيا    الجيش يتذكر شهداء الثورة    زطشي "يتهرب" من الواقع ويطالب الصحافة ب"الاحترافية" والموضوعية    اتفاق إفريقي على ضرورة معالجة الثغرات في تنفيذ إطار مكافحة الإرهاب    إصلاحات الجهاز القضائي ترمي لضمان الحريات والحقوق    إنقاذ مراهق ضحية لعبة "الحوت الأزرق" من الموت    تشمل بقايا الأحياء القصديرية وسكان الأسطح والأقبية    راوية: خطوة هامة تمكن الحكومة من استعادة التوازنات المالية لتنفيذ السياسة العمومية    رقم مخيف لتكاليف العلاج    الأطباء المقيمون يحتجون مجددا    تصدير 15 ألف لتر من الزيت    تهيئة 37 سدا في شكل فضاءات سياحية    نواب جزائريون يقدّمون لائحة احتجاج للسفير الأمريكي    طلبة جامعة بجاية يطالبون بتعميم اللغة الأمازيغية    3 ملايين قنطار وآفاق واعدة    3 إصابات خفيفة والقبض على المنفذ    ريال مدريد في مواجهة باريس سان جيرمان    نشاطات متنوعة وتدشين مرافق عمومية    تكريم حفظة القرآن والدعوة إلى اتباع سيرته    "القاتل الصامت" يقتل 7 أشخاص.. وإنقاذ 46 آخر من الموت خلال 24 ساعة    زيتوني: موعد الشعب الجزائري لتجسيد الوفاء ومواصلة النضال    البرلمان الفرنسي يناقش ملف علاج الجزائريين بفرنسا    مُحسن يهب عقارا مهما لجمعية العلماء    ما لي ولِلدّنيا هكذا عاش الرسول الكريم    آلة التبسّم..!    أول رد بحريني على قيام وفد من البلاد بزيارة الأراضي المحتلة    الوكالة الفضائية الجزائرية: القمر الصناعي "ألكومسات 1" يتوفر على 33 جهاز إرسال    قرار مثير في السعودية    أمن العاصمة يوقف مجرما "من نوع خاص"    نحو إنتاج 3 ملايين طن من الاسمنت بمصنع عين الكبيرة    حصريا: "بعيد عنك" تعيد الفنانة أمل وهبي بعد الإعتزال!    كعوان: قانون اعتماد القنوات الخاصة قيد الدّراسة    دونالد ترامب يمارس "دعشنة" وإرهاب دولة تجاه القضية الفلسطينية    لهذا السبب تراجعت أسعار النفط    دعوة لإنشاء مجلس أعلى للتعليم القرآني على المستوى الوطني    إدراج جرائم تعاطي المخدرات و حوادث المرور في صحيفة السوابق العدلية    إطلاق أول أرضية إلكترونية لاعتماد وكالات الأسفار    16 ماي يوما عالميا للعيش معًا في سلام    جثمان الجنرال المتقاعد محمد عطايلية يوارى الثرى بمقبرة العالية    نشطاء يستذكرون مزحة لعادل إمام أغضبت صالح    تأسيس جمعية رؤية للمسرح والسينما بعين الحجل    شركة لإنتاج اللقاحات بالجزائر    بروتوكول اتفاق لإنشاء شركة مختلطة لإنتاج اللقاحات بالجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عناية أكبر بتربية الإبل وسلالات المواشي
بوعزغي ينقل توصيات الوزير الأول إلى الباحثين في الفلاحة
نشر في المساء يوم 22 - 11 - 2017

قررت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، إيلاء اهتمام أكبر لمجال تحسين السلالات المحلية للأغنام بالمناطق الشمالية والهضاب العليا، لربح معركة رفع إنتاج اللحوم وتقليص الاستيراد، مع منح عناية خاصة لمجال تربية الإبل بالجنوب؛ تنفيذا لتوصيات الوزير الأول أحمد أويحيى، الذي دعا إلى استغلال كل القدرات المحلية ورفع مستوى العرض في السوق الوطنية والتوجه نحو التصدير مستقبلا.
