البرلمانية دومة نجية تُفارق الحياة    اطلاق الشبكة الإفريقية للتصدير هذا الأحد… عمليات تصدير كبرى بداية من شهر سبتمبر المقبل    شركة NSO تعطل بيغاسوس ..    حركة حماس تستنكر ..    ليبيا..إعادة فتح الطريق الساحلي الرابط بين الشرق والغرب    بطولة الرابطة الأولى المحترفة: بدء الموسم الجديد في 23 أكتوبر القادم ب 18 ناديًا    العاصمة.. المديرية العامة للأمن الوطني تشيد بالسلوك الإيجابي لأحد المواطنين    تحلية مياه البحر: مخطط استعجالي جديد لإنجاز محطات في كافة الولايات الساحلية    مهرجان الفيلم الفرانكفوني لأنغوليم بفرنسا يحتفي بالسينما الجزائرية    بن عبد الرحمان: استيرادً 160 ألف لتر من الأوكسجين و57 مكثّفًا إضافيًا للأوكسجين اليوم الجمعة    رئيس اتحاد الأطباء الجزائريين: يجبُ إعلان حالة الطوارئ الصحية    تونس تبحث عن مصدر آخر للأكسجين بعد ايقاف الجزائر تصدير هذه المادة    محكمة إسبانية "تسقط التهم" عن الرئيس غالي وتوجه صفعة جديدة للمخزن المغربي    الفريق سعيد شنقريحة يشرف على تخرج الدفعة ال14 بالمدرسة العليا للحربية    رئيس المجلس الرئاسي الليبي ينهى زيارته الرسمية الى الجزائر    انخفاض في أسعار النفط    لقاء دولي في الصين حول لقاحات كورونا في 5 أوت القادم    وزير الصناعة لمسؤولي مجمع "إيميتال": "ضرورة الاعتماد على الكفاءات الجزائرية"    لعمامرة ينهي زيارته إلى إثيوبيا بلقاءات ثنائية    محطة تحلية مياه البحر "شاطئ النخيل" تدخل حيز الاستغلال الأحد المقبل    لعمامرة يلتقي نائبة رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي    إثيوبيا تدعو الجزائر إلى التوسط في أزمة سد النهضة    بطولة الرابطة المحترفة    وزارة الصحة تعلن عن منظومة صحية للتكفل النفسي بالمصابين بكوفيد-19    المصارعة عسلة تطمح لتجاوز الدور الأول: بوراس وبريش يتذيلان منافسة الشراع ومليح تُقصى    نشرية خاصة: موجة حر شديدة في بعض ولايات شرق الوطن ابتداء من اليوم    ستتيح مرافقة المشاريع الابتكارية والمؤسسات الناشئة لتسجيلها: منح علامة حاضنة أعمال لجامعة عبد الحميد مهري بقسنطينة    العداء بلال ثابتي للنصر: كورونا بخرت أحلامي وقدر الله ما شاء فعل    "سياكو" أكدت أن بئرا ارتوازية جديدة ستُسخّر لحل المشكلة: مستفيدون من سكنات عدل بالرتبة يعانون من تذبذب في توزيع المياه    فيما رفع بائعون أسعار الكمامات: مواطنون يتهافتون على اقتناء مكملات العلاج من الإصابة بكورونا    أسعار النفط ترتفع مع تراجع المخزونات الأمريكية    الرابر الجزائري "ديدين كانون" يعتزلُ الغناء نهائيًا    هل تحقق الجزائر 4 مليار دولار صادرات خارج المحروقات؟    بحث الشراكة بين البلدين    الرئيس تبون يوافق على إيفاد وفد وزاري لإيجاد حلول    "موبيليس" تحافظ على ريادتها أمام "جيزي" و"أوريدو"    دعوة إلى عدم التركيز المفرط على الأخبار السلبية الخاصة ب"كوفيد 19"    حجز أكثر من 1650 وحدة من المشروبات الكحولية    حنكة الجزائر الدبلوماسية    رهانات خاسرة    تنظيف المنبع الأثري الروماني "عين البلد"    "أنفوكوم" بومرداس تطلق المهرجان الوطني الافتراضي للفيلم القصير جدا    توازنات ما بعد حرب غزة    أولمبي الشلف يكرم المرحوم عميد شرطة خلاص محمد    هزيمة رهنت حظوظ العودة إلى المنصة    الثورة الرقمية هل تؤدي إلى ثورة في الأدب؟    نصب للفيلسوف أبوليوس بالمجر    توقيف شخصين فارين محل بحث بسبب حادث مرور    المكرة ترفض الاستسلام وتعود من سكيكدة بالنقاط الثلاث    ثمانية لاعبين يعذرون الإدارة قبل اللجوء إلى لجنة المنازعات    جدة تفوز بملكة جمال الكبار    فضائل الذكر    صوت حفّز على الجهاد وحمّس لخدمة الأرض    المجر تحتفي ب "الفيلسوف الجزائري أبوليوس" صاحب أول رواية في العالم    لا تقف موقف المتفرّج فتغرق السفينة!    آداب الجنازة والتعزية    الرسول يودع جيش مؤتة    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الجزائر تحضر لصيد 1650 طن من التونة الحمراء
سخرت 23 سفينة للحملة التي تنطلق في 26 ماي الجاري
نشر في المساء يوم 14 - 05 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
تعكف وزارة الصيد البحري والمنتجات الصيدية على استكمال التحضيرات الأخيرة لإطلاق حملة صيد التونة الحمراء للسنة الجارية وذلك ابتداء من 26 ماي الجاري، من أجل صيد حصة تبلغ 1650 طنا من هذا النوع من الأسماك.
