رئيس الجمهورية يبعث رسالة لنظيره الموريتاني    لعمامرة: موقف الجزائر من الأزمة في ليبيا "كان ولا يزال واضحا"    دراسة سبل المرافقة من أجل تعميم استعمال الطاقات المتجددة بالمحطات البرية لنقل المسافرين    السودان تدعو لفتح خط جوي لنقل البضائع مع الجزائر    هذه توقعات أحوال الطقس لنهار اليوم    لعمامرة يحل بطربلس للمشاركة في مؤتمر دعم الاستقرار في ليبيا    معرض الإنتاج الجزائري في طبعته ال 29 من 16 إلى 25 ديسمبر المقبل    تصنيف "الفيفا" الشهري للمنتخبات    الاتفاق على توظيف البحث العلمي في قطاع الأشغال العمومية    المغرب الدولة الوحيدة التي لم تصادق على الميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب    رفع السعر الأقصى لمادة الزيت الغذائي إلى 650 دج    لعمامرة يتحادث مع كبار المسؤولين الليبيين    الجزائر تعمل على صنع طائرة بدون طيار    أعوان الحماية المدنية ينقذون 05 أطفال محاصرين بالواد في ايليزي    الإحصائيات اليومية لكورونا تستمر في التراجع    نفط: أسعار خام برنت تقارب 86 دولار للبرميل    سحب قرعة النهائيات يوم 31 مارس بالدوحة    وزير الصحة: إنجاز المستشفيات من صلاحيات وزارة السكن    الجزائر تستلم أكثر من مليون جرعة لقاح سينوفاك    البرلمان الأوروبي مطالب بعدم الاعتراف بالضم غير القانوني من قبل المغرب للصحراء الغربية    مذكرة تفاهم في مجال التعليم العالي والبحث العلمي    حكم الغربلة قبل أسبوعين من الحملة    حان الوقت لأن تأخذ المعلومة حقها باعتبارها ملكا عاما    إدانة تصريحات الرئيس الفرنسي ضد الجزائر وتاريخها الثوري    «أول رحلة إلى إسبانيا على متن شركة «فويلنج» الشهر المقبل»    هلاك شخصين وإصابة سبعة آخرين في حادث سير بتيزي وزو    غوتيريس يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    إدانة سياسة المواجهة والهروب إلى الأمام التي ينتهجها المغرب    البرلمان العربي يدين تصريحات الرئيس الفرنسي    1000 قرض مصغر لبعث نشاطات الصيد البحري وتربية المائيات    وزير الاتصال يُكرَّم في تونس    الكونغرس يمنع إقامة قنصلية أمريكية في الأراضي المحتلة    بداية رهان "الحمراوة" من بوابة "السنافر"    محرز يحطم الرقم التاريخي لماجر    السباق سينطلق لخلافة شباب بلوزداد على "البوديوم"    الدكتور بوطاجين يتضامن مع أطفال السرطان    يوسف بن عبد الرحمان وأيمن قليل يفتكّان الجائزة الأولى    انطلاق حفر 20 بئرا ببومرداس من أصل 63 مبرمجة    إجلاء شاب مشنوق    المطالبة بتشديد العقوبة ضد شقيقين    مدرسة الغرب تعيش فقرًا مدقعًا    شنين سفيرا للجزائر بليبيا وسليمة عبد الحق بهولندا    البطاطا تنخفض إلى 50 دج بغليزان    محاضرات تاريخية وشهادات حول جرائم الاستعمار    المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون يكرّم السيد بلحيمر    قطاف من بساتين الشعر العربي    يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار    قواعد السعادة في القرآن الكريم    الجزائر شريك تجاري واستثماري هام لبريطانيا    إدارة عاجزة وتشكيلة غير جاهزة    لا تربص ولا انتدابات ولا تشكيلة واضحة المعالم    حجز قرابة القنطار ونصف من الدجاج و«العصبان» الفاسد    التخطيط للحياة...ذلك الواجب المنسي    لدينا 10 ملايين جرعة من اللقاح و إنتاجنا الوطني متوفر    شرم الشيخ يحتفي ب"سيدة المسرح"    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طوابير يومية... فوضى واستياء وسط الأولياء
بيع الكتب المدرسية بمكتبات قسنطينة الخاصة
نشر في المساء يوم 23 - 09 - 2021

أبدى أولياء التلاميذ بقسنطينة، استياءهم الشديد من قرار الترخيص للمكتبات الخاصة ببيع الكتب المدرسية بعد رفض أغلب مديري المدارس الابتدائية، بيعها بمؤسساتهم؛ ما تَسبب في تأخير عمليات البيع رغم انطلاقها منذ أسابيع.
