البطولة العربية للجمباز: ''نسخة وهران أكدت العمل القاعدي للاتحادية الجزائرية''    أمطار رعدية بشرق وغرب البلاد بداية من ظهيرة اليوم    افتتاح مهرجان "ميكتا" بالجزائر العاصمة    عالم/كورونا: حصيلة الإصابات تتجاوز 619.8 مليون حالة    تصنيف الفيفا للمنتخبات: المنتخب الوطني في المرتبة ال 37 و يرتقي بأربعة مراكز    المجلس الشعبي الوطني يختتم اليوم مناقشة بيان السياسة العامة للحكومة    الغرفة الوطنية للفلاحة تحيي قرارات الرئيس تبون في مجلس الوزراء الأخير    البطولة العربية للجمباز الفني: المنتخب الجزائري يحرز ذهبيتين في اختتام المنافسة    السلم في مالي: الأمين العام الأممي يشيد بالجزائر بصفتها رئيسة الوساطة الدولية    بريطانيا : دفاع "حملة الصحراء الغربية" يؤكد عدم شرعية اتفاقية التجارة البريطانية-المغربية لغياب شرط موافقة الشعب الصحراوي    الفصائل تثمن جهود الجزائر لإنهاء الانقسام: استكمال الترتيبات لعقد مؤتمر «المصالحة الفلسطينية»    هنأهم في يومهم العالمي: الرئيس تبون يجدد التزامه بدعم المعلمين    إلى جانب إنجاح الإحصاء واتخاذ إجراءات استباقية لمواجهة التقلبات الجوية: دعوة الولاة للإسراع في تجسيد مخرجات اللقاء مع الحكومة    "أوبك+" تقرر خفض الإنتاج النفطي بداية من نوفمبر: إنتاج الجزائر سيبلغ 007 .1 مليون برميل اعتبارا من نوفمبر    يبحثون عن العودة بنتائج إيجابية في الذهاب: ممثلو الجزائر خارجيا يحدّدون ملعب الاستقبال    الرابطة المحترفة: مقرة لضرب عصفورين بحجر    حسب تقديرات وزارة الفلاحة: تراجع استيراد اللحوم إلى 10 مليون دولار في 2021    فيما ينتظر أن يتبنى المجلس المخطط البلدي للتنمية من الجيل الجديد: نحو وضع أول ميثاق إقليمي لتسيير النفايات بالخروب في قسنطينة    النصر تابعت تدخل فرق النجدة لإزالة مخلفات الفيضانات: وفاة شيخ و إنقاذ 36 شخصا في أمطار طوفانية بالبرج    سكيكدة: انطلاق إنجاز 110 سكنات اجتماعية بالحروش    ميلة: تصدير أولى شحنات الجلود نصف المصنعة    تكريم 19 معلما احتفالا بيومهم العالمي    شكرا للجزائر على دورها في تثبيت السلم والاستقرار بالمنطقة وإفريقيا    إحباط محاولات إدخال 14,39 قنطارا من الكيف عبر الحدود مع المغرب    «قمة المصالحة».. فرصة تاريخية للوحدة الفلسطينية    عندما تلاحم الجزائريون والليبيون ضد طغيان المستعمر    لبنة أخرى لتعزيز روابط الأخوة بين البلدين    إضرابات واعتصامات رافضة لتجاهل المخزن لواقعهم المنكوب    تألّق الجزائر ومصر في منافسات الفردي    مواعيد مهمّة تنتظر النّخبة الوطنية    المنقوش تلتقي بالمبعوث الألماني في طرابلس    الأمم المتحدة مدعوة لتبني موقف حازم بالصحراء الغربية    مذكرة تعاون مالي مع السعودية    عبد القادر شافي رئيسا مديرا عاما لنفطال    سنتان حبسا نافذا لمروج المهلوسات    تفعيل المشاركة في الاتحاد البرلماني الدولي    مولوجي بتصاميم "الزليج"    قريشي رئيسا للجنة الخارجية بالبرلمان العربي    أسبوع تحسيسي حول أخطار