إطلاق مشروع إعادة تهيئة الثانوية المهنية للصداقة النيجرية- الجزائرية    إعفاء مواد صناعة الأعلاف من الرسم على القيمة المضافة    المرافقة التقنية لدراسة آليات تحسين الإنتاج والتسويق    «سي طارق»... توثيق سير الشهداء والأبطال    فرنسا تسحب آخر جنودها من مالي    استزراع 1.5 مليون من صغار السمك في أقفاص عائمة في البحر    بلعابد يشدد على ضرورة التحضير والتخطيط الجيد للدخول المدرسي الجديد    إيران تنفي أي صلة لها بمنفذ الهجوم على رشدي    الاحتلال يعدم شابا فلسطينيا بدم بارد بالقدس المحتلة    «هدفنا إعادة الروح للفريق للتنافس على المستوى المحلي والقاري»    بن ناصر يضغط على إدارة الميلان لتلبية مطالبه المالية    جواد صيود يتوّج بسابع ميدالية ذهبية للجزائر    حالة تأهب..خطوة استباقية لرصد ومحاصرة حرائق الغابات    918 تدخل لمصالح الحماية المدنية في أسبوع    افتتاح وكالة تجارية جديدة على مستوى محطة أول ماي    المخبر الوطني للتجارب… آلية جديدة للقضاء على بيع المنتجات المغشوشة    برنامج ثري إحياءً للذّكرى 45 لوفاة شاعر الثّورة الجزائرية مفدي زكرياء    فنّانون يذكرون بالعبقرية الإبداعية للرّاحل محبوب صفار باتي    مجلس الأمة يشارك في جلسة حول تمكين الشباب من المشاركة في الحياة السياسية    خمس خدمات مالية جديدة للصيرفة الإسلامية قريبا    انطلاق مسابقة جوا-2022    تاريخ المشاركة الجزائرية في الألعاب الأولمبية في كتاب    الجزائريون يُحطّمون الأرقام القياسية في استهلاك الكهرباء    عار عليك يا الريسوني..    الاحتلال المغربي يواصل نهب الفوسفات الصحراوي    كينيا: فوز وليام روتو في الانتخابات الرئاسية    سكيكدة: اصابة شخصين في حريق بمركب تكرير البترول    أفغانستان : مقتل أزيد من 30 شخصا وفقدان عشرات آخرين جراء فيضانات بشمال البلاد    نفط: سعر برنت يتراجع لأقل من 95 دولار للبرميل    سوناطراك تعلن عن اندلاع حريق بالمنطقة الصناعية في سكيكدة    خطر وقوع كارثة في محطة زابوريجيا يزداد كل يوم    كورونا: 128 إصابة إضافية مع عدم تسجيل أي وفاة في ال 24 ساعة الأخيرة بالجزائر    الجزائر تعزي السودان    رئيس مجلس الأمة يعزي في وفاة الصحفي الإيطالي صديق الثورة الجزائرية بييرو أنجيلا    خبير في المعهد الوطني للدراسات الاستراتيجية الشاملة: بنك البذور "ضمان لأمن غذائي وطني مستدام"    وزارة التربية تكشف عن قائمة الأدوات المدرسية للأطوار الثلاث    أمطار رعدية في 20 ولاية    الإنجليز يهاجمون مدرب وست هام بسبب سعيد بن رحمة..    تمديد فترة الانتقالات الصيفية إلى غاية 25 أوت الجاري    ورشات تكوينية حول التصوير في أعماق البحار و الإشهار السياحي بدلس    الطبعة ال 15 من الأيام الوطنية لمسرح الطفل ببودواو تنطلق غدا    مدرب بريست يثني على بلايلي ويطلب الحصول على سليماني    سهيلة معلم تكشف عن عمل سيجمعها مع صالح أوقروت قريبا    العاصمة: تفكيك شبكة مختصة في سرقة السيارات واسترجاع 5 مركبات    الكشف عن قائمة الأدوات المدرسية للأطوار التعليمية الثلاث    وزارة الثقافة تحدد شروط الحصول على بطاقة الفنان    وائل البسيوني يطرب جمهوره العاصمي    تجديد التراخيص الخاصة بفتح مؤسسات التصنيع الصيدلانية    الوضع الوبائي مستقر.. والوقاية ضرورية    مولوجي تشهر سيف التقييم    تسجيل 88 طالبا أجنبيا    المسنون وأصحاب الأمراض المزمنة مدعوون للتلقيح    وقفات من الهجرة النبوية    كورونا: 133 إصابة جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة في ال 24 ساعة الأخيرة    سير يا فرسي سير    الإسلام يحذر من خطاب التيئيس    هكذا تعامل النبي الكريم مع كبار السن    علاج الإحباط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حملة لجمع 1500 أضحية
جمعية "كافل اليتيم" لولاية البليدة
نشر في المساء يوم 03 - 07 - 2022

أطلقت جمعية "كافل اليتيم" لولاية البليدة، الطبعة 11 لجمع أضاحي العيد، لفائدة الأيتام والأرامل. وتتطلع، حسب رئيسها علي شعواطي، لبلوغ أكثر من 1500 ضحية، لتمكين أكبر عدد ممكن من العائلات، من عيش فرحة العيد، وهو التحدي الذي تتمنى الجمعية أن تبلغه بالمراهنة على المحسنين، الذين عوّدوا الجمعية على التضامن مع المحتاجين، لا سيما في هذه الأيام المباركة.
