كشف وتدمير مخبأ للجماعات الارهابية بالأخضرية في ولاية البويرة    كلية العلوم بجامعة الجزائر-1 تتضامن بمحلول كحولي    فتح جميع نقاط بيع “أغروديف” لبيع السميد    الحكومة الفلسطينية بحاجة ل120 مليون دولار لمواجهة الوباء    بن ناصر يملك مؤهلات لمنافسة كبار نجوم الساحرة    بسكرة: قافلة مساعدات غذائية تتوجه نحو البليدة    وزير التجارة يوجه تعليمات وأوامر هامة للتجار في أسواق الجملة    تجنيد أزيد من 1500 فوج كشفي للعملية    وفاة شيخ بفيروس كورونا وحملات تعبئة للوقاية    57 إصابة جديدة وحالتا وفاة جديدتان في الجزائر    الدعوة إلى التضامن والأخذ بتوجيهات السلطات الصحية    ضمان التموين بمختلف المواد الغذائية    الحكومة تأمر الولاة بوضع نظام مساعدات استعجالي للمواطنين    تراجع نسبة التضخم في الجزائر الى 1.8 بالمائة    أعضاء “أوبك” يرفضون طلب الجزائر لعقد اجتماعا طارئ    المخابز بوهران مجندة لتوفير الخبز طيلة الحجر الجزئي    توفير قارورات غاز البوتان بثلاث محطات بنزين بالبليدة    الخبير الاقتصادي مولود حدير: فيروس كورونا سيعجل بتنويع الاقتصاد الوطني    تنصيب عبد الرزاق هني أمينا عاما لوزارة البريد    كورونا… من رحمة الله وإن كرهنا    حوالي 320 ألف علبة دواء هيدروكسي كلوروكين متوفرة عما قريب    المؤمنون شهداء الله في الأرض    شرح حديث ثوبان: عليك بكثرة السجود    رياض محرز يخاطب الجزائريين .. “خليك بالبيت”!    مدوار: عودة منافسات البطولة متوقف على مدى تطور الوضع    محمد فارس يعود لمفكرة لازيو الإيطالي من جديد    مالي تنتخب برلمانها.. رغم استمرار أعمال العنف وانتشار وباء كورونا    حسن الظن بالله.. عبادة وسعادة    الدكتور عبد الحميد علاوي: الجمهور له أهمية في الإبداع المسرحي.. وكثير من المخرجين يسقطونه من الحسابات الفنية    مسرح سكيكدة ينظم مسابقة وطنية للأطفال حول فيروس “كورونا”    “الإيسيسكو” تقترح مضامين رقمية في مجالات التربية والعلوم والثقافة    تشافي: مستعد لتدريب برشلونة.. وأريد ضم نيمار    الحكومة تضع أولى خطوات القضاء على سوق "سكوار"!    إذاعة معسكر الجهوية في برامج تحسيسية عن وباء كورونا    الاتحاد الأوروبي لا يستبعد إلغاء دوري الأبطال هذا الموسم    ايداع الصحافي خالد درارني الحبس المؤقت    عبد الحفيظ ميلاط:على الاسرة الجامعية التفكير في حلول لمواجهة شبح السنة البيضاء    تسجيل 51 اصابة جديدة بفيروس كورونا بتونس    تعاونية «اكسلانس» الثقافية ببلعباس تطلق مسابقة الكترونية بشعار «من خشبة بيتنا»    مستغانم: حجز 440 قنطار من السميد والفرينة كانت موجهة للمضاربة    "سيال": دفع الفواتير سيكون على أساس الحصيلة السابقة    محرز: لم أمنح الجزائر 4.5 مليون يورو لمواجهة كورونا    انتحار وزير المالية الألماني توماس شيفر    الاستلاب الثقافي والحضاري..!؟    تلمسان: وفاة شخص وإصابة آخر في حادث مرور بمرسى بن مهيدي    السعودية.. إعتراض صاروخ باليستي في سماء الرياض    الدولي الجزائري يثني على بلماضي    السفير الفلسطيني في الجزائر يؤكد:    يطالبون بضمان تكافؤ الفرص    أونيسي يعزّي منتسبي القطاع وعائلة المرحوم    الزئبق يستقر    5 سنوات حبسا لمروج 280 قرص مهلوس بالضاية    في ظل الجائحة ... فليسعُك بيتك !!    الأساتذة يدعون الطلبة لمتابعة الدروس عن بعد    الأعمال الخيرية والتحسيس في صلب الاهتمام    مفتشون ورجال الأمن في الميدان لتطبيق القرار    حجز 35 قنطارا من "الفرينة" المدعمة    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أفعال لا أقوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مراجعة الدعم العمومي وحماية هامش الربح
بولنوار يكشف عن التحضير لرفع ملف الخبازين إلى الحكومة
نشر في المساء يوم 24 - 02 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
دعت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، السلطات المعنية، وعلى رأسها وزارة التجارة، إلى مراجعة سياسة الدعم للمواد الغذائية ذات الاستهلاك الواسع، على غرار الخبز، بما يضمن حماية هامش الربح وتحسين النوعية والجودة وحماية النشاط من الزوال، معلنة عن الشروع لاحقا في إعداد ملف سيتم رفعه للحكومة، يشمل جميع مقترحات مسيري المخابز والمهنيين والشركاء والانشغالات التي تقف حجر عثرة في طريق إنتاج وصناعة الخبز، لاسيما في ظل التراجع المستمر للمخابز من سنة إلى أخرى.
