أتلانتا يضرب موعدًا مع لاتسيو في نهائي كأس إيطاليا    الطارف.. توقيف مروجين للأقراص المهلوسة ببن مهيدي    آخر أجل لدفع تكاليف واستكمال ملف الحج يوم 5 ماي المقبل    السيسي يمدّد حالة الطوارئ في مصر ل3 أشهر إضافية    خط السكة الحديدية الجديد محطة أغا- مطار الجزائر الدولي حيز الخدمة هذا الإثنين    بالفيديو.. “فيغولي” ينتفض ويقود “غلطة سراي” لنهائي كأس تركيا !!    مفاجآت في قائمة المنتخب الوطني لأقل من 23 عاما    مسيرة مليونية بالسودان للمطالبة بحكم مدني    عدل 2: حوالي 54 ألف مكتتب مدعو لاختيار الموقع    تنصيب لوحة تذكارية في باريس لمناضل فرنسي مناهض للاستعمار    إتفاق لتجديد عقد لتموين ايطاليا بالغاز الجزائري    بوادر إنفراج “أزمة بلماضي” قُبيل “الكان”    إصابة شخص بجروح طفيفة في حادث تحطم طائرة صغيرة بالمنيعة    الأربعاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    دوخة يتحدث عن أهداف الخضر في كأس أمم إفريقيا 2019    اتحادية عمال البريد والاتصالات تعليق إضرابها    مجلس الامة يؤكد:    النيابة العامة تؤكد حرصها على استقلالية العدالة ومكافحة الفساد    الحماية المدنية تجند 200 عون لمرافقة الحجاج    الشيخ شمس الدين”والدي النبي هما من أهل الفترة”    رسميا: مفاجأت كبيرة في تشكيلة الموسم للدوري الإنجليزي الممتاز    الجزائريون “يشتكون” من إرتفاع أسعار الخضر والفواكه عشية شهر رمضان    المحكمة العليا تُخرج الملفات الثقيلة من الأدراج    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بولايتي وهران ومعسكر    وزير الصحة: تخصيص 25 مركزا لتقديم الأدوية الخاصة بالأمراض الإستوائية    تعيين ياسين صلاحي رئيسا مديرا عاما جديدا لاتصالات الجزائر الفضائية    وزير الصحة يؤكد أن الجزائر أول دولة في المنطقة الإفريقية مؤهلة للحصول على شهادة القضاء على الملاريا    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    «العدالة فوق الجميع»    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    البطولة الإفريقية للجيدو    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    وزير التربية خارج الوطن    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المطرب السكيكدي نذير بولبراشن ل ''المساء'':‏
الحفاظ على موروثنا الفني مسؤولية الفنان النزيه
نشر في المساء يوم 14 - 03 - 2012

تزخر مدينة سكيكدة بأصوات فنية جد متميزة، تركت بصماتها على الساحة الفنية المحلية والوطنية على حد سواء، مما جعلها تساهم في تطوير وترقية الأغنية التراثية والحفاظ عليها... ومن بين هذه الأصوات فنان المالوف المتألق الشاب بولبراشن نذير الذي التقت به ''المساء''، فكان هذا الحوار...
''المساء'': من هو نذير بولبراشن؟
ندير: فنان ينتمي إلى المدرسة المالوفية السكيكدية من مواليد عام 1961 بسكيكدة، نشأ في عائلة فنية تمارس المالوف غناء وعزفا، فوالدي الشيخ يوسف فنان معروف إضافة إلى أخوال والدي وأعمامي، فالمالوف يسري في دم عائلة بولبراشن.
- متى كانت بدايتكم الفنية؟
* بدايتي ككل البدايات، منذ نعومة أظافري وأنا مولع كل الولع بالطرب الأصيل المستمد من التراث، لا سيما فن المالوف، وما زاد ارتباطي بهذا الفن انتمائي إلى عائلة فنية ساهمت في تفجير موهبتي.. لكن انطلاقتي الحقيقية كفنان يغني أمام الجمهور كانت سنة ,1979 من خلال احيائي لأولى حفلاتي في الأفراح والأعراس، في عام 1981 شاركت في حصة ألحان وشباب بأغنية تراثية ''بالله يا حمامي'' وفزت بالمرتبة الأولى، ومن ثم بدأت أشق طريق الفن بخطوات ثابتة، لكن في نفس الوقت كنت أجتهد كي أطور موهبتي من خلال الاحتكاك بعمداء الطرب المالوفي من أمثال الشيخ محمد الطاهر الفرقاني والذيب العياشي وحمدي بناني وحتى الأستاذ عبد القادر الدرسوني.
- وماذا في رصيدكم الفني لحد الآن؟
* شاركت في العديد من المهرجانات، منها مشاركتي في المهرجان الدولي حول الطرب التراثي سنة 1982 بجمهورية تونس، وكذا في مهرجانات محلية ووطنية ودولية بداية من سنة 1997 بسكيكدة وقسنطينة وعنابة، إلى جانب مشاركتي في المهرجان الدولي للمالوف في طبعته الأولى سنة 2007 والثانية في 2008 وتحصلت في الطبعة الأولى على جائزة تشجيعية وايضا مشاركتي سنة 2011 في فعاليات تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية، ناهيك عن الحفلات التي قمت بإحيائها في إطار التبادلات الثقافية ما بين الولايات، إضافة إلى مشاركتي في حصة تلفزيونية قدمت من خلالها باقة من الأغاني التراثية.
- كيف تقيمون الحركة الفنية عموما بالولاية؟
* لقد عاشت سكيكدة خلال السنوات الأخيرة شبه ركود فني، طبعا باستثناء بعض المهرجانات المناسباتية التي كانت في كثير من الأحيان تستثني المالوف من الحضور، على الرغم من أن الجمهور السكيكدي يهوى سماع الأغاني التراثية الأصيلة كالشعبي والمالوف، لكن بظهور فعاليات التبادلات الثقافية بين الولايات الذي اعتمدته وزارة الثقافة، عادت الأمور إلى مجراها الطبيعي، حيث أصبح المالوف حاضرا في كل تلك التظاهرات.
- هل أنتم مع عصرنة المالوف بتدعيمه بآلات عصرية؟
* صراحة لست ضد إدخال الآلات العصرية في المالوف، لكن بشرط أن لا يتغير الطبع، بعبارة أوضح أن لا تفرغ تلك الآلات العصرية المالوف من محتواه لأنه فن تراثي يعبر عن أصالة الأمة، فنحن مطالبون جميعا بالحفاظ عليه، وبتعبير أوضح وأدق، يجب أن يكون هناك تمازج بين الأصالة والمعاصرة لكن دون أن يطغى احدهما على الآخر، فالحفاظ على موروثنا الفني مسؤولية كل فنان نزيه وملتزم.
- وماذا تقولون عن اعتماد جل الفنانين على القصائد التراثية دون البحث عن الجديد من الشعر الشعبي الذي يتلاءم معظمه مع الطرب والموشح الأندلسي بوجه عام؟
* صحيح أن أغلب الفنانين حاليا يعتمدون على القصائد التراثية التي تتلاءم والنوبة والحوزي والزجل، وعند هذه النقطة أقول ان الاعتماد على قصائد الشيوخ التراثية يعد في رأي جزءا من الحفاظ على الموروث الثقافي، ثم أن لتلك القصائد طابعا خاصا وقيمة تاريخية، لكن لا بأس أن نعتمد احيانا على بعض القصائد الشعبية التي تتلاءم مع المالوف في طبع الحوزي إن وجدت بما يليق بمقام الأغنية الجزائرية وبأصالة المجتمع.
- ما هي مشاريعكم المستقبلية؟
* عن قريب سيصدر لي ألبوم جديد (CD) يعد الثاني في مساري الفني، عبارة عن مجموعة من أغاني المالوف بطبوع مختلفة تنسجم مع كل الأذواق.
- كلمة أخيرة
* أشكر يومية ''المساء'' على الفرصة التي أتاحتها لي، وهذا يعكس بصدق مدى تدعيمها للمواهب الجادة ووقوفها إلى جانبهم، فألف شكر لها ولكل قرائها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.