ونقلت وكالة الأنباء، أمس، عن مدير تنمية الصيد البحري بوزارة الصيد البحري والمنتجات الصيدية السيد قدور عمر قوله أن الجزائر "تحصلت على حصة صيد تبلغ 1650 طنا لسنة 2020، من بين حصة إجمالية لمخزونات سمك التونة المسموح بصيدها من طرف اللجنة الدولية للحفاظ على سمك التونة بالأطلسي" الأيكات" والبالغة 36 ألف طن". مع الإشارة إلى أن الحصة الإجمالية لمخزونات التونة الحمراء في البحر الأبيض المتوسط، كانت لا تتجاوز 12 ألف طن سنة 2010.
وحسب السيد قدور، فقد تم تسخير 23 سفينة للقيام بعمليات الصيد خلال الفترة الممتدة من 26 ماي إلى 1 جويلية المقبل، حيث تم استقبال ملفات أصحاب السفن على مستوى المديريات الولائية للصيد البحري، مؤكدا بالمناسبة بأنه تم توزيع الحصة بعدل وشفافية، بالأخذ في الاعتبار بخصائص السفينة وطاقة استيعابها.
أوضح نفس المسؤول في هذا الخصوص، أنه "تنفيذا للقانون الدولي في هذا المجال، أعلمنا صيادي التونة ليقوموا بإيداع ملفاتهم وتحضير أنفسهم للمشاركة في الحملة، حيث تم في إطار هذه العملية استقبال 25 ملفا في حين اختارت اللجنة المعنية بدراسة الملفات 23 ملفا، من ضمنها ملفين يتضمنان سفينتين جديدتين عوضتا سفينتين قديمتين".
وسجل الأسطول البحري المتخصص في صيد التونة الحمراء، ارتفاعا منذ 2013، حيث قفز عدد السفن من 4 سفن إلى 14 سفينة في 2017 ثم إلى 23 سفينة في 2020.
ويرتقب أن تتعزز هذه الإمكانيات بباخرتين جديدتين، ستدخلان الخدمة خلال موسم صيد التونة الحمراء للسنة المقبلة، وفقما أعلن عنه السيد قدور، الذي أشار من جانب آخر إلى أن قيمة الرسوم التي سددها مجهزي السفن ال23 لصالح الخزينة العمومية، مقابل هذه الرخص، بلغت ما قيمته 84 مليون و552 ألف دينار، فيما تصل القيمة المالية بالعملة الصعبة للحصة التي سيتم صيدها خلال الفترة المحددة إلى قرابة 5 مليون أورو، سيتم بيعها في إطار عملية تجارية بحتة يتكفل بها مجهزي السفن.
أما بخصوص نشاط تسمين التونة، والذي كان يرتقب انطلاقه سنة 2018، فقد أبدى السيد قدور عمر أسفه لعدم تمكن المستثمرين الخواص الأربعة الحائزين على الامتياز من ممارسة نشاط تسمين التونة وتفعيل استثماراتهم في هذا المجال.
وأشار إلى أن الوزارة شرعت في سحب عقود الامتياز من هؤلاء المستثمرين وتعويضهم بمستثمرين آخرين أكثر قدرة على تجسيد هذا النشاط في الميدان، موضحا بأن القيمة المضافة الأساسية لمنتوج التونة الحمراء تكمن في نشاط التسمين، لاسيما في ظل حصول الجزائر على الترخيص لممارسة هذا النشاط من طرف لجنة (ايكات) في سنة 2017، الأمر الذي يلزم القطاع بإطلاق هذا النشاط في أقرب وقت.
