«أغلب المنشآت ستسلم في نهاية ديسمبر الجاري»    فلسطين تمنح الرئيس تبون "القلادة الكبرى"    بناء مجتمع المستقبل المشترك    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للاستجابة لانشغالات المواطنين    نحو تصنيع 3000 سخان مائي يعمل بالطاقة الشمسية    ينبغي توسيع المساحات الفلاحية لتقليص فاتورة الاستيراد    رفع العراقيل البيروقراطية عن 500 مشروع صناعي    الجزائر وفلسطين تُصدران بياناً مشتركاً    إنهاء الانقسام وحماية منظمة التحرير الفلسطينية    لن ننخرط في أي عملية سلام في ظل تواصل الارهاب المغربي والصمت الأممي    اجتماع تنسيقي للوفد البرلماني المشارك في الندوة الأوروبية للجان مساندة الشعب الصحراوي    مجلة الجيش تفتح النار على المخزن    كأس العرب: الجزائر تتعادل أمام مصر (1-1)    15 ملفا أمام العدالة بسبب الفساد في الاتحاديات الرياضية    بلعريبي يعاين مدى تقدم أشغال المركب الأولمبي    استيراد 17 ألف علبة من مضادات سرطان الأطفال    3 وفيات...197 إصابة جديدة وشفاء 161 مريض    إلغاء 307 عقد امتياز بسبب عدم تجسيد المشاريع    للشرطة ابتكارها أيضا    ندوة للتضامن مع الشعب الصحراوي    منافس جديد لنيوكاسل على ضم ديمبلي    أسباب آلام أسفل البطن عديدة    عنابة: حجز 20 كلغ مخدرات وتوقيف شخصين    الأيام الوطنية فتيحة بربار لمسرح الشباب ببومرداس: افتتاح على وقع التكريمات و الفنان الليبي علي أحمد سالم يخطف الأضواء    في الدورة السادسة لمهرجان القدس السينمائي الدولي    اجتماع منظمة التعاون الإسلامي    استكمال مشاورات التعاون    "الكرابس".. مغنم للتكوين وتخريج الأكفاء    2022 سنة اقتصاد بامتياز    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للدول العربية    تقاعس البلديات يُطيل المعاناة    مضاعفة ساعات العمل لتسليم المنتزه قريبا    «نفطال» تتدخّل لنجدة تلاميذ المناطق النائية    221 مؤسسة فندقية آفاق جوان 2022    الرئيس تبون يمنح الرئيس محمود عباس وسام أصدقاء الثورة الجزائرية    «استقبال أزيد من 60 شكوى لمستثمرين واجهوا عراقيل بيروقراطية»    استعراض تجربة فاطمة قالير    احتفاء بالمهرّج ومفاجآته المبهجة    تظاهرة "أيام القصبة" تتصدّر المشهد    جامعة الفِتن !    وفد مولودية وهران يتنقل اليوم إلى بشار عبر القطار    «المولودية تمرّ بمرحلة حرجة وتحتاج إلى مساندة الجميع»    ممارسو الصحة في وقفة احتجاجية بالمؤسسات والمستشفيات    فتح مستشفى ڤديل الجديد لاستقبال المصابين قريبا    ملتقى وطني عن فلسفة التصوف وسؤال القيم    خمس استشارات لمعنّفات تقدَّم يوميا بخلايا الإصغاء    تنظيم أيام للفيلم النرويجي بالجزائر    البروفيسور بوعمرة : الإسراع في التلقيح يعزّز المناعة    الشارع المغربي متمسك بتصعيد الاحتجاجات الى غاية اسقاط اتفاق التطبيع المشؤوم    نحو تصنيع 3 آلاف سخّان يعمل بالطّاقة الشّمسية    انتفاضة شعبية مرتقبة يوم الجمعة بالمغرب    عصّاد يطلّع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    ظاهرة فلكية تشهدها سماء الجزائر    ولادة قيصرية للأميار    قالمة : انقطاعات مستمرة للكهرباء بعدة بلديات    أقسم أن هذا البلد محروس..    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مواصلة التنسيق لمواجهة الكوارث الطبيعية
اجتماع المديرين العامين للحماية المدنية للدول الإفريقية
نشر في المساء يوم 30 - 09 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
كشف رئيس المنظمة الدولية للحماية المدنية بلقاسم بن كتروس أمس، عن تقارير جد مقلقة حول ظاهرتي الحرائق والفيضانات في الفترة الأخيرة، والتي أثرت حسبه على الغطاء النباتي وتسببت في التغيير المناخي، مشددا في هذا الإطار على ضرورة استمرارية أجهزة الحماية المدنية للدول الإفريقية في العمل سويا والتنسيق مع منظمته من أجل مواجهة الكوارث الذي يشهدها العالم عموما وإفريقيا خصوصا، والخروج ببرنامج إفريقي للحماية المدنية لمدة 5 سنوات (2020-2025).
