أولياء يتخوفون من إصابة أبنائهم بداء الجرب    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    هل يرحل حداد؟    عائلات صحراوية تستغيث    أوروبا تطلب ضمانات من بوينغ لاستئناف رحلاتها    مسلمو الغرب الطريق لإسقاط أبارتايد القتل    تاريخ الخضر في المواجهات الختامية لتصفيات كأس إفريقيا الجزء الثاني والأخير    55 منتخبا يتصارعون على 14 تأشيرة    حساب مزيف للعمامرة على تويتر    ربط 50 سكنا بشبكة الكهرباء بتبسة    الشروع في توزيع 4254 سكن بقسنطينة    جامعة البليدة نوفمبر القادم تنظيم مؤتمر دولي حول ترهين الخطاب النقدي العربي    خفض الإمدادات يرفع سعر النفط    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    لا تقربوا الغدر    لعمامرة يؤكد حرص الدولة على ديمومة المؤسسات الدستورية ويدعو إلى الحوار البناء    زطشي: “القانون سيفصل في تصريحات ملال”    موبيليس دائما مع الخضر    بلماضي ينقل التدريبات إلى سيدي موسى ومعجب بأرضية تشاكر    الأفلان مع السّيادة الشعبية    مبولحي سيجري عملية جراحية وينهي الموسم قبل الأوان    قايد صالح : الجيش نجح بامتياز في إرساء قاعدة متينة لموارد بشرية ماهرة مسلحة بالعلم والمعرفة والتحكم في التكنولوجيات الحديثة    انطفأ امس عن 69 عاما: رحيل الكاتب والباحث البروفيسور حسان الجيلاني    جمعية وهران : اللاعبون يوقفون الإضراب    هلاك 3 أشخاص إثر اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    مختصون أرجعو ا الظاهرة إلى "إخفاقات اتصالية" وحذروا من الاختراقات: مواقع التواصل الاجتماعي "تقود" الحراك وتعزل السياسيين    وهران : تفكيك شبكتين اجراميتين وحجز أزيد من 12 كلغ من الكيف المعالج و100 غرام من الكوكايين    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    33 بالمائة من الجزائريين يستعملون الفرنسية    غياب رؤية وسيطرة اللوبيات أفشل المنظومة الاقتصادية    حبس أفراد ثاني شبكة: الأمن يضيّق على نشاط عصابات النحاس في عنابة    الجزائر عاصمة للتصوف    قال إن الراحل يعد "الشاهد الأخير على مجازر 8 ماي 1945": الرئيس بوتفليقة يبرز المسار النضالي للمرحوم المجاهد لحسن بخوش    زطشي في وهران اليوم لحضور دورة "لوناف" لأقل من 15 سنة    توقيف تسعة تجار مخدرات: بكل من وهران وغليزان    المتحدث باسم الخارجية الصينية: الصين تأمل أن تتمكن الجزائر من تحقيق أجندتها السياسية بسلاسة    خمسة أحزاب سياسية تطلق مبادرة "التكتل من أجل الجمهورية الجديدة"    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    مصالح الأرصاد الجوية تحذر من تساقط أمطار‮ ‬غزيرة    نهاية السنة الجارية‮ ‬    بعدما دام‮ ‬6‮ ‬أيام متتالية    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    الارتزاق، انفلات للحراك    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    استعجال إنهاء البرامج السكنية    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدينة "الورود" تغرق في الفضلات المنزلية
مخطط لإنجاز 5 مراكز للردم وتعميم خدمة مؤسسة جمع النفايات
نشر في المساء يوم 23 - 09 - 2012

تعاني ولاية البليدة من انتشار ملفت للنفايات المنزلية، مما غير اسمها من مدينة "الورود" إلى مدينة "المفرغات العشوائية" على حد تعبير عدد من السكان الذي تأسفوا للوضع العام للشوارع والتجمعات السكنية، حتى الفضاءات الخضراء تحولت إلى مفرغات عشوائية، مما جعل السلطات المحلية تفكر جليا في إطلاق عدة مشاريع لفتح خمسة مراكز ردم تقنية لجمع النفايات بعد تشبع المفرغة الوحيدة التابعة للولاية، وبخصوص حجم النفايات التي يتم التخلص منها بطريقة عشوائية في الطبيعة تتحدث بعض الأوساط عن أزيد من 500 طن يوميا، ناهيك عن النفايات الصناعية، التي أصبحت تهدد المياه الجوفية لمنطقة المتيجة، التي تعتبر الممون الرئيسي لمياه الشرب والسقي على مستوى الولاية.
أطلقت السلطات المحلية لولاية البليدة منذ فترة حمالات واسعة لجمع النفايات وتنظيف الشوارع والتجمعات السكنية الكبرى بعد اتساع ظاهرة المفرغات العشوائية وانتشار النفايات مما عكر يوميات السكان بسبب الروائح الكريهة وانتشار الحيوانات الضالة والحشرات، وتماشيا وتوصيات الوزير الأول، السيد عبد المالك سلال، الذي حرص على إطلاق حملة وطنية واسعة النطاق لتنظيف الوجه الخارجي لكل المدن، بادر والي الولاية، السيد محمد أوشان، إلى تسريع وتيرة أشغال إنجاز 5 مراكز للردم التقني عبر الولاية مع توسيع مساحة المفرغة الوحيدة على مستوى الولاية ببلدية الصومعة بعد أن بلغت درجة التشبع سنة 2010.
وحسب تصريح الوالي ل«المساء" فإن الولاية كانت تعاني في السابق من عدم وجود مؤسسة تعمل على جمع النفايات وهي المهمة التي كانت توكل للبلديات، لكنها عجزت عن توفير اليد العاملة والتجهيزات الضرورية لتسيير العملية، مما استدعى إنشاء خمس مؤسسات ذات طابع اقتصادي وتجاري السنة الفارطة، منها ما يهتم بجمع النفايات المنزلية والصلبة شرعت في النشاط الرسمي السنة الفارطة بوسط مدينة البليدة إلى غاية تدعيم حظيرة الولاية بشاحنات متخصصة في جمع النفايات لتعميم الخدمة على باقي البلديات.
وبغرض الحرص على السير الحسن لتسيير المفرغة العمومية الوحيدة على مستوى الولاية والتي شهدت أشغال إعادة تهيئة وتوسيع لتمتد فترة نشاط المفرغة إلى غاية 2014، تم تنصيب مؤسسة تسيير المفرغات للنفايات المنزلية والصلبة، وهي المؤسسة التي تسير المفرغة، التي خصصت للنفايات الصلبة ببلدية الشفة في انتظار انتهاء الدراسات لإنجاز 5 مراكز للردم التقني بكل من العفرون، وادي العلايق، الأربعاء ومفتاح بعد أن تم استرجاع مساحة كانت تابعة لمحجرة قديمة، وهي المشاريع التي ستغطي كل بلديات الولاية ال 29 ويضع حدا للمفرغات العشوائية، التي ظهرت بسبب العجز المسجل في مجال تسيير ورفع النفايات.
أما بخصوص المنطقة الصناعية والنفايات الاستشفائية فأشار المسؤول الأول عن الولاية إلى أن السلطات المحلية اقتنت في الفترة الأخيرة محرقة للتخلص من النفايات الاستشفائية، في حين آخر يتم حاليا تنسيق الجهود مع مديرية البيئة بغرض ربط المؤسسات الصناعية بشبكة جديدة للصرف الصحي مع إلزامها على جمع نفايتها وتوجيهها لمراكز الردم بعد فرزها، وهي المشاريع التي تحرص الولاية على تنفيذها على أرض الميدان في إطار مخطط استعجالي خصص له غلاف مالي يقدر ب 60 مليون دج لإعادة الاعتبار للولاية المشهورة برائحة الورود.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.