تبون يترأس أول اجتماع مع الحكومة الجديدة غدًا الأحد    تعليق الدروس و الامتحانات ومداولات التخرج على مستوى الجامعات بسبب كورونا    زغدار يلتقي مسؤولي المجمع الصناعي العمومي للصناعات الإلكترونية "ELEC ELDJAZAIR"    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    فرنسا تنهي مهام إمام مسجد بمبرر تلاوته لآيات قرآنية مُنافية لقيم الجُمهورية    الأئمة يطالبون رئيس الجمهورية بالتدخل العاجل من أجل حمايتهم    الجزائر تستلم مليونين و 400 ألف جرعة من اللقاح الصيني    جنوحات: منحنى ارتفاع الإصابات في الجزائر يتزامن مع الإصابة في العالم حاليا    ليلة سوداء عاشها مرضى كورونا في مستشفى عبد النور سعادنة بسطيف"    سيدي بلعباس : وفاة المسرحي أحسن عسوس    البليدة: الفرقة الجوية للحماية المدنية تشارك في إخماد حرائق الغابات بمرتفعات الشريعة    لعروق ل"الجزائر الجديدة: "انفتاح مدرسة فنون الجميلة على العالم حتمية    "مراسلون بلا حدود" تعترف بإدراج الجزائر "خطأ" ضمن قائمة مستعملي برنامج التجسس "بيغاسوس"    إنتاج لقاح كوفيد-19: وصول وفد من الخبراء الصينيين لتفقد تجهيزات وحدة الإنتاج لمجمع "صيدال"    حريق في غابة الشريعة بالبليدة    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    الكبيرة في الصحافة بن شيخ فتيحة في ذمة الله    موجة حر تجتاح هذه الولايات    "مراسلون بلا حدود" تعترف بإدراج الجزائر "خطأ" ضمن قائمة مستعملي برنامج التجسس "بيغاسوس"    الألعاب الاولمبية 2020/تنس: اختيار الجزائري نسيم بلعزري كحكم خط    تبادل وجهات النظر حول آخر التطورات في ليبيا    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    عين سيدي يعقوب بحي «تيجديت» العتيق    الجزائر تحتفظ بالحق في تنفيذ استراتيجية الرد على المغرب    إطلاق بوابة رقمية جديدة لترقية العلاقة بين الإدارة ودافعي الضرائب    الملاكمون الجزائريون يتعرفون على منافسيهم في الأدوار الأولى    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    «الموقف الإنساني يتغلب على الرهان الرياضي»    بن سبعيني مصاب إلى أجل غير مسمى    الرئيس تبون يستقبل رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات    «61.17 % نسبة النجاح باحتساب معدل يساوي أو يفوق 9.5 / 20»    "أمازون" تقطع الأنترنت عن شركة "أن أس أو غروب" الإسرائيلية    انطلاق أولمبياد طوكيو.. وبعثة الجزائر ترفع التحدّي    الصحفية فتيحة بن شيخ في ذمة الله    الصحفي محمد علوان في ذمة الله    المخزن ينفي تورطه في عمليات تجسس وتنصت!    ذروة الموجة الثالثة لكورونا خلال أسبوع    "بيغاسوس" يفضح مؤامرة المخزن!    رحيل ثلاثة من رموز الثقافة والفن والإعلام    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    زيارة اعتراف وعرفان    الصّيد بالصنّارة هواية تبعد ممارسيها عن العدوى    سيّدات آفاق غليزان يطمحن للتّألّق    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    وفاة المثقف عبد الحكيم مزياني    الإطاحة بعصابتي أحياء    أرشح جمال سجاتي للوصول إلى نهائي 800م بطوكيو    استمرار انحسار العزوف عن المخاطرة عالميا    ''الكاف" تعقد من مأمورية "الفاف" والرابطة    توقيف متورطين في قضايا سرقة    وفاة ثلاثيني في حادث مرور    وزارة التجارة توضح بخصوص مداومة التجار يومي عيد الأضحى    مؤسسة بريد الجزائر تشرح سبب عدم تحيين الأرصدة في بعض الحسابات الجارية    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    الكعبة المشرفة تكتسي حلتها الجديدة    الكعبة المشرفة تكتسي حلة جديدة    يوم عرفة.. يوم كله فضائل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



