وقفة تضامنية بالجزائر مع الشعب الفلسطيني    تنس/ كأس ديفيس/ اليوم الثاني: الجزائر متعادلة أمام ناميبيا (1-1)    وهران: زيارة أكثر من 9600 سائحا لمعلمي "سانتا كروز" و "قصر الباي" خلال يوليو الماضي    كورونا: 134 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    السيد لعمامرة يبرز بباكو الأهمية الكبرى التي يوليها الرئيس تبون للجالية الوطنية بالخارج    كرة السلة/ بطولة افريقيا لأقل من 18 سنة-إناث (المباراة الترتيبية 5-8): فوز الجزائر أمام تنزانيا (71-31)    جيدو (بطولة العالم للأواسط): بداية متعثرة للجزائريين محي الدين مدثر و ياسمين هادي    تنصيب لجنة إعداد مشروع قانون الفنان    حوادث المرور: وفاة 13 شخصا وإصابة 464 آخرين بالمناطق الحضرية خلال أسبوع    وهران: استظهار رفاة 5 شهداء من قبورهم ببلدية بوفاطيس لإعادة دفنهم في مقابر للشهداء    وقف استيراد بذور الخضر ابتداء من السنة المقبلة    الوزير الأول يدشن البنك الوطني للبذور    استئناف العلاقات الديبلوماسية بين كولومبيا والجمهورية العربية الصحراوية    حوادث المرور: وفاة 6 أشخاص وإصابة 217 آخرين خلال 24 ساعة الأخيرة    إمكانية الاطلاع على نتائج التوجيهات الأولية مساء اليوم عبر الأرضية الرقمية    استشهاد طفلة فلسطينية متأثرة بإصابتها خلال العدوان الصهيوني الأخير على غزة    المهرجان الثقافي الوطني لأغنية الشعبي بالجزائر العاصمة يعود في جو متميز بعد سبع سنوات    الوزير الأول: مخطط مكافحة الحرائق لسنة 2022 يعمل بشكل فعال جدا    بن عبد الرحمان بعد استقباله من طرف الرئيس أردوغان : العلاقات الجزائرية-التركية تعرف تطوّرا هاما    مالي: ارتفاع حصيلة الهجوم على معسكر للجيش الى 42 قتيلا    خبراء ينوهون بالمقاربة المعتمدة في الحرب على الإرهاب: التجربة الجزائرية استثنائية ونموذج يقتدى به    5 قتلى وجريحين إثر اصطدام سيارتين بتيارت    جونز هوبكنز: إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 586 مليون حالة    توقّع مردود ب 450 قنطارا في الهكتار : انطلاق حملة جني البطاطا بتبسة    في إطار شراكة مع "كاسبرسكي": اتصالات الجزائر تعلن عن توفير حلول عالية الأمان    فيما تستأنف اليوم اللجنة المشتركة أشغالها: مسودة القانون الأساسي لموظفي التربية منتظرة نهاية الشهر    أحدهم رعية أجنبي: توقيف 3 أشخاص في قضيتي سرقة    ميلة: قتيل وجريحان إثر سقوط سيارة في وادٍ    برنامج تكميلي للنقل الجوي للمسافرين : إضافة رحلات و إعادة تشغيل خطوط و فتح 3 وجهات جديدة    بعد انقطاع دام سنتين بسبب الجائحة: الصالون الدولي للسياحة والأسفار يعود في سبتمبر    ألعاب التضامن الإسلامي: العداء بوعناني يهدي الجزائر أول ذهبية    "جلجامش" على خشبة بشطازري بداية من الاثنين المقبل    سليماني على رادار مرسيليا    فيما رصدت الكاف غلافا ماليا للاتحادات المحلية: 3.5 مليون دولار لكل ناد يشارك في «السوبر القاري»    المغرب: انهيار محصول الحبوب في سنة 2022، المخزن عاجز أمام الأزمة الغذائية    الجيش الصحراوي يستهدف قوات الاحتلال المغربي بقطاع أوسرد    جاهزية الجيش ليست مجرد كلام للاستهلاك    كأس ديفيس للتنس يعود إلى باش جراح    توقيف داعمين للإرهاب وتدمير قنابل تقليدية الصنع    رياض الفتح يستعيد بريقه    سونلغاز تشرع في التوظّيف بداية العام القادم    الرئيس الصحراوي يحذّر من احتقان قد يؤدي إلى انفجار    رسميا.. الجزائر تدخل الموجة الخامسة لكورونا    تعيين مدير مالية جديد بوزارة الصحة    تحذير أممي من توسّع الإرهاب في وسط وجنوب وغرب إفريقيا    فصل 6 لاعبين وبيكادجة يخلف رضواني    الأدب النّسوي يضيف للغة بعدا إنسانيا    قصة قلعة لتلقين علوم الدين منحت اسمها ل"الصخرة السوداء"    حملة ضد مافيا الشواطئ    حريق بغابة الخربة وآخر بمسكن    حجز 886 قارورة خمر بتيغنيف    الجزائر: 106 إصابة جديدة بفيروس كورونا    على قدر النوايا تكون العطايا    مهران سالمي مسؤول بالمديرية الولائية للثقافة والفنون: قطاع الثقافة والفنون بولاية تبسة يسعى إلى الرفع من عدد المواقع المصنّفة    علاج الإحباط    سورة الإخلاص.. كنز من الجنة    هذه الأوقات المنهي عن الصلاة فيها    رسالة مؤثرة من والدة الشهيد النابلسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



شهادات حية عن مثقف لا يخاف لومة لائم
تأبينية الراحل عبد العزيز بوباكير بالمكتبة الوطنية
نشر في المساء يوم 02 - 07 - 2022

احتضنت القاعة الشرفية للمكتبة الوطنية بالحامة، أول أمس، لقاء تأبينيا للراحل عبد العزيز بوباكير، حضره جمع غفير من المثقفين والإعلامين، يتقدمهم أصدقاء الراحل، الذين توالت شهاداتهم عن مساره وكتاباته ومواقفه. كما أعلن ممثلا "دار خيال" و"الوطن اليوم"، في هذه المناسبة، عن نشر أعمال بوباكير الجديدة، التي هي تحت الطبع.