كما كشف السيد قدور الذي يرأس الوفد الجزائري المكلف بالتفاوض في إطار "إيكات" عن انعقاد اجتماع اللجنة الدولية للحفاظ على سمك التونة بالأطلسي في 25 نوفمبر المقبل بأنطاليا التركية، للشروع في مفاوضات جديدة حول حصص الدول الأعضاء من سمك التونة الحمراء، مشيرا إلى أن القطاع، سيسعى في هذا الإطار إلى رفع حصة الجزائر بالنظر إلى زيادة مخزونات التونة الحمراء في البحر الأبيض المتوسط، "حيث من المرتقب أن ترتفع من 1650 طن حاليا إلى 2000 طن سنة 2021 و2500 طن بحلول العام 2025".
ويرتقب انطلاق البواخر المشاركة في حملة صيد التونة الحمراء لسنة 2020 بداية من 22 ماي الجاري من موانئ عنابة والجزائر العاصمة، باتجاه المنطقة الدولية لصيد التونة الحمراء والمحصورة بين دول تونس ومالطا وجزيرة صقلية، للتمركز في مواقع الصيد قبل الانطلاق الرسمي للحملة في 25 من نفس الشهر.
وعرفت أسعار التونة الحمراء انخفاضا مؤخرا، بسبب تأثيرات انتشار فيروس كوفيد-19، إلى جانب قيام المشتري الياباني عادة بعدة إجراءات للوقاية من الوباء، ما أدى إلى تراجع سعر البيع من 7 أورو للكلغ الواحد سنة 2017 إلى 3 أورو للكلغ في 2020.
اختبارات تشخيصية وحجر صحي لمنع تفشي كورونا
وبالنسبة للإجراءات المتخذة في إطار انتشار الوباء العالمي كوفيد-19، قال السيد قدور إنه لم يتم تقليص عدد البحارة فوق السفن، لأنها تحمل العدد الضروري لإنجاز المهمة البالغ 16 بحارا ومراقب دولي ومراقب الإدارة ومتربص.وحسب نفس المسؤول فإن " 2020 تعد سنة استثنائية في ظل ظهور وباء كورونا، الذي أرغم القطاع على القيام بتحضيرات خاصة، للطاقم وكذا السفن على السواء.وتم في هذا الإطار، يضيف المتحدث، مراسلة وزارة الدفاع الوطني من أجل وضع تسهيلات للتفتيش التنظيمي الإضافي لكل سفينة (تأخذ في الاعتبار أمن السفينة وإمكانيات وتجهيزات الصيد)، إلى جانب الاتصال بوزارة الصحة، التي زودت الوزارة بالإجراءات اللازمة للوقاية من الوباء طيلة مدة الصيد.
وتتمثل هذه الإجراءات في إجراء اختبار تشخيصي ضد كوفيد-19 للبحارة والمراقبين والمتربصين قبل الخروج في مهمة الصيد، إلى جانب اختبار تشخيصي بعد عودتهم والقيام بالحظر الصحي في منازلهم لمدة 14 يوما مع متابعة صحية صارمة للتأكد من سلامتهم.
كما قامت الوزارة، يقول السيد قدور، بتحرير التزام كتابي مع الصيادين، يتضمن تعهدا باحترام قوانين العمل والصيد وقوانين الحكومة في مجال الوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد، مع تعليمة تتضمن كل الإجراءات الواجب القيام بها في حال حدوث طارئ أو اكتشاف حالة إصابة بالفيروس على مستوى أية سفينة.
وراسلت الوزارة نظيرتها للشؤون الخارجية، للقيام بالإجراءات التي تسمح للسفن بالدخول إلى الموانئ في دول الجوار (تونس، إيطاليا، مالطا) للتزود بالوقود أو المؤونة أو في حال أي طارئ آخر.
وخلص السيد قدور في هذا الإطار إلى القول، "نعمل على التأقلم مع الوضع الصحي الحالي ومواصلة العمل من أجل تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني واكتساب مداخيل للخزينة العمومية"، فيما أكد لدى تطرقه إلى مجال صناعة السفن، بأن القطاع يعمل على مرافقة المستثمرين الخواص لتطوير هذا النشاط محليا، لاسيما في ظل وجود تجارب عديدة بولايات معسكر وبومرداس وتيزي وزو..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.