الفريق شنقريحة يعقد اجتماعا لدراسة الوضع الأمني السائد في البلاد والمنطقة الإقليمية    محادثات بين بوقدوم والسراج في طرابلس    وزير المالية يحذر من الممارسات البيروقراطية ويأمر بتسليم الدفتر العقاري لطالبيه في أجل أقصاه 30 يوما    شبيبة سكيكدة يفسخ عقد المدرب إفتيسان    مشروع قانون الإنتخابات ...60 بالمئة من المواد جديدة كليا    بالصور.. العميد نورالدين قواسمية في زيارة إلى مدرسة أمن الطرقات ومركز التكوين والتكاثر السنوتقني بباينام    العاصمة: تفكيك شبكة إجرامية أثارت الرعب بين السكان    بسكرة: وفاة سيدة وابنتها في حادث مرور باوماش    أول تعليق من زطشي بعد إستبعاد ملف ترشحه من " الفيفا"    الإرهابي المكنى "أبة" يسلم نفسه للسلطات العسكرية ببرج باجي مختار    21 سؤالا ينتظر 7 وزراء بالبرلمان هذا الخميس    جيجل: إنتشال جثة فتاة بالشاطئ الصخري للمنار الكبير    سيدي بلعباس: وضع حيز الخدمة لشبكة الغاز الطبيعي لفائدة أكثر من 360 عائلة برأس الماء    تصعيد النزاع بين البوليساريو والمغرب يهدد الاستقرار الإقليمي    الرابطة الثانية لكرة القدم : جمعية وهران تستفيد من إعانة مالية من السلطات الولائية    هذا ما قاله عطّار لرئيس بعثة الأوروبية بالجزائر    الفنانة هيفاء رحيم:أحلم بتجسيد سيرة حياة الفنانة وردة الجزائرية.    صفقة انضمام بن العمري للأهلي السعودي تتجه نحو الفشل    صبري بوقادوم يزور ليبيا    التجارة الإلكترونية في الجزائر.. هل تحل محل التقليدية؟    زغماتي: الاعتداد بنسخ شهادات الميلاد الرقمية لاستخراج صحيفة السوابق القضائية    صندوق "الكناص" يفتح أبوابه استثنائيا يومي الجمعة والسبت    بن رحمة بعيد عن التهديف مجددا رغم تألقه    السيد بوقدوم: ضرورة التمسك ب"الموقف الإفريقي الموحد" لتمكين القارة من مقعدين في مجلس الأمن    وهران : استلام قريب ل 700 مسكن عمومي إيجاري بوادي تليلات    بطراوي: استهلاك 50 ألف طن من اللحوم البيضاء شهريا    ارتفاع طفيف في أسعار النفط    سلفستر ستالون يعرض قصره للبيع بسعر 130 مليون دولار    السعودية: رئاسة الحرمين تقترح تغيير ساحات المسجد الحرام    وفاة الصحفية تنهنان لاصب سعدون    إصابات كورونا العالمية تتجاوز عتبة ال 100 مليون حالة    مع بدء توزيع اللقاحات.. إرتفاع في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في المغرب    عالم سياسي فرنسي.. ماكرون يظهر ازدواجية ملحوظة بخصوص الأرشيف المصنف على أنه سر-دفاع    مجلس الشيوخ الأمريكي يؤجل قرار محاكمة ترامب    غراندميزون: رفض فرنسا الاعتراف بجرائمها.. "تملص مشين تاريخيا وسياسيا"    الرقمنة النواة الأساسية لمحاربة التهريب والفساد    ليس غريبا أن يتصدّر الإعلامي الصفوف الأولى    نبراس التاريخ والذاكرة الوطنية    شرقي يعرب عن قلقه إزاء الوضع في "جدو" بالصومال    رفض فرنسا إبداء الندم وتقديم الاعتذار للجزائر أمر "مقلق"    التلقيح الوسيلة الأنجع للحد من خطر "كوفيد 19"    5 وفيات.. 243 إصابة جديدة وشفاء 193 مريض    "آلان بورت" يرغب في مواصلة مشواره مع "الخضر"    سفير فلسطين يستبعد إمكانية عقد مؤتمر دولي للسلام    بلماضي في زيارة لملعب "تشاكر"    "كوفيد 19" دفع بالثقافة إلى احتلال منصات التواصل الاجتماعي    جديدنا مجلة تكون الصيغة المكتوبة لندواتنا    برنامجنا المتنوع كان عامل جذب مهم    تعادل أمام التلاغمة وودية أمام "الكاب"    تعاون مقاولاتي    الانتقال الطاقوي تأخر كثيرا في الجزائر    51 ألف مسافر استعملوا القطارات منذ استئناف الرحلات    سدود لا تسدّ...؟!    الواجب الإنساني كان دافعنا لتحدي الموت    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جهيدة هوادف تبيع لوحتها بالمزاد
لمساعدة الفنان قرميط الذي التحف العراء
نشر في المساء يوم 24 - 11 - 2020

نظمت الفنانة التشكيلية جهيدة هوادف أول عملية بيع بالمزاد للوحات فنية، لصالح الفنان التشكيلي مراد قرميط، الذي وجد نفسه رفقة عائلته في الشارع بعد طرده من المسكن الذي كان يأجره، فما كان من الفنانة إلا تقديم المساعدة؛ من خلال عرض لوحتها للبيع بالمزاد، وهو ما لقي ترحيبا من العائلة التشكيلية الجزائرية.
قالت الفنانة التشكيلية جهيدة هوادف ل "المساء"، إنها لم تستطع أن تقف مكتوفة اليدين حينما بلغها خبر وجود الفنان مراد قرميط في الشارع رفقة عائلته، بعد أن أصبح بدون مأوى، فقررت أن تضع لوحتها "صدى حزن الريح" في عملية البيع بالمزاد، وحددت السعر الأولي بعشرة ملايين سنتيم، وفتحت المزاد لمدة أربعة أيام فقط؛ نظرا لحاجة مراد الملحّة إلى المال، ليقوم صديق لها من الطبقة الوسطى، بعرض مبلغ 12 مليون سنتيم، ويكون بذلك مشتري اللوحة. بعدها أرسلت جهيدة المال إلى مراد قرميط. وأظهرت الحوالة الخاصة بهذه العملية في صفحتها على فايسبوك، للتأكيد على مصداقية فعلتها، مؤكدة في السياق نفسه، أن سوق الفن ليس مؤسسة تحكمها القوانين، ولكنه مجموعة من الإرادات التي يجب على الجميع طرحها إلى الأمام، مضيفة أن الأفعال هي التي تصنع القوانين وليس العكس. وتابعت: "هذا المزاد الأول من نوعه دليل على أن أي شيء يمكن أن يحدث، عليك فقط أن تؤمن به، وأن تلتزم بتغذية ثقافتنا التي تعاني كثيرا!!!".
وذكرت هوادف أنها لم تستطع أن تطلب من الفنانين التشكيليين أن يقدموا دعما ماديا للفنان مراد قرميط، مثلما فعلت بالنسبة للفنان محمد يرقي ابن مدينة الورود، الذي يعاني هو أيضا من ظروف اجتماعية عسيرة، فقد شعرت بالخجل من أن تقدم هذا الطلب مرة ثانية، خاصة أن الكثير من الفنانين التشكيليين يعانون الأمرّين بفعل عدة عوامل، لتزيد هذه المعاناة مع جائحة كورونا، لذلك قررت أن تعرض لوحتها للبيع وكفى. وأرادت جهيدة هوادف بهذا الفعل، حسب تصريحها ل "المساء"، أن توجه أيضا رسالة للدولة، لأخذ بعين الاعتبار حالة الفنان التشكيلي الذي يعاني كثيرا، وبالكاد يجد ما يسد رمقه، هذا إذا لم يكن له عمل آخر يقتات منه، متسائلة عن سبب عدم اشتراء مؤسسات الدولة لوحات ومنحوتات الفنانين التشكيليين. وفي هذا قالت: "قرر متحف سيرتا بقسنطينة، اشتراء لوحتين من لوحاتي سنة 2013، هما الآن في مخزنه، ولم تتجسد عملية البيع إلى حد الآن؛ فهل هذا الأمر جدي فعلا؟". وأضافت جهيدة أن الأعمال الفنية للتشكيليين الجزائريين، تُعتبر تراثا وطنيا؛ إذن فلِم لا تشتري الدولة جزءا من هذا التراث؟ تتساءل الفنانة، وتضيف أن وزاراتنا وسفاراتنا وإداراتنا خالية تقريبا من الأعمال الفنية الجزائرية، فكيف للفنان أن يعيش في بلد لا يشتري أعماله لا القطاع العام ولا القطاع الخاص؟! لتقرر جهيدة بيع جزء من تراثها، في انتظار أن يتغير وضع الفنان في الجزائر.
وحددت التشكيلية سعر 10 ملايين سنتيم للوحتها، مشيرة إلى أن هذا السعر ليس مبالغا فيه؛ فالكثير من الجزائريين يشترون أجهزة كهرومنزلية بأسعار تتجاوز عشرة ملايين سنتيم، وهي أجهزة مكررة، بينما لوحتها تحفة وحيدة وفريدة، لا توجد شبيهتها في العالم.
وفي هذا السياق، اعتبرت المتحدثة أن من يشتري "أيفون" بأسعار باهظة جدا، ألا يمكن تحسيسه باقتناء اللوحات والمنحوتات الفنية؟ مضيفة أنه، من جهة، يزين بها منزله أو مقر عمله، ومن جهة أخرى يساعد الفنان في تقديم المزيد من الإبداع. وتابعت: "اشتراء صديق لي من الطبقة الوسطى اللوحة بمبلغ 12 مليونا، دليل على قدرة المواطن الجزائري على فعل نفس الشيء، وبالتالي مساهمته في الحفاظ على ثقافتنا؛ أي على هويتنا؛ فكم هو صعب أن لا نحافظ على ثقافتنا، ونشاهد البلدان المتقدمة تفعل ذلك! للأسف، أصبح التشتت من سماتنا، وإهدار كرامة الفنان من خلال تركه وحيدا يصارع ظروف الحياة، من عاداتنا!". وعادت جهيدة هوادف لتؤكد ضرورة أن يساهم المواطن الجزائري في تجسيد سوق الفن التشكيلي، إضافة إلى كل الصناعيين وأرباب العمل ورجال الأعمال، الذين، بدورهم، من الضروري أن يقتنوا أعمال الفنانين التشكيليين الجزائريين؛ "فالفنان يجب أن يأكل ويشرب ويدفع إيجار بيته". وتابعت تقول: "من يضع تفاصيل معاناته على فايسبوك، مثلما فعل الفنان التشكيلي والموظف بدار الثقافة بالمدية مراد قرميط، يكون وصل إلى حد لا يمكن تحمّله؛ فهل من مجيب؟!".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.