وأضح رئيس الجمعية، الحاج الطاهر بولنوار، خلال إشرافه أمس، على أشغال الجمعية العامة العادية للخبازين، بقاعة الاجتماعات بمقر ملحقة بلدية الكاليتوس بالعاصمة، بحضور رئيس اللجنة الوطنية للخبازين، ورؤساء وممثلي مكاتب الجمعية على مستوى الولايات، أن الوضع الحالي يتطلب من مسؤولي قطاع التجارة، أكثر من أي وقت مضى، الإسراع في مراجعة كل القوانين والتنظيمات التي تضبط الممارسات التجارية، لاسيما بالنسبة لفرع صناعة الخبز، من خلال إعادة الاعتبار لسياسة الدعم الحالية، وقضية تحديد هامش الربح للخبازين، وكيفية ترقية وحماية هذا النشاط التجاري من الاندثار، ملاحظا بأن "الفرينة هي المادة الوحيدة المدعمة رغم أنها مستوردة، فيما تبقى مادة الخبزة غير معنية بذلك في حقيقة الأمر".
وأكد بولنوار في هذا الإطار، أن اللقاء مع مهني قطاع إنتاج الخبز، له علاقة مباشرة مع مجالات كثيرة، على غرار سلسلة الإنتاج والتوزيع ونمط الاستهلاك، حيث يهدف إلى توعية كافة الخبازين بضرورة توحيد انشغالاتهم ومشاكلهم المهنية، تماشيا مع السياسة الجديدة للحكومة، الرامية إلى تجسيد منظومة اقتصادية جديدة، جوهرها حماية الاستهلاك وترقيته لفائدة المواطن، مع محاربة مشكل الندرة، مشيرا إلى أن التكفّل الجاد بهذه الانشغالات من قبل الحكومة، سيعمل على ترقية النشاط والتركيز أكثر على استغلال المواد المحلية الصنع، بما يضمن التقليص من فاتورة استيراد مادة الفرينة التي كلفت الخزينة العام المنصرم، أكثر من 8 مليار دولار.
كما تطرق نفس المسؤول، إلى نقاط أخرى سيتم طرحها لاحقا على الحكومة كانشغالات استعجالية، منها كيفية العمل على تحسين نوعية الخبز، ناهيك عن مسألة التكوين لفائدة الخبازين، حيث أشار في هذا الصدد، إلى التحضير لبرامج تكوين مع وزارة التكوين والتعليم المهنيين بعد التوقيع على اتفاقيات معها في هذا الشأن، إلى جانب توقيع اتفاقيات أخرى للتكوين مع مراكز خاصة وغرف التجارة والصناعة، لتوفير تكوين شامل لفائدة الخبازين، يتيح لهم إمكانية تحسين نشاطهم.
من جهته، كشف رئيس اللجنة الوطنية للخبازين، عمر عامر، في تدخل له، أنه يجري التحضير بالتنسيق مع جمعية التجار والحرفيين، لإجراء أول مسابقة وطنية للخبز في الجزائر، قبل نهاية السنة الجارية، يشارك فيها جميع الفاعلين في القطاع على غرار الخبازين والمطاحن، قصد إعطاء صناعة الخبز طابعها الاجتماعي والقيمي والجمالي، "كونها مهنة لها جانب معين من الفن".
وبلغة الأرقام، أشار السيد عامر، إلى التراجع المخيف لنشاط المخابز على المستوى الوطني، جراء المشاكل والعراقيل التي تواجه هذا النشاط الهام في الحياة العامة، حيث تقلّص عدد المخابز من 26 ألف مخبزة ناشطة إلى 8 آلاف مخبزة فقط، أي ما يعادل توقف 60 بالمائة من هذه الأخيرة عن العمل نتيجة عدة مشاكل، تتعلق أساسا بتراجع هوامش الربح، وارتفاع فواتير الكهرباء والمياه والكراء والديون المالية... وغيرها، داعيا إلى ضرورة التدخل العاجل للسلطات الوصية على القطاع لتدارك هذا الوضع المخيف.
في الأخير، أشار الحاج الطاهر بولنوار، إلى برمجة لقاءات جهوية حول الرهانات والتحديات التي تواجه المخابز في الجزائر، من أجل التواصل مع كافة الخبازين، خاصة على مستوى الولايات النائية والصحراوية، مثمنا بالمناسبة، مساعي وزير التجارة الجديد كمال رزيق، لإعادة تنظيم قطاع التجارة، وضبط إنتاج وتوزيع المواد الغذائية ذات الاستهلاك الواسع، على غرار الحليب والخبز والخضر والفواكه... وغيرها، حيث أكد في هذا السياق دعم الجمعية المطلق لمثل هذه الجهود الكفيلة بمحاربة المضاربة ورفع الأسعار والقضاء على الاحتكار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.