بحث الشراكة بين البلدين    محادثات ثنائية تخص القضايا الإقليمية    بهدف بحث سبل إعادة بعثها… وزير التجارة يجتمع بمسؤولي المجمع الجزائري للتخصصات الكيميائية    "الجزائر رهن إشارة ليبيا" وحل الأزمة الليبية تكون بالانتخابات    الرئيس تبون يوافق على إيفاد وفد وزاري لإيجاد حلول    قرار منح الكيان الصهيوني صفة مراقب في الاتحاد الإفريقي يثير حفيظة جنوب إفريقيا    نملك إمكانيات وكفاءات قادرة على رفع التحدي والانتصار على الوباء    توقيف 39 تاجر مخدرات وضبط كميات من الكيف المعالج    حنكة الجزائر الدبلوماسية    "موبيليس" تحافظ على ريادتها أمام "جيزي" و"أوريدو"    "البرنت" يلامس عتبة 75 دولارا للبرميل    43.5 مليون مشترك في الأنترنت والنقال    ارتفاع صادرات الجزائر غير النفطية    توظيف 5500 من شباب الجنوب في سوناطراك هذا العام    دعوة إلى عدم التركيز المفرط على الأخبار السلبية الخاصة ب"كوفيد 19"    رهانات خاسرة    مسابقة للقضاة..    أولمبياد طوكيو: حومري يقصى في الدور ثمن النهائي    حجز أكثر من 1650 وحدة من المشروبات الكحولية    أطفال سرطان الدماغ يستنجدون    لعمامرة يُستقبَل من طرف الرئيسة الإثيوبية    توازنات ما بعد حرب غزة    أولمبي الشلف يكرم المرحوم عميد شرطة خلاص محمد    الثورة الرقمية هل تؤدي إلى ثورة في الأدب؟    نصب للفيلسوف أبوليوس بالمجر    تنظيف المنبع الأثري الروماني "عين البلد"    "أنفوكوم" بومرداس تطلق المهرجان الوطني الافتراضي للفيلم القصير جدا    هزيمة رهنت حظوظ العودة إلى المنصة    أكثر من 12000 مقعد بيداغوجي لحملة شهادة البكالوريا    توقيف شخصين فارين محل بحث بسبب حادث مرور    أجهزة التبريد تلهب جيوب المواطنين    345 شخص مخالف لإجراءات الحجر الصحي    توقيف منحرفين في عملية شرطية واسعة    الوباء شماعة جديدة للإخفاق    منازلتا نموشي وبولودينات أهم مواعيد برنامج اليوم    المكرة ترفض الاستسلام وتعود من سكيكدة بالنقاط الثلاث    ثمانية لاعبين يعذرون الإدارة قبل اللجوء إلى لجنة المنازعات    جدة تفوز بملكة جمال الكبار    «الفيتامين «د» مفيد لجميع الأمراض وحذار من الإفراط في تناوله»    مدارس باشرت التطعيم وأخرى لم تفتتح الأبواب !    سرعة نفاد الأوكسجين تثير المخاوف    وفاة مدير بريد الجزائر متأثرا بكورونا    سكيكدة : إخماد حريق غابة بولكره بعد ثلاثة أيام    بولخراص يؤكد التزام الجزائر بدعم موريتانيا في انطلاقتها الاقتصادية    فضائل الذكر    الخارجية الفلسطينية: إسرائيل تخرق الاتفاقيات الموقعة بإغلاق مؤسساتنا في القدس    القضاء يفتح تحقيقا بشأن ثلاثة أحزاب سياسية للاشتباه في تلقيها أموالا من الخارج    على الدول زيادة فاعلية أمنها السيبراني لصدّ كلّ اختراق    الوالي يؤكد أن القرار سيكون ساريا طيلة الصيف: غلق جميع شواطئ ولاية عنابة    صوت حفّز على الجهاد وحمّس لخدمة الأرض    الولايات المتحدة تقرر إعادة نحو 17 ألف قطعة أثرية إلى العراق    " لعروسي" يوقع رسميا في "تروا" الفرنسي حتى 2026    المجر تحتفي ب "الفيلسوف الجزائري أبوليوس" صاحب أول رواية في العالم    وغليسي يفصل في قضية "السرقة العلمية" بين اليمني والجزائري    لا تقف موقف المتفرّج فتغرق السفينة!    آداب الجنازة والتعزية    الرسول يودع جيش مؤتة    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مراجعة الإطار القانوني للاستثمار والعقار الصناعي ورقمنة القطاع
حصيلة وزارة الصناعة خلال السداسي الأول 2021
نشر في المساء يوم 22 - 06 - 2021

أطلق قطاع الصناعة عدة أعمال خلال السداسي الأول من سنة 2021، لاسيما مراجعة الإطار القانوني المنظم للاستثمار والعقار الصناعي وتسريع مسار رقمنة الأجهزة المنظمة للنشاطات الصناعية.