وأوضح رئيس الجمعية علي شعواطي في تصريح خص به "المساء"، يقول: "إن حملة التكافل والتضامن مع الأرامل والأيتام تحسبا لعيد الأضحى المبارك، تقليد تعودت عليه الجمعية لفائدة كل المسجلين فيها"، مشيرا إلى أن الجمعية في ما مضى، كانت تتطلع لجمع 1000 أضحية، غير أن التفاعل مع الحملة التي يتم إطلاقها كل سنة من المحسنين، كان يأتي بنتائج أكبر من الهدف المحدد، بحيث يتم بلوغ 1200 إلى 1300 أضحية، الأمر الذي جعل الجمعية، حسب رئيسها، "ترفع هذه السنة سقف التحدي إلى 1500 أضحية، بالمراهنة، طبعا، على مساعدة المحسنين، الذين لا يبخلون عنا، ويكونون، في كل سنة، في الموعد، حيث تستمر الحملة إلى ما قبل العيد بساعات".
وفي السياق، أوضح المتحدث أن "الجمعية أصبحت، اليوم، تعتمد اعتمادا كبيرا في حملتها، على جمع الأضاحي على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يتم الترويج للحملة عبر مختلف المواقع. كما يتم التواصل لتذكير المحسنين الذين تعودوا على دعم الجمعية، بما في ذلك استغلال المساحات والفضاءات العمومية، خاصة بالبلديات الكبرى، على غرار بلديتي بوفاريك ومفتاح"، مشيرا إلى أن الحملة التي تم إطلاقها، لا تتوقف عند جمع الأضاحي، وإنما تمتد أيضا إلى ما بعد العيد، من أجل جمع اللحوم، وتوزيعها على العائلات التي لم تتمكن الجمعية من إسعادها بأضحية، كون المسجلين بالجمعية يفوق عددهم 3500 عائلة، وبالتالي قال: "إن تمكنت الجمعية من إسعاد 1500 عائلة فإن العائلات المتبقية يجري تمكينها من لحوم العيد، خاصة أن بعض العائلات خلال العيد، لا تعرف لمن تتصدق بأضحيتها، وبالتالي نعمل على التواصل معهم، من أجل جمع التبرعات، ومن ثمة توزيعها على ما تبقّى من الأيتام والأرامل". ومن جهة أخرى، أوضح المسؤول أن جديد هذه السنة والذي ارتأت الجمعية أن تقوم به لفائدة الأيتام في ثالث أيام العيد، يتمثل في مثابة المهرجان، الذي يتم فيه جمع الأطفال، وذبح بعض الأضاحي، على اعتبار أن بعض الأيتام لن يستفيدوا من أضحية، وبالتالي حتى تكون لهم الفرصة لأن يعيشوا هذه الشعيرة الدينية.
وحول النتائج التي حققتها حملة جمع أضاحي العيد منذ إطلاقها، أشار رئيس الجمعية إلى أن الحملة، حسب التجارب السابقة في طبعاتها المنصرمة، تعتمد على الترويج، وتذكير المحسنين، غير أنها سرعان ما تعرف تجاوبا كبيرا في الأيام الأخيرة، التي تتزامن واقتراب العيد، لذا قال: "نحن نشعر بالاطمئنان، لأن الشعب الجزائري معروف عنه التضامن والتآزر، وبالتالي نعول على وعي المواطنين بأهمية التضامن مع هذه الفئة من المجتمع"، مشيرا في السياق، إلى أن أسعار الأضاحي رغم غلائها، لن تؤثر على الحملة، وهذا بحكم تجربة الجمعية في الطبعات السابقة. كما إن الجمعية خصصت مكانا لحفظ الأضاحي، التي يتم جمعها أو شراؤها بالاعتماد على الأموال التي تجمع من تبرعات المحسنين، "وبالتالي يمكن القول إن الحملة رغم أنها لاتزال في بدايتها، إلا أننا تمكنا من بلوغ 40 ٪ من الهدف المنشود"، حسب رئيس الجمعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.