المفرقعات    قمة واعدة بين الرائد شباب قسنطينة ومولودية الجزائر    الاستثمار الفلاحي بتلمسان مفتوح أمام أرباب العمل    تتويج جزائري بالأولى والثالثة    انطلاق موسم الإبداع    700 مليار مجمدة في حسابات بلديات قسنطينة    كورونا: 3 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات    اتفاقية لتنفيذ خدمات التأمين الخاص للأطباء ومستخدمي الصحة العمومية    التأكيد على تحسين الوضعية المهنية و الاجتماعية للفنان    تقلبات جوية: المديرية العامة للحماية المدنية تدعو إلى الرفع من درجة الحيطة والحذر    تسوية 26 مشروعا خاص بالجمعيات والتعاونيات    الطبعة الأولى للمعرض الدولي للمختبرات التحليلية والتصوير الطبي من 26 إلى 29 أكتوبر بالجزائر العاصمة    افتتاح الطبعة ال14 لمهرجان الجزائر الدولي للشريط المرسوم بالجزائر    استجيبوا لربكم    جائزة "النبراس" الوطنية للإبداع الأدبي : قصيدة "ثورتنا ميثاق" تفوز بالمرتبة الأولى    ليلة مع النبي صلى الله عليه وسلم    باتنة بالسرعة القصوى لإزالة القاذورات    العالم قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم    حكم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عند البيع    ومُبَشِّراً بِرسولٍ يأْتي مِنْ بعْدي اسْمُه أحمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نفحة من الحنين إلى الماضي
المغتربون يجدّدون الصلة مع وطنهم
نشر في المساء يوم 18 - 08 - 2022

مكّنت الرحلات الجوية بعد رفع القيود الصحية المتعلقة بكوفيد-19 "متنفسا" بالنسبة لأفراد الجالية الوطنية المقيمة بالخارج من بينهم من التحقوا بعاصمة شرق البلاد قسنطينة وتمكينهم من إعادة الصلة ببلدهم وقضاء العطلة الصيفية بين الأهل والأقارب. وقد لوحظ في هذا السياق إقبال على مطار "محمد بوضياف" الدولي بقسنطينة الذي يستقبل حوالي 1000 مسافر كمعدّل يومي غالبيتهم مهاجرون قدموا من فرنسا لقضاء العطلة الصيفية ببلدهم الأصلي، حسب ما علم من المفتشية الرئيسية الخاصة بزيارة المسافرين التابعة للمفتشية الفرعية للجمارك الجزائرية بقسنطينة.
فعلى سبيل الذكر، شهدت الفترة من 15 إلى 31 جويلية 2022 دخول أزيد من 13960 مسافرا إلى الجزائر عبر مطار "محمد بوضياف" الدولي بقسنطينة، حسب ما أوضحه نفس المصدر، مؤكدا أن شهر أوت سيعرف هو الآخر توافد عدد هام من المسافرين بالنظر إلى الرحلات الجوية المبرمجة انطلاقا من فرنسا والتي تتراوح ما بين 2 إلى 3 رحلات يوميا. فهذه السنة كان لقدوم أفراد الجالية الوطنية المقيمة بالخارج إلى الجزائر ميزة خاصة كونها تزامن مع مرور أزيد من عامين عن تسجيل الحالات الأولى لكوفيد-19 في البلاد، الأمر الذي اعتبرته رندة أم من عائلة مهاجرة "متنفسا" حيث اعتادت "دائما على قضاء عطلة الصيف بالجزائر وبقسنطينة تحديدا، حيث يقيم أجدادها من أمها وأعمامها وخالاتها" والتي قدمت هذه السنة برفقة ابنتها البالغة من العمر ثلاث (3) سنوات وتريد أن تلقّنها حبّ الوطن من صغرها، مثلما فعله الآباء.
