بحسب المديرية الوصية: تمديد فترة إيداع طلبات الترقوي المدعم بالبرج    وسائط التواصل ووهم النجومية الأدبية    صلاح الدين طالب محافظاً جديداً لبنك الجزائر    لوح والسعيد بوتفليقة مهدّدان ب10 و5 سنوات سجناً    نسعة لإدماج 1.3 مليون طالب عمل    مزاعم هندوسية بمسجد تاريخي تفجر صراعا جديدا بالهند    الأسير الصحراوي لمين هدي يتعرض للتعذيب    15 جزائريا يقودون أنديتهم لمشاركة أوروبية: محرز يحرز رابع بطولة وبن ناصر أول جزائري يتوّج «بالكالتشيو»    يوسف بلايلي يواجه شبح البطالة بسبب والده    بن ناصر يصبح أول لاعب جزائري يحقّق لقب الكالتشيو مع الميلانيستا    كان مقررا يوم 17 جوان: الرابطة المحترفة تعلن تأجيل موعد الكأس الممتازة    رئيس الجمهورية يهنئ ناديي اتحاد خنشلة ومولودية البيض بالصعود إلى بطولة المحترف الأول    بعد تتويجه بلقب الدوري الممتاز لكرة اليد: وفاق عين التوتة في ضيافة سلطات باتنة    في عمليات للأمن توقيف 26 شخصا بتبسة    درجات الحرارة المسجلة هذه الأيام تفوق المعدلات الفصلية    رئيس الجمهورية يُعيّن صلاح الدين طالب محافظا لبنك الجزائر    جائزة آسيا جبار : لجنة التحكيم تختار 29 كتابا    على طريق الجنان    منظمة الصحة تتوقع مزيدا من الإصابات    وزير الداخلية يشرع في زيارة عمل إلى دولة قطر    المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة يواصل تحضيراته المكثّفة    عرقاب يستقبل وفدا من شركة «جيكول» الليبية    توقّع أكثر من 670 ألف قنطار    قانون جديد للغابات على طاولة الحكومة قريبا    وفاة شخص صدمه قطار بقسنطينة    الفريق شنڤريحة يتنقّل إلى القاعدة البحرية المرسى الكبير    وزير الاتصال يتباحث مع السفير الروسي    الوزير الأول يعزّي في وفاة بوذراع وبن عيسى    250 مليار دينار لتجسيد مشاريع المخطط الخماسي    برمجة 5 تظاهرات فنية وأدبية دولية    دعوة لتوسيع المعرض الجزائري للصناعة الصيدلانية    المخزن في مواجهة أكبر انتكاسة لأطماعه الاستعمارية    أكثر من 100 مليون شخص في العالم    لعباطشة يثمن مبادرة رئيس الجمهورية حول لم الشمل    فضح ممارسات المخزن القمعية بالصحراء الغربية    بن بوزيد يلتقي نظيره التركي    صيانة 9 منطلقات متوسطة التوتر تحسبا لفصل الصيف    كورونا: إصابة جديدة واحدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    إرتفاع اسعار النفط    مقترحات لإنشاء هيئة عربية للدراسات الإستراتيجية    جدري القردة يصل إلى الدنمارك واسكتلندا    رئيس لجنة الصحة بالغرفة السفلى للبرلمان "علي ربيج" للاتحاد:ضرورة اليقظة والاستعداد لمواجهة أي عودة لكورونا    سكيكدة: تصدير أكثر من 325 ألف طن من الكلنكر خلال 04 أشهر الأولى من 2022    الأرصاد الجوية… أمطار رعدية قوية مرتقبة على هذه الولايات    3 جرحى في حادث مرور بغليزان    الفيلم الايراني"العنكبوت المقدس" : لماذا يعتبر قاتل العاهرات بطلا !    فيلم "ثلاثة الاف عاما من الشوق ": جورج ميلر يستحضر الجن !    وزير الفلاحة يشدد على رفع درجة اليقظة في مجال محاربة حرائق الغابات    إيتوا : التعاون الطاقوي بين الجزائر والكونغو سيفتح آفاقا واعدة للشراكة    السلطة والشعب وبناء دولة..!؟    لا وساطة سعودية بين الجزائر والمغرب    احذروا هذا الأمر.. حتى لا تُحرموا البركة في أرزاقكم    الصالون الوطني للكتاب في طبعته الثانية    مثقفون جزائريون يتألمون لرحيل مظفر النواب    المجاهد خشنة يحث جيل اليوم على التعلم وحب الوطن    نعيم الجنة يشمل النعيم الحسي والمعنوي    هدي النبي الكريم مع الأطفال..    الطلبة الجزائريون من معركة التحرير إلى معركة العلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ومضات إشهارية "كاذبة" لترويج منتجات "مجهولة الهوية"
حذّرت منظمة حماية المستهلك من الانسياق وراءها
نشر في المساء يوم 25 - 01 - 2022

أعرب كمال يويو، المكلف بمكتب العاصمة لدى المنظمة الوطنية لحماية وإرشاد المستهلك، عن سخطه لما آلت إليه بعض القنوات التلفزيونية، بعرضها ومضات إشهارية وصفها ب"الكاذبة"، مشيرا إلى إحدى العلامات التجارية التي تعرض في كل مرة، علاجا لمشكل معيّن؛ وكأنها علامة لأحد المخابر العالمية، توهم الفرد بأن ما تقدمه علاج سحري لمختلف المشاكل الصحية، ومؤكدا أن "الأمور تميّعت بشكل كبير"، لا سيما بعد دخول من سماهم "المشعوذين"، عالم الأعمال، فأصبحوا يبدعون في تسويق منتجاتهم"، مؤكدا على ضرورة تدخّل السلطات لوضع قوانين صارمة لضبط هذا المجال، وحماية المستهلك، خصوصا أن فئة كبيرة تنجرّ وراء الإشهار الكاذب.
