ميلاط : الانتخابات هي خيار الشعب الجزائري    مظاهرات 17 أكتوبر1961 أجبرت فرنسا على العودة إلى التفاوض مع الطرف الجزائري    نبيل القروي يقرر عدم الطعن في نتائج الرئاسيات: "لا يمكن الا الانحناء لإرادة الشعب"    وفاة المجاهد عمار أكلي ادريس أحد مساعدي كريم بلقاسم    مصالح الأمن تشمّع 12 كنيسة فوضوية في تيزي وزو    مخلوفي يحل بأرض الوطن ويحظى بإستقبال الأبطال    تسليم سكنات “LPA” بداية 2021    اكتشاف حقلين بتروليين في بئر بتبسة    وفاق سطيف يفاوض التونسي الزلفاني    الريال يرفض لعب الكلاسيكو    مير "عين الباردة" بعنابة يمثل أمام القضاء قريبا    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بالشلف    الخضر يحطمون رقما صمد لسنوات    النواب في مأزق .. !    ثلاث أدباء جزائريين يتوجون بجائزة “كتارا” للرواية العربية    حمس تحمل السلطة مسؤولية تعطيل مسار الانتقال الديمقراطي    أخصائيون: عدوى المستشفيات بوهران يبقى مشكل سلوكيات وليس إمكانيات    تيجاني حسان هدام يشارك في المنتدى العالمي للضمان الاجتماعي ببروكسل    المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية: عروض كل من السويد وروسيا و اليابان بأوبيرا الجزائر    تنظيم قريبا لمعرض حول تطور الأسلحة عبر المجموعات المحفوظة بمتحف "أحمد زبانة" لوهران    65 مليون دينار لمكافحة الإقصاء والفقر ودعم الأسر المنتجة بتيزي وزو    المرأة الريفية بالبليدة تقبل على التكوين في تربية الأسماك في المياه العذبة    تسجيل 435 حالة التهاب السحايا بشرق البلاد    ألفيس: "لم أحب باريس كثيرا، الناس هناك عنصريين"    دحمون: "السياسة الاستشرافية في القطاعات الحيوية ضرورية لتسطير أهداف مستقبلية"    مصادرة 1674 قارورة خمر بمنزل مروج بسانبيار بوهران    السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تُحقق في شكاوي شراء التوقيعات    رئيس الدولة يتسلم أوراق اعتماد عدة سفراء دول    جبهة جديدة في ساحة النقاش    خيار لا رجعة فيه    بطول‮ ‬444‮ ‬كم وعمق‮ ‬32‮ ‬كم    المؤرخ الفرنسي‮ ‬جيل مانسيرون‮: ‬    لفائدة‮ ‬20‮ ‬شاباً‮ ‬بسعيدة    التقني‮ ‬الفرنسي‮ ‬فنّد التهم    عقب الإختلالات المسجلة في‮ ‬القطاع‮ ‬    يشارك في‮ ‬اجتماع لمجموعة ما بين الحكومات    عن أبحاثهم حول أفضل الطرق لمحاربة الفقر    المهرجان الوطني‮ ‬للموسيقى العصرية    لجعله وجهة سياحية بامتياز    يخص قطاع المالية‮ ‬    هذه هي‮ ‬تفاصيل إنتحار‮ ‬سفاح سيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    ارتفاع ب6 بالمائة في رقم الأعمال    مؤشرات مفاجئة للتوصل إلى اتفاق نهائي    ندرة وغلاء طوال السنة    فضاءات الاحتكار    نحو تصنيف مسجدي «الأمير عبد القادر» و«أبو بكر الصديق» التاريخيين    23 لاعب يستعدون لمواجهة المغرب    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    من الأفضل تنظيم البطولة الإفريقية بالباهية    جمال قرمي في عضوية لجنة تحكيم    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مليون طن من البطاطا يهددها التلف
منتجو البطاطا بالبويرة يستنجدون
نشر في المساء يوم 16 - 02 - 2019

ناشد منتجو البطاطا في ولاية البويرة، الجهات المسؤولة، إنقاذ ما يزيد عن مليون طن من البطاطا من التلف، بسبب تشبّع السوق وتهديد مستقبل هذه الشعبة الفلاحية، في الوقت الذي تتعالى نداءات المواطن البسيط طلبا لوضع حد لنية المنتجين الخبيثة وضبط السوق، إذ لا زال سعرها لا يقل عن 40 دينار في موسم جنيها.
معادلة يصعب حلها في ولاية تعتبر من بين الولايات التي تحتل المراتب الأولى في إنتاج البطاطا، حيث تتعالى نداءات منتجي البطاطا طلبا لإنقاذ محاصيلهم من التلف، في ظل تكدس المنتوج لوفرته، حيث يزيد إنتاج هذا الموسم عن المليون طن من البطاطا التي يشكو أغلب المنتجين بقاءها تحت التراب، بسبب استحالة تسويقها وتشبع السوق، مطالبين الجهات المركزية بالتدخّل المستعجل لإنقاذهم من الإفلاس الذي يتربص بهم، خاصة أن السعر المرجعي لبيع البطاطا يتراوح بين 25 و30 دج، حسب طبيعة ومساحة الأرض المزروعة، حسبما ذكره أحد المنتجين.
اشتكى منتجو البطاطا المنتشرون على مساحات شاسعة من سهل أعريب الخصب، الممتد من عين بسام غربا، إلى الأصنام شرق الولاية، الورطة التي وجدوا أنفسهم فيها بسبب وفرة إنتاج البطاطا لهذا الموسم، ونقص وسائل النقل والتخزين التي وضعتهم بين مطرقة تحصيل أموالهم وسندان دفع مستحقاتهم لدى البنوك، بعد سحب قروض مقابل الاستفادة من البذور ووسائل مساعدة على العمل، على أمل بيع المنتوج ودفع المستحقات، وهو ما لم يتحقق في ظل الظروف الراهنة، بعد أن تحولت نعمة وفرة الإنتاج إلى نقمة، وعجزت الجهات الوصية عن مساعدة المنتجين الذين طالبوها بضرورة التدخل، وحمّلوها مسؤولية تداعيات الوضعية التي تهدد بإعادة النظر في طريقة الإنتاج، حسب العديد من الفلاحين الذين اشتكوا تشجيع الوزارة الوصية على رفع الإنتاج، لتتخلى عنه في آخر المطاف، حسب العديد من الفلاحين خلال آخر لقاء جمعهم بالمسؤولين الولائيين.
من جهة أخرى، يطالب المواطن البسيط بضبط سعر منتوج البطاطا في أسواق الولاية، حيث يتراوح بين 40 و60 دج للكيلوغرام الواحد خلال موسم جنيها، وعدم الإضرار بالمستهلك الذي أصبح الضحية الوحيدة وسط دوامة الربح السريع والجشع الدائم للفلاحين، بعدما بات سعر المنتوج مرتفعا على طول أيام السنة، رغم وفرة الإنتاج، وهو ما يتطلب ضرورة تدخل القانون في مراقبة مسار تسويق هذا المنتوج، والخروج من حالة الفوضى والتسيب التي تعيشها السوق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.