شوق وفخر
وعند خروجها من المطار، قالت رندة إنها متشوقة لاكتشاف وللمرة الأولى غرب البلاد لأنها تعتزم رفقة زوجها المنحدر من مستغانم زيارة هذه الولاية الساحلية. كما بدا زوجها خالد بدوره متحمسا لاكتشاف مدينة الجسور التي لم يسبق له أن زارها قائلا "إنها المدينة التي كنت أحلم دائما بزيارتها واكتشاف معالمها وعاداتها وتقاليدها". وإذا كان قدوم بعض المهاجرين إلى البلاد مخصّصا للقاءات العائلية، فإنّ آخرين لا يفوّتون الفرصة للاستمتاع بزرقة البحر عبر الشواطئ، خاصة وأنّ الشواطئ أصبحت تتوفّر على جميع شروط الراحة والاستجمام، على حدّ قول صباح، من مواليد فرنسا العام 1960 التي أكّدت أنّها تقضي دائما عطلها الصيفية بالجزائر مع والديها ثم مع زوجها. وقد انتقل ذلك إلى الأبناء المتزوجين الذين يأتون كل سنة لزيارة أقاربهم في الجزائر، حسب ما ذكرته مروة البنت البكر لصباح.
ترقية وجهة الجزائر
ويتعلّق الأمر في هذا الصدد ب "نفحة حقيقية من الحنين إلى الماضي"، على حدّ تعبير ضاوية التي هاجرت إلى فرنسا العام 1958 بمعية أشقائها ولم تفوّت أيّ فرصة للعودة سنويا إلى البلاد للالتقاء بأفراد عائلتها ومعارفها بقرية عين مخلوف بولاية قالمة، حيث ستقضي العطلة الصيفية. وتساهم الجالية الوطنية المقيمة بالخارج ب "فعالية" في ترقية الوجهة الجزائرية وذلك خاصة من خلال روابط تتم عبر الزواج بأجانب. ففي الفترة من 1 إلى 14 أوت الجاري سجّلت مصلحة شرطة الحدود بمطار "محمد بوضياف" الدولي دخول 467 أجنبي إلى الجزائر عبر مطار قسنطينة وهو الرقم الذي وصفته ب"الهام" كونه تضمن فترة قصيرة.
وأضاف المصدر أنّ غالبية المسافرين أجانب يحملون الجنسيات التونسية والتركية والمصرية، بالإضافة إلى آخرين قدموا من المشرق برفقة مهاجرين جزائريين توافدوا لقضاء العطلة الصيفية بالجزائر. ومن بين هؤلاء صبرينة من أب جزائري توفي سنة 1989 وعمرها لم يكن يتجاوز آنذاك عامين وأم تونسية جاءت لأول مرة لزيارة مدينة قالمة مسقط رأس والدها وزيارة قبره بقسنطينة. ولم تأت بمفردها فهي برفقة والدتها التونسية التي تكتشف الجزائر لأول مرة وهو البلد الذي قالت إنه "جميل ومضياف". وبدروها تعتزم ريم، موظفة ببنك ومقيمة بتركيا، تعريف زوجها السوري بالمدينة مسقط رأسها ومرافقته إلى شواطئ عنابة والقل بولاية سكيكدة.
خيارات متنوعة
وتعكس الفنادق الجديدة التي بنيت على ضفاف شواطئ البحر بكل من سكيكدة وعنابة وجيجل والقالة بولاية الطارف صورة بلد "مريح" وتعطي المزيد من الخيارات لقضاء العطلة الصيفية، حسب رغبات وظروف كل واحد على حد تعبير بعض أفراد الجالية الوطنية المقيمة بالخارج. كما أنّ المساحات الكبرى والأسواق الشعبية وغيرها من الفضاءات التجارية الحديثة المفتوحة بكل من سطيف وقسنطينة تمثل هي الأخرى إحدى أشكال مواقع الترفيه التي تجذب هؤلاء الجزائريين المقيمين بالخارج الذين يغتنمون الفرصة لشراء ما يرغبون فيه. من جهتهم، يفضّل آخرون التوجّه إلى حظائر الترفيه الموجودة عبر ولايات شرق البلاد "صنوبر لاند" و الحظيرة المائية "أميرة لاند" التي تم فتحها مؤخرا بالمقاطعة الإدارية علي منجلي (قسنطينة)، ويمثّل قضاء العطلة الصيفية بالجزائر كذلك بالنسبة لبعض العائلات فرصة لتعليم أطفالهم اللغة العربية والقرآن الكريم وذلك عبر الأقسام المفتوحة لهذا الغرض بالمساجد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.