نشط هذا اللقاء الذي اقترحته المكتبة العمومية بالمحمدية، الإعلامي عبد القادر جمعة. وكان من بين المتدخلين الأستاذ شريف مريبعي، الذي تحدث عن الجانب الإنساني للراحل، وكيف أن بوباكير تنازل له عن عدد من سلسلة كان يكتبها أسبوعيا بجريدة الخبر "هؤلاء زاروا الجزائر"، ثم أعطاه مقابلها مبلغا ماليا. كما تحدث عن تجربة بوباكير في الترجمة، خاصة من الفرنسية والروسية إلى اللغة العربية، مضيفا أنه كان معه في مخبر الترجمة والمصطلح، وأن هناك، اليوم، سعيا لنشر ترجماته.
ومن جانبه، تناول الأستاذ لدرع الشريف علاقة الراحل بالمسرح والرواية، مؤكدا أنه تعرف عليه سنة 1977 في مهرجان مسرح الهواة بالميلية، وكان حينها يحمل الكثير من المشاريع الإبداعية، منها الكتابة الروائية التي لم يكمل مشوارها بسبب ثقافته الأدبية النقدية التي عطلته عن الكتابة.
أما الدكتور مرزاق عميد كلية علوم الإعلام والاتصال، فتناول صلة القرابة الأسرية التي جمعته بالراحل، مشيرا إلى أنه كان يملك قدرة خارقة للعادة في فهم الآخر، والتواصل معه، متوقفا، أيضا، عند إتقانه اللغات، وتمكنه من الجانب البيداغوجي، حيث كان يدرس بمعهد الإعلام، ويؤطر طلبته الذين أصبح الكثير منهم نجوما، وقد بلغت سمعته العلمية بلدانا عربية وأجنبية.
وارتبط الراحل أيضا حسب المتحدث بمواقفه السياسية الثابتة، وكان قوله واحدا لا يتملق ولا يهتم بمصالحه الشخصية ولا بالمناصب التي رفضها. وهذه الشهادة أكملها قريبه الآخر، وهو الكاتب الصحفي محمد عباسة، الذي استعرض مسار الراحل في الجامعة، وكيف سانده الطلبة وطلبوه ليدرسهم نتيجة سمعته العلمية والمهنية في الداخل والخارج.
ووصفت الشاعرة نصيرة محمدي الراحل بفيلسوف الترحال نتيجة تنقله بين المعارف والفنون واللغات. وقالت إنها عرفته في الجامعة المركزية بالعاصمة، رفقة أساتذة آخرين "كانوا من ذهب! وكان بوباكير ذا عقل منير، ورأي سديد فوق كل اعتبارات جهوية، يقول الحق، ولا يخاف لومة لائم. كما كان ينتصر للمرأة في مناقشاته، ويفتح بيته لكل الجزائريين".
وقرأ الإعلامي المعروف بوعلام رمضاني، كلمة بعثها صديق الراحل الروائي سعيد بوطاجين، اعتبره فيها ساكنا للذاكرة، مستعرضا ذكرياته معه منذ مرحلة الثانوية بمدينة جيجل. وقال إنهما كانا معا يمثلان ثنائيا، وهي ظاهرة كانت سائدة في الوسط الأدبي والفني في السبعينيات والثمانينيات، كارتباط الشاعر سليمان جوادي بالراحل محمد بوليفة.
وبالمناسبة، أعلن الأستاذ عبد القادر جمعة أن مكتبة المطالعة العمومية بالمحمدية، كانت طبعت كتابا بعنوان "بوباكير بأقلام الآخرين". وسيتم تنقيحه بشهادات هذا اللقاء.
كما تحدث الأستاذ كمال قرور صاحب دار "الوطن اليوم"، عن مشروعه الضخم مع الراحل، وهو إصدار جديد بعنوان "الجزائر بعيون الآخر"، اعتبره ذاكرة رهيبة، وموسوعة رائدة، وكان باكير متحمسا لها رغم ظروفه الصحية الصعبة.
ومن جهته، أكد ممثل دار "منشورات خيال"، أن الراحل تعامل معه، وهناك في طريق الطبع القريب، عدة أعمال، هي "تداعي المعنى"، و"النخبة الجزائرية"، و"عقيدة الاندماج".
للتذكير، فإن اللقاء شهد تدخلات كثيرة، منها لمثقفين من ولايات أخرى، مثل ما كانت الحال مع السيد بلقاسم ممثلا لولاية تلمسان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.