أكد كمال يويو أن القنوات ليس من مهامها التحقيق في مصداقية تلك الومضات الإشهارية التي تعرضها، خصوصا أنها مؤسسات تجارية، يعني أن ما يهمها هو تحقيق الربح من خلال الومضات الإشهارية، وليس التحقيق في مصداقية ما تشهّر به. وأشار المتحدث إلى كل ما تعرضه تلك الإعلانات، خصوصا ما يتعلق بالمكملات الغذائية، والتي يدَّعى أصحابها أنها طبيعية وتعالج مختلف المشاكل الصحية حتى الأكثر تعقيدا، والتي تنتشر بكثرة، على غرار السكري، وضغط الدم، وتصل إلى عرض منتجات أخرى، لا يمكن للعقل تقبّلها؛ كزيادة طول الجسم. وأضاف كمال يويو أنه سبق لمنظمة حماية المستهلك المطالَبة بتوقيف الحملات الإشهارية الخاصة بالمكملات الغذائية؛ إذ كانت تمارس التضليل، وتهدد المنظومة الصحية للبلاد، وقال: "على إثر ذلك باركنا في جويلية 2020، قرار التوقيف الفوري لهذه الحملات، بإعطاء أوامر صارمة للقنوات المعنية"، موضحا أن "هذه الظاهرة تبرز من جديد؛ ما يهدد صحة المستهلك، وكذا ما يتعرض له من احتيال في اقتناء مواد غير فعالة، توهمه بالعلاج السحري لمشاكل تستدعي استشارة مختصين لعلاجها". وأضاف: "لقد كانت المنظمة السبب في وقف تسويق ست مكملات غذائية، لاحتوائها على مواد سامة وخطيرة على صحة المستهلك، لا سيما أن هذه المنتجات أصبحت واسعة الاستهلاك، ويقتنيها الفرد بدون أي وصفة طبية، عادة ما تنصح بها مواقع التواصل الاجتماعي، التي تروّج أكثر لذلك النوع من المنتجات.
وقال يويو إن المستهلك الجزائري لديه ميول إلى التداوي الذاتي، والتداوي بالأعشاب، وهذا ما يجعل الاستثمار في هذا المجال، مثمرا لدى البعض، ويجعل قناصي الفرص ينتشرون بشكل ملفت للانتباه، لكسب المال السريع والوفير بدون أي اهتمام بما يمكن أن يصيب الزبون بعد اقتنائه الدواء المزعوم، والذي قد يسبب مشاكل صحية. وقال يويو: "بعد استجابة سلطة الضبط لمطالب المنظمة التي التمست فيها تنظيم وضبط الإشهار الخاص بمنتجات المكملات الغذائية لخطورتها، ونقلت انشغالات المستهلكين واستياءهم الكبير من الومضات الإشهارية الكاذبة واللامتناهية المتعلقة بمنتوجات المكملات الغذائية، بالاستعانة بأطباء ومختصين، واستغلال فئة الأطفال في هذا الإشهار التضليلي، والتي بلغت درجة لا تطاق، لا بد من ضبط هذه السوق، وردع هذه الممارسات"، مشيرا إلى أن المنظمة أصبحت، اليوم، تتلقى تهديدات مجهولة المصدر، من متعاملين اقتصاديين ومؤسسات إشهارية، إلى جانب شن حملات انتقامية مسعورة ضد المنظمة لكسرها، وكسر مصداقيتها أمام المستهلكين، وإيجاد أرضية بعيدة عن رقابة المنظمة؛ باعتبارها همزة وصل بين المستهلك والسلطة الرادعة، لتوقيف ممارساتهم، التي لا يحكمها الضمير المهني ولا المهنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.