مراجعة قانون العقوبات لتسليط عقوبة تصل إلى 30 سنة والمؤبد ضد المتورطين    الإعلام الرقمي الوطني ضرورة للتصدي للعدوان الصهيوني-المخزني    الثلاثاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    اتفاقية إطار بين وزارتي الصيد البحري والعدل لإدماج نشاطات المحبوسين في مهن الصيد    إيداع ملفات المترشحين لمسابقة جائزة الابتكار للمؤسسة الصغيرة والمتوسطة    «مظاهرات 17 أكتوبر» تترجم معنى تلاحم جاليتنا بالنسيج الوطني    الرئيس تبون يقف بمقام الشهيد دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء    مستغانم تحيي ذكرى شهداء نهر السين    أول صلاة بلا تباعد بالحرم المكي    إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال 4 جثث    وكالة "عدل" تُحضر لعملية التوزيع الكبرى في 1 نوفمبر    تظاهرة تاريخية تخليدا لليوم الوطني للهجرة    مقتل 19 شخصا في 55 حادث مرور خلال يومين    رقم أخضر في خدمة أفراد الجالية الوطنية بالخارج    تراجع محسوس لأرقام كورونا بالجزائر    حالتا وفاة.. 87 إصابة جديدة وشفاء 71 مريض    مزاولة الصحافة من غير أهلها نتجت عنها لا مسؤولية في المعالجة الإعلامية    وزير الاتصال يعزي عائلة الكاتب الصحفي حسان بن ديف    .. لا لحرية "القاتل" ومسؤولية "المجنون" !    عنصرية و إراقة دماء بأيادي إعلام "متحرّر غير مسؤول"!    اتفاق مغربي-إسرائيلي لاستكشاف البترول في مدينة الداخلة المحتلة    البرلمان العربي يدعو إلى الانخراط بجدية في المسار الإفريقي التفاوضي    أئمة وأولياء يطالبون بالكف عن التبذير ومحاربة تجار "الشيطانة"    مسجد "الاستقلال" بقسنطينة يطلق مسابقة "الخطيب الصغير"    فلسفة شعرية معبّقة بنسائم البحر    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    "دبي إكسبو 2020" فرصة لتوطيد العلاقات السياحية بين الدولتين    المظاهرات بينت التفاف المغتربين حول ثورة التحرير    رقاب وأجنحة الدجاج عشاء مولد هذا العام    جواد سيود يهدي الجزائر ثاني ذهبية في 200 متر أربع أنواع    نحو إنتاج 500 طن من الأسماك    السماح بتوسيع نشاط المؤسسات المصغرة في مختلف المجالات    أزيد من 66 مليار سنتيم في الميزانية الأولية    الإطاحة بمطلوبين وحجز مخدرات وأموال وأسلحة    جمعية «علياء» و السعيد بوطاجين يرسمان فرحة الأطفال المصابين بالسرطان ..    استقبال 250 طعنا و العملية متواصلة    حملة تحسيس بالمديرية الجهوية للجمارك للوقاية من سرطان الثدي    محدودية استيعاب المركبات يصعّب التكفل بالطلبات    شبيبة الساورة تعود بانتصار من نواكشوط    مسيرة سلمية لرفض عنصرية الشرطة الفرنسية    عامر بن بكي .. المثقف الإنساني    الكتابة الوجود    كلمات مرفوعة إلى السعيد بوطاجين    أيام وطنية سنيمائية لفيلم التراث بأم البواقي    المدرب باكيتا متفائل بالتأهل رغم الهزيمة بثلاثية    في قلوبهم مرض    عطال وبلعمري وبن سبعيني وزروقي في خطر    محياوي مطالب بتسديد 10 ملايير سنتيم لدى لجنة النزاعات    داداش يمنح موافقته و كولخير حمراويا بنسبة كبيرة    «خصائص الفيروس تحتم علينا الانتظار شهرا ونصف لتغيير نوع اللقاح»    بني عباس تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف    تألّق ش.القبائل و ش.الساورة خارج الديار    قبس من حياة النبي الكريم    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    أنشطة إحتفالية لتخليد الذكرى بولايات جنوب الوطن    الحرم المكي ينهي تباعد كورونا    الكأس الممتازة لكرة اليد (رجال): تتويج تاريخي لشبيبة الساورة    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التأكيد على تعزيز البحث العلمي والتنسيق بين المؤسسات
زغدار يختتم سلسلة لقاءاته باجتماع مع مسؤولي الجامعة الصناعية ومجمع الميكانيك
نشر في المساء يوم 02 - 08 - 2021

اختتم، أمس، وزير الصناعة، أحمد زغدار، سلسلة لقاءاته مع مديري مختلف المجمعات الصناعية باجتماع مع مسؤولي الجامعة الصناعية المنشأة لإحداث تقارب بين القطاع الصناعي والجامعة، وذلك غداة لقاء جمعه بمسؤولي المجمع العمومي للصناعات الميكانيكية.
وخلال اللقاء الذي جمعه بممثلي الجامعة الصناعية، تم استعراض أهم ما قامت به هذه الهيئة، منذ إنشائها في 2018، من نشاطات، أبرزها إعداد المصنف الجزائري لمهن الصناعة، لاسيما تلك التي تتطلب تقنيات كبيرة، بهدف ضمان نقل الخبرة ما بين العمال والأجيال، بالإضافة إلى توقيع عدة اتفاقيات تعاون بين مؤسسات عمومية صناعية وعدد من الجامعات الجزائرية.