احتمالات وسيناريوهات "الحكومة الجديدة"
في انتظار الإعلان الرسمي عن نتائج التشريعيات
نشر في المساء يوم 14 - 06 - 2021

❊الرئيس: تشكيل الحكومة سيتم بما يتماشى مع الديموقراطية الحقة
تستمر عملية فرز اصوات الناخبين، بعد أن اختاروا، أول أمس، عبر صناديق الاقتراع، بكلّ حرية وشفافية، ممثليهم لبرلمان الجزائر الجديدة، وكانت نسبة المشاركة برأي مراقبين وسياسيين، قريبة من الواقع، مقارنة بآخر استحقاقين برلمانيين، حيث بلغت نسبة المشاركة في تشريعيات 2017: 37.09%. فيما بلغت نسبة المشاركة 42.90% خلال تشريعيات 2012، مع فارق مهم، وهو التلاعب في السنوات والاستحقاقات السابقة بإرادة المواطنين، ونهج أسلوب التزوير لسرقة الأصوات وتغيير النتائج، وهو "المرض" الذي تمّ استئصاله حاليا من أجل بناء جزائر جديدة.
وكان رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، قد اكد عشية الاستحقاق التشريعي، أن نسبة المشاركة لا تهمه بقدر ما تهمه شرعية الأشخاص الذين ستفرزهم هذه الانتخابات، وهو ما يعكس مدى حرصه شخصيا على نزاهة وشفافية هذا الموعد الانتخابي وغيره، من خلال حماية اصوات الناخبين وقبر الممارسات السابقة.
وفي انتظار الإعلان الرسمي عن النتائج المؤقتة لاقتراع 12 جوان 2021، بدأت تتصاعد تخمينات وتساؤلات، وترسم احتمالات وسيناريوهات، وفق ما ينص عليه الدستور الجديد، حول هوية الحكومة بعد التشريعيات، حيث يرى مراقبون أن الحكومة الجديدة ستكون انعكاسا مباشرا لنتائج الانتخابات التشريعية، بمعنى أنه إذا تحصل أحد الأحزاب على غالبية برلمانية، ستمنح لهذا الأخير صلاحية تشكيل الحكومة واختيار رئيسها.
أما في حال الوصول إلى برلمان فسيفسائي بغالبية من المستقلين بالأحرار ونواب مختلف التشكيلات الحزبية، فإن الأمر يصبح موكلا لرئيس الجمهورية دستوريا، والذي يتمتع بكامل الصلاحيات في تشكيل الجهاز التنفيذي، وقد تكون حكومة تكنوقراطية، أو حكومة مشكلة من أطياف سياسية وحزبية وشخصيات مستقلة.
وكان رئيس الجمهورية، قد أكد أول أمس على هامش أدائه لواجبه الانتخابي، أن الحكومة سيتم تشكيلها بقرار يتماشى مع الديموقراطية الحقة، سواء تمخضت التشريعيات عن اغلبية برلمانية أو رئاسية، مشيرا إلى أن الدستور قد فصل في الاحتمالين المطروحين.
ومن بين ما حمله "دستور نوفمبر"، التمييز في الصلاحيات بين الوزير الأول ورئيس الحكومة، وهو ما تضمنته المادتين 105 و110، حيث أن الوزيرالأول يكلف باقتراح تشكيل الحكومة من قبل الرئيس، كما جاء في المادة 105 التي تنص على أنه اذ أسفرت الانتخابات التشريعية عن أغلبية رئاسية، يعين رئيس الجمهورية وزيرا أول ويكلفه باقتراح تشكيل الحكومة وإعداد مخطط عمل لتطبيق البرنامج الرئاسي الذي يعرضه على مجلس الوزراء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.