الجزائر مُحاور أساسي للناتو في مكافحة الإرهاب    بن عبد الرحمان يترأّس اجتماعاً للحكومة    تأجيل إعادة محاكمة هامل وعدد من المسؤولين    وزارة الأشغال العمومية تسعى لإصدار قريبا جزء ثاني    جلسة اليوم لطرح أسئلة شفوية تخص 6 قطاعات وزارية    «المباراة نهائي قبل الأوان وسنعود بقوة في الكان"    وفاة الباحث في علم الاجتماع البروفيسور طيبي محمد    تعليق الدارسة لمدة 10 أيام ابتداء من اليوم    وزارة الصناعة: لقاء حول تطوير صناعة الدراجات والدراجات النارية    كأس إفريقيا للأمم /الجزائر- كوت ديفوار : "الخضر" يضعون آخر اللمسات, وآدم وناس يندمج مع المجموعة    النفط الجزائري يحقق ارتفاعا بأكثر من 28 دولارا في 2021    تأجيل الاستئناف في قضية هدى فرعون    الإدارة.. وقطع الأيادي "الغدّارة"!    بلومي وموسى ومغارية وكويسي لإنجاح ألعاب المتوسط    تسخيرة استثنائية لكل المؤسسات الصيدلانية للتوزيع بالجملة    8 وفيات.. 1359 إصابة جديدة وشفاء 576 مريض    على الشعب المغربي التساؤل حول مصير عائدات نهب الثروات الصحراوية    حقوقيون يفضحون الممارسات القمعية المخزنية    دي ميستورا فضح أكاذيب الدعاية المغربية    الجزائر ستتصدّى لمحاولات المساس بسيادتها    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    تطمينات.. ورسائل الأقوياء    هذه تواريخ الرحلات الجديدة    البرلمان في خدمة المواطن    نمو النشاط التجاري ب 38 ٪    تأكيد على الحماية.. ومراكز بدون وقاية    لا أفكر أبدا في الخسارة والعودة إلى الديار    مجلس القضاء يشرح قانون مكافحة المضاربة    أسعار السردين تأبى الهبوط    توقيف شخصين بحوزتهما مخدرات    ضبط أدوات ووسائل مستعملة لتقديم الشيشة    إعادة تأهيل البنايات القديمة عبر 14 بلدية بمعسكر    بعث المعالم الأثرية وإحياء التراث المحليّ    حركة فتح تجدد ثقتها في محمود عباس رئيسا لمنظمة التحرير و لدولة فلسطين    300 عامل بمصنع "رونو الجزائر" يطالبون بالترخيص بالنشاط    سامية بوغرنوط تقتنص الجائزة الأولى    الإنتاج الفلاحي تجاوز 3491 مليار دينار جزائري في 2021    مليون كمامة و46 ألف قارورة تعقيم و22 ألف لتر من مواد التنظيف بالمؤسسات    مباراة الحظ الأخير ل «المحاربين»    « نحن مع الخضر قلبا وقالبا»    الجنوب إفريقي فريتاس غوميز لإدارة اللقاء    « أوميكرون ليس خطيرا على الأطفال و لم نسجّل أي حالات حرجة »    توقيف ثلاثة مزورين للعملة    انتشال جثة غريق مجهول الهوية    دي ميستورا إطلع على الوضع الحقيقي للاجئين الصحراويين وفضح أكاذيب الدعاية المغربية    الخطاب الديني رافق مسار تشكيل عناصر الهوية الوطنية    الفنانة التشكيلية سامية عيادي تبدع في الرسم على الحرير    تكريم الكاتب محمد صالح حرزالله    تتويج المنتخب الوطني وياسين براهيمي    الأمم المتحدة: لا وجود لأطفال جنود في مخيمات اللاجئين    «أسبوع الفيلم الوثائقي» من 22 إلى 27 جانفي    تلمسان تحيي ذكرى استشهاد الدكتور بن زرجب بن عودة    الدكتور صالح بلعيد في ضيافة ثانوية «عزة عبد القادر» بسيدي بلعباس    البطل الشهيد ديدوش مراد يجمع الأسرة الثورية    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المحليات القادمة لبنة لاستكمال البناء المؤسساتي للدولة
الجزائر تبقى عصية على كل محاولات النيل من سيادتها وسيادة قرارها.. قوجيل:
نشر في المساء يوم 20 - 11 - 2021

اعتبر رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل، أول أمس، الانتخابات المحلية المزمع إجراؤها في 27 نوفمبر الجاري "لبنة لاستكمال البناء المؤسساتي للدولة"، مؤكدا بأن "الجزائر تبقى سيدة قرارها، أبية شامخة وسامقة، وعصية على كل محاولات النيل من سيادتها وقرارها السياسي".
