بن صالح يؤكد على ضرورة ترشيد النفقات في قانون المالية 2020    سفيرة أندونيسيا تدعو إلى مشاريع شراكة بين البلدين    نصر الله في الانتخابات الإسرائيلية!    إطلاق جيل جديد من شبكة الإنترنت اللاسلكية "واي فاي"    نابولي يقهر حامل اللقب في غياب غولام    الطبقة السياسية تتقاطع في أن الانتخابات الرئاسية أحسن مخرج للأزمة    البحث العلمي في الجزائر بعيد عن المعايير الدولية        الفريق ڤايد صالح في زيارة تفتيش وعمل إلى الناحية العسكرية السادسة    إقصاء شباب قسنطينة من طرف المحرق البحريني    إصابة 8 أشخاص والوالي يزور المواطنين المتضررين    وفاة المخرج موسى حداد عن عمر ناهز 81 سنة    أزمة توحيد المصطلحات وتوطينها تحد يجب رفعه    رابحي يشيد بأهمية الإعلام في دعم الحوار والذهاب إلى رئاسيات ديمقراطية    أعضاء الجمعية العامة يوافقون على مقترح “الفاف”    البرازيل تواجه عملاقين إفريقين وديا    الخزينة تقتصد أكثر من 1 مليار دولار بفضل ترشيد الواردات    إنقاذ عائلة من 05 أفراد جرفتهم السيول بتبسة    لجنة وزارية تحط الرحال بولاية عين تموشنت    تراجع في إنتاج البقول الجافة ب29 بالمئة والحبوب ب 2 بالمئة هذه السنة بعنابة    مراجعة القوائم الانتخابية في 22 سبتمبر تحضيرا لإستحقاقات 12 ديسمبر    ضربة موجعة لمانشستر سيتي قبل مباراة شاختار    فرنسا تدفع باتجاه شطب السودان من قائمة الإرهاب    العاهل السعودي يؤكد قدرة المملكة على الدفاع عن أراضيها ومنشآتها    أسعار النّفط تتراجع إلى 69 دولارا للبرميل    زطشي: «قرار الجمعية العامّة تاريخي وسيمنح الكرة الجزائرية بعدا آخر»    المواطن فرض إيقاعه على المشهد لإعادة تشكيل الخارطة السياسية    100 حالة لالتهاب الكبد الفيروسي «أ» بتيزي وزو    هذه تفاصيل قضية رفع الحصانة عن طليبة    50 ألف تاجر أوقفوا نشاطهم والقدرة الشرائية للمواطنين ستنهار    منح اعتماد ممارسة النشاط للوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    الناطق الرسمي للحكومة يشيد بدور الجيش في احتضان مطالب الشعب    البعوض يعود للجزائر عبر بوابة الشمال السكيكدي    باتيلي يستنجد بكودري وموساوي لتعويض ربيعي وبوحلفاية    لعنة الأعطاب تطارد “إير آلجيري”    “ديروشر “: أمريكا ضيف شرف بمهرجان “فيبدا” بالجزائر    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    إنتخابات الكيان الصهيوني :نتنياهو يستنجد باصوات المستوطنين اليهود ضد منافسه العربي    تنصيب أزيد من 4500 طالب عمل بتبسة    فتح مستشفى يتسع ل 120 سريرا بثنية العابد في باتنة    لفائدة قطاع التربية بقسنطينة‮ ‬    يخص عدة محاور تربط بالعاصمة‮ ‬    ايداع سمير بلعربي الحبس المؤقت    لجنة الإنضباط تستدعي شريف الوزاني    وزير الداخلية: الإحصاء السكاني في 2020    المرسوم التنفيذي للمؤثرات العقلية يصدر قريبا    حجز 10 آلاف قرص مهلوس ببئر التوتة    المسرحي الراحل عبد القادر تاجر    .. الكيلاني ابن «الأفواج»    هل الإعلاميون أعداء المسرح ؟    عشريني مهدد بالسجن 18 شهرا بتهمة اغتصاب طفلة    محمد الأمين بن ربيع يمثل الجزائر    المترشح الأوفر حظا لتولي الرئاسة في تونس يعد بزيارة الجزائر    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بورايو يؤكد على مركز وطني لأرشفة التراث الشعبي
فضاء "مقامات" بقاعة حاج عمر بالمسرح الوطني
نشر في المساء يوم 01 - 06 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
استضاف فضاء "مقامات" بالمسرح الوطني الجزائري في عدده الثاني أول أمس، الأستاذ عبد الحميد بورايو في لقاء حول موضوع "نحو خطّة للثقافة الشعبية في جزائر المستقبل"، بمشاركة كل من الأستاذ حميد بوحبيب والأستاذ مهدي براشد، هذا الموعد من تنظيم المسرح الوطني الجزائري محيي الدين بشطارزي وجمعية بيت الشعر الجزائري، واحتضنته قاعة حاج عمر.
في البداية، قدّم الكاتب عاشور فني توطئة عن موضوع اللقاء، ثم قال إن الثقافة الشعبية فرضت نفسها في بعض الفضاءات، لكنها لاتزال تحتاج إلى جهد أكبر في فضاءات أخرى. وأضاف أن مع ظهور الحراك الشعبي طفا نوعان من الثقافات؛ الأول يتعلق بثقافة شعبية حية متحركة ومتحولة وقادرة على استيعاب اللحظة الحالية، وفي الوقت عينه قادر على استيعاب هاجس اللحظة المستقبيلية، واستيعاب التنوع والتعدد والاختلاف والتسامح. أما الثقافة الثانية فهي رسمية جامدة ثابتة محدودة الخطاب والرؤى، أساسها انعدام التسامح.
من جهته، أكد الأستاذ والكاتب عبد الحميد بورايو، أن دور الثقافة الشعبية هام في حياتنا المعاصرة، ونجدها مؤثرة فيما أنتجه الجزائريون من فنون، على غرار المسرح والموسيقى والفنون التشكيلية، مشيرا إلى حضور قليل للأدب في مثالي الشعر والرواية. وأفاد بأن النقص الذي تعاني منه هذه الثقافة، هو استبعادها عن مراحل التعليم الابتدائي والثانوي، علما أن هاتين المرحلتين كفيلتان بتكوين قاعدي لأجيال جديدة. وتابع يقول إن دخول الثقافة الشعبية الجامعة كان محتشما، ربما قد يوسَّع، لكنه يبقى ضئيلا وناقصا مقارنة بزخم هذه الثقافة. كما أوضح المتحدث أن على المستوى الرسمي لا يملك الجزائريون مركزا لأرشفة التراث الوطني بجميع اللهجات الجزائرية، مؤكدا أن الإمكانيات البشرية موجودة وبمستويات عالية.
تجدر الإشارة إلى أن الفضاء اتسع أيضا للأستاذ حميد بوحبيب، الذي تحدّث عن الدولة الوطنية وعلاقتها بالثقافة الشعبية. أما الصحفي والباحث في التراث الشعبي مهدي براشد، فتناول موضوع لغة الحراك الشعبي؛ من خلال الشعارات والأغاني، ونحو خطّة للتكفل بالثقافة الشعبية في جزائر المستقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.