وأكد بن كتروس في تصريح للصحافة على هامش افتتاح أشغال الدورة الرابعة لاجتماع المديرين العامين للحماية المدنية للدول الإفريقية الأعضاء في المنظمة الدولية للحماية المدنية المنعقدة بالجزائر، أن الوقت قد حان لوضع استراتيجية فعالة للحد من الكوارث والقضاء على ظاهرتي الحرائق التي تفاقمت في الآونة الأخيرة والفيضانات التي أضحت «طوفانا متكررا، يستدعي حسبه إعادة النظر في مخططات العمل.
وأوضح أن اجتماع مديري الحماية المدنية جاء عقب تنظيم ثلاثة اجتماعات تحضيرية من أجل الاتفاق على بعض التوصيات والموافقة على جدول الأعمال، مشيرا أن هيئته التي تعمل على تحضير برنامج عمل إفريقي للحماية المدنية لمدة 5 سنوات، ينطلق من التقارير الدولية ويراعي خصوصيات كل منطقة واحتياجاتها.
وبالمناسبة، اعتبر المتحدث، الحماية المدنية الجزائرية «مرجعية في مجال التدريب والإمكانيات البشرية والمادية، موضحا أن الدول الإفريقية رحبت بفكرة الاجتماع بالجزائر الذي تحضره 21 دولة، فيما تم تسجيل غياب بلد وحيد فقط.
وقال رئيس المنظمة الدولية، إن هناك برنامج عملي يتضمن عدة محاور، تشمل إعادة هيكلة وتنظيم الحماية المدنية الإفريقية وتحيين القوانين التي تحدد كيفية التعامل مع الكوارث وكذا التجهيزات اللازمة للتدخل وجلب الخبرات والتقنيات الموجودة في القارات الأخرى من خلال الاجتماعات الدورية.
كما سيتم حسبه ضمن نفس المسعى، التحضير لمؤتمر دولي ينعقد في 2021 ويحدد الاستراتيجية العامة للوقاية ومجابهة الكوارث.
من أجل التعاطي الصحيح مع مثل هذه التحديات، أوضح الأمين العام للمنظمة الدولية للحماية المدنية أن هيئته الدولية تحفز وتشجع العمل الثنائي والمتعدد الأطراف، لاسيما التعاون شمال - جنوب وجنوب - جنوب.
من جهته، أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، صلاح الدين دحمون الذي أشرف على افتتاح اللقاء، أن الحماية المدنية الجزائرية أصبحت نموذجا، من خلال احتضانها لدورات تدريب وتكوين دولية في مجال إدارة وتسيير الكوارث وتنظيم مناورات وتمارين دولية في ميدان الكوارث، كالمنارة الدولية في ميدان الزلازل بولاية البويرة في سنة 2018.
وأشار إلى أن الدولة الجزائرية تخصص كل سنة 50 منحة للتكوين في ميدان الحماية المدنية، حيث ساهمت المدرسة الوطنية منذ إنشائها في تكوين العديد من الإطارات منها 446 إطار تابع ل15 بلدا إفريقيا، مضيفا أن الجزائر مستعدة لمواصلة جهودها في التنسيق مع كل الدول الإفريقية الصديقة والمنظمة الدولية للحماية المدنية.
في نفس السياق، أكد المدير العام للحماية المدنية بوعلام بوغلاف أن الجزائر كانت دائما حاضنة للدول العربية والإفريقية، بدليل حضور 20 دولة إفريقية للمشاركة في الاجتماع الرابع للدول الإفريقية والتي تحتضنها الجزائر لأول مرة، وتهدف إلى تبادل الخبرات في المجال، مبرزا في نفس الصدد اهتمام الدولة الجزائرية بتطوير الإمكانيات والقدرات الإفريقية اقتناعا منها أن الكوارث ليس لها حدود.
وأشار بوغلاف بالمناسبة، إلى أن هذا الاجتماع سيمكن من دراسة مختلف القضايا المطروحة بدول إفريقيا من أجل رفع مستوى التعاون والتنسيق وضبط ميكانيزمات التدخل السريع والفعال في كل دول القارة، مؤكدا في هذا الإطار أن مواجهة الكوارث في القارة السمراء تتطلب ضرورة وضع «استراتيجية محكمة شاملة» كفيلة بالتصدي للكوارث والأخطار بمختلف أنواعها والاستعداد لها عن طريق تطوير المنظومات الوقائية وتعزيز القدرات العملية والعلمية وتأهيل الكوادر وتكوين الأعوان.
بدوره، أشاد العميد كيلي رئيس الجمعية العامة للمنظمة الدولية للحماية المدنية باحترافية الحماية المدنية الجزائرية، موضحا أن الهدف من الاجتماع هو الخروج بقرارات لتطوير الحماية المدنية على الصعيد الإفريقي.
للإشارة، ترافق شركة «موبيليس» المديرية العامة للحماية المدنية في تنظيم هذه الدورة الرابعة للمديرين العامين للحماية المدنية للدول الإفريقية الأعضاء في المنظمة الدولية للحماية المدنية، والتي تنعقد من 29 سبتمبر إلى 01 أكتوبر 2019 على مستوى الوحدة الوطنية للتدريب والتدخل بالدار البيضاء بالجزائر العاصمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.