وحسب بيان للمجلس، فقد أوضح السيد قوجيل لدى ترؤسه اجتماع مكتب مجلس الأمة الموسع لرؤساء المجموعات البرلمانية والمراقب البرلماني، أن "هذه المحطة تمثل آخر لبنة في استكمال البناء المؤسساتي للدولة، وتكريس مفهومها الحقيقي، وتعميق الممارسة الديمقراطية وتجسيد المبادئ النوفمبرية الخالدة التي نشهد عودتها في الممارسة السياسية للدولة اليوم".
وأكد رئيس مجلس الأمة أن هذه الانتخابات تعبر جليا عن "العمق الحقيقي والتجسيد الفعلي لمقتضيات التعديل الدستوري للفاتح نوفمبر 2020، الذي بادر به رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، من أجل إرساء دعائم الجزائر الجديدة"، مذكرا بالمناسبة، "بالتحوّلات الجذرية التي تشهدها بلادنا على الصعيد الداخلي والتحديات الكبرى التي يفرضها المحيط الإقليمي" حيث أكد أن "الجزائر تبقى سيدة قرارها، أبية شامخة وسامقة، وعصية على كل محاولات النيل من سيادتها وقرارها السياسي".
وأضاف قوجيل، أن "الشعب الجزائري كما كان البطل الأوحد لثورة نوفمبر المجيدة، التي أفضت إلى تحرير البلاد، هو اليوم مع موعد تاريخي آخر بمناسبة الاستحقاقات المحلية هذه "أسوة بآبائه وأجداده".
وأبرز أن الشعب الجزائري سيكون كذلك "بطل هذه المرحلة الفارقة في تاريخ الأمة المؤسسة لعهد جديد، عهد جزائر ديمقراطية، اجتماعية، تستمد مشروعيتها من إرادة الشعب، وتكون السيادة فيها "بالشعب وللشعب" وفاء لمبادئ نوفمبر الخالدة على طريق تحقيق فعلي لاستقلالية القرار السياسي الوطني مرفوقا بالاستقلال الاقتصادي الحقيقي".
وأشار بيان مجلس الأمة إلى أنه تم في مستهل الاجتماع، تقديم التهامي لعضوي مجلس الأمة عمر بلحاج وليلى عسلاوي، على إحرازهما ثقة رئيس الجمهورية بتقليدهما شرف عضوية المحكمة الدستورية، حيث اعتبر رئيس مجلس الأمة أن "تنصيب هذه الهيئة الدستورية العتيدة ومعها كل المؤسسات المنصوص عليها في الدستور جاء وفق أجالها المعلومة.. وهو دليل على صوابية وسداد التوجه من خلال التجسيد بالفعل لكل تعهدات السيد رئيس الجمهورية".
وحسب نفس المصدر، فقد خصّص اجتماع مكتب مجلس الأمة الموسع، لضبط الجدول الزمني لأشغال الجلسات العلنية لمجلس الأمة في الفترة ما يبن 22 و25 نوفمبر الجاري، المخصّصة لتقديم ومناقشة والمصادقة على مشروع قانون المالية لسنة 2022، إلى جانب عرض مشروع ميزانية مجلس الأمة لسنة 2022، وكذا تقديم والمصادقة على 13 مشروع قانون تتضمن الموافقة على 13 أمر تتعلق بقطاعات الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، العدالة، المالية، العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي.
وقد تقرر في هذا الإطار، إحالة مشروع قانون المالية 2022 على لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية، التي استمعت لعرض الوزير الأول وزير المالية ظهيرة، أول أمس الخميس، بشأن النص. كما تقرر استئناف الجلسات العلنية، ابتداء من الاثنين 22 نوفمبر بتقديم ومناقشة مشروع القانون المتضمن قانون المالية لسنة 2022، على أن تتواصل يوم الثلاثاء 23 نوفمبر، مناقشة ذات المشروع، يليه تدخل رؤساء المجموعات البرلمانية، ثم رد الوزير الأول وزير المالية، على تدخلات وانشغالات أعضاء المجلس.
ويعرض مشروع القانون المتضمن قانون المالية لسنة 2022 للتصويت في جلسة عامة تعقد الخميس 25 نوفمبر الجاري، في حين تخصص جلسة الأربعاء 24 نوفمبر لتقديم والموافقة على 13 مشروع قانون تخص القطاعات الوزارية المشار إليها أعلاه. أما بخصوص مشروع ميزانية مجلس الأمة لسنة 2022، قرر مكتب المجلس إحالته على لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية، طبقا للمادة 130 من النظام الداخلي للمجلس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.