على لسان عبد القادر بن قرينة :حركة البناء تثمن موقف الدولة من التطبيع    حالات كورونا في المغرب تتجاوز عتبة ال100 ألف    مسابقات انتقائية للمترشحات إلى مدارس أشبال الأمة    200 وثيقة و38 خبرة لفك لغر إمبراطورية حداد    توقيف 19 "حرّاقا" بعرض البحر في وهران    بوقادوم يجري بباماكو سلسلة محادثات مع عدة فاعلين ماليين    الجيش لحماية معدن الذهب من "المتسللين" والتعجيل في استغلال منجمي غار جبيلات للحديد ومنجم وادي أميزور للزنك والفوسفاط    استراتيجية جديدة لتنظيم عمل الحركة الجمعوية    حماس تثمن تصريحات الرئيس تبون بشأن التطبيع    العقوبات الأممية على إيران تدخل حيز التنفيذ    النفط يُقرّب الفرقاء!    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    تسخير الظروف لإنجاح مراجعة القوائم الانتخابية بباتنة وببسكرة    تنصيب عبد الرزاق سبقاق مديرا عاما للديوان الوطني للحج والعمرة    الرئيس تبون يأمر بإخضاع أي التزام مالي بالعملة الصعبة مستقبلا لموافقة مجلس الحكومة    تنصيب رؤساء الدوائر الجدد في ولاية ميلة    بيلاروسيا.. دعوات محتجين لمحاصرة القصر الرئاسي    بالوثيقة.. "الفاف" تطالب الأندية باحترام البروتوكول الصحي في التدريبات    إصابة عطال    الإطاحة بعصابة أحياء تزرع الرعب في مستغانم    العثور على كهل منتحرا شنقا داخل مستودع للدواجن    رئيس الجمهورية الدخول الاجتماعي المقبل في يد اللجنة العلمية وليس الحكومة    ديدي راوولت: "حراقة" جزائريون وتونسيين سبب الموجة الثانية لكورونا في فرنسا    "عدل" توقف منح الشقق من 4 غرف نهائيا    توزيع عدد الإصابات بكورونا عبر الولايات    الجزائر تفتك المرتبة الأولى عالميا في مسابقة لصناعة الروبوتات    فريق إنجليزي يتفاوض لِانتداب سليماني    "عدل" تشدد اللهجة مع شركات الإنجاز الأجنبية    اضراب وطني يشل النقل الخاص    القضاء على إرهابي في أمسيف بجيجل.. والجيش يواصل تمشيط المنطقة    رئيس الجمهورية: ما حدث مع الأنترنت لا يشرفنا ولن أتسامح    عملان جزائريان في مهرجان مالمو للفيلم العربي بالسويد    تندوف: تحقيق نتائج جيدة في مكافحة البوفروة وسوسة التمر    اتفاقية تعاون بين المركز الجزائري للسينما والمدرسة الوطنية العليا للصحافة    سوق أهراس: الجزائرية للمياه تدعو المؤسسات الصغيرة لإنجاز أشغال التوصيلات وإصلاح التسربات    كعروف: "نسعى لبرمجة مواجهة ودية خلال تربص مستغانم"    في اجتماع مع مدراء الصحف العمومية: بلحيمر يُشدِّد على ضرورة الشرح الموسع لمشروع تعديل الدستور    قضية علي حداد : النيابة العامة تفتح تحقيقا قضائيا في تحويل 10 ملايين دولار    قتيل وجريح في انقلاب مركبة بالحرملية    في انتظار الصفقة مع "أوراكل".. الولايات المتحدة تؤجل حظر "تيك توك"    "الخضر" يواجهون الكاميرون وديا بهولندا    طُرق استغلال أوقات الفراغ    زهير عطية يسحب ترشحه رئاسة مجلس الإدارة    المرأة الصحراوية.. نموذج لانتهاكات حقوق الإنسان    أبطال ترسمهم الحبكة بلغة شعرية ممتعة    زهرة بوسكين تصدر مجموعتها القصصية "ما لم تقله العلبة السوداء"    السباعي الجزائري في تربص إعدادي بعنابة    برناوي ينسحب من رئاسة اتحادية المبارزة    أمطار رعدية على 7 ولايات    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    المضمر في الشعر الجزائري المعاصر (الحلقة الثانية)    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متعاملون أجانب يبحثون عن شركاء وطنيين للاستثمار
المركز العربي - الإفريقي للاستثمار والتطوير
نشر في المساء يوم 19 - 01 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
يسعى متعاملون اقتصاديون أجانب حاليا إلى البحث عن شركاء وطنيين لاسيما في قطاعات الصحة والفلاحة والسياحة، حسبما أكده أمس، أمين بوطالبي المدير العام للمركز العربي الإفريقي للاستثمار والتطوير، على هامش ندوة حول الحلول الاقتصادية في الجزائر، حيث قال "إننا مستعدون لجلب حوالي 500 مليون دولار في شكل استثمارات مباشرة وفتح الآفاق مع العديد من البلدان".
