لبنان تحت الصدمة    اللواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي بالخارج وعاد إلى الجزائر يوم 4 أوت    تعيين الدكتور "رباح أرزقي" كبير الاقتصاديين في البنك الدولي، رئيسا للخبراء الاقتصاديين ونائب رئيس الحوكمة الاقتصادية وإدارة المعرفة    الوزير الأول جراد يترأس اجتماعا وزاريا لدراسة كيفيات وسبل تعويض المتضررين    وفاة 5 أشخاص وإصابة 213 آخرين بجروح خلال ال 24 ساعة الأخيرة    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    هبة طبية للطاقم المعالج    بعد تعرضه لإصابة قوية    يونايتد يتسلح بوسيط وحيلة مكشوفة لخطف سانشو    بعد الانفجار المدوي الذي ضرب مرفأ العاصمة اللبنانية    بعد ترحيل سكان حي المجاهدين    تعد من الاطباق الاساسية على موائد العائلات السوفية    انفجار مرفأ بيروت يخلف مائة قتيل وآلاف الجرحى والمشردين    منافسة توماس كاب 2020    بشأن كيفية تداول خبر وفاة احمد التيجاني انياس    عطار في حديث صحفي لموقع بريطاني:    للتكفل بتسيير الهياكل المائية لمواقع سكنية للوكالة    على المديين القصير والمتوسط    ضبط قائمة المنتجات والسلع محل التبادل    بعد تطبيق خطة أمنية محكمة    جراد يعلن بداية تقييم الخسائر    تأجيل قضية مادام مايا إلى 26 أوت    شيخي يكرم محاميي الافلان    سلطة الضبط تتلقى احتجاجا من الزاوية التيجانية    إصابة جزائريين بجروح طفيفة.. وتضرّر أملاك آخرين ومقر السفارة    محرز يتضامن مع ضحايا تفجيرات بيروت    المال الحرام وخداع النّفس    اللبنانيون يقفون على حجم الكارثة مبهوتين وعاجزين عن مواجهتها،،،    نجاح وسطاء الجمهورية مرهون بالقضاء على البيروقراطية    رئيس الجمهورية يعزي عائلة الفقيد وأتباع الطريقة    القرار معقول للعودة إلى الحياة العادية    شكاوى المواطنين محمية    التأخر والخطأ غير مسموحين    إصابة جزائريين في انفجار بيروت    صدمة وحداد وطني في لبنان    «على الجميع الالتزام بالوقاية لتكون المساجد نموذجا للانضباط »    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    «القالة مهد التاريخ والجمال» ألهمتني لإصدار كتابي الأول    السكن في سلم الإنشغالات    200 عائلة في عزلة    الرابطة الوطنية تفرض على الأندية استعمال أرضية «ماتش- برو»    «نتمنى أن تقوم العدالة بتنظيف المحيط الكروي من الفساد»    حالات الشفاء من كورونا ترتفع إلى 664 و تراجع في الإصابات    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    بن رحمة وبرينتفورد يحسمان الصعود    الشمال والجنوب وما بينهما    المكتب الفدرالي سيقرر مشاركة شبيبة القبائل في كأس "الكاف"    يحيى الفخراني يؤجّل "الصحبة الحلوة"    برادلي كوبر يتفاوض مع أندرسون    المخازن تستقبل 45 ألف قنطار من الحبوب    بيكهام يتشاور مع "نيتفلكس" و«أمازون"    الشغوف بالموسيقى والأغنية القبائلية    تحضير لمرحلة ما بعد الصدمة..    تراجع حالات الإصابة يخفّف قلق المواطنين    جمع 87 % من محصول الحبوب بتيزي وزو    رئيس البلدية يدعو إلى التبليغ عن المخالفين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دورتان تكوينيتان حول إدارة التغيير وتسيير الميزانية
الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة تتبنى منصة للتعليم عن بُعد
نشر في المساء يوم 06 - 07 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
تشرع الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة في تنظيم دورات تكوينية عن بُعد، وذلك تكيفا مع متطلبات الوضع، في ظل استمرار انتشار وباء كورونا. إذ تقترح الغرفة على المتعاملين الاقتصاديين في بداية شهر جويلية الجاري مواضيع تهم المؤسسات من حيث التسيير الشامل والمالي.
وأوضحت الغرفة في بياناتها حول هذه الدورات التكوينية، أنها ستنظم يومي 7 و8 جويلية دورة تكوينية على شكل ندوة عبر الإنترنت حول موضوع "إدارة التغيير في المؤسسة"، مشيرة إلى أن أي تغيير داخل الإدارة أو المؤسسة يتطلب "الالتزام والمشاركة الكاملة من قبل أعضاء الفريق للتمكن من قيادته إلى النجاح المنشود"، مسجلة أنه "في معظم حالات التغيير، يواجه المديرون مقاومة بشرية وتقنية لا تسهل عملهم".
من هذا المنطلق، تمت الإشارة إلى أن تنظيم هذا التكوين ضروري لتعلم الآليات الرئيسية التي تحكم السلوك البشري والأساليب التقنية لإدارة مقاومة التغيير.
أما الدورة الثانية التي تنظم يومي 8 و9 جويلية الجاري، فتتطرق إلى موضوع "مراجعة الميزانية لسنة 2020 وإعداد الميزانية لسنة 2021".
وأوضح بيان الغرفة أنه "بعد نهاية الوباء، يكون الاقتصاد الكلي والاقتصاد الجزئي في وضع حرج للغاية بسبب تباطؤ الإنتاج، باستثناء الصناعات الطبية (صناعة الأدوية وغيرها من المنتجات الصيدلانية كاللوحات والأقنعة وأجهزة التنفس، وما إلى ذلك). وقد أدى ذلك ببعض الدول إلى مراجعة ميزانياتها من خلال إصدار قوانين مالية تكميلية (بما في ذلك الجزائر).
في هذا الإطار، لفتت الغرفة إلى أنه من بين الدورات التي تأثرت بشكل مباشر بالأزمة الصحة، دورة الميزانية، لأنه من ناحية يجب تخفيض ميزانية 2020 للقطاعات المتأثرة التي وصلت إلى طريق مسدود، ومن ناحية أخرى، هناك موعد لإعداد ميزانية 2021 مع احتمال إنعاش اقتصاد ما بعد الوباء.
وتم وضع جملة من الأهداف للندوة، أهمها السماح للمديرين التنفيذيين بإتقان معلومات الميزانية بشكل كامل والمساهمة بفعالية في إعداد الميزانيات وتحليل بيانات العميل بشكل أسرع، إضافة إلى تحليل التناقضات المشار إليها واتخاذ التدابير المناسبة لتصحيح الوضع، من خلال مراجعة الميزانية وكذا مراعاة المعلومات التقريبية في المقاربة المالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.