عبّر الأولياء عن عدم رضاهم عن القرار الذي بادرت به المديرية الوصية قبل بداية الدخول المدرسي بالتنسيق مع المركز الولائي للنشر والتوزيع البيداغوجي، بتوسيع دائرة بيع الكتب المدرسية، وفتحها على القطاع الخاص، بعدما كانت مقتصرة على نقاط البيع المحددة بالمؤسسات التربوية، ونقاط البيع التابعة للمركز؛ إذ أكدوا أن هذا المشكل أوقعهم في دوامة القلق والحيرة والبحث عن الكتاب المدرسي منذ بدء عملية البيع، وهو ما ترجمته الطوابير الطويلة أمام مختلف نقاط البيع التي حددتها مديرية التربية للولاية، والبالغ عددها 19 نقطة، موزعة عبر كامل بلديات الولاية.
أولياء التلاميذ استنكروا قرار مديرية التربية للولاية، وأكدوا امتعاضهم الشديد من هذه الخطوة على الرغم من نشر المركز قائمة النقاط والمكتبات الخاصة التي ستتكفل ببيع الكتب المدرسية المعتمدة وبأسعارها الرسمية، والتي وُزعت على عدة بلديات؛ إذ كانت أبرز نقاط البيع تتمثل في نقطة بيع للديوان الوطني للمطبوعات المدرسية الكائن مقره بمدرسة ابن الرشد سابقا مركز بوالصوف، والنقطة الثانية لنفس الديوان بنهج رشيد بن يحيى في الخروب، فضلا عن 17 نقطة أخرى اعتمدت فيها مكتبات خاصة، حيث قالوا إن هذا القرار لم يراع فيه المعنيون الوضع الصحي للبلاد بسبب تفشي الفيروس وتبعات هذا الإجراء وما ينجر عنه من متاعب التنقل ومصاريف النقل ذهابا وإيابا، والتغيب عن وظائفهم، وتأخرهم في الالتحاق بمقرات عملهم، ناهيك عن اصطفافهم في طوابير طويلة، وانتظارهم ساعات أطول؛ علّهم يظفرون بكتب تمدرس أبنائهم. وأضاف المشتكون أن رغم انتظارهم ساعات طويلة بسبب الطوابير أمام المكتبات الخاصة، إلا أنهم لا يجدون ضالتهم في الحصول على كل الكتب، خاصة في الطور الابتدائي، فأحيانا يضطرون لشراء عنوانين أو أربعة عناوين، والذهاب إلى نقطة بيع أخرى للظفر بباقي العناوين؛ ما ولّد لديهم حالة من التذمر بسب رحلة البحث المستمرة عن الكتب المدرسية.
وأكد الأولياء أن من غير المعقول، أن يتم التنقل من مكتبة لأخرى في سبيل الظفر بالكتب المدرسية، وما ينجر عنه من مضيعة للوقت والجهد، معتبرين أن قرار إلغاء بيع الكتب بالمؤسسات التربوية، أثر سلبا عليهم. كما حمّلوا المديرية الوصية المسؤولية، والتي قالوا إنها فتحت المجال لأصحاب المكتبات الخاصة للتلاعب والمزايدة؛ حيث إن الكثير منهم باتوا يبيعون هذه الكتب بالمحسوبية والمحاباة.
من جهة أخرى، أثار عدد من المشتكين من أولياء الأمور، بعض التجاوزات الأخرى التي يقوم بها بائعو الكتب المدرسية بالمكتبات الخاصة، حيث قالوا إنهم سجلوا زيادات طفيفة في أسعار الكتب رغم أن السعر محدد من قبل وزارة التربية، وغير قابل للزيادة، وقد يتم الاطلاع عليه على غلاف الكتاب الخارجي؛ إذ تفاجأوا ببعض الزيادات في الأسعار بسبب الإقبال الكبير للمواطنين عليها، خاصة بالنسبة لكتب الأنشطة؛ بزيادة ما بين 30 و50 دج عن السعر الأصلي المعتمد، مبدين تذمرهم من الزيادات الحاصلة في الأسعار، والتي وصفوها بالعشوائية وغير المقبولة، خاصة أن أغلبهم من ذوي الدخل الضعيف، الذين أكدوا أن هذه الزيادات تزامنت وزيادات أخرى في الأدوات المدرسية وحتى المواد الاستهلاكية؛ ما أثقل كاهلهم من الناحية المادية، غير أنهم مجبرون على اقتناء الكتب لأبنائهم.
وقد طالب أولياء الأمور بتدخل الجهات الرقابية لوضع حد لجشع أصحاب المكتبات الخاصة، التي حاولت الاستثمار في الوقت الحالي لتحقيق مكاسب مالية إضافية، في حين طالب البعض الجهات الوصية بالنظر في الإجراء والتحسين منه؛ بتوسيع نقاط البيع بدل حصرها، هذا لإيجابيتها خاصة في الظرف الحالي، والقضاء على الطوابير الطويلة، وتفادي تعطيل مصالح المواطنين، وتأخر الموظفين عن أعمالهم ومؤسساتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.