بلحيمر يعد بتطهير قطاع الاشهار ووضعه في مسار يتميز بالشفافية    أبو الغيط يحذر من خطورة أوضاع الأسرى الفلسطينيين في ظل تفشي كورونا    سيكولوجية النزاعات الداخلية في المجتمعات العربية    الرئيس غالي يشيد بالعلاقات "الممتازة" بين جبهة البوليساريو وحزب العمال البريطاني    رئيس الدولة السابق بن صالح يتبرع براتب شهر لمكافحة "كورونا"    بأمن ولاية الأغواط :توقيف كهل سرق مدرسة قرآنية والإطاحة بمروج للمؤثرات العقلية    محكمة القليعة بتيبازة: تأجيل محاكمة كريم طابو الى 27 أبريل    307 عملية تحسيسية و450 عملية تعقيم خلال 24 ساعة الأخيرة    الناقد المسرحي العراقي محمد حسين حبيب: “الرقمية مستثمرة من أجل تفعيل الدراما بصريا وسمعيا وليس العكس”    اليوم الأول من تمديد ساعات الحجر في سطيف.. نجاح اختبار المواطنة    كورونا: رئيس الدولة السابق عبد القادر بن صالح يتبرع بشهر من راتبه للمساهمة في مواجهة خطر الفيروس    جونسون: معنوياتي عالية وأنا أخضع لفحوصات عادية    عرقاب يُنصف البليديين    للوقاية من فيروس كورونا.. إجراءات صارمة في دور العجزة والمسنين    غليزان: حجز كمية معتبرة من مواد التعقيم    شطب التجار المضاربين ومحتكري السلع    تأخر تعيين مبعوث أممي للصحراء الغربية "يدفع بالأمور نحو المنزلق"    ابن عين الحجل إلياس درفلو.. موهبة ترسم طريقا للإبداع والخيال    خلاف بين موسكو والرياض خلال مناقشة تفاصيل تخفيضات إنتاج النفط    شيتور:تسخير 6 جامعات لإنجاز شرائط تحاليل كورونا    الألغام المضادة للأفراد بسوق أهراس..آثار جسدية ونفسية جلية    "ليستر سيتي" يُريد التخلص من سليماني    استحداث أول ورشة لمراجعة و تحيين القوانين المنظمة للأنشطة التجارية    سفارة إسبانيا تفتح مسابقة للجزائريين    وزير النقل يتطرق لإشكالية المداخل المؤدية لحظيرة التكنولوجية بسيدي عبد الله    الوزير الأسبق رحابي يساهم بشهر من راتبه للقضاء على إنتشار "كورونا"    منظمة المرأة العربية تطلق حملة اعلامية حول النساء و كورونا    سونلغاز:لن نقطع التزويد بالكهرباء و الغاز في حالة عدم تسديد الفواتير    انخفاض أسعار النفط مع تأجيل اجتماع "أوبك+"    صدور الحكم ضد عبد الوهاب فرساوي    ترامب يعلن حالة الطوارئ في 50ولاية امريكية    الصين: إرتفاع عدد الإصابات الجديدة بكورونا من جديد    سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    الحكومة: تأطير التبرعات..وتحويل جميع المساعدات الطبية للصيدلية المركزية    الأمم المتحدة تسجل طفرة عالمية مروعة في تعنيف النساء بسبب الحجر المنزلي    شعب متضامن لا يهزمه كورونا..؟!    «الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    حسب مرسوم تنفيذي جديد    نفطال تطمئن بتوفر المنتجات النفطية    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    أطلبوا العلم و لو عن بعد    ممرض بمؤسسة عقابية مهدد بالحبس لإخلاله بوظيفته    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    كورونا يفرض على لوف أقصر موسم    الإدارة تتستر على 1.5 مليار تدعمت بها الخزينة    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    نجاة ثلاثيني من الموت اختناقا بالغاز بالبويرة    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    مشروع إنشاء أكاديمية لكرة القدم    تفادي أخطاء الموسم الفارط في مجال تدعيم الفريق بعناصر جديدة    عدم تطبيق البرنامج الخاص يضع العوفي في ورطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المستوى في القاع
نشر في المسار العربي يوم 26 - 09 - 2018


كل شيء في قاع القاع من الأداء السياسي الى الاداء الاعلامي ووحدها الرداءة تسير مرفوعة الهامة، فقبل أيام رئيس حزب مشتق اسمه من الكرامة وهو عنها ابعد نفذ صبره بعد عقود من المدح والمساندة دون شرط او قيد يطالب باشراكه في الحكومة ويرى ان الرسول صلى الله عليه وسلم بعد كل غزوة يقسم الغنائم بين اصحابه، وعلى الحكومة اشراكه في الغنائم فقط لأنه ايد كل الحكومات وشارك في كل الانتخابات، ولكن صاحب الشأن نسى وزنه السياسي وأن حزبه عبارة عن محفظة داخلها ختم ووثائق اعتماد ومناديل لمسح المخاط، بل ان شعبية الشاب ريبكا الذي ولد بعد تأسيس هذا الحزب جرفت مسؤول الحزب وحزبه. اما الوجه الآخر للانحدار فهو المستوى الاعلامي الذي وصلت اليه القنوات الخاصة بعدما صارت تستضيف كل من هب ودب ليتحدث في شؤون البلاد ويحلل وينظر، ربما لهذا استقال مدني عامر بسرعه حين عين مسؤولا في قناة خاصة وهناك اكتشف كائنات لا علاقة لها بالاعلام، صحفيات يتم توظيفهن بمؤهلات الطول والعرض ولون العينين وصحفيين وجدوا انفسهم رؤساء تحرير لأنهم برعوا في كتابة التقارير ليس الصحفية طبعا بل تقارير الوشاية للمدير وصحفيين او صحفيات ينتمون لجنس آخر حظهم انهم يختلفون عن الانسان السوي فوجدوا وظيفة، بعد كل هذا يستغرب البعض لماذا لا يشارك المواطن في السياسية ولا يتابع اعلام بلاده.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.