ففي حصيلة للمشاريع التي أطلقت إلى غاية 15 جوان الجاري، أشارت الوزارة إلى مراجعة الإطار القانوني للاستثمار المتعلق أساسا بالتخفيفات وتعزيز صلاحيات الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار قصد منح المزيد من التسهيلات للمستثمرين والتوجه نحو الشباك الوحيد. وبخصوص الاستفادة من العقار الصناعي، تطرقت الوزارة إلى إطلاق إطار قانوني جديد ودمج هيئتين لإنشاء الديوان الوطني للعقار الصناعي لضمان تكفل أحسن بالإشكالية المتعلقة بالعرض والطلب.
وأعلنت الوزارة أنها باشرت كذلك دراسة مراجعة شروط وكيفيات التنازل عن أراضي تابعة لأملاك الدولة الواقعة في المناطق الصناعية والأصول الفائضة للمؤسسات العمومية الاقتصادية وكذا الأصول المتبقية للمؤسسات التي تم حلها. فضلا عن ذلك، باشرت وزارة الصناعة تطبيق عملية رقمنة الأجهزة الرئيسية المنظمة للنشاطات الصناعية، حيث تمت في هذا الصدد، المصادقة مؤخرا على إطارين تنظيميين جديدين مع وضع نظام للتسيير الآلي للأجهزة المسيرة من قبل وزارة الصناعة. وعليه تسمح أرضية رقمية جديدة عبر شبكة الانترنيت لكافة المتعاملين الاقتصاديين بأن يكونوا في علاقة مع الاجراءات المنظمة للنشاطات الصناعية لضمان تلقي الطلب ومعالجة وإشعار ومتابعة تقدم الملفات.
ودخل إجراءان حيز الخدمة عبر هاته الأرضية ويتعلقان بمصنعي المركبات و نشاط وكلاء السيارات. وتبرز الحصيلة أنه فيما يخص الإجراءات المتعلقة باستيراد السلاسل وتجهيزات الإنتاج المجددة واستيراد أو الاقتناء المحلي للمكونات والمواد الأولية من طرف المناولين، فإنها قيد الانتهاء بسبب التغييرات التي أدخلت على الاجراءات. وأشارت الوزارة إلى أن الاجراء المتعلق بقطاع الكهرباء والإلكترونيك إلى أنه قيد المراجعة لأجل التكفل بنشاط انتاج الأجهزة الكهربائية.
"استثماري" أرضية مخصصة لحاملي المشاريع
وفي إطار الرقمنة، أعلنت الوزارة عن اطلاق أرضية ثانية تدعى "استثماري" مخصصة للمتعاملين وحاملي المشاريع في إطار الاستثمارات والتي ستسمح بالاستجابة بصفة أنية لطلبات وشكاوى المستثمرين. وأشارت في نفس السياق إلى أن الهيئات الموضوعة تحت وصايتها طورت أيضا أرضيات وخدمات رقمية مثل الدفع الالكتروني والايداع الالكتروني للملفات المتعلقة بالملكية الصناعية على مستوى المعهد الوطني الجزائري للملكية الصناعية ولواحقه. وعلاوة على المتابعة الالكترونية لمعالجة الملفات من طرف هيئات تقييم المطابقة والإيداع الالكتروني لطلبات وملفات الاعتماد للمركبين المصلحين لأدوات القياس وشكاوي المستخدمين وخارطة الاستثمار. وفي مجال تعزيز أنظمة المعلومات شرعت الوزارة في تعميم الطرق الالكترونية في اطار برنامج رقمنة وإزالة الطابع المادي عن الوثائق والاجراءات الادارية التي يقوم بها القطاع. وتم خلال الفترة نفسها وضع بطاقية للشركات الناشطة في مجال الصناعات الغذائية والتي تضم أكثر من 50 عامل، فضلا عن نظام معلومات اقتصادي حول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى جانب بطاقية للخبرات ومكاتب الدراسات المتخصصة في التصدير وضمان الجودة.
تدابير لتعزيز التنافسية
من جهة أخرى، عكفت وزارة الصناعة على إنجاز منشآت لدعم تطوير المؤسسات من خلال إنشاء دار الجودة بهدف ضمان تكفل أمثل بمتطلبات المؤسسات في مجال التنافسية. وتضم دار الجودة في موقع واحد، المعهد الجزائري للتقييس والديوان الوطني للقياسة القانونية والهيئة الجزائرية للاعتماد والمعهد الوطني الجزائري للملكية الصناعية. وساهمت الوزارة أيضا في افتتاح مكتب للمنظمة العالمية للملكية الثقافية في حين يتم الانتهاء من إجراء دعم المصادقة والاعتماد للمؤسسات والهيئات المكلفة بتقييم المطابقة.
ومن بين الأعمال أيضا، تبسيط إجراءات إنشاء المؤسسات والاستثمار وزيادة نجاعة هيئات دعم ومرافقة المؤسسات على غرار التجمعات وأقطاب الامتياز والحاضنات والمناطق الصناعية ومناطق النشاطات. وقامت الوزارة أيضا بتوسيع صلاحيات الوكالة الوطنية لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال توجهيها لاسيما نحو ترقية المقاولتية والمرافقة واليقظة التكنولوجية وتنافسية الشعب والأقاليم وتشجيع الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص واستحداث المؤسسات الناشئة المبدعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.