وعلى سبيل المثال، أشار المتحدث في هذا الصدد إلى أن "أربعة استثمارات أجنبية تنتظر إنشاء مؤسسات صحية في الجزائر ونحن نبحث اليوم عن شركاء وطنيين من أجل السماح بتجسيد هذه المشاريع". كما أكد المدير العام للمركز أن "الممثلية الدبلوماسية الأوكرانية التزمت بجلب أكثر من 30 مستثمرا إلى الجزائر" وأن "غرفة التجارة والصناعة الأردنية على استعداد لإقناع أكثر من 20 مستثمرا من هذا البلد، للاستثمار في الجزائر بقيمة 10 مليون دولار".
ولتسهيل تجسيد هذه الاستثمارات، أشار السيد بوطالبي إلى ضرورة "أن يتم الفصل في قاعدة 51/49 من أجل السماح للمستثمرين الأجانب بفهم الآليات الجديدة للاستثمار بكل ثقة". وأضاف المسؤول أن الطبعة المقبلة من اللقاء الاقتصادي الدولي الذي ينظمه المركز سنويا سيجرى أيام 28 و29 و30 مارس المقبل بالجزائر، بحضور حوالي 300 متعاملا اقتصاديا أجنبيا، داعيا في هذا الإطار إلى أن تكون هناك "تسهيلات لاسيما على المستوى الإداري لفائدة المستثمرين الأجانب.. وأن تقوم الحكومة وجميع الهيئات الوطنية الداعمة، بمرافقة هؤلاء المستثمرين".
كما تطرق السيد بوطالبي إلى الأجندة الإفريقية حول الرؤية الاقتصادية في آفاق 2063، آملا أن تؤكد الجزائر "على مخططاتها واستراتيجيتها في هذه الأجندة" لاسيما ونحن على بعد أشهر قليلة من تجسيد المنطقة الإفريقية للتبادل الحر. وتتمثل المهمة الأساسية التي يضطلع بها المركز العربي الإفريقي للاستثمار والتنمية الذي أنشئ سنة 2011، هي ترقية الاستثمار والتجارة والتعاون بين إفريقيا والعالم العربي.
من جانب آخر، أعرب ممثل وزارة المالية إبراهيم بن علي خلال هذه الندوة عن طموح الدولة إلى تشجيع الاستثمار لاسيما من خلال إجراءات تضمنها قانون المالية 2020، مذكرا بإلغاء قاعدة 51/49، باستثناء القطاعات الاستراتيجية التي سيتم تحديدها من خلال نص قانوني. كما تم التأكيد على الترخيص بالتمويل الخارجي للمؤسسات العمومية وإنشاء مناطق اقتصادية لتطوير الرقمنة، مضيفا أن هناك أيضا ترسانة قانونية تتضمن تحفيزات جبائية تم استحداثها لفائدة المستثمرين.
من جانبه، أوضح الخبير ووزير المالية الأسبق عبد الرحمن بن خالفة أن "قانون المالية 2020، هو قانون انتقالي مسبق للقوانين المالية المستقبلية التي ستضمن الانتقال الاقتصادي"، مضيفا أن الورشات الثلاث للاقتصاد الوطني لسنة 2020 تتمثل في "تحرير الاستثمار وتغيير الحكامة الاقتصادية وتغيير طريقة تسيير اقتصاد البلاد"، مؤكدا أن نظام الصرف وضبط الاقتصاد وإدماج القطاع الموازي هي من أولويات القطاع المالي للبلاد.
وأشار المتحدث في هذا السياق إلى أن القطاع الخاص سيلعب دور المحرك للتنمية الوطنية، مرفقا بتحديث القطاع العمومي. أما المدير العام الأسبق لمدرسة الدراسات العليا للتجارة هواري تيغرسي، فأكد من جانبه على ضرورة تجسيد نظام جبائي فعال، مؤكدا أن "هناك تأخر كبير في مجال الرقمنة لاسيما على مستوى النظام الجبائي وفي جميع القطاعات"، مضيفا أن كلفة رقمنة الإدارة الجبائية لا يجب أن تشكل عائقا بما أن الأمر يتعلق بمسعى يدر مداخيل كبيرة على البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.