وأشار عرض قدم للوزير بالمناسبة، الى تجسيد بعض الاتفاقيات، من بينها إعداد برنامج تكوين متخصص في مهن الحديد والصلب موجه لطلبة جامعة جيجل بشراكة بين الجامعة والشركة الجزائرية القطرية للحديد والصلب، وكذا البرنامج المعد من طرف جامعة قسنطينة بالتعاون مع مؤسستي "إيتراغ" و المؤسسة الوطنية للصناعة والأشغال العمومية المتخصصتين في الصناعات الميكانيكية.
وذكرت الوزارة أن هذه الاتفاقية سمحت بتطوير عدد من المنتجات الصناعية على غرار المحرك البحري والرافعة الموجهة للأشغال العمومية وآلات التعقيم.
كما قامت الجامعة الصناعية بالتعاون مع هيئات للبحث العلمي وبعض الجامعات، بإنشاء أقطاب تكنولوجية في الهندسة الصيدلانية والميكانيك المتقدمة وصناعة السيراميك والميكاترونيك والطحن والسميد.
وحث الوزير لدى تدخله في هذا الاجتماع على تعزيز دور الجامعة في تجسيد التقارب بين قطاعي البحث العلمي والصناعي، بإعادة النظر في إطارها القانوني، لتمكينها من صلاحيات وإمكانيات مادية وبشرية أكبر تمكنها من تحقيق أهدافها المسطرة وزيادة فعاليتها.
كما أعطى توجيهات لمسؤوليها من أجل إعداد قاعدة بيانات شاملة تضم إمكانيات القطاع واحتياجاته وما يمكن إنتاجه محليا وما يجب استيراده، بالإضافة إلى تحديد الكفاءات والخبرات الموجودة على مستوى الجامعات، مراكز البحث والمؤسسات الصناعية خاصة كانت أم عمومية، وذلك بهدف زيادة نسبة الإدماج وتقليص اللجوء إلى الاستيراد.
كما دعاها إلى مرافقة المجمع العمومي للنسيج "جيتيكس" في تطوير منتجاته، لاسيما فيما يتعلق بالتصميم عبر برامج تكوينية متخصصة تمكنه من مواكبة التطورات في هذه المجال.
واجتمع وزير الصناعة، أول أمس، بمسؤولي المجمع العمومي للصناعات الميكانيكية والفروع التابعة له، حيث بحث معهم وضعية المجمع الذي يضم في محفظة نشاطاته 32 فرعا، في مجال الآلات والمعدات الميكانيكية الموجهة للأشغال العمومية و الطاقة والفلاحة و الري والموارد المائية وتحديد آفاقه المستقبلية.
وتلقى الوزير شروحا وافية حول إمكانيات المجمع والمشاريع والعراقيل التي تعيقه، مع الإشارة الى تحول بعض فروعه إلى قطاعات أخرى، على غرار تحول شركة "بوفال" إلى إنتاج المعدات الخاصة بقطاع الطاقة، بعد أن كانت تركز على منتوجات قطاع الري، وقدرات منتوج "بي. سي. آر" على التكفل ب120 ألف وحدة سكنية وقدرات المؤسسة الوطنية لإنتاج عتاد الأشغال العمومية على الاستجابة لسوق معدات الأشغال العمومية بنسبة 100 بالمئة في 5 فروع و80 بالمئة في 3 فروع أخرى، مع إمكانية التصدير للخارج.
وأسدى زغدار جملة من التوجيهات بهدف زيادة مردودية المجمع في أقرب الآجال، مركزا بالخصوص على إعداد "مخطط عمل استعجالي" يتضمن المقترحات والإجراءات الواجب اتخاذها لرفع مردوديته المالية وإيجاد حلول للفروع التي تعاني من صعوبات كبيرة، لدراستها والشروع في تطبيقها في أقرب الآجال، مشيرا إلى أن للمجمع آفاقا عبر نوعية المنتوجات التي تستجيب لأولويات استعمال المنتوج الوطني.
كما أكد على ضرورة التنسيق والتعاون والتكامل بين مختلف فروع المجمع وبينه وبين المجمعات الصناعية الأخرى وأيضا مع المجمعات والمؤسسات العمومية التابعة للقطاعات الأخرى، لتلبية احتياجات بعضها البعض والتقليل بالتالي من فاتورة الواردات وترقية الصادرات.
وقال في هذا الصدد أنه "من غير المعقول استيراد معدات ومنتجات يتم تصنيعها محليا، لاسيما في ظل الوضعية الاقتصادية والمالية الراهنة" مشددا على "ضرورة الاعتماد على الكفاءات الوطنية التي لديها من الأفكار ما يسمح بتعزيز الإنتاج المحلي".
مطورو جهاز تنفس محلي ينتظرون الاعتماد
وتلقى الوزير عرضا من طرف ممثلي مؤسسة "بي. أم. أو"، المختصة في إنتاج الآلات الصناعية، حول تطويرها لجهاز تنفس اصطناعي بالتعاون مع خبراء أجانب وأطباء جزائريين مختصين في الإنعاش، يمكن استغلاله لمواجهة الموجة الجديدة من جائحة كورونا.
والتمس مبتكرو هذا الجهاز تسريع وتيرة الحصول على الاعتماد من طرف وزارة الصحة، للمباشرة في تسويقها وتوزيعها على المستشفيات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.