في هذا الإطار طالب وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزغي، كل الباحثين والتقنيين التابعين للمعهد التقني لتربية الحيوانات والمركز الوطني للتلقيح الاصطناعي والتحسين الوراثي والمعهد التقني لزراعة الأشجار المثمرة والكروم، بمضاعفة الجهود للمساهمة بشكل أكبر، في تحسين الإنتاجية الفلاحية عبر كل الفروع الاستراتيجية، على غرار اللحوم الحمراء بكل أنواعها والحمضيات، لتحقيق رهان الأمن الغذائي وتحسين نوعية المنتوج الوطني بما يسمح لنا بتصدير الفائض.
وتأسف بوعزغي، خلال زيارته للمعهد التقني لتربية الحيوانات والمركز الوطني للتلقيح الاصطناعي والتحسين الوراثي، لتواصل عملية استيراد اللحوم الحمراء رغم الإمكانيات التي تتوفر عليها الجزائر في هذا المجال، داعيا الباحثين إلى توحيد جهودهم للرفع من قدرات الإنتاج المحلي، والحفاظ على كل سلالات الأغنام والأبقار المحلية، التي أثبتت في وقت سابق، قابليتها للتأقلم مع المناخ وطبيعة كل منطقة، خاصة الجبلية منها. كما شدد على ضرورة تنسيق العمل مع باقي مخابر البحث التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي؛ من أجل الاستغلال الأمثل لمشاريع البحث، وتشجيع التعاقد مع المربين الراغبين في عصرنة نشاطاتهم والرفع من قدرات الإنتاج.
وعن سلالات الأغنام التي ستولي لها الوزارة العناية الكاملة، تطرق بوعزغي لسلالة أولاد جلال، الحمرا، تازغزاوت والرمبي، بالإضافة إلى دمان التارقية المعروفة بالمناطق الصحراوية، مبرزا في نفس السياق، ضرورة تحديد سلالات أخرى للأبقار والماعز، والاهتمام كذلك بمجال تربية النحل.
واقترح الوزير تحويل مزارع تربية الحيوانات المغلقة بالجنوب لتطوير نشاط تربية الإبل، مشيرا إلى أن الحكومة تعوّل على عصرنة إنتاج لحوم الإبل وحليب النوق ومشتقاته في الجنوب بسبب ارتفاع الطلب عليه، «ولم لا تصدير فائض الإنتاج إلى الدول إفريقيا والشرق الأوسط».
كما شدد بوعزغي بالمركز الوطني للتلقيح الاصطناعي ولتحسين الوراثي، على أهمية اعتماد قاعدة معطيات إلكترونية تضم كل ما له علاقة بتكاثر السلالات المحلية، تماشيا والتكنولوجيات الحديثة في هذا التخصص، مع إعداد مخزون وطني خاص بالتلقيح الاصطناعي لتأمين المواد الوراثية من أجل تلبية احتياجات الموالين.
أما بالمعهد التقني لزراعة الأشجار المثمرة والكروم، فقد سلط الوزير الضوء على الإمكانات التي تزخر بها الجزائر في مجال الحمضيات، التي تحتل مكانة هامة في الأسواق العالمية، ملاحظا، في المقابل، أن الإنتاج المحلي لا يتماشى وطبيعة هذه الإمكانيات الكبيرة. وأرجع الوزير سبب ضعف الإنتاج إلى عدم وجود اتصال مباشر بين المعهد والفلاح، ما يمنع، حسبه، وصول البذور المحسنة إلى المستثمرات الفلاحية، وانعكاس ذلك سلبا على النوعية والمردودية، داعيا في هذا الصدد الباحثين إلى تحويل أعمالهم من المخابر إلى المزارع، لمرافقة الفلاحين وعصرنة الإنتاج.
كما دعا بوعزغي الباحثين إلى اللجوء إلى التكنولوجيات الحديثة للحفاظ على التراث الوراثي لكل أنواع بذور الأشجار المثمرة، والعمل على تطوير تقنيات التلقيح للرفع من النوعية وإنتاج حمضيات هجينة، والتنسيق مع باقي المعاهد التقنية والمزارع النموذجية للرفع من خصوبة التربة ومرافقة الفلاحين على حسن استغلال الأراضي، لاسيما عبر اعتماد تقنيات حديثة في الغرس وتلقيم الأشجار، بالإضافة إلى استعمال التحاليل المخبرية للوقاية من الأمراض ومختلف أنواع البكتريا التي تصيب الأشجار المثمرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.