أسعار النفط تقفز لقمة 4 أسابيع وخام برنت يبلغ 67.24 دولار    لماذا يُريد المغرب اقتناء طائرات "بيرقدار" التُركية؟    الاتحادية الجزائرية لكرة القدم: الرئيس عمارة يتعهد بإصلاحات عميقة للعبة    استمرار تساقط الأمطار على هذه الولايات    أنجيلا ميركل تتلقى الجرعة الأولى من لقاح أسترازينيكا    الجيش الصحراوي ينفذ هجمات جديدة مركزة ضد مواقع الاحتلال المغربي    يجب على الأمم المتحدة تنفيذ لائحتها بشأن تقرير المصير في الصحراء الغربية    بداية من ماي القادم.. ماكرون يريد رفع الإغلاق التام    بولتون وروس: على بايدن التراجع عن قرار ترامب بشأن الصحراء الغربية    16 أفريل يوم العلم ذكرى البحر الذي غاض بعد أن فاض..    ابن باديس.. المدافع عن الهوية والوحدة الوطنية    استيراد السيارات.. هل دقت ساعة الانفراج؟    ماندي على رادار برشلونة    تمديد الحجر ب 9 ولايات بنفس التوقيت و التدابير    2 كلغ من الكيف داخل سيارة    جراد يشارك ببرازافيل في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس الكونغولي    كأس الرابطة.. مولودية وهران تُقصي البرج وتتأهل للدور ثمن النهائي    أبناء الجزائر لن ينال من عزمهم خداع محاولي زعزعة الاستقرار    الضباب يتسبب في اصطدام تسلسلي ل 34 سيارة    تأخر المشاريع السكنية غير مسموح    مذكرة تفاهم لترشيد استهلاك الطاقة    4 وفيات.. 181 إصابة جديدة وشفاء 121 مريض    فتح الرحلات الخارجية مستبعد    الدبلوماسية الجزائرية أسست لحركة تعاطف وتضامن دوليين    عصابة أشرار في قبضة الأمن    الجزائر تدين بشدة جريمة اغتيال سيدي ابراهيم ولد سيداتي    الرئاسيات والتشريعيات بمالي في فيفري ومارس 2022    تحديد كيفيات تطبيق التدابير الاستثنائية    "سوناطراك" تفسخ عقدها مع "بتروسلتيك" في محيط إيزاران    أزمة سياسية بالمغرب بعد تنامي الطابع التسلطي للنظام    المغرب مُطالب بوقف تدهور حرية التعبير    هل ينجح حكيم زلوم في تعويض صالح أوقروت؟    السوق التضامني الخاص برمضان يحد من المضاربة    على المريض استشارة الطبيب قبل الشروع في الصيام    داربي "الصومام" بست نقاط    الكاراتي الجزائري يفقد أحد مسيريه البارزين    ضرورة إبراز آلية التجديد الديني و الفكري    وزير البريد يؤكد على «الإسراع» في التكفل بمطالب العمال    جراد يمثل الرئيس تبون في مراسم أداء رئيس الكونغو لليمين الدستورية    أمطار رعدية غزيرة على الولايات الشرقية والوسطى    ولاية المدية: تكريم الكاتبين أحمد طيباوي وعبد الوهاب عيساوي    شلل بالمؤسسات التربوية    إقامة تبادلات تجارية تعكس متانة العلاقات السياسية    كيف حالك يا بريد؟    «النُّخَب والحاجَة إلى قُوى سياسيّة جَديدة»    برنامج ثقافي وفني ثري في الشهر الفضيل    فنان حليمة سالم أمحمد يعرض باقة «الأرابيسك»    «لحّنت و غنّيت لأكبر أيقونات الفن الجزائري»    «《رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا» 》    المشروع انتهى و نحن في عملية التجارب    الهناني يكذب تصريحات مرسلي ويؤكد أن عهدته لم تنته    محاولات الرئيس حمري لوقف الإضراب تبوء بالفشل    ندرة حادة في حليب الأكياس بتيارت    المصابون بالسلالة المتحورة يغادرون مستشفى النجمة    بكم تبيع صيامك؟    رمضان.. وتعليم الإحساس بالزمان    «التاجر الصدوق»    في استقبال رمضان شهر القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حاملة مشروع استغلال الطحالب البحرية ومبدعة تفوقت في مجال الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة
الجزائرية كريمة بوقروة
نشر في المساء يوم 08 - 03 - 2021

دعت كريمة بوقروة، طالبة دكتوراه، تخصص فيزيولوجيا التغذية والصحة بجامعة مستغانم، إلى ضرورة استغلال الطحالب من أجل توليد الطاقة، بعدما أثبتت نتائج دراسات إمكانية توليد طاقة كهربائية من الطحالب، مشيرة إلى أن هذا التطور في ميدان تكنولوجيا الطاقة الخضراء، يمكن استغلاله لمكافحة تغير المناخ وجعله بديلا اقتصاديا للبترول، لاسيما أن الجزائر تحصي شريطا ساحليا يمتد على أكثر من 1400 كيلومتر، وأن تلك الثروة تزخر بها الجزائر طبيعيا.
عن تفكيرها الإبداعي في مجال استغلال الطحالب، كان ل"المساء"، حوار مع الباحثة المتحصلة على علامة "مشروع مبتكر في مجال استعمال الطحالب"، مما يجعلها من النساء اللواتي تفوقن، بفضل عزيمتهن في خلق التغيير وتطوير النفس وسط مجتمعهن.
❊ بداية، عرفينا بكريمة بوقروة؟
❊❊ طالبة دكتوراه، تخصص فيزيولوجيا التغذية والصحة بجامعة مستغانم، يستهويها عالم البحار، مهتمة بشكل خاص بالطحالب البحرية، وحاملة لمشروع في هذا المجال، مفاده استغلال تلك الطاقة التي لم يتم الاهتمام بها إلى حد الساعة، خصوصا أننا دولة ساحلية، مما يجعل لدينا ما يكفي من هذه الثروة، التي تمكننا من جعلها بديلا للبترول، عن طريق استغلال عملية التمثيل الضوئي الذي تقوم به الطحالب، وهو ما يجعلها طاقة متجددة ومثمرة، خصوصا أنها من أكثر الكائنات الدقيقة شيوعا على كوكب الأرض، إلى جانب استغلالها كبديل للأسمدة الطبيعية، أما مشروعي الخاص، فهو تعويض الجيلاتين الحيواني ببديل الأغار أغار، المستخرج من الطحالب كبديل طبيعي، واستغلاله في عدة مجالات غذائية وصحية.
❊ رغم صغر سنك، حققت نجاحات معتبرة في مجالك، ما هي إنجازاتك المتميزة؟
❊❊ تحصلت خلال شهر فيفري الماضي، على علامة "مشروع مبتكر لاستغلال الطحالب"، باعتباره طاقة متجددة وطبيعية يتم استعمالها في عدة مجالات، لاسيما كبديل للأسمدة الكيماوية، إلى جانب بديل غذائي وطاقوي، كما سبق أن شاركت في المؤتمر الدولي للاقتصاد الأزرق بدولة مالطة، وكانت مداخلتي هناك، استغلال الطحالب الحمراء لاستخراج الأغار أغار، لاستعمالها في المجال الغذائي، باعتبارها غنية ومفيدة للصحة، لاسيما أن بعض الشعوب باتت ترتكز في غذائها بشكل خاص على مادة الطحالب، لأنها منبع طاقوي للجسم طبيعي. وشاركت أيضا في الصالون الدولي للتكنولوجيا والابتكار في فرنسا حول استغلال الطحالب دائما، وعن أهم إنجازاتي، الحصول على الجائزة الأولى أنا وفريقي في مسابقة تحدي مشروعي، الذي نظمه المركز الوطني لتربية المائيات ببواسماعيل.
❊ هل تم إلى حد الساعة تبني فكرة مشروعك من طرف السلطات المحلية؟
❊❊ اليوم مشروعي تحت حضانة وزارة الصيد البحري، التي تعد في دراسة خاصة حول ما جاء في المشرع الجزائري حول استغلال تلك الثروة، لاسيما أنه رغم عدم استغلال تلك المادة، لا يزال يشوب الغموض حول القوانين التي تحكم استغلال تلك الثروة المائية، وإلى حين إنجاز هذه الدراسة، نقوم أنا وفريقي في كل مرة، بلقاءات مع مسؤولين في الوزارة، لتحديد نطاق عملنا وما يمكننا استغلاله، لمنحنا رخصة تمكننا من الانطلاق في المشروع واستغلال تلك الطحالب، وفق ما هو موجود في أعماق بحارنا.
❊ هل الطحالب ثروة متجددة؟
❊❊ حقيقة، هذا ما نحاول معرفته واكتشافه من خلال أبحاثنا، باستغلال الطحالب دون التأثير على الطبيعة، ومحاولة استزراع الطبيعة لتفادي استنزاف الثروة البحرية، وهو ما جعلني أنضم إلى نادي أوسيانيكا، ويعني المحيط، وهي جمعية تهتم بالرياضات المائية، وكذا علمية نهتم بالتصوير المائي لمعرفة ما لدينا من أنواع الطحالب، وما يمكن استغلاله، إلى جانب استغلال تلك الصور لتثمين خيرات وطننا والترويج للسياحة بها.
❊ كيف كانت فكرة هذا المشروع؟
❊❊ في حقيقة الأمر، تم تبني الفكرة من طرف أستاذ جامعي خلال سنتي "ماستر 1"، وخلال محاضرة لنا عن الطحالب البحرية، ذكر الأستاذ أن تلك الطاقة غير مستغلة في الجزائر، وقال؛ لماذا لم تُستغل الطحالب إلى حد الساعة في الجزائر لاستخراج الأغار أغار؟ ومن ثمة مباشرة، تبنيت الفكرة وشاركت حينها في العديد من المسابقات، وتواصلت نجاحاتي بالفكرة التي طورتها وتبين أنها حقيقة، مشروع مثمر وصديق للبيئة، يمكن استغلاله لخلق التميز في هذا المجال.
❊ ما هي بعض مميزات الطحالب؟
❊❊ توجد أنواع عديدة، لم يتم تحديد المتوفرة منها في الجزائر، لكن يمكن ذكر الطحالب الخضراء والمسماة بسلطة البحر، تؤكل مباشرة ويمكن استغلالها كبديل طاقوي، تستعملها العديد من الشعوب في نظامها الغذائي، لاسيما بعض الدول الآسياوية، كما يتم استعمالها في عالم التجميل كمضادات الشيخوخة، إلى جانب الطحالب الحمراء، وكذا البنية التي تستعمل لأغراض صيدلانية غنية بمادة الأنزيمات، المعروفة بفعاليتها في القضاء على الندوب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.