القرض الشعبي الجزائري : إطلاق تسعة منتجات للصيرفة الإسلامية    نفطال تسعى لتحويل مليون سيارة سنويا إلى "سيرغاز"    حملة تضامن مع الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال    وزارة الثقافة والفنون تحتفل بالمولد النبوي (أسبوع النبي)    كورونا : 263 إصابة جديدة, 163 حالة شفاء و 7 وفيات    إغلاق مدرسة بولاية تيزي وزو بسبب وباء "كورونا"    جراد: مشروع التعديل الدستوري هو تصالح الجزائر مع ذاتها وتاريخها    الفريق شنقريحة: إنجاح الاستفتاء يستدعي نكران الذات وتحكيم صوت العقل    صالون البناء والأشغال العمومية بقسنطينة : إبرام 20 اتفاقية شراكة ما بين متعاملين محليين    سكن ترقوي عمومي: دعوة المكتتبين لاستكمال الاجراءات تحسبا لاستلام المفاتيح    مرسوم تنفيذي يحدد صلاحيات ومهام الوزير المنتدب المكلف بالمؤسسات المصغرة    منظمة العمل العربية: الجزائر تجدد دعمها "اللا مشروط" للقضية الفلسطينية    نزيه برمضان: المجتمع المدني سيكون الحليف الأول لاستقامة مؤسسات الدولة بموجب التعديل الدستوري    مجلس شورى اتحاد المغرب العربي: اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا يشكل "مؤشرا مشجعا"    بن قرينة: المساس بالمقدسات سينعكس سلبا على مصالح فرنسا    أردوغان يهين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مجددا    بسبب تصريحاته المسيئة لنبي الإسلام.. أحلام تهاجم ماكرون: "إلا رسول الله"    الرابطة الأولى: شبيبة القبائل تواجه وديا فريق الناحية العسكرية الأولى يوم الثلاثاء بالبليدة    تنس/الدورة الدولية لمنستير : إدراج الجزائرية ايناس ايبو مباشرة في الجدول النهائي    أمطار رعدية غزيرة غدا الإثنين على السواحل الوسطى والشرقية    مشاركة واسعة لأفراد الجيش الوطني الشعبي بالناحية العسكرية الأولى في عمليات التشجير    حجز أسلحة بيضاء ومؤثرات عقلية بباب القنطرة بقسنطينة    لزهاري: الحراك فرض التعديل الدستوري من أجل صون مطالبه    تسليم الجوائز للفائزين في جائزة محمد ديب للأدب    قصر مريم عزة بسكيكدة: انطلاق عملية ترميم واسعة قريبا    عبد الرحمان سعيدي: "دستور 2020 حلقة مهمة في رسم المرحلة القادمة"    سليم لباطشة: مشروع تعديل الدستور يضمن حماية المال العام والاقتصاد الوطني    الوزير الأول يأسف من تعامل بعض المواطنين مع "كورونا"    فوزي درار: الوضعية الوبائية "مقلقة"    جثمان المجاهد بلقاسم بوزيد يوارى الثرى بمقبرة تارشوين ببلدية تاكسلانت    دعوات لتعزيز ولاية "المينورسو" بآلية مراقبة حقوق الإنسان    عهدة دونالد ترامب الحاسمة!!    كورونا :اصابة 6 لاعبين من المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة    5 إصابات بفيروس كورونا في صفوف إتحاد العاصمة    الكاف تكشف قائمة الأندية المشاركة في رابطة الأبطال وكأس الكاف    سوق أهراس: إصابة 3 أشخاص في حادث مرور    محرز يهاجم الصحافة الفرنسية بهذه "التغريدة"    بلايلي على أعتاب الدوري القطري !    بن طالب أساسيا ويسقط في "داربي الرور" أمام بوروسيا دورتموند    قسنطينة : مؤسسة "سيترام" تنظم حملة للكشف عن سرطان الثدي لفائدة موظفيها    المجلس الشعبي الوطني يشارك في ملتقى افتراضي حول التكنولوجيات المزعزعة غدا    وكالة "عدل" تصب أوامر دفع الشطرين الثالث والرابع    احتفالات المولد النبوي الشريف: المديرية العامة للأمن الوطني تسطر مخططا أمنيا    جراد: مشروع الدستور يسعى لإبعاد الأمة الجزائرية عن الفتنة والعنف    وزارة الثقافة تقرر إقامة ندوة وطنية سنوية لمالك بن نبي    عرض مميّز..كوني لابنتيّ أمّا أكون لك ممتنا    عطار: لا دفع مسبق على عدادات الكهرباء والغاز    إنني بخير وعافية و أواصل عملي عن بعد إلى غاية نهاية الحجر    وزير الشؤون الدينية والأوقاف يعلن:    شيخ الأزهر يردّ على ماكرون: الأزمة الحقيقية بسبب أجنداتكم الضيقة    توفير الماء و الكهرباء و الطرقات و السكن .. وعود تنتظر التجسيد    بيرام    قارورة على شكل أيسكريم    البليدة تكرّم 24 حافظا للقرآن الكريم    أوقفوا هدم المكتبات    تأجيل معرض التشكيلي شافع وزاني    وزارة الثقافة تنظم "أسْبوع النّْبِي" تحت شعار "مشكاةُ الأنوار في سيرة سيّد الأخيار"    ذكرى المولد النبوي الشريف الخميس 29 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جمعية فرنسية تطالب باريس بالاعتراف بهذه الجريمة
مجازر 17 أكتوبر 1961
نشر في المساء يوم 26 - 09 - 2020

دعت الجمعية الجمهورية لقدامى المحاربين والمحاربين من أجل الصداقة والتضامن والذاكرة والسلم ومناهضة الفاشية الفرنسية أول أمس، إلى "فتح كل أرشيف مجازر 17 أكتوبر 1961 وكذا اعتراف الدولة بهذه الجرائم".
وأشار بيان الجمعية، نشر على صفحتها على موقع فايسبوك، إلى أنه "لم يكن ممكنا إلى حد الساعة معرفة عدد الأشخاص الذين ماتوا في هذه المجازر"، مطالبة بفتح الأرشيف المتضمن لأعمال باحثين ومؤرخين فرنسيين حول هذه الأحداث الأليمة. وأضافت أنه، بهذه الخطوة، ستتمكن الدولة الفرنسية من الخروج عن صمتها والاعتراف بجرائم 17 أكتوبر 1961.
وأكدت الجمعية في منشورها الموسوم ب"17 أكتوبر 1961-17 أكتوبر 2020: الحصول على اعتراف الدولة بالجريمة"، أن هذه المجازر "كانت حدثا ينطوي على خطورة ليس لها نظير من قمع كان الأشد عنفا بسبب مظاهرة في شارع من شوارع أوروبا الغربية في التاريخ المعاصر".
وأوضحت أنه، "بالاعتراف الرسمي، ستعمل الجمهورية الفرنسية من أجل تقارب فرنسي جزائري"، مبرزة أن معاهدة السلام والصداقة أضحت أكثر أهمية اليوم من أي وقت مضى".
وذكرت الجمعية أنه "في 17 أكتوبر 1961 تظاهر عشرات الآلاف من الجزائريين سلميا تنديدا بحظر التجول الذي فرضه محافظ شرطة العاصمة باريس آنذاك موريس بابون قبل بضعة أشهر من نهاية حرب الجزائر. وفي ليلة 17 أكتوبر والأيام التي تلتها، قمعت قوات الشرطة بقيادة هذا المحافظ بعنف شديد المتظاهرين" الذين تم "اعتقالهم وتعذيبهم ووضعهم في حافلات ومراكز الشرطة وملاعب باريس".
وأضافت أن "جزائريين قتلوا رميا بالرصاص في ساحة محافظة شرطة باريس ورموا في نهر السين"، مؤكدة أنها"ككل سنة، ستحضر في 17 أكتوبر المقبل في جسر سان ميشال من أجل نصرة "الحقيقة والعدالة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.