السيسي يطيح برئيس جهاز المخابرات    أويحيى يوجه اتهامات خطيرة للنظام المغربي    سوريا تحذر تركيا    مبولحي يصل إلى السعودية و يوقع اليوم مع نادي الاتفاق    الانفلونزا الموسمية: 10 وفيات منذ بداية الشتاء    التسجيلات في الترقوي المدعم بالبلديات ابتداء من 14 مارس    سوناطراك توقع اتفاقاً مع سيسبا الإسبانية    تعرف على مرتبة المنتخب الجزائري عالميا    نجم نابولي: "أريد البقاء هنا مدى الحياة"    عين تموشنت:إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل9 حراقة    هذه رسالة الرئيس للأميار    هلاك شخص في قالمة    نحو توزيع 2900 سكن في أضخم عملية بورقلة    الرئيس بوتفليقة يؤكد على أهمية تمكين الأمازيغية من موقعها الطبيعي في فضاءات التواصل اليومي للبلديات    بيكيه في برشلونة إلى غاية 2022 بشرط جزائي قيمته نصف مليار يورو!    إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل 12 حراقا بوهران وعين تموشنت    السجن المؤبد للشيخ القرضاوي    البنتاغون ينفي تشكيل جيش شمالي سوريا    مولود معمري يؤجل مهرجان الفيلم الأمازيغي إلى فيفري المقبل    برشلونة يتلقى هزيمته الأولى هذا الموسم    بالفيديو.. شاهد اللحظات الأخيرة وتفاصيل اغتيال الداعية السعودي عبد العزيز التويجري في إفريقيا    لن نتسرع في استغلال الغاز الصخري    شرطة سوق أهراس تطيح بعصابة تزوير    الدولة لن تتخلى عن الحرس البلدي    تفكيك شبكة متخصّصة في تزوير هياكل السيارات ووثائقها بقالمة    نحو استقطاب 500 مليون دولار من الاستثمارات للجزائر    هامل يحث على حسن استقبال المواطن    طوارئ في البنوك    إنشاء لجنة قطاعية مشتركة للمتابعة    الأنفلونزا تقتل ثلاثة أشخاص في البليدة    أويحيى يفتتح أشغال المجلس الوطني للأرندي    سعر الصرف ليوم الخميس 18 جانفي    تصنيف الفيفا : الجزائر في المرتبة 57 عالميا    الخوصصة.. الظاهر والخفي في خيار أويحيى وقرار الرئيس    استدعاء السفير الغيني راجع إلى مشاكل مع خارجية بلاده    الإشتباه في إصابة شاب بإنفلونزا الخنازير في تيسمسيلت    مونديال الدانمارك و ألمانيا الهدف الأول للتشكيلة الوطنية        بريد الجزائر تسعى لترسيم أزيد من 3 آلاف عامل مؤقت        ترامب ينفي نقل السفارة الأمريكية إلى القدس خلال عام    قمة بالجنوب.. إثارة في 20 أوت والكناري في مهمة مفخخة    بعد تدخل القنصل العام للجزائر بمرسيليا    حفصة حيدير    لضمان سقي منتظم لمحيط الشمرة    هذا هو التّديّن...قلب خاشع وعبادة دائمة    تتكفل بالتكوين ومستقبل الطلبة والأطباء المقيمين    بن مرادي يبحث سبل تطوير علاقات التعاون مع نظيره الأردني    غوتيريس يعرب عن قلقه بسبب عدم إشراك الأمم المتحدة    القدس ستظل عاصمة أبدية لفلسطين    افتتاح المقهى الأدبي "لمجاز" بقسنطينة    أكثر من 19 مليون مستعمل للفايسبوك في الجزائر    معرض للباس التقليدي الأمازيغي    الأولياء مطالبون بضمان التنشئة الثقافية لأبنائهم    الصلاة وسيلة لسعة الرزق    صلاة الفجر    آداب اللباس    أسماء بتقة تحفظ القرآن الكريم سماعا من التلفزيون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تحركات نقابية وحقوقية لإلزام السلطات العمومية على تحديد قيمة الممتلكات العامة
نشر في المستقبل يوم 27 - 07 - 2009

تعقد الخلية الوطنية لحماية الأملاك العمومية الأحد المقبل لقاءً في مقر الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، لوضع اللمسات الأخيرة على مراسلة سيتم توجيهها إلى السلطات العمومية، تتضمن مطلب تحديد قيمة الممتلكات العامة والكشف عنها أمام الرأي العام بهدف "وقف‮" نهب‮ المال‮ العام‮.‬
كشفت مصادر عليمة عن اتصالات مكثفة يتم إجراؤها حاليا تحسّبا للإعلان رسميا عن ميلاد المكتب الجزائري لحماية الأملاك العمومية ومحاربة الفساد، اللقاء سيعمل بالتنسيق مع الخلية المغاربية التي أُعلن عن تنصيبها العام المنصرم بالمغرب.
و حسب المصادر ذاتها، فقد تم تنصيب خلية وطنية للدفاع عن الممتلكات العامة، تضم خمس نقابات وطنية، مهمتها متابعة المتورطين في تحويل و نهب المال العام، و جاء الإعلان عن تنصيب الهيئة تطبيقا للتوصيات التي خرج بها المنتدى الاجتماعي المغاربي الأول الذي انعقد بمدينة الجديدة المغربية الصائفة الماضية، و تضم نقابة "السناباب" من الجزائر ، و الهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام من المغرب و لجنة مكافحة الفساد من موريطانيا بالإضافة إلى هيئات تناضل في المجال نفسه من تونس و ليبيا.
و كانت "المستقبل" قد أشارت في عدد سابق إلى رسالة تلقتها الخلية الوطنية للدفاع عن الممتلكات العامة المشكلة أساسا من ممثلي كل من النقابة المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية والرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان و اللجنة الوطنية للشباب العامل بالإضافة إلى الجمعية الولائية للصحة العمومية وكذا اللجنة الوطنية للمرأة العاملة، من الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب والنقابات والجمعيات الحقوقية والاجتماعية، طالبت فيها بالضغط على السلطات لتفعيل قوانين مكافحة رشوة الموظفين العاملين في القطاع العام بالإضافة إلى مراقبة نشاط الأجانب، تماشيا مع المبادئ القانونية المحلية والدولية، من خلال التركيز على متابعة هؤلاء في حال ثبوت تورطهم في جرائم الرشوة. و هو ما يفسر قرار عقد لقاء وطني الأحد المقبل في مقر الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، بهدف وضع اللمسات الأخيرة على‮ اللائحة‮ المزمع‮ توجيهها‮ إلى‮ السلطات‮ العمومية،‮ قصد‮ "‬إلزامها‮" بتفعيل‮ الاتفاقيات‮ والقوانين‮ الدولية‮ لمكافحة‮ الرشوة‮ و‮ نهب